التقرير الصباحي: الدولار يحاول الانتعاش بعد صدمة بيانات التضخم

التقرير الصباحي: الدولار يحاول الانتعاش بعد صدمة بيانات التضخم

2017-07-17 09:50:25




استطاع مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات الرئيسية الأخرى، اليوم الاثنين استعادة رباطة جأشه إلى حد ما ويستهدف الاستمرار في الارتفاع أعلى المستوى 95.

وبعد أن تراجع إلى مستويات لم يختبرها منذ شهر سبتمبر من العام الماضي قرب 94.90/85 خلال الفترة المسائية، سجلت عمليات الشراء عودة مرة أخرى على الدولار الأمريكي، ليرتفع مؤشر الأخضر قرب النطاق الأدنى لمستوى 95.

وتلقى مؤشر الدولار لطمة فور صدور بيانات تضخم يونيو الأمريكية المخيبة للآمال يوم الجمعة الماضي والتي جاءت دون توقعات الأسواق مما أثر سلبًا على عائدات سندات الخزانة التي اتخذت منحنى الهبوط، وأدت لتقويض شهية الأسواق تجاه الدولار.

 

اليورو/ دولار وخسائر هامشية

سجل اليورو اليوم خسائر هامشية مقابل الدولار الأمريكي في مستهل تعاملات الأسبوع ليتراجع اليورو/ دولار إلى المستوى 1.1460 بعد اختبار النطاق 1.1470/75 خلال تداولات الفترة الليلية.وتراجع الزوج على نحو بسيط بعد أن وصل إلى أعلى مستوياته قرب المستوى 1.1480 خلال الفترة الأسيوية في محاولة لاستيعاب الأسواق لبيانات التضخم الأمريكية السلبية الصادرة يوم الجمعة الماضي.

تجدر الإشارة إلى أن تعليقات السيد إيفانز محافظ الفيدرالي في شيكاغو جاءت متوافقة مع تلك الصادرة عن عضو الاحتياطي الفيدرالي لايل برينارد والذي دعا إلى إزاحة النهج التوافقي للسياسة النقدية بشكل ابطأ بغرض التشبث بشكل أقوى بنسبة التضخم المستهدفة والبالغة 2%.

تجدر الإشارة إلى وجود إشاعات تتعلق بإعلان يسصدر عن البنك المركزي الأوروبي خلال اجتماع في شهر سبتمبر القادم حيال برنامج التيسيرات النقدية الحالي، وهو الأمر الذي شكل دعمًا إضافيًا للعملة الموحدة.

 

الدولار/ ين يقلص من خسائره

واصل الدولار الأمريكي اليوم تعويض خسائره التي تعرض لها مقابل الين الياباني يوم الجمعة الماضي والتي دفعته إلى أدنى مستوياته على مدار أسبوعين.

ويستقر التداول على الدولار/ ين قرب النطاق 112.75-80 في ضوء الانتعاش الهامشي للدولار الأمريكي الذي حصل على دعم من عائدات سندات الخزانة، والتي ساهمت في دفع الزوج إلى النطاق الإيجابي من تداولات الفترة الاوروبية اليوم الاثنين.

هذا وقد أفادت البيانات الصينية الصادرة في وقت مبكر من صباح اليوم بانحسار المخاوف المتعلقة بتباطؤ في معدلات النمو في ثاني أكبر اقتصاد على مستوى العالم، مما دفع الأسواق للاتجاه إلى الأصول الأكثر خطورة، وقد انعكس الأمر على أسواق الأسهم أيضًا، وبالتالي تراجعت التدفقات التي تستهدف الين الياباني كعملة ملاذ آمن.

وتتجه الأنظار يوم الخميس القادم إلى قرار الفائدة الصادر عن المركزي الياباني لتحديد نهج التداولات القادمة التي سيسير عليه الزوج، الذي سيبقى في الوقت الحالي تحت رحمة تحركات الدولار على نطاق واسع، بالإضافة إلى البيانات الأمريكية الصادرة في وقت لاحق من اليوم، والتس تشمل مؤشر إمباير ستيت للصناعة لشهر يوليو.

 

النفط يفشل في الحفاظ على مكاسبه

تخلت أسعار النفط عن المكاسب التي حققتها على مدار يومين ما أدى إلى استقرارها حاليًا قرابة 46.50 دولارًا للبرميل وذلك على خلفية تعافي الدولار الأمريكي على نطاق واسع وعمليات جني الأرباح.

تجدر الإشارة إلى أن الأسعار بعدما وصلت لأعلى مستوياتها الأسبوعية قرابة 46.73 دولارًا للبرميل دخلت في موجة تداولات عرضية اليوم الاثنين وذلك بعدما استوعب المستثمرون البيانات الصادرة عن الأوبك والتي أوضحت أن نسبة التزام الدول بقرار خفض المعروض قد تراجعت إلى 92% في يونيو.

كما يرجع هذا التراجع أيضًا إلى بيانات أنشطة الحفر الأمريكية التي أوضحت أن أعداد منصات الحفر ارتفعت في الأسبوع المنتهي يوم 14 يوليو ليصبح إجمالي العدد 765 منصة حفر.

وفي تلك الأثناء لا تزال الأسعار تتلقى بعض الدعم بسبب التقارير التي أوضحت تباطؤ مستويات الإنتاج الأمريكية وارتفاع الطلب من قبل الصين، وهي ثاني أكبر مستهلك للنفط في العالم.

وفي وقت الكتابة يجرى التداول على خام غرب تكساس الوسيط على استقرار قرابة 46.61 دولارًا للبرميل وارتفعت التداولات على خام برنت بنسبة 0.25% لتستقر قرابة 49 دولارًا للبرميل.

وعلى الصعيد الفني، وفي حالة ارتفاع الأسعار أعلى 46.73 نتوقع الوصول إلى 47.10 ثم إلى 47.50 وعلى الجانب الهابط، وفي حالة كسر المستوى 45.51 نتوقع الوصول إلى 44.51 ثم قد يصل إلى 43.67.

 

الذهب يواصل الارتفاع مدفوعًا ببيانات النمو الصينية

سجلت أسعار الذهب ارتفاعًا الاثنين في مستهل تعاملات الأسبوع بعد صدور بيانات النمو الصينية الإيجابية في وقت مبكر من اليوم.

وسجلت عقود الذهب الآجلة لشهر أغسطس ارتفاعًا بواقع 0.25% غلى 1230.56 دولار للأوقية خلال تداولات قسم كومكس ببورصة نيويورك التجارية، بينما ارتفعت عقود النحاس بواقع 0.19% إلى 2.689 دولار للأوقية.

كانت الصين قد أعلنت عن بيانات النمو الخاصة بها في الربع الثاني من العام الجاري في وقت سابق من اليوم، حيث أفادت بارتفاع الناتج المحلي الإجمالي في الربع الثاني 1.7% وفقًا للتوقعات وأعلى من قراءة الربع الأول التي سجلت 1.3%.

وشهدت أسعار الذهب ارتفاعًا إلى أعلى مستوياتها في أسبوعين يوم الجمعة الماضي في ضوء تراجع بيانات التضخم الأمريكية يوم الجمعة الماضي في ضوء الشكوك التي تحو حول إمكانية رفع معدلات الفائدة الأمريكية مرة أخرى في وقت لاحق من العام، يختتم الذهب تداولات الأسبوع على مكاسب بواقع 1.32%.



اعداد وتقرير : محمود عزيز

تنوية: موقع وشبكة سوق المال.كوم souqelmal.com هو موقع تابع لمجموعة أمانة كابيتال إن كافة محتويات الموقع الالكتروني كالتقارير الفنية والتقنية و المخططات البيانية والأدوات التحليلية والدراسات الفنية , مملوكة من قبل أمانة كابيتال. لا يجوز نسخ أو اعادة انتاج أو تعديل أو بث أو تخزين أو استغلال أي جزء من الموقع الالكتروني بدون الرجوع الى الشركة والحصول على موافقة خطية تسمح بذلك بشكل صريح . أن محاولة نسخ المحتوى لأغراض الاستخدام الغير مصرح به بشكل جزئي او كلي وبدون ذكر المصدر مع رابط المحتوى الأصلي تعرضك للمسؤولية .

تداول الفوركس مع أمانة كابيتال

عملية فتح الحساب مع أمانة كابيتال هي عملية سهلة وبسيطة. في حال كنت مبتدىء أو متداول متمرّس، لدينا الحلول الأنسب لك. افتح حسابك التجريبي مع أمانة كابيتال وتعلّم أصول التداول أو افتح حسابك الحقيقي وابدأ بالتداول بالأسواق المالية العالمية.

ادارة موقع سوق المال لن تقبل أي مسؤولية عن خسائر أو أضرار نتيجة الاعتماد على المعلومات الواردة في هذا الموقع بما في ذلك البيانات, أسعار العملات, الرسوم, مؤشرات البيع والشراء, المخططات التوضيحية الواردة في هذا الموقع الالكتروني . يرجى أن تكونوا على علم تام بشأن المخاطر والتكاليف المرتبطة بالتداول في الأسواق المالية, أنها احدى أخطر أشكال الاستثمار الممكنة. إدارة سوق المال تود أن تذكركم بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الحقيقي ولا دقيقة. جميع أسعار الأسهم, المؤشرات, العقود المستقبلية هي لغرض التوضيح والتقريب فقط. بالاضافة الى ذلك المعلومات ليست مزودة من قبل هيئات الاسواق العالمية وإنما من قبل صناع السوق, وبالتالي يمكن للأسعار أن لا تكون دقيقة ومختلفة عن أسعار السوق الفعلية. إدارة سوق المال لا تتحمل أية مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام هذه البيانات.

سوق المال .كوم .جميع الحقوق محفوظة 2010 - 2017

تحذير المخاطر إن العقود مقابل الفروقات هي منتجات مالية معقدة تخضع لنظام الهامش وتعرّض المستثمر لدرجة عالية من المخاطرة قد تصل إلى خسارة رأس المال بأكمله، كما وقد تلزم العملاء المصنفين بـ"المحترفين" بتسديد دفعات إضافية. إن التداول بالعقود مقابل الفروقات قد لا يكون مناسباً لجميع المستثمرين، لذلك عليك التأكد من فهمك لكل المخاطر التي قد تنجم عن هذا النوع من الاستثمار والتأكد من أنك تمتلك الخبرة الكافية في هذا المجال. وإذا لزم الأمر عليك الحصول على استشارة خاصّة. للمزيد من التفاصيل الرجاء الاطلاع على بيان الكشف عن المخاطر.