الفيدرالي يكلف أعضاءه بمهمة صعبة لدعم الدولار الأمريكي



أنهى الدولار تعاملات الجمعة في الاتجاه الهابط مقابل جميع العملات الرئيسية متأثرا بفشل نغمة التفاؤل النفرطة التي جاءت في بيان الفائدة الفيدرالية الأربعاء الماضي في إقناع ثيران العملة الأمريكية بقوة الأوضاع الحالية للاقتصاد الأمريكية والنظرة المستقبلية للاقتصاد.

وهبط زوج الدولار/ ين إلى مستوى 110.91 مقابل إغلاق الخميس الماضي الذي سجل 110.86.

وارتفع الزوج إلى أعلى المستويات على مدار يوم التداول عند 111.41 قبيل ظهور الدفعة الأخيرة من البيانات الأمريكية التي أشارت إلى قراءات سلبية لمؤشرات ثقة المستهلك والإسكان.

وبعد ظهور البيانات الأمريكية، تراجع الزوج إلى أدنى المستويات اليومية الجمعة عند 110.64، لكنه ارتفع بواقع عشرين نقطة بنهاية الفترة الأمريكية ليستقر في الاتجاه الهابط.

ومع خلو المفكرة الاقتصادية من البيانات الأمريكية ذات التأثير القوي في تحركات الدولار الأسبوع المقبل، هناك توقعات بأن يتعلق الدولار الأمريكي في ارتفاعه أو هبوطه بتصريحات أعضاء الغيدرالي التي نرجح أن هناك ضرورة لأن تكون جميعها إيجابية للدولار حتى يتمكن الدولار/ ين من الصعود مرة أخرى.

وتضمن بيان الفائدة الفيدرالية رفع بنك الاحتياطي الفيدرالي توقعات النمو مع خفض توقعات التضخم، وتجاهل التراجع في أسعار المستهلك الأمريكي بعد إرجاعها لأسباب غير مستدامة، والإشارة إلى تحسن حاد في أوضاع سوق العمل الأمريكي، والتأكيد على أن هناك رفع للفائدة مرة واحدة على الأقل قبل نهاية 2017، وإعلان خطة تفصيلية لضبط كشوف موازنة الفيدرالي.  

يشير ذلك إلى أن بيان الفائدة وتصريحات جانيت يلين، رئيسة الاحتياطي الفيدرالي، لم تترك مساحة مناسبة لباقي أعضاء الفيدرالي ليملأوها بالتفاؤل حيال الاقتصاد الأمريكي وأوضاعه الحالية والمستقبلية، ما يجعل مهمة أعضاء مجلس محافظي البنك المركزي في مهمة صعبة للغاية أثناء الدعم الشفهي للعملة الأمريكية والأسهم الأسبوع المقبل.

ورغم محاولات الدولار الأمريكي الارتفاع لمستويات أعلى مقابل أغلب العملات الرئيسية منذ الأربعاء الماضي، عقب صدور بيان الفائدة وإدلاء يلين بالتصريحات شديدة التفاؤل حيال الاقتصاد، لكن محاولات العملة جميعها باءت بالفشل مقابل القناعة التي وفرتها البيانات الصادرة على مدار يومي الخميس والجمعة الماضيين بأن الأوضاع ليست على ما يرام.

ويبدو أن التفاؤل المفرط الذي ساد تعاملات الدولار مقابل العملات الرئيسية، خاصة الين الياباني، كان هو السبيل الوحيد أمام يلين وشركائها للحفاظ على مصداقية الفيدرالي بعد تصريحات استمرت لستة أشهر بأن البنك المركزي سوف يرفع الفائدة مرتين أو ثلاثة على الأقل حتى نهاية 2017.

اعداد وتقرير : عاطف اسماعيل

تنوية: موقع وشبكة سوق المال.كوم souqelmal.com هو موقع تابع لمجموعة أمانة كابيتال إن كافة محتويات الموقع الالكتروني كالتقارير الفنية والتقنية و المخططات البيانية والأدوات التحليلية والدراسات الفنية , مملوكة من قبل أمانة كابيتال. لا يجوز نسخ أو اعادة انتاج أو تعديل أو بث أو تخزين أو استغلال أي جزء من الموقع الالكتروني بدون الرجوع الى الشركة والحصول على موافقة خطية تسمح بذلك بشكل صريح . أن محاولة نسخ المحتوى لأغراض الاستخدام الغير مصرح به بشكل جزئي او كلي وبدون ذكر المصدر مع رابط المحتوى الأصلي تعرضك للمسؤولية .

التقارير والتحليلات


تداول الفوركس مع أمانة كابيتال

عملية فتح الحساب مع أمانة كابيتال هي عملية سهلة وبسيطة. في حال كنت مبتدىء أو متداول متمرّس، لدينا الحلول الأنسب لك. افتح حسابك التجريبي مع أمانة كابيتال وتعلّم أصول التداول أو افتح حسابك الحقيقي وابدأ بالتداول بالأسواق المالية العالمية.

ادارة موقع سوق المال لن تقبل أي مسؤولية عن خسائر أو أضرار نتيجة الاعتماد على المعلومات الواردة في هذا الموقع بما في ذلك البيانات, أسعار العملات, الرسوم, مؤشرات البيع والشراء, المخططات التوضيحية الواردة في هذا الموقع الالكتروني . يرجى أن تكونوا على علم تام بشأن المخاطر والتكاليف المرتبطة بالتداول في الأسواق المالية, أنها احدى أخطر أشكال الاستثمار الممكنة. إدارة سوق المال تود أن تذكركم بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الحقيقي ولا دقيقة. جميع أسعار الأسهم, المؤشرات, العقود المستقبلية هي لغرض التوضيح والتقريب فقط. بالاضافة الى ذلك المعلومات ليست مزودة من قبل هيئات الاسواق العالمية وإنما من قبل صناع السوق, وبالتالي يمكن للأسعار أن لا تكون دقيقة ومختلفة عن أسعار السوق الفعلية. إدارة سوق المال لا تتحمل أية مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام هذه البيانات.

سوق المال .كوم .جميع الحقوق محفوظة 2010 - 2017

تحذير المخاطر إن العقود مقابل الفروقات هي منتجات مالية معقدة تخضع لنظام الهامش وتعرّض المستثمر لدرجة عالية من المخاطرة قد تصل إلى خسارة رأس المال بأكمله، كما وقد تلزم العملاء المصنفين بـ"المحترفين" بتسديد دفعات إضافية. إن التداول بالعقود مقابل الفروقات قد لا يكون مناسباً لجميع المستثمرين، لذلك عليك التأكد من فهمك لكل المخاطر التي قد تنجم عن هذا النوع من الاستثمار والتأكد من أنك تمتلك الخبرة الكافية في هذا المجال. وإذا لزم الأمر عليك الحصول على استشارة خاصّة. للمزيد من التفاصيل الرجاء الاطلاع على بيان الكشف عن المخاطر.