البنوك البريطانية حذرة بشأن الإقراض الاستهلاكي وسط مخاوف من تباطؤ الاقتصاد



أكد بنك انجلترا أن توافر الائتمان الاستهلاكي في المملكة المتحدة قد تراجع في الربع الثاني ومن المتوقع أن ينخفض أكثر في هذا العام مع تحول البنوك إلى الحذر في الإقراض وسط تدهور في التوقعات الاقتصادية البريطانية.

  وقالت بنوك التجزئة والمقرضون الآخرون لبنك إنجلترا إنهم خفضوا الإقراض غير المضمون - الذي يشمل قروض بطاقات الائتمان - في الأشهر الثلاثة حتى نهاية يونيو. ومن المتوقع أن يتراجع الإقراض هذا العام، وفقا لمسح البنك الائتماني الفصلي للظروف الائتمانية، والذي قال إن شهية البنوك للمخاطر تتأثر بـ "توقعات اقتصادية متغيرة".

وكان الاقتصاد البريطاني مدفوعًا بالإنفاق الاستهلاكي القوي في أعقاب تصويت بريكسيت العام الماضي. إلا أن النمو تراجع بشكل حاد في الربع الأول من عام 2017 - من 0.7 في المائة إلى 0.2 في المائة - مما أثار المخاوف من أن النمو غير مستدام.

وقد أدى ارتفاع التضخم وضعف نمو الأجور إلى تراجع عدد المستهلكين في المملكة المتحدة، حيث انخفض متوسط الأجر الحقيقي بنسبة 0.7 في المائة في الأشهر الثلاثة حتى مايو. كما ازدهر الطلب على الائتمان حيث أن البريطانيين يدخرون أدنى نسبة من دخلهم منذ عام 1963 على الأقل، وفقا للبيانات الرسمية.

رسم بياني يبين أن الأسر تستجيب إلى الضغوط على الدخل بخفض معدلات الإدخار

وعلى الرغم من النهج الأكثر حذرا الذي تتبعه البنوك، ارتفع الطلب المنزلي على قروض بطاقات الائتمان بشكل طفيف في الربع الثاني، ومن المتوقع أن يكون مستقرا في الأشهر المقبلة.

  وفي وقت سابق من هذا الشهر، حذرت هيئة الأنظمة الحصيفة في بنك انجلترا البنوك من معالجة المخاوف بشأن مخاطر الإقراض لكنها توقفت عن تشديد الضوابط على الاقتراض.

وقالت الدراسة الاستقصائية التي أجريت مع البنوك إن معدلات التخلف عن سداد الإقراض ببطاقات الائتمان "زادت بشكل ملحوظ"، كما توقعوا عدم سداد المدفوعات مرة أخرى في الأشهر الثلاثة حتى سبتمبر. ومع ذلك، ظلت الخسائر التي تكبدتها البنوك نتيجة التخلف عن السداد مستقرة.

رسم بياني يبين توافر الائتمان غير المضمون للأسر

وقد تم إجراء الاستطلاع فى الفترة السابقة للانتخابات التى جرت فى المملكة المتحدة يوم 8 يونيو حيث  أجريت بين 22 مايو و 9 يونيو.

اعداد وتقرير : يسرا المنتصر

تنوية: موقع وشبكة سوق المال.كوم souqelmal.com هو موقع تابع لمجموعة أمانة كابيتال إن كافة محتويات الموقع الالكتروني كالتقارير الفنية والتقنية و المخططات البيانية والأدوات التحليلية والدراسات الفنية , مملوكة من قبل أمانة كابيتال. لا يجوز نسخ أو اعادة انتاج أو تعديل أو بث أو تخزين أو استغلال أي جزء من الموقع الالكتروني بدون الرجوع الى الشركة والحصول على موافقة خطية تسمح بذلك بشكل صريح . أن محاولة نسخ المحتوى لأغراض الاستخدام الغير مصرح به بشكل جزئي او كلي وبدون ذكر المصدر مع رابط المحتوى الأصلي تعرضك للمسؤولية .

التقارير والتحليلات


تداول الفوركس مع أمانة كابيتال

عملية فتح الحساب مع أمانة كابيتال هي عملية سهلة وبسيطة. في حال كنت مبتدىء أو متداول متمرّس، لدينا الحلول الأنسب لك. افتح حسابك التجريبي مع أمانة كابيتال وتعلّم أصول التداول أو افتح حسابك الحقيقي وابدأ بالتداول بالأسواق المالية العالمية.

ادارة موقع سوق المال لن تقبل أي مسؤولية عن خسائر أو أضرار نتيجة الاعتماد على المعلومات الواردة في هذا الموقع بما في ذلك البيانات, أسعار العملات, الرسوم, مؤشرات البيع والشراء, المخططات التوضيحية الواردة في هذا الموقع الالكتروني . يرجى أن تكونوا على علم تام بشأن المخاطر والتكاليف المرتبطة بالتداول في الأسواق المالية, أنها احدى أخطر أشكال الاستثمار الممكنة. إدارة سوق المال تود أن تذكركم بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الحقيقي ولا دقيقة. جميع أسعار الأسهم, المؤشرات, العقود المستقبلية هي لغرض التوضيح والتقريب فقط. بالاضافة الى ذلك المعلومات ليست مزودة من قبل هيئات الاسواق العالمية وإنما من قبل صناع السوق, وبالتالي يمكن للأسعار أن لا تكون دقيقة ومختلفة عن أسعار السوق الفعلية. إدارة سوق المال لا تتحمل أية مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام هذه البيانات.

سوق المال .كوم .جميع الحقوق محفوظة 2010 - 2017

تحذير المخاطر إن العقود مقابل الفروقات هي منتجات مالية معقدة تخضع لنظام الهامش وتعرّض المستثمر لدرجة عالية من المخاطرة قد تصل إلى خسارة رأس المال بأكمله، كما وقد تلزم العملاء المصنفين بـ"المحترفين" بتسديد دفعات إضافية. إن التداول بالعقود مقابل الفروقات قد لا يكون مناسباً لجميع المستثمرين، لذلك عليك التأكد من فهمك لكل المخاطر التي قد تنجم عن هذا النوع من الاستثمار والتأكد من أنك تمتلك الخبرة الكافية في هذا المجال. وإذا لزم الأمر عليك الحصول على استشارة خاصّة. للمزيد من التفاصيل الرجاء الاطلاع على بيان الكشف عن المخاطر.