الذهب في أدنى مستوياته على مدار أربعة أسابيع



تراجعت العقود الآجلة للذهب اليوم الاثنين إلى أدنى مستوياتها على مدار ما يقرب الأربعة أسابيع في مستهل تعاملات الأسبوع الجاري قبيل أسبوع زاخر بتصريحات من قبل مسؤولي الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي حول المزيد من التوضيحات حيال مستقبل السياسة النقدية للمركزي الأمريكي.

وخلال تداولات قسم كومكس ببورصة نيويورك التجارية اليوم، هوت أوقية الذهب بواقع 2.70 دولار أو بحوالي 0.2% لتسجل 1253.74 دولار في تمام الساعة الثالثة بتوقيت الساحل الشرقي للولايات المتحدة خلال فترة التداول الليلية، وهو أدنى مستوى لعقود الذهب منذ يوم 24 مايو الماضي.

تجدر الإشارة إلى أن خسائر الذهب الأسبوع الماضي قد وصلت إلى 13.20 دولار أو بنسبة 1.2%، وهي الخسائر التي حققها المعدن النفيس للأسبوع الثاني على التوالي بعد أن أبقى الاحتياطي الفيدرالي الباب مفتوحًا أمام احتمالية رفع معدلات الفائدة في مناسبة ثالثة خلال العام الجاري.

وجرى التعامل على الفضة بقسم كومكس على تراجع، حيث هبطت عقود الفضة بواقع 5.7 سنت أو بحوالي 0.3% إلى 16.60 دولار للأوقية بعد أن وصلت إلى أدنى مستوياتها منذ 19 مايو الماضي عند 16.58 دولار للأوقية.

هذا وسيبدأ ويليام دودلي محافظ فرع الاحتياطي الفيدرالي بمدينة نيويورك سلسلة من التصريحات الصادرة عن مسؤلي المركزي الأمريكي اليوم الاثنين.

وفي وقت لاحق من اليوم، يستلم الكلمة محافظ فرع الاحتياطي الفيدرالي بمدينة شيكاغو، تشارلو إيفانز، والذي سيتحدث عن الظروف الاقتصادية الحالية والسياسة المالية للجنة السوق المفتوحة.

أما يوم الثلاثاء فمن المنتظر أن يدلي كل من ستانلي فيشر نائب رئيس الاحتياطي الفيدرالي، وإيريك روزينجرين رئيس فرع الفيدرالي ببوسطن، وروب كابلان رئيس الفيدرالي في دالاس ببعض التعليقات.

في نفس السياق، من المنتظر أن يدلي عضو مجلس محافظي مجلس الاحتياط الفيدرالي، جيروم باول بخطاب هو الآخر يوم الخميس القادم.

وفي نهاية المطاف، يختتم كل من جيمس بولارد رئيس الفيدرالي بمدينة سينت لويس ورئيس الفيدرالي بكليفلاند لوريتا ميستر الأسبوع بخطاب لكل منهما.

قام الاحتياطي الفيدرالي الاسبوع الماضي برفع معدلات الفائدة كمان كان متوقعاً على نطاق واسع وأبقى على احتمالية المضي قدمًا في السعي وراء رفع آخر لأسعار الفائدة في مناسبة ثالثة مع حلول نهاية العام الجاري.

كان المركزي الأمريكي أيضًا قد قدم تفاصيل أكبر عن خطته لخفض ميزانيته العامة المقدرة بـ4.5 ترليون دولار.

وعلى الرغم من الرسالة الإيجابية التي طرحها الاحتياطي الفيدرالي، لا زالت الأسواق مترددة بشأن قدرة المركزي الأمريكي على رفع معدلات الفائدة بالشكل وفي التوقيت الذي يرغبه قبل نهاية العام الجاري في ضوء سلسلة من البيانات الأمريكي السلبية.

وفي الوقت نفسه، استعدت الأسواق على مدار فترة نهاية الأسبوع لمفاوضات انسحاب المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي، بينما اتجهت أعين المتابعين إلى لندن مرة أخرى لمراقبة حادث الدهس الذي يبدو طائفيًا ضد بعض المصلين نهاية يوم أمس الأحد.

اعداد وتقرير : محمود عزيز

تنوية: موقع وشبكة سوق المال.كوم souqelmal.com هو موقع تابع لمجموعة أمانة كابيتال إن كافة محتويات الموقع الالكتروني كالتقارير الفنية والتقنية و المخططات البيانية والأدوات التحليلية والدراسات الفنية , مملوكة من قبل أمانة كابيتال. لا يجوز نسخ أو اعادة انتاج أو تعديل أو بث أو تخزين أو استغلال أي جزء من الموقع الالكتروني بدون الرجوع الى الشركة والحصول على موافقة خطية تسمح بذلك بشكل صريح . أن محاولة نسخ المحتوى لأغراض الاستخدام الغير مصرح به بشكل جزئي او كلي وبدون ذكر المصدر مع رابط المحتوى الأصلي تعرضك للمسؤولية .

التقارير والتحليلات


تداول الفوركس مع أمانة كابيتال

عملية فتح الحساب مع أمانة كابيتال هي عملية سهلة وبسيطة. في حال كنت مبتدىء أو متداول متمرّس، لدينا الحلول الأنسب لك. افتح حسابك التجريبي مع أمانة كابيتال وتعلّم أصول التداول أو افتح حسابك الحقيقي وابدأ بالتداول بالأسواق المالية العالمية.

ادارة موقع سوق المال لن تقبل أي مسؤولية عن خسائر أو أضرار نتيجة الاعتماد على المعلومات الواردة في هذا الموقع بما في ذلك البيانات, أسعار العملات, الرسوم, مؤشرات البيع والشراء, المخططات التوضيحية الواردة في هذا الموقع الالكتروني . يرجى أن تكونوا على علم تام بشأن المخاطر والتكاليف المرتبطة بالتداول في الأسواق المالية, أنها احدى أخطر أشكال الاستثمار الممكنة. إدارة سوق المال تود أن تذكركم بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الحقيقي ولا دقيقة. جميع أسعار الأسهم, المؤشرات, العقود المستقبلية هي لغرض التوضيح والتقريب فقط. بالاضافة الى ذلك المعلومات ليست مزودة من قبل هيئات الاسواق العالمية وإنما من قبل صناع السوق, وبالتالي يمكن للأسعار أن لا تكون دقيقة ومختلفة عن أسعار السوق الفعلية. إدارة سوق المال لا تتحمل أية مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام هذه البيانات.

سوق المال .كوم .جميع الحقوق محفوظة 2010 - 2017

تحذير المخاطر إن العقود مقابل الفروقات هي منتجات مالية معقدة تخضع لنظام الهامش وتعرّض المستثمر لدرجة عالية من المخاطرة قد تصل إلى خسارة رأس المال بأكمله، كما وقد تلزم العملاء المصنفين بـ"المحترفين" بتسديد دفعات إضافية. إن التداول بالعقود مقابل الفروقات قد لا يكون مناسباً لجميع المستثمرين، لذلك عليك التأكد من فهمك لكل المخاطر التي قد تنجم عن هذا النوع من الاستثمار والتأكد من أنك تمتلك الخبرة الكافية في هذا المجال. وإذا لزم الأمر عليك الحصول على استشارة خاصّة. للمزيد من التفاصيل الرجاء الاطلاع على بيان الكشف عن المخاطر.