لماذا هبط اليورو لليوم الثاني على التوالي؟



يظهر الدولار الأمريكي ارتفاعا مقابل اليورو منذ بداية اليوم الثاني والأخير من الشهادة نصف السنوية لجانيت يلين، رئيسة الفيدرالي، أمام مجلس الشيوخ الأمريكي.

لكن العملة الأمريكية تراجعت مقابل الين الياباني والجنيه الإسترليني متأثرة بنفس العوامل بعد تصريحات يلين التي أكدت من خلالها أن الدولار كان سببا في تراجع أسعار الواردات الأمريكية بسبب ارتفاع قيمته.

وارتفع الدولار مقابل اليورو، ما أدى إلى هبوط اليورو / دولار إلى مستوى 1.1403 مقابل الإغلاق اليومي السابق الذي سجل 1.1411.

وبلغ أعلى مستوى له قبيل شهادة يلين عند مستوى 1.1455مقابل أدنى المستويات اليومية التي سجلت 1.1370.

وكان وراء هبوط اليورو مقابل الدولار الأمريكي ليوم التداول الثاني على التوالي، بعدالأداء المتميز في الاتجاه الصاعد الذي استمر لعدة أيام، تصريحات لمار ريماسفيتشز، عضو لجنة السياسة النقدية في البنك المركزي الأوروبي ومحافظ البنك المركزي في لاتفيا، التي تناول فيها التيسير الكمي والتضخم في منطقة اليورو بإشارات سلبية.

وقال ريماسفيتش إن "برنامج شراء الأصول للبنك المركزي الأوروبي قد يستمر لعدة سنوات في ضوء القراءات المنخفضة للتضخم."

وأضاف أن "توقعات التضخم تعرضت للخفض في يونيو الماضي، ونتوقع وصول معدل التضخم إلى 1.5% بنهاية العام الجاري و1.3% العام المقبل."

وتابع: "يعكس ذلك أن هدف التضخم المحدد بـ 2.00% لم يتحقق بعد، ما يعني استمرار برنامج شراء الأصول لعدة سنوات على الأقل."

وأكد أن البنك المركزي الأوروبي سوف "يفقد صوت العقل" بعد الخروج البريطاني من الاتحاد الأوروبي.

وتنوعت الأسباب التي تقف وراء هبوط اليورو على مدار اليومين الماضيين، إذ كان التراجع على مدار تعاملات الأربعاء الماضي بسبب تراجع سندات الخزانة الصادرة عن حكومات دول الاتحاد النقدي الأوروبي.

وأيدت البيانات السلبية التي لم تعكس أي تغيير في قراءات التضخم الأوروبي الصادرة الخميس النظرة السلبية التي عرضها ريماسفيتش في تصريحاته الخميس.

وسجلت القراءة النهائية لمؤشر أسعار المستهلك الألماني 0.0% مقابل القراءة السابقة والتوقعات التي تضمنت نفس الرقم، ما يشير إلى أن المستويات لم تشهد أي تغيير في الأسعار على مدار شهر كامل.   

اعداد وتقرير : عاطف اسماعيل

تنوية: موقع وشبكة سوق المال.كوم souqelmal.com هو موقع تابع لمجموعة أمانة كابيتال إن كافة محتويات الموقع الالكتروني كالتقارير الفنية والتقنية و المخططات البيانية والأدوات التحليلية والدراسات الفنية , مملوكة من قبل أمانة كابيتال. لا يجوز نسخ أو اعادة انتاج أو تعديل أو بث أو تخزين أو استغلال أي جزء من الموقع الالكتروني بدون الرجوع الى الشركة والحصول على موافقة خطية تسمح بذلك بشكل صريح . أن محاولة نسخ المحتوى لأغراض الاستخدام الغير مصرح به بشكل جزئي او كلي وبدون ذكر المصدر مع رابط المحتوى الأصلي تعرضك للمسؤولية .

التقارير والتحليلات


تداول الفوركس مع أمانة كابيتال

عملية فتح الحساب مع أمانة كابيتال هي عملية سهلة وبسيطة. في حال كنت مبتدىء أو متداول متمرّس، لدينا الحلول الأنسب لك. افتح حسابك التجريبي مع أمانة كابيتال وتعلّم أصول التداول أو افتح حسابك الحقيقي وابدأ بالتداول بالأسواق المالية العالمية.

ادارة موقع سوق المال لن تقبل أي مسؤولية عن خسائر أو أضرار نتيجة الاعتماد على المعلومات الواردة في هذا الموقع بما في ذلك البيانات, أسعار العملات, الرسوم, مؤشرات البيع والشراء, المخططات التوضيحية الواردة في هذا الموقع الالكتروني . يرجى أن تكونوا على علم تام بشأن المخاطر والتكاليف المرتبطة بالتداول في الأسواق المالية, أنها احدى أخطر أشكال الاستثمار الممكنة. إدارة سوق المال تود أن تذكركم بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الحقيقي ولا دقيقة. جميع أسعار الأسهم, المؤشرات, العقود المستقبلية هي لغرض التوضيح والتقريب فقط. بالاضافة الى ذلك المعلومات ليست مزودة من قبل هيئات الاسواق العالمية وإنما من قبل صناع السوق, وبالتالي يمكن للأسعار أن لا تكون دقيقة ومختلفة عن أسعار السوق الفعلية. إدارة سوق المال لا تتحمل أية مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام هذه البيانات.

سوق المال .كوم .جميع الحقوق محفوظة 2010 - 2017

تحذير المخاطر إن العقود مقابل الفروقات هي منتجات مالية معقدة تخضع لنظام الهامش وتعرّض المستثمر لدرجة عالية من المخاطرة قد تصل إلى خسارة رأس المال بأكمله، كما وقد تلزم العملاء المصنفين بـ"المحترفين" بتسديد دفعات إضافية. إن التداول بالعقود مقابل الفروقات قد لا يكون مناسباً لجميع المستثمرين، لذلك عليك التأكد من فهمك لكل المخاطر التي قد تنجم عن هذا النوع من الاستثمار والتأكد من أنك تمتلك الخبرة الكافية في هذا المجال. وإذا لزم الأمر عليك الحصول على استشارة خاصّة. للمزيد من التفاصيل الرجاء الاطلاع على بيان الكشف عن المخاطر.