التقرير المسائي: تعافي الدولار الأمريكي يحتل العناوين الرئيسية في الأسواق

التقرير المسائي: تعافي الدولار الأمريكي يحتل العناوين الرئيسية في الأسواق

2017-04-20 05:14:48




تصدر تقرير بيدج بوك للجنة السوق الفيدرالية المفتوحة عن حالة الأوضاع الاقتصادية في الولايات المتحدة وتصريحات لوزير الخزانة الأمريكية ستيفن منوشن اهتمام أسواق المال الأربعاء.

 

وتمكن الدولار الأمريكي من إنهاء التعاملات اليومية في الاتجاه الصاعد مقابل جميع العملات الرئيسية مدعوما بالإيجابية التي جاءت في تقرير الفيدرالي وتصريحات وزير الخزانة التي حاول من خلالها دعم "الدولار القوي" والتأكيد على أن سياسة الإدارة الجديدة لا تستهدف إضعاف العملة.

 

وختم الدولار/ ين تعاملات الأربعاء في الاتجاه الصاعد عند مستوى 108.85 مقابل إغلاق الثلاثاء عند 108.42.

 

وبلغ الزوج أعلى مستوياته على مدار اليوم عند 109.17 مقابل أدنى المستويات الذي يمثل الدعم الحالي عند 108.38.

 

وأشار التقرير إلى أن الفيدرالي رفع معدل الفائدة في مارس الماضي، للمرة الثانية في ثلاثة أشهر، ما يؤكد وجود حالة من التفاؤل بين أعضاء البنك المركزي حيال المزيد من رفع الفائدة مع اقتراب البلاد من توظيف جميع المشاركين في القوى العاملة الأمريكية وارتفاع بطيء لمعدل التضخم.

 

لكنه كشف عن جدل بين أعضاء مجلس الاحتياطي الفيدرالي حول السرعة التي ينصح بأن يسير عليها البنك المركزي نحو التقييد النقدي، خاصة وأن التضخم يواجه صعوبة بالغة في الوصول إلى هدف الفيدرالي المحدد بـ 2.00%.

 

وأثار التقرير الصادر عن الفيدرالي حالة من التفاؤل لدى المستثمرين في أسواق المال، خاصة ثيران الدولار وسندات الخزانة الأمريكية، إذ تضمن إشارات تؤكد أن الفيدرالي ماضي في طريقه إلى الاستمرار في رفع الفائدة رغم التراجع التي عكسته البيانات الصادرة عن أداء الاقتصاد الأمريكي الشهر الماضي.

 

وقال ستيفن منوشين، وزير الخزانة الأمريكي الذي حاول تصحيح وجهة تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والتي أشارت إلى أن "الدولار القوي" ليس من الأمور الإيجابية لأداء الاقتصاد.

وأضاف أن ترامب "لم يكن يحاول على الإطلاق التحدث للضغط على الدولار في الاتجاه الهابط."

 

وأضاف أن حديث ترامب عن الدولار الأمريكي ارتكز على "حقائق يؤيدها الواقع، لكنه لا يعني أن يتحول إلى إجراءات أو سياسات تتبناها الإدارة الأمريكية ضد قوة الدولار، فالحديث يختلف تماما عن الإجراءات والسياسات."

 

اليورو متماسك رغم الهبوط

هبط اليورو/ دولار متأثرا ببيانات التضخم التي جاءت وفقا لتوقعات السوق الأربعاء، لكن الهبوط جاء محدودا لتلقي العملة الأوروبية دعما من إيجابية السيناريوهات المتوقعة للانتخابات الرئاسية في فرنسا.

 

وتراجع اليورو/ دولار إلى مستوى 1.0710 مقارنة بإغلاق الثلاثاء الذي سجل 1.0729، ما يشير إلى تراجع بأقل من 20 نقطة.

 

وبلغ الزوج أعلى مستوى له على مدار اليوم عند 1.0736 مقابل أدنى المستويات الذي سجل 1.0700.

 

ورغم الهبوط بنهاية التعاملات الأمريكية، أظهر اليورو قدرا كبيرا من التماسك اتضح من خلال الاحتفاظ بمستوى الدعم عند 1.0700.

 

وسجلت قراءة مؤشر أسعار المستهلك لمارس الماضي 1.5% مقابل القراءة السابقة التي سجلت نفس الرقم، ما يشير إلى تحقق توقعات السوق.

 

كما لم تظهر قراءة مؤشر أسعار المستهلك باستثناء أسعار الغذاء والطاقة أي تغيير مقارنة بالقراءة السابقة التي سجلت 0.7%.

 

ورغم عدم تسجيل البيانات أي تغيير مقارنة بالقراءات السابقة، وتوافقها مع التوقعات، فسرت الأسواق ذلك بأن الارتفاع الذي يشهده التضخم في منطقة اليورو منذ بداية العام الجاري غير مستدام ولا يمكن الاعتماد عليه في رفع الفائدة أو وقف برامج شراء الأصول للبنك المركزي الأوروبي.

 

وأسهم ارتفاع الدولار الأمريكي مدعوما بتقرير بيدج بوك وتصريحات منوشين في الإضافة إلى هبوط اليورو مقابل العملة الأمريكية.

 

الإسترليني يفقد مستوى 1.2800

بدأ الإسترليني/ دولار في إظهار بعض التراجع مقابل الدولار الأمريكي الأربعاء بعد الدعم الذي تلقاه الدولار الأمريكي من تقرير الفيدرالي عن حالة الاقتصاد، بيدج بوك، وتصريحات من وزيرالخزانة دعمت "الدولار القوي".

 

وهبط الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي بنهاية تعاملات الفترة الأمريكية ليستقر الزوج عند 1.2775 مقابل إغلاق اليوم السابق عند مستوى 1.2840.

 

وتجاوزت خسائر العملة البريطانية مقابل الدولار الأمريكي 60 نقطة بعد الدعم القوي الذي تلقته من قرار رئيسة الوزراء البريطانية تريزا ماي بإجراء انتخابات عامة مبكرة الثلاثاء، وموافقة البرلمان على القرار الأربعاء.

 

ورغم الهبوط المسجل في تعاملات الزوج على أساس يومي، تمكن الإسترليني مدعوما بالقرار السياسي المشار إليه من تحقيق مكاسب تجاوزت 200 نقطة على مدار يومين.





مالت تداولات الزوج إلى الإيجابية خلال الجلسة السابقة مستفيداً من مستويات الدعم الفرعي الواقع عند 1.1150 , على الجانب الفني اليوم نجد الزوج الأن يحوم بالقرب من مقاومة الحاجز النفسي لمستويات 1.1200 تحت ضغط من مؤشر ستوكاستيك الذي بدأت علية ملامح التشبع في الشراء و بالتالي سوف نحتفظ بتوقعاتنا السلبية بثبات التداول دون 1.1220 – 1.1230 مستهدفين , إعادة اختبار 1.1150 هدف أول ممتداً إلى 1.1120 – 1.1100 مع الأخذ في الاعتبار أن التداول دون الأخير يفتح الطريق بشكل مباشر لزيارة 1.1050 ومن بعدها 1.1000 كمحطة تالية منتظرة , فقط من الأعلى تأكيد اختراق 1.1230 سيوقف فوراً الميل الهابط المتوقع تكون الطريق مفتوحة لزيارة 1.1300 .
مستويات الدعم: 1.1150 -1.1100 - 1.1050
مستويات المقاومة: 1.1220 -1.1250 – 1.1300


اعداد وتقرير : عاطف اسماعيل

تنوية: موقع وشبكة سوق المال.كوم souqelmal.com هو موقع تابع لمجموعة أمانة كابيتال إن كافة محتويات الموقع الالكتروني كالتقارير الفنية والتقنية و المخططات البيانية والأدوات التحليلية والدراسات الفنية , مملوكة من قبل أمانة كابيتال. لا يجوز نسخ أو اعادة انتاج أو تعديل أو بث أو تخزين أو استغلال أي جزء من الموقع الالكتروني بدون الرجوع الى الشركة والحصول على موافقة خطية تسمح بذلك بشكل صريح . أن محاولة نسخ المحتوى لأغراض الاستخدام الغير مصرح به بشكل جزئي او كلي وبدون ذكر المصدر مع رابط المحتوى الأصلي تعرضك للمسؤولية .

تداول الفوركس مع أمانة كابيتال

عملية فتح الحساب مع أمانة كابيتال هي عملية سهلة وبسيطة. في حال كنت مبتدىء أو متداول متمرّس، لدينا الحلول الأنسب لك. افتح حسابك التجريبي مع أمانة كابيتال وتعلّم أصول التداول أو افتح حسابك الحقيقي وابدأ بالتداول بالأسواق المالية العالمية.

ادارة موقع سوق المال لن تقبل أي مسؤولية عن خسائر أو أضرار نتيجة الاعتماد على المعلومات الواردة في هذا الموقع بما في ذلك البيانات, أسعار العملات, الرسوم, مؤشرات البيع والشراء, المخططات التوضيحية الواردة في هذا الموقع الالكتروني . يرجى أن تكونوا على علم تام بشأن المخاطر والتكاليف المرتبطة بالتداول في الأسواق المالية, أنها احدى أخطر أشكال الاستثمار الممكنة. إدارة سوق المال تود أن تذكركم بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الحقيقي ولا دقيقة. جميع أسعار الأسهم, المؤشرات, العقود المستقبلية هي لغرض التوضيح والتقريب فقط. بالاضافة الى ذلك المعلومات ليست مزودة من قبل هيئات الاسواق العالمية وإنما من قبل صناع السوق, وبالتالي يمكن للأسعار أن لا تكون دقيقة ومختلفة عن أسعار السوق الفعلية. إدارة سوق المال لا تتحمل أية مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام هذه البيانات.

سوق المال .كوم .جميع الحقوق محفوظة 2010 - 2017

تحذير المخاطر إن العقود مقابل الفروقات هي منتجات مالية معقدة تخضع لنظام الهامش وتعرّض المستثمر لدرجة عالية من المخاطرة قد تصل إلى خسارة رأس المال بأكمله، كما وقد تلزم العملاء المصنفين بـ"المحترفين" بتسديد دفعات إضافية. إن التداول بالعقود مقابل الفروقات قد لا يكون مناسباً لجميع المستثمرين، لذلك عليك التأكد من فهمك لكل المخاطر التي قد تنجم عن هذا النوع من الاستثمار والتأكد من أنك تمتلك الخبرة الكافية في هذا المجال. وإذا لزم الأمر عليك الحصول على استشارة خاصّة. للمزيد من التفاصيل الرجاء الاطلاع على بيان الكشف عن المخاطر.