بيدج بوك وتصريحات منوشين طوق نجاة يتعلق به للدولار



بدأ الدولار الأمريكي في إظهار بعض إشارات التعافي عقب إصدار بنك الاحتياطي الفيدرالي تقرير بيدج بوك لحالة الاقتصاد الأمريكي الذي انطوى على قدر كبير من التفاؤل حيال الأوضاع الاقتصادية.

وأشار التقرير إلى أن الفيدرالي رفع معدل الفائدة في مارس الماضي، للمرة الثانية في ثلاثة أشهر، ما يؤكد وجود حالة من التفاؤل بين أعضاء البنك المركزي حيال المزيد من رفع الفائدة مع اقتراب البلاد من توظيف جميع المشاركين في القوى العاملة الأمريكية وارتفاع بطيء لمعدل التضخم.

لكنه كشف عن جدل بين أعضاء مجلس الاحتياطي الفيدرالي حول السرعة التي ينصح بأن يسير عليها البنك المركزي نحو التقييد النقدي، خاصة وأن التضخم يواجه صعوبة بالغة في الوصول إلى هدف الفيدرالي المحدد بـ 2.00%.

وأثار التقرير الصادر عن الفيدرالي حالة من التفاؤل لدى المستثمرين في أسواق المال، خاصة ثيران الدولار وسندات الخزانة الأمريكية، إذ تضمن إشارات تؤكد أن الفيدرالي ماضي في طريقه إلى الاستمرار في رفع الفائدة رغم التراجع التي عكسته البيانات الصادرة عن أداء الاقتصاد الأمريكي الشهر الماضي.

وتلقى الدولار الأمريكي دفعة من بيدج بوك لتكون الثانية في الاتجاه الصاعد بعد تصريحات ستيفن منوشين، وزير الخزانة الأمريكي الذي حاول تصحيح وجهة تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والتي أشارت إلى أن "الدولار القوي" ليس من الأمور الإيجابية لأداء الاقتصاد.

وقال منوشين إن ترامب "لم يكن يحاول على الإطلاق التحدث للضغط على الدولار في الاتجاه الهابط."

وأضاف أن حديث ترامب عن الدولار الأمريكي ارتكز على "حقائق يؤيدها الواقع، لكنه لا يعني أن يتحول إلى إجراءات أو سياسات تتبناها الإدارة الأمريكية ضد قوة الدولار، فالحديث يختلف تماما عن الإجراءات والسياسات."

وارتفع الدولار الأمريكي عقب إصدار تقرير بيدج بوك مقابل اليورو، والإسترليني، وجميع عملات السلع مدفوعا بإيجابية التقرير.

وتراجع اليورو/ دولار إلى مستوى 1.0710 مقابل مستويات ما قبل إصدار التقرير بالقرب من 1.0723، لكنه عوض بضع نقاط من خسائره بعد ساعات قليلة.

وهبط الإسترليني/ دولار إلى مستوى 1.2844 إلى 1.2782 متأثرا بقوة الدولار الأمريكي عقب صدور تقرير بيدج بوك وتصريحات منوشين.

وحقق زوج الدولار/ كندي ارتفاعا إلى 1.3475 مقابل مستويات ما قبل ظهور تقرير الفيدرالي عند 1.3431، وهو ما جاء نتيجة لارتفاع الدولار وتراجع أسعار النفط العالمية، ما أدى إلى هبوط الدولار الكندي.

وتراجع الدولاران الإسترالي والنيوزلندي بعد ارتفاع النظير الأمريكي مدفوعا بنفس العوامل.

ويبدو أن ستيفن منوشين يعرف جيدا مع أي رئيس يعمل، إذ لم يمر أسبوع واحد على تصريحات ترامب، التي أدلى بها لصحيفة وول ستريت جورنال والتي أضرت كثيرا بالدولار الأمريكي الأسبوع الماضي، حتى تدارك وزير خزانته الموقف التماسا للحفاظ على العملة من الهبوط الحاد.

وبدأ منوشين عمله من أجل إنقاذ الدولار الأمريكي من تصريحات ترامب بحديث أدلة به إلى شبكة بلومبرج في بداية الأسبوع الجاري، والذي اكد من خلاله على أن "الدولار القوي أمر إيجابي للاقتصاد على المدى الطويل."

