سجل مؤشر تاسي للبورصة السعودية ارتفاعا أسبوعيا جديدا في تعاملات الأسبوع المنتهي في السادس من إبريل الجاري.

وأنهى المؤشر تعاملاته الأسبوعية عند مستوى 7075.5 نقطة بعد إضافة 1.06% إلى قيمة إغلاق الأسبوع السابق.

ويُعد تجاوز المؤشر السعودي مستوى 7000 نقطة من أهم العوامل التي ترجح الانطلاق إلى المزيد من الصعود حال اختراق المقاومة الحالية عند مستوى 7100 نقطة.

يُعد ذلك الارتفاع هو الأعلى بين الإغلاقات الأسبوعية في سبعة أسابيع، كما أنه الارتفاع الأسبوعي الثاني على التوالي.

وظهرت إشارات إلى تعافي مستويات السيولة في السوق السعودي بعد ارتفاع قيم التعاملات الأسبوعية إلى 15.1 مليار ريال سعودي مقابل القيمة المسجلة الأسبوع السابق عند 14.3 مليار ريال سعودي.

كما ارتفع حجم التداول إلى 684.3 مليون سهما مقارنة بالإغلاق السابق الذي سجل تداولات بلغ حجمها 659.1 مليون سهما.

وارتفعت القيمة السوقية لأسهم مؤشر تاسي إلى 1.663 تريلليون ريال سعودي مقابل القيمة المسجلة في الأسبوع السابق عند 1.638 تريلليون ريال سعودي.

واحتلت قطاعات المواد الأساسية، والاتصالات، والبنوك صدارة القطاعات المرتفعة الأسبوع الماضي بصعود بحوالي 1.4%، و3.23%، و0.33% على الترتيب.

وعلى صعيد السوق الموازي، أغلق مؤشر نمو تعاملاته الأسبوعية في الاتجاه الهابط عند مستوى 4961.2 نقطة.

يشير ذلك إلى أدنى مستوى أسبوعي للمؤشر الناشيء منذ انطلاقه في فبراير الماضي، وهو ما يرجعه البعض إلى تراجع مستويات السيولة في السوق الموازي.

ولا زال المؤشر يعاني من السيولة،  إذ تراجعت قيم التعاملات الأسبوعية الخميس الماضي إلى 34.3 مليون ريال سعودي مقابل القيمة الأسبوعية السابقة التي سجلت 96.2 مليون ريال سعودي.

وتعرض حجم التعاملات الأسبوع المنتهي الخميس الماضي انحفاضا حادا إلى 1.8 مليون سهما مقابل الأحجام المسجلة الأسبوع السابق عند 4.1 مليون سهما.

مخاوف محتملة

وسارت تعاملات الأسهم السعودية على خطى أسعار النفط العالمية على مدار الأسبوع الماضي، والتي أظهرت تعافيا واضحا بنهاية أسبوع التداولات الجمعة الماضية ليتغلق النفط في الاتجاه الصاعد.

وأنهى الخام الأمريكي تعاملات الأسبوع الماضي بصعود إلى 52.27 دولار للبرميل مع انتهاء تعملات العقود الآجلة لخام برنت في الاتجاه الصاعد عند 55.17 دولار للبرميل.

وتلقى النفط  دعما من التفاؤل حيال نتائج الاجتماع المرتقب لأوبك في وقت لاحق من إبريل الجاري، والذي من المقرر أن يناقش تمديد اتفاق خفض الإنتاج، ما يعمل على دفع الأسعار إلى أعلى وتعزيز الأسواق.

كما أسهمت حالة التفاؤل التي سادت الأسواق حيال القمة الثنائية بين الرئيسين الأمريكي دونالد ترامب ونظيره الصيني شي جين بينج، التي انتهت بتبدد مخاوف  سياسة الحمائية التي تدعمها إدارة ترامب.

ومن المتوقع أن تدعم بعض الأحداث على مدار الأسبوع الجاري تحركات الأسهم السعودية، أبرزها الجمعية العامة لشركة سابك، والجمعية العامة غير العادية لشركة أسمنت السعودية، والجمعية العامة لشركة الاتصالات السعودية، والتي حال خروجها بنتائج وقرارات إيجابية، يتلقى تاسي دعما في الاتجاه الصاعد.

في المقابل، قد تلقي الهجمات الأمريكية على أهداف عسكرية داخل سوريا التي شنت الأسبوع الماضي بظلالها على الأسواق حال حدوث أي تطورات جديدة في موقف القوى الكبرى المعنية بسوريا، ما من شأنه إثارة حالة من الحذر الشديد في أسواق الأسهم السعودية، والخليجية بصفة عامة، مايدفع بتعاملات الأسواق إلى نطاقات ضيقة.

 

 

اعداد وتقرير : عاطف اسماعيل

تنوية: موقع وشبكة سوق المال.كوم souqelmal.com هو موقع تابع لمجموعة أمانة كابيتال إن كافة محتويات الموقع الالكتروني كالتقارير الفنية والتقنية و المخططات البيانية والأدوات التحليلية والدراسات الفنية , مملوكة من قبل أمانة كابيتال. لا يجوز نسخ أو اعادة انتاج أو تعديل أو بث أو تخزين أو استغلال أي جزء من الموقع الالكتروني بدون الرجوع الى الشركة والحصول على موافقة خطية تسمح بذلك بشكل صريح . أن محاولة نسخ المحتوى لأغراض الاستخدام الغير مصرح به بشكل جزئي او كلي وبدون ذكر المصدر مع رابط المحتوى الأصلي تعرضك للمسؤولية .

تداول الفوركس مع أمانة كابيتال

عملية فتح الحساب مع أمانة كابيتال هي عملية سهلة وبسيطة. في حال كنت مبتدىء أو متداول متمرّس، لدينا الحلول الأنسب لك. افتح حسابك التجريبي مع أمانة كابيتال وتعلّم أصول التداول أو افتح حسابك الحقيقي وابدأ بالتداول بالأسواق المالية العالمية.

ادارة موقع سوق المال لن تقبل أي مسؤولية عن خسائر أو أضرار نتيجة الاعتماد على المعلومات الواردة في هذا الموقع بما في ذلك البيانات, أسعار العملات, الرسوم, مؤشرات البيع والشراء, المخططات التوضيحية الواردة في هذا الموقع الالكتروني . يرجى أن تكونوا على علم تام بشأن المخاطر والتكاليف المرتبطة بالتداول في الأسواق المالية, أنها احدى أخطر أشكال الاستثمار الممكنة. إدارة سوق المال تود أن تذكركم بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الحقيقي ولا دقيقة. جميع أسعار الأسهم, المؤشرات, العقود المستقبلية هي لغرض التوضيح والتقريب فقط. بالاضافة الى ذلك المعلومات ليست مزودة من قبل هيئات الاسواق العالمية وإنما من قبل صناع السوق, وبالتالي يمكن للأسعار أن لا تكون دقيقة ومختلفة عن أسعار السوق الفعلية. إدارة سوق المال لا تتحمل أية مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام هذه البيانات.

سوق المال .كوم .جميع الحقوق محفوظة 2010 - 2017

تحذير المخاطر إن العقود مقابل الفروقات هي منتجات مالية معقدة تخضع لنظام الهامش وتعرّض المستثمر لدرجة عالية من المخاطرة قد تصل إلى خسارة رأس المال بأكمله، كما وقد تلزم العملاء المصنفين بـ"المحترفين" بتسديد دفعات إضافية. إن التداول بالعقود مقابل الفروقات قد لا يكون مناسباً لجميع المستثمرين، لذلك عليك التأكد من فهمك لكل المخاطر التي قد تنجم عن هذا النوع من الاستثمار والتأكد من أنك تمتلك الخبرة الكافية في هذا المجال. وإذا لزم الأمر عليك الحصول على استشارة خاصّة. للمزيد من التفاصيل الرجاء الاطلاع على بيان الكشف عن المخاطر.