بيان الفائدة الكندية أكثر تفاؤلا من التوقعات



رفع بنك كندا معدل الفائدة الأساسي من 0.5% إلى 0.75% وقفقا لما أشارت إليه أغلب توقعات السوق قبل قرار البنك المركزي الأربعاء.

وجاء رفع الفائدة بردة فعل مباشرة انعكست في شكل صعود على حركة سعر الدولار الكندي الذي تلقى دفعة من القرار وما جاء من تفاؤل انطوت عليه تصريحات ستيفن بولوز، محافظ بنك كندا.

وجاء بيان الفائدة الكندية في مجمله يحمل بين طياته الكثير من التفاؤل الذي فاق توقعات الأسواق، وهو ما دفع ثيران الدولار الكندي إلى المزيد من عمليات بيع زوج الدولار/ كندي.  

وقال بيان الفائدة الكندي الدفعات الأخيرة من البيانات الكندية عكست الكثير من التحسن في أداء الاقتصاد، ما زاد من ثقة البنك المركزي وشجعه على رفع الفائدة.

ورغم تراجع القراءات الأخيرة للتضخم، رأى بنك كندا أنه يعود إلى عوامل "مؤقتة"، معترفا بالفجوة بين حجم التيسير الكمي ومعدل التضخم التي قد تستمر لبعض الوقت.

وكرر البنك تأكيده على أن هناك تحسن في أداء الاقتصاد العالمي، علاوة على تحسن أشار إليه في أداء الاقتصاد الأمريكي واقتصاد منطقة اليورو.

لكن بيان الفائدة شدد على أن مخاوف جيوسياسية لا تزال تحاصر مستقبليات الاقتصاد العالمي، ما قد يولد بعض القلق حيال النظرة المستقبلية للاقتصاد.

وأشار أيضا إلى التراجع الذي سجلته أسعار النفط العالمية في يونيو الماضي، لكنه أكد أن هناك محاولات لإحداث توازن بين العرض والطلب في أسواق النفط.

ورغم الانخفاض في أسعار النفط، رأى بنك كندا أن إنفاق قطاع الأسر سجل مستويات مرتفعة في الأشهر القليلة الماضية، ومن المتوقع أن يستمر في الزيادة خلال الأشهر القليلة المقبلة، ما يعوض هذا التراجع الحاد في أسعار النفط.

ورجح أن النمو في الربع الأول ربما تتعرض قراءته إلى مراجعة إلى هبوط، لكن باقي العام قد يكون أفضل في كثير من المناطق والقطاعات، مرجحا أن القطاعين التصنيعي والخدمي سوف يشهدان توسعا في الفترة المقبلة.

ورفع بنك كندا توقعات الناتج المحلي الإجمالي إلى 1.8% و2.00% في 2018، لكنه أشار إلى إمكانية تراجع النمو في 2019 إلى 1.6%.

وتوقع أيضا أن يرتفع التضخم إلى هدف البنك المركزي المحدد بـ 2.00% بحلول منتصف 2018، وذلك مع التعهد بإبقاء عين مفتوجة عن كثب لتراقب معدل التضخم وتعمل على ضبط إجراءات السياسة النقدية وفقا لمراجعات التضخم.

كما سجل البيان ضرورة خفض قيمة التحفيز المالي للاقتصاد، والتراجع عن بضع إجراءات التيسير الكمي، ما يصب في مصلحة الدولار الكندي.

بذلك يكون البنك المركزي قد أصدر بيانا للفائدة أكثر تفاؤلا مما أشارت إليه التوقعات، ما يحملنا على توقع ارتفاعات قوية للدولار الكندي في الفترة المقبلة.

اعداد وتقرير : عاطف اسماعيل

تنوية: موقع وشبكة سوق المال.كوم souqelmal.com هو موقع تابع لمجموعة أمانة كابيتال إن كافة محتويات الموقع الالكتروني كالتقارير الفنية والتقنية و المخططات البيانية والأدوات التحليلية والدراسات الفنية , مملوكة من قبل أمانة كابيتال. لا يجوز نسخ أو اعادة انتاج أو تعديل أو بث أو تخزين أو استغلال أي جزء من الموقع الالكتروني بدون الرجوع الى الشركة والحصول على موافقة خطية تسمح بذلك بشكل صريح . أن محاولة نسخ المحتوى لأغراض الاستخدام الغير مصرح به بشكل جزئي او كلي وبدون ذكر المصدر مع رابط المحتوى الأصلي تعرضك للمسؤولية .

التقارير والتحليلات


تداول الفوركس مع أمانة كابيتال

عملية فتح الحساب مع أمانة كابيتال هي عملية سهلة وبسيطة. في حال كنت مبتدىء أو متداول متمرّس، لدينا الحلول الأنسب لك. افتح حسابك التجريبي مع أمانة كابيتال وتعلّم أصول التداول أو افتح حسابك الحقيقي وابدأ بالتداول بالأسواق المالية العالمية.

ادارة موقع سوق المال لن تقبل أي مسؤولية عن خسائر أو أضرار نتيجة الاعتماد على المعلومات الواردة في هذا الموقع بما في ذلك البيانات, أسعار العملات, الرسوم, مؤشرات البيع والشراء, المخططات التوضيحية الواردة في هذا الموقع الالكتروني . يرجى أن تكونوا على علم تام بشأن المخاطر والتكاليف المرتبطة بالتداول في الأسواق المالية, أنها احدى أخطر أشكال الاستثمار الممكنة. إدارة سوق المال تود أن تذكركم بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الحقيقي ولا دقيقة. جميع أسعار الأسهم, المؤشرات, العقود المستقبلية هي لغرض التوضيح والتقريب فقط. بالاضافة الى ذلك المعلومات ليست مزودة من قبل هيئات الاسواق العالمية وإنما من قبل صناع السوق, وبالتالي يمكن للأسعار أن لا تكون دقيقة ومختلفة عن أسعار السوق الفعلية. إدارة سوق المال لا تتحمل أية مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام هذه البيانات.

سوق المال .كوم .جميع الحقوق محفوظة 2010 - 2017

تحذير المخاطر إن العقود مقابل الفروقات هي منتجات مالية معقدة تخضع لنظام الهامش وتعرّض المستثمر لدرجة عالية من المخاطرة قد تصل إلى خسارة رأس المال بأكمله، كما وقد تلزم العملاء المصنفين بـ"المحترفين" بتسديد دفعات إضافية. إن التداول بالعقود مقابل الفروقات قد لا يكون مناسباً لجميع المستثمرين، لذلك عليك التأكد من فهمك لكل المخاطر التي قد تنجم عن هذا النوع من الاستثمار والتأكد من أنك تمتلك الخبرة الكافية في هذا المجال. وإذا لزم الأمر عليك الحصول على استشارة خاصّة. للمزيد من التفاصيل الرجاء الاطلاع على بيان الكشف عن المخاطر.