النيابة تستدعي نائب رئيس سامسونج للتحقيق في مزاعم رشوة



تم استدعاء جاي لي، نائب رئيس شركة سامسونج الكورية الجنوبية للالكترونيات اليوم من أجل التحقيق معه في مزاعم دفع رشوة للحصول على دعم الدولة في عملية اندماج مع شركة أخرى خلال عام 2015.

قامت النيابة الخاصة، التي تحقق في فضيحة إساءة استغلال السلطة بالبلاد، باستدعاء الرئيس الفعلي لمجموعة سامسونج ليمثل أمام المحكمة غدًا الخميس في تمام الساعة 9:30 صباحًا بتوقيت العاصمة سيول، وفقًا للمتحدث الرسمي باسم النيابة لي كيو تشول. تعