تراجع مؤشر تاسي للبورصة السعودية بحوالي 0.37% إلى مستوى 7036 نقطة مع تراجع في قيم وأحجام التداول، وذلك تزامنا مع بداية أسعار النفط العالمية هبوطا عقب ارتفاع استمر لثلاث جلسات على التوالي، وحالة ترقب النتائج المالية ربع السنوية.

وهبطت قيم التداول في أسواق الأسهم إلى 2.58 مليار ريال سعودي مقارنة بالقيمة المسجلة الجلسة الماضيى عند 2.8 مليار ريال سعودي.

وانخفضت أحجام تعاملات الثلاثاء إلى حوالي 110 مليون سهما مقابل 122.74 مليون سهما تداولها المستثمرون الاثنين الماضي.

وتصدر قطاع الاتصالات قائمة الخاسرين في السوق السعودية بعد هبوط بواقع 2.66% متأثرا بتراجع حاد في سهم السعودية للاتصالات بحوالي3.%.

وتعرض القطاع المصرفي لأقل الخسائر بحوالي 0.7% بعد تراجع سهم الأهلي بحوالي 0.6% مع ارتفاع الراجحي بواقع 0.7%.

وأفلت خمس قطاعات من الموجة الهابطة يتصدرها قطاع الأغذية الذي حقق ارتفاعا بحوالي 0.7% مدعوما سهم نادك الذي حقق ارتفاعا بنسة 8.45%.

واستهل تاسي تعاملات الأسبوع في الاتجاه الهابط يوم الأحد الماضي بتراجع بلغت نسبته 0.24%، لكنه حقق مكاسب محدودة الاثنين بأقل من 0.1%.

ويشير التذبذب المائل إلى الهبوط في أداء الأسهم السعودية إلى أن هناك غياب لزخم الصعود اللازم لمواصلة الارتفاع، وهو على الأرجح ما جاء نتيجة لحالة ترقب في الأسواق للنتائج المالية ربع السنوية للشركات السعودية، إذ نقترب من موسم الأرباح ربع السنوية الذي يحدد للمستثمرين الأوضاع المالية للشركات، ومن ثم يوجه مشترواتهم من الأسهم السعودية.    

كما أسهم هبوط النفط عقب ارتفاع دام لثلاثة جلسات في عودة الأسهم السعودية إلى الهبوط بعد ارتفاع هامشي، وهي الأسعار التي تلقت دفعة من الاضطرابات الجيوسياسية التي ألقت بظلالها على الأسواق منذ الضربة الجوية الأمريكية على أهداف عسكرية داخل سوريا.

ومن المتوقع أن يستمر تاسي في الهبوط ما لم يعكس النفط اتجاهه مرة أخرى إلى الصعود، وهو ما يزيد من الضغوط التي تقع على كاهل الأسهم السعودية.

ورغم الهبوط الذي يسود أداء المؤشر، لا زال تاسي فوق مستوى 7000 نقطة الذي يقع على جانب كبير من الأهمية بالنسبة للأسهم السعودية. كما يشير تراجع مستوى المقاومة إلى 7050 نقطة إلى أن زخم الصعود في غياب تام، لكنه يؤكد أن المؤشر السعودي يتمتع بقدر كبير من التماسك منذ بداية الشهر الجاري.  

اعداد وتقرير : عاطف اسماعيل

تنوية: موقع وشبكة سوق المال.كوم souqelmal.com هو موقع تابع لمجموعة أمانة كابيتال إن كافة محتويات الموقع الالكتروني كالتقارير الفنية والتقنية و المخططات البيانية والأدوات التحليلية والدراسات الفنية , مملوكة من قبل أمانة كابيتال. لا يجوز نسخ أو اعادة انتاج أو تعديل أو بث أو تخزين أو استغلال أي جزء من الموقع الالكتروني بدون الرجوع الى الشركة والحصول على موافقة خطية تسمح بذلك بشكل صريح . أن محاولة نسخ المحتوى لأغراض الاستخدام الغير مصرح به بشكل جزئي او كلي وبدون ذكر المصدر مع رابط المحتوى الأصلي تعرضك للمسؤولية .

تداول الفوركس مع أمانة كابيتال

عملية فتح الحساب مع أمانة كابيتال هي عملية سهلة وبسيطة. في حال كنت مبتدىء أو متداول متمرّس، لدينا الحلول الأنسب لك. افتح حسابك التجريبي مع أمانة كابيتال وتعلّم أصول التداول أو افتح حسابك الحقيقي وابدأ بالتداول بالأسواق المالية العالمية.

ادارة موقع سوق المال لن تقبل أي مسؤولية عن خسائر أو أضرار نتيجة الاعتماد على المعلومات الواردة في هذا الموقع بما في ذلك البيانات, أسعار العملات, الرسوم, مؤشرات البيع والشراء, المخططات التوضيحية الواردة في هذا الموقع الالكتروني . يرجى أن تكونوا على علم تام بشأن المخاطر والتكاليف المرتبطة بالتداول في الأسواق المالية, أنها احدى أخطر أشكال الاستثمار الممكنة. إدارة سوق المال تود أن تذكركم بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الحقيقي ولا دقيقة. جميع أسعار الأسهم, المؤشرات, العقود المستقبلية هي لغرض التوضيح والتقريب فقط. بالاضافة الى ذلك المعلومات ليست مزودة من قبل هيئات الاسواق العالمية وإنما من قبل صناع السوق, وبالتالي يمكن للأسعار أن لا تكون دقيقة ومختلفة عن أسعار السوق الفعلية. إدارة سوق المال لا تتحمل أية مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام هذه البيانات.

سوق المال .كوم .جميع الحقوق محفوظة 2010 - 2017

تحذير المخاطر إن العقود مقابل الفروقات هي منتجات مالية معقدة تخضع لنظام الهامش وتعرّض المستثمر لدرجة عالية من المخاطرة قد تصل إلى خسارة رأس المال بأكمله، كما وقد تلزم العملاء المصنفين بـ"المحترفين" بتسديد دفعات إضافية. إن التداول بالعقود مقابل الفروقات قد لا يكون مناسباً لجميع المستثمرين، لذلك عليك التأكد من فهمك لكل المخاطر التي قد تنجم عن هذا النوع من الاستثمار والتأكد من أنك تمتلك الخبرة الكافية في هذا المجال. وإذا لزم الأمر عليك الحصول على استشارة خاصّة. للمزيد من التفاصيل الرجاء الاطلاع على بيان الكشف عن المخاطر.