واستكمل دعمه للعملة في لقاء أجرته معه صحيفة فاينانشال تايمز الاثنين، نشرته الأربعاء، عندما وضح أن تصريحات ترامب ما هي إلى سرد لحقائق، ولا علاقة لها بأي نوايا للإدارة الأمريكية لاتخاذ إجراءات من شأنها إضعاف العملة.

ويبدو أن جميع العوامل المتوافرة في المشهد الحالي في أسواق المال تدعم ارتفاع الدولار مقابل العملات الرئيسية، فتوقعات رفع الفائدة مستمرة في اكتساب المزيد من القوة.

كما يتلقى الدولار دعما من تصريحات أعضاء الفيدرالي التي يدعو أغلبها إلى رفع الاستمرار في رفع الفائدة الفيدرالية.

وتلعب التقارير الرسمية الصادرة من قبل الفيدرالي، أحدثها تقرير بيدج بوك الصادر الأربعاء، لصالح العملة الأمريكية.       

اعداد وتقرير : عاطف اسماعيل

تنوية: موقع وشبكة سوق المال.كوم souqelmal.com هو موقع تابع لمجموعة أمانة كابيتال إن كافة محتويات الموقع الالكتروني كالتقارير الفنية والتقنية و المخططات البيانية والأدوات التحليلية والدراسات الفنية , مملوكة من قبل أمانة كابيتال. لا يجوز نسخ أو اعادة انتاج أو تعديل أو بث أو تخزين أو استغلال أي جزء من الموقع الالكتروني بدون الرجوع الى الشركة والحصول على موافقة خطية تسمح بذلك بشكل صريح . أن محاولة نسخ المحتوى لأغراض الاستخدام الغير مصرح به بشكل جزئي او كلي وبدون ذكر المصدر مع رابط المحتوى الأصلي تعرضك للمسؤولية .

التقارير والتحليلات


تداول الفوركس مع أمانة كابيتال

عملية فتح الحساب مع أمانة كابيتال هي عملية سهلة وبسيطة. في حال كنت مبتدىء أو متداول متمرّس، لدينا الحلول الأنسب لك. افتح حسابك التجريبي مع أمانة كابيتال وتعلّم أصول التداول أو افتح حسابك الحقيقي وابدأ بالتداول بالأسواق المالية العالمية.

ادارة موقع سوق المال لن تقبل أي مسؤولية عن خسائر أو أضرار نتيجة الاعتماد على المعلومات الواردة في هذا الموقع بما في ذلك البيانات, أسعار العملات, الرسوم, مؤشرات البيع والشراء, المخططات التوضيحية الواردة في هذا الموقع الالكتروني . يرجى أن تكونوا على علم تام بشأن المخاطر والتكاليف المرتبطة بالتداول في الأسواق المالية, أنها احدى أخطر أشكال الاستثمار الممكنة. إدارة سوق المال تود أن تذكركم بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الحقيقي ولا دقيقة. جميع أسعار الأسهم, المؤشرات, العقود المستقبلية هي لغرض التوضيح والتقريب فقط. بالاضافة الى ذلك المعلومات ليست مزودة من قبل هيئات الاسواق العالمية وإنما من قبل صناع السوق, وبالتالي يمكن للأسعار أن لا تكون دقيقة ومختلفة عن أسعار السوق الفعلية. إدارة سوق المال لا تتحمل أية مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام هذه البيانات.

سوق المال .كوم .جميع الحقوق محفوظة 2010 - 2017

تحذير المخاطر إن العقود مقابل الفروقات هي منتجات مالية معقدة تخضع لنظام الهامش وتعرّض المستثمر لدرجة عالية من المخاطرة قد تصل إلى خسارة رأس المال بأكمله، كما وقد تلزم العملاء المصنفين بـ"المحترفين" بتسديد دفعات إضافية. إن التداول بالعقود مقابل الفروقات قد لا يكون مناسباً لجميع المستثمرين، لذلك عليك التأكد من فهمك لكل المخاطر التي قد تنجم عن هذا النوع من الاستثمار والتأكد من أنك تمتلك الخبرة الكافية في هذا المجال. وإذا لزم الأمر عليك الحصول على استشارة خاصّة. للمزيد من التفاصيل الرجاء الاطلاع على بيان الكشف عن المخاطر.