الانتخابات الفرنسية تسرق الأضواء من بيانات منطقة اليورو



تحققت توقعات التضخم الأوروبي بعد تسجيل مؤشرات أسعار المستهلك قراءات جاءت وفقا للتوقعات، ما أدى إلى تراجع في تعاملات اليورو مقابل الدولار منذ افتتاح التعاملات الصباحية في أوروبا.

وأضافت المكاسب التي حققها الدولار الأمريكي بافتتاح التعاملات اليومية الأربعاء المزيد من زخم الهبوط الذي يدفع بالعملة الأوروبية الموحدة في الاتجاه الهابط.

وتراجع اليورو/ دولار إلى 1.0710 مقابل إغلاق الثلاثاء الذي سجل 1.0729، ما يشير إلى هبوط بحوالي 20 نقطة.

وتمكن الزوج من الصعود إلى 1.0739 مقابل أدنى المستويات الذي يمثل الدعم الحالي للزوج عند 1.0700.

ورغم الهبوط، لا يزال اليورو متماسكا فوق مستوى الدعم 1.0700، ما يشير إلى قوة الزخم الصاعد الذي يتأثر بشكل مؤقت بحالة الترقب للانتخابات الفرنسية.

وسجلت قراءة مؤشر أسعار المستهلك لمارس الماضي 1.5% مقابل القراءة السابقة التي سجلت نفس الرقم، ما يشير إلى تحقق توقعات السوق.

كما لم تظهر قراءة مؤشر أسعار المستهلك باستثناء أسعار الغذاء والطاقة أي تغيير مقارنة بالقراءة السابقة التي سجلت 0.7%.

وارتفع الدولار الأمريكي على مدار التعاملات اليومية بعد تصريحات جاءت على لسان وزير الخزانة الأمريكية ستيفين منوشين الذي حاول من خلالها تصحيح رسائل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب التي أضرت بالدولار الأمريكي منذ توليه السلطة في 20 يناير الماضي.

وركزت تصريحات الدفعة الأحدث من تصريحات ترامب بخصوص الدولار التي أدلى بها في إبريل الجاري على أنه "لا يفضل الدولار القوي، ويفضل معدلات الفائدة المنخفضة".

لكن منوشن أكد أن الرئيس كان يتحدث عن واقع، لا عن نية لاتخاذ إجراءات أو تبني سياسة تستهدف خفض قيمة الدولار الأمريكي.

وفسرت الأسواق ثبات معدل التضخم في فبراير ومارس الماضيين بان الارتفاعات التي يحققها معدل التضخم لمنطقة اليورو منذ بداية العام الجاري غير مستدام، وأنه لا زال من الضروري للبنك المركزي الأوروبي أن يتمهل قبل أي قرار على صعيد رفع الفائدة أو وقف برامج التيسير النقدي قبل التأكد من استدامة ارتفاع التضخم وضمان تحقق استقرار الأسعار في المنطقة.

ومن المتوقع أن يكون التضخم موضوعا رئيسيا في حديث ماريو دراجي، رئيس المركزي الأوروبي، في المؤتمر الصحفي الذي ينعقد عقب قرار الفائدة الأوروبية الشهر المقبل، وأن يكون حديث رئيس المركزي أقل تفاؤلا مقارنة بالبيان الصادر في إبريل.

تراجع المخاوف السياسية

جاء تأثر اليورو بالبيانات الصادرة الثلاثاء على صعيد التضخم محدودا، وربما يزول سريعا، إذ ينصب اهتمام ثيران اليورو في الوقت الراهن على أي تطورات على صعيد الانتخابات الفرنسية، خاصة استطلاعات الرأي التي تظهر نتائجها قبل أيام قليلة من إجراء الجولة الأولى من تلك الانتخابات.

وتتحكم السيناريوهات المحتملة للانتخابات الفرنسية في حركة سعر اليورو/ دولار في على مدار الأسبوع الجاري، إذ تُجرى الجولة الأولى من انتخابات الرئاسة الأحد المقبل، 23 إبريل الجاري.

ويبدو أن تلك السيناريوهات أصبحت تميل إلى ما يفضله ثيران اليورو، وهو فوز إيمانويل ماكرون، الذي قال إنه الرجل الذي سوف "يوقظ الطموح الأوروبي"، إذ أظهرت استطلاعات الرأي الأحدث على الإطلاق إلى أن 23% من المشاركين قد يختارون ماكرون.

وأضافت النتائج إلى أن ماري لو بان، مرشحة اليمين المتطرف التي تميل إلى خروج فرنسا من الاتحاد الأوروبي، تتراجع بخطوة واحدة عن ماكرون بعد حصولها على تأييد 22% من المشاركين في استطلاعات الرأي.

بصفة عامة، أصبحت السيناريوهات المطروحة على صعيد المشهد السياسي الفرنسي أكثر إيجابية، إذ ترجح أغلبها مواجهة بين ماكرون ولو بان في جولة الإعادة من الانتخابات الفرنسية المقرر إجراؤها في السابع من مايو المقبل.  

اعداد وتقرير : عاطف اسماعيل

تنوية: موقع وشبكة سوق المال.كوم souqelmal.com هو موقع تابع لمجموعة أمانة كابيتال إن كافة محتويات الموقع الالكتروني كالتقارير الفنية والتقنية و المخططات البيانية والأدوات التحليلية والدراسات الفنية , مملوكة من قبل أمانة كابيتال. لا يجوز نسخ أو اعادة انتاج أو تعديل أو بث أو تخزين أو استغلال أي جزء من الموقع الالكتروني بدون الرجوع الى الشركة والحصول على موافقة خطية تسمح بذلك بشكل صريح . أن محاولة نسخ المحتوى لأغراض الاستخدام الغير مصرح به بشكل جزئي او كلي وبدون ذكر المصدر مع رابط المحتوى الأصلي تعرضك للمسؤولية .

التقارير والتحليلات

  • ما هو مصير الشركات المالية عقب البريكست؟

    2017/04/27 09:24

    ليس بمقدور أحد التعرف حتى الآن على نوعية الطريقة التي ستحصل بها الشركات البريطانية على طريقة للدخول إلى أسواق المال الخاصة بالعملة الأوروبية الموحدة


  • بنك اليابان يبقي على سياساته النقدية ويبدي نبرة تفاؤلية حول الاقتصاد

    2017/04/27 08:26

    أبقى بنك اليابان على سياسته النقدية اليوم الخميس دون تغيير وأعلن عن نبرة تفاؤلية حيال النشاط الاقتصادي المستقبلي، ربما تكون الأفضل على مدار السنوات التسع الماضية، مشيرًا إلى ثقته بأن ارتفاع الطلبات الخارجية سيدعم انتعاش الاقتصاد المدعود بارتفاع معدلات التصدير


  • ملخص تقرير التوقعات الاقتصادية لبنك اليابان

    2017/04/27 07:08

    أبقى بنك اليابان في اجتماعه المنعقد يوم 26-27 أبريل على معدلات الفائدة لديه دون تغيير عند نسبة -0.1% ليشير إلى تحسن في توقعات النمو مقارنة مع نظرته الشهر الماضي، ومشيراً إلى ثقته في ارتفاع الطلب العالمي على الصادرات اليابانية مما قد يساعد على مزيد من التعافي الاقتصادي


  • ترامب يوافق على عدم إنهاء اتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية

    2017/04/27 05:48

    وافق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على عدم إنهاء اتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية "في الوقت الحالي" خلال مكالمة هاتفية مع رئيس الوزراء الكندي والرئيس المكسيكي، وفقًأ لما أعلنه البيت الأبيض، بما يخالف جميع مؤشرات يوم أمس الأربعاء الدالة على عكس ذلك


  • دراجي قد يفضل الاستمرار بالسياسة النقدية في الاتجاه الحالي

    2017/04/27 03:16

    توقعات على نطاق واسع بتثبيت البنك المركزي الأوروبي أوضاع السياسة النقدية والفائدة الأوروبية على ما هي عليه في الوقت الحالي مدفوعا بتطورات سلبية على صعيد التضخم.



تداول الفوركس مع أمانة كابيتال

عملية فتح الحساب مع أمانة كابيتال هي عملية سهلة وبسيطة. في حال كنت مبتدىء أو متداول متمرّس، لدينا الحلول الأنسب لك. افتح حسابك التجريبي مع أمانة كابيتال وتعلّم أصول التداول أو افتح حسابك الحقيقي وابدأ بالتداول بالأسواق المالية العالمية.

ادارة موقع سوق المال لن تقبل أي مسؤولية عن خسائر أو أضرار نتيجة الاعتماد على المعلومات الواردة في هذا الموقع بما في ذلك البيانات, أسعار العملات, الرسوم, مؤشرات البيع والشراء, المخططات التوضيحية الواردة في هذا الموقع الالكتروني . يرجى أن تكونوا على علم تام بشأن المخاطر والتكاليف المرتبطة بالتداول في الأسواق المالية, أنها احدى أخطر أشكال الاستثمار الممكنة. إدارة سوق المال تود أن تذكركم بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الحقيقي ولا دقيقة. جميع أسعار الأسهم, المؤشرات, العقود المستقبلية هي لغرض التوضيح والتقريب فقط. بالاضافة الى ذلك المعلومات ليست مزودة من قبل هيئات الاسواق العالمية وإنما من قبل صناع السوق, وبالتالي يمكن للأسعار أن لا تكون دقيقة ومختلفة عن أسعار السوق الفعلية. إدارة سوق المال لا تتحمل أية مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام هذه البيانات.

سوق المال .كوم .جميع الحقوق محفوظة 2010 - 2017

تحذير المخاطر إن العقود مقابل الفروقات هي منتجات مالية معقدة تخضع لنظام الهامش وتعرّض المستثمر لدرجة عالية من المخاطرة قد تصل إلى خسارة رأس المال بأكمله، كما وقد تلزم العملاء المصنفين بـ"المحترفين" بتسديد دفعات إضافية. إن التداول بالعقود مقابل الفروقات قد لا يكون مناسباً لجميع المستثمرين، لذلك عليك التأكد من فهمك لكل المخاطر التي قد تنجم عن هذا النوع من الاستثمار والتأكد من أنك تمتلك الخبرة الكافية في هذا المجال. وإذا لزم الأمر عليك الحصول على استشارة خاصّة. للمزيد من التفاصيل الرجاء الاطلاع على بيان الكشف عن المخاطر.