التقرير الصباحي: الدولار يستقر والين يرتفع والأسواق تترقب بيانات التضخم الأمريكية

التقرير الصباحي: الدولار يستقر والين يرتفع والأسواق تترقب بيانات التضخم الأمريكية

2017-07-14 09:33:18




استقرت تداولات الدولار الأمريكي نوعًا ما خلال تداولات اليوم عقب انتهاء شهادة يلين أمام الكونجرس الأمريكي. وكان الدولار قد تراجع بشكل ملحوظ بعد اليوم الأول من شهادة يلين بسبب سلبية خطابها بشأن السياسة النقدية الحالية المتبعة من قبل الفيدرالي. ولكن اليوم الثاني من الشهادة جاء أفضل بكثير حيث أوضحت يلين الكثير من النقاط الإيجابية المتعلقة بالاقتصاد الأمريكي.

 

وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، نترقب اليوم بيانات التضخم ومبيعات التجزئة الأمريكية والمتوقع أن تؤثر بدورها على القرارات المستقبلية المتعقلة بالسياسة النقدية للفيدرالي الأمريكي.

 

وعليه، وصل مؤشر الدولار الأمريكي اليوم قرابة المستوى 95.50، وفي حالة كسر هذا المستوى نتوقع الوصول إلى 95.25 ومن ثم قد يستهدف المؤشر 95.22 وأخيرًا قد يصل إلى 94.95. وعلى الجانب الصاعد، نتوقع أن يرتفع المؤشر إلى 95.71 ومن ثم قد يصل إلى 96.25 وأخيرًا إلى 96.32.


 

وفشل زوج الدولار ين في الحفاظ على  مكاسبه التي مكنته من الارتفاع عند مستويات منتصف 113.00، وتعرض الزوج لبعض عروض البيع التي أدى إلى تراجعه صوب أدنى مستوياته على مدار التداولات قرابة المستوى 113.15.

 

وحاليًا يتداول الزوج قرابة أدنى مستوياته أسبوعية سجلها بالجلسة السابقة وذلك بسبب حالة الحذر التي انتابت الأسواق العالمية والتي أدت بدورها إلى دعم تداولات الين الياباني كونه عملة ملاذ آمن. وعلاوة على ذلك أوضحت رويترز أن هناك بعض المصادر ببنك اليابان أشارت إلى احتمالية رفع توقعات نمو إجمالي الناتج المحلي في الاجتماع المقبل المقرر يوم 20 يوليو وهو ما أدى بدوره لزيادة دعم الين الياباني.

 

وقد أثارت الحكومة اليابانية اليوم توقعاتها للنمو بشأن الاستهلاك الخاص والنفقات الرأسمالية والاستثمار في الإسكان للعام المالي 2017، على الرغم من أنها  تركت توقعاتها الإجمالية لنمو الناتج المحلي الإجمالي دون تغيير في هذه السنة المالية، وذلك وفقا لآخر التوقعات التي وافقت عليها اللجنة الاستشارية العليا للحكومة بعد اجتماع يوم الجمعة.

 

وتتوقع الحكومة أن ترتفع أسعار المستهلكين بنسبة 1.1% خلال العام المالي الحالي وأن تصل إلى 1.3% في العام المالي 2018. ومن المحتمل أن يصل إنفاق المستهلكين إلى 0.9% في العام المالي 2017. ومن المحتمل أن تسجل استثمارات الإسكان نسبة نمو 0.8% في العام المالي الحالي أعلى من التوقعات السابقة التي استقرت على نسبة نمو 0.1%. كما تتوقع الحكومة أن ترتفع النفقات الرأسمالية بنسبة 3.6% في العام المالي 2017 أعلى من التقديرات السابقة التي استقرت على أن تسجل 3.4%.

 

وعلى صعيد آخر، واصل زوج الاسترالي دولار استعادة زخمه خلال تداولات اليوم ليرتفع لأعلى مستوياته منذ عدة أعوام قرابة النطاق 0.7755/60 خلال مستهل الفترة الأوروبية. وقد تمكن الزوج من الارتداد من أدنى مستوياته دون 0.7600 مرتفعًا بحوالي 200 نقطة منهم مكاسب 150 نقطة تمكن من تحقيقها خلال الأربع جلسات تداول السابقة. ويرجع هذا الارتفاع بدعم من التوقعات بأن الفيدرالي قد يخفض برنامج التسهيلات النقدية بوتيرة سريعة ما أدى إلى تراجع عائدات السندات الأمريكية وبالتالي دعم الزوج.

 

وفي منطقة اليورو، أشارت بعض التوقعات التي ظهرت بالأمس واليوم من قبل وول ستريت جورنال و رويترز إلى وجود احتمالية ليبدأ المركزي الأوروبي في خفض برنامج مشتريات الأصول بداية من سبتمبر المقبل.

 

وأشار المحللون لدى وكالة رويترز إلى أن تحسن النمو الاقتصادي في أوروبا وتلميحات صناع السياسات في البنك المركزي الأوروبي قد ساهموا  على تشكيل توقعات بشأن تحويل مسار السياسة النقدية الحالية ربما على شكل إعلان بأنه سيخفض مشتريات الأصول، على الرغم من أن توقعات التضخم لا تشير إلى الحاجة إلى تغيير.

 

وعلى صعيد أسواق السلع، ارتفعت أسعار الذهب خلال تداولات اليوم الجمعة ولكنها افتقدت إلى الزخم القوي، بعدما كانت قد شهدت بعض التداولات العرضية خلال الفترة الليلة. وفي الوقت الراهن تتداول الأسعار قرابة النطاق 1218 بسبب ضعف الدولار الأمريكي نوعًا ما، وهو الأمر الذي أدى إلى دعم الذهب كونه ملاذ آمن. وعلى الصعيد الفني، وفي حالة اختراق المستوى 1220 نتوقع الوصول إلى النطاق 1225/26 ومن ثم قد تصل الأسعار إلى المتوسط المتحرك البسيط لإغلاق 200 يوم المستقر قرابة 1231/32 دولارًا للأوقية.

 

وعلى الجانب الآخر شهدت أسعار النفط تغيرًا طفيفًا بعدما نجحت في تسجيل مكاسب لأربعة جلسات متتالية وقد اقتربت أسعار النفط من تسجيل مكاسب أسبوعية بحوالي 3.7%، وذلك على خلفية تراجع مخزونات النفط الأمريكية. ونترقب اليوم بيانات منصات الحفر الصادرة عن بيكر هيوز والتي ستؤثر بصورة مباشرة على تداولات النفط.

 

وحاليًا، تراجعت عقود خام غرب تكساس الوسيط بحوالي 0.04% لتستقر قرابة 46.06 دولارًا للبرميل، بينما ارتفعت عقود خام برنت بواقع 0.06% لتستقر قرابة 48.45 دولارًا للبرميل.

 



اعداد وتقرير : ريهام منعم

تنوية: موقع وشبكة سوق المال.كوم souqelmal.com هو موقع تابع لمجموعة أمانة كابيتال إن كافة محتويات الموقع الالكتروني كالتقارير الفنية والتقنية و المخططات البيانية والأدوات التحليلية والدراسات الفنية , مملوكة من قبل أمانة كابيتال. لا يجوز نسخ أو اعادة انتاج أو تعديل أو بث أو تخزين أو استغلال أي جزء من الموقع الالكتروني بدون الرجوع الى الشركة والحصول على موافقة خطية تسمح بذلك بشكل صريح . أن محاولة نسخ المحتوى لأغراض الاستخدام الغير مصرح به بشكل جزئي او كلي وبدون ذكر المصدر مع رابط المحتوى الأصلي تعرضك للمسؤولية .

تداول الفوركس مع أمانة كابيتال

عملية فتح الحساب مع أمانة كابيتال هي عملية سهلة وبسيطة. في حال كنت مبتدىء أو متداول متمرّس، لدينا الحلول الأنسب لك. افتح حسابك التجريبي مع أمانة كابيتال وتعلّم أصول التداول أو افتح حسابك الحقيقي وابدأ بالتداول بالأسواق المالية العالمية.

ادارة موقع سوق المال لن تقبل أي مسؤولية عن خسائر أو أضرار نتيجة الاعتماد على المعلومات الواردة في هذا الموقع بما في ذلك البيانات, أسعار العملات, الرسوم, مؤشرات البيع والشراء, المخططات التوضيحية الواردة في هذا الموقع الالكتروني . يرجى أن تكونوا على علم تام بشأن المخاطر والتكاليف المرتبطة بالتداول في الأسواق المالية, أنها احدى أخطر أشكال الاستثمار الممكنة. إدارة سوق المال تود أن تذكركم بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الحقيقي ولا دقيقة. جميع أسعار الأسهم, المؤشرات, العقود المستقبلية هي لغرض التوضيح والتقريب فقط. بالاضافة الى ذلك المعلومات ليست مزودة من قبل هيئات الاسواق العالمية وإنما من قبل صناع السوق, وبالتالي يمكن للأسعار أن لا تكون دقيقة ومختلفة عن أسعار السوق الفعلية. إدارة سوق المال لا تتحمل أية مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام هذه البيانات.

سوق المال .كوم .جميع الحقوق محفوظة 2010 - 2017

تحذير المخاطر إن العقود مقابل الفروقات هي منتجات مالية معقدة تخضع لنظام الهامش وتعرّض المستثمر لدرجة عالية من المخاطرة قد تصل إلى خسارة رأس المال بأكمله، كما وقد تلزم العملاء المصنفين بـ"المحترفين" بتسديد دفعات إضافية. إن التداول بالعقود مقابل الفروقات قد لا يكون مناسباً لجميع المستثمرين، لذلك عليك التأكد من فهمك لكل المخاطر التي قد تنجم عن هذا النوع من الاستثمار والتأكد من أنك تمتلك الخبرة الكافية في هذا المجال. وإذا لزم الأمر عليك الحصول على استشارة خاصّة. للمزيد من التفاصيل الرجاء الاطلاع على بيان الكشف عن المخاطر.