يلين تتحول إلى تفاؤل مشوب بالحذر أثناء شهادتها أمام البرلمان



شهدت أسواق المال انفراجة الخميس في اليوم الثاني من شهادة جانيت يلين، رئيسة الفيدرالي، أمام مجلس الشيوخ بعد تركيزها على تحسن في الأوضاع الاقتصادية، وتراجعها عن الثقة المفرطة في أن الاقتصاد العالمي لا يمكن أن يتعرض لأزمة مالية عالمية أخرى.

وقالت رئيسة الفيدرالي: "لا أثق في أن العالم قد لا نتعرض لأزمة مالية عالمية مرة ثانية في المستقبل."، وهي الرسالة التي فسرتها الأسواق بأنه رئيسة البنك المركزي في أكبر اقتصادات العالم عادت لتبني الواقعية بعد الإفراط في التفاؤل على مدار الأشهر القليلة الماضية.

لكنها أظهرت قدرا من التفاؤل المشوب بالحذر حيال التضخم الأمريكي عندما قالت إن " لا أستطيع تحميل الاقتصاد العالمي مسؤولية هبوط الأسعار."، في إشارة إلى أن تراجع التضخم أصبح ظاهرة تؤرق جميع البنوك المركزية الرئيسية.

وعادت لبعض الواقعية حيال التضخم، قائلة: "أرى أن الاتجاه الحالي للتضخم لا زال بعيدا عن هدف البنك المركزي المحدد بـ 2.00%."

وأحدثت تصريحاتها بعض التوازن أثناء الحديث عن الضغوط التضخمية عندما وصفت مخاطر هبوط التضخم بأنها "سلاح ذو حدينلها فوائد وأضرار."

تفاؤل

على الجانب الإيجابي، أطلقت يلين إشارات إلى تحسن كبير في أداء القطاع المصرفي الأمريكي، مرجحة أن القواعد الأخيرة للفيدرالي في هذا الصدد كانت سببا في تجسن كبير في قدرات البنوك الأمريكية.

وقالت: " وضعنا قواعد صارمة لضبط رؤوس الأموال في القطاع المصرفي."

وأضافت أن اختبارات الضغط، التي مرت بها لبنوك الأمريكية منذ أسابيع قليلة، " أضفت قدرا كبيرا من التحسن على مستوى إدارة المخاطر وتخطيط رأس المال للقطاع المصرفي."

وأشارت إلى أن هذه الاختبارات قد تمكن البنوك من الإقراض حتى أثناء الأزمات المالية الطاحنة، مشددة على ضرورة المتابعة المستمرة لأداء القطاع المصرفي للحفاظ على ما تحقق من تحسن في أدائه.

وأكدت يلين على أن "السياسة النقدية ليست نقشا على الحجر"، في إشارة إلى ضرورة تبني قدر كبير من المرونة في إدارة النقد واتخاذ ما يلزم من إجراءات على صعيد السياسة النقدية وفقا للظروف السائدة.

وختمت حديثها بضرورة تبني منهجية توفر غطاء للرعاية الصحية لأكبر عدد ممكن من المواطنين الأمريكيين لما يوفره ذلك من تعزيز لمعدلات التوظيف.  

اعداد وتقرير : عاطف اسماعيل

تنوية: موقع وشبكة سوق المال.كوم souqelmal.com هو موقع تابع لمجموعة أمانة كابيتال إن كافة محتويات الموقع الالكتروني كالتقارير الفنية والتقنية و المخططات البيانية والأدوات التحليلية والدراسات الفنية , مملوكة من قبل أمانة كابيتال. لا يجوز نسخ أو اعادة انتاج أو تعديل أو بث أو تخزين أو استغلال أي جزء من الموقع الالكتروني بدون الرجوع الى الشركة والحصول على موافقة خطية تسمح بذلك بشكل صريح . أن محاولة نسخ المحتوى لأغراض الاستخدام الغير مصرح به بشكل جزئي او كلي وبدون ذكر المصدر مع رابط المحتوى الأصلي تعرضك للمسؤولية .

التقارير والتحليلات


تداول الفوركس مع أمانة كابيتال

عملية فتح الحساب مع أمانة كابيتال هي عملية سهلة وبسيطة. في حال كنت مبتدىء أو متداول متمرّس، لدينا الحلول الأنسب لك. افتح حسابك التجريبي مع أمانة كابيتال وتعلّم أصول التداول أو افتح حسابك الحقيقي وابدأ بالتداول بالأسواق المالية العالمية.

ادارة موقع سوق المال لن تقبل أي مسؤولية عن خسائر أو أضرار نتيجة الاعتماد على المعلومات الواردة في هذا الموقع بما في ذلك البيانات, أسعار العملات, الرسوم, مؤشرات البيع والشراء, المخططات التوضيحية الواردة في هذا الموقع الالكتروني . يرجى أن تكونوا على علم تام بشأن المخاطر والتكاليف المرتبطة بالتداول في الأسواق المالية, أنها احدى أخطر أشكال الاستثمار الممكنة. إدارة سوق المال تود أن تذكركم بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الحقيقي ولا دقيقة. جميع أسعار الأسهم, المؤشرات, العقود المستقبلية هي لغرض التوضيح والتقريب فقط. بالاضافة الى ذلك المعلومات ليست مزودة من قبل هيئات الاسواق العالمية وإنما من قبل صناع السوق, وبالتالي يمكن للأسعار أن لا تكون دقيقة ومختلفة عن أسعار السوق الفعلية. إدارة سوق المال لا تتحمل أية مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام هذه البيانات.

سوق المال .كوم .جميع الحقوق محفوظة 2010 - 2017

تحذير المخاطر إن العقود مقابل الفروقات هي منتجات مالية معقدة تخضع لنظام الهامش وتعرّض المستثمر لدرجة عالية من المخاطرة قد تصل إلى خسارة رأس المال بأكمله، كما وقد تلزم العملاء المصنفين بـ"المحترفين" بتسديد دفعات إضافية. إن التداول بالعقود مقابل الفروقات قد لا يكون مناسباً لجميع المستثمرين، لذلك عليك التأكد من فهمك لكل المخاطر التي قد تنجم عن هذا النوع من الاستثمار والتأكد من أنك تمتلك الخبرة الكافية في هذا المجال. وإذا لزم الأمر عليك الحصول على استشارة خاصّة. للمزيد من التفاصيل الرجاء الاطلاع على بيان الكشف عن المخاطر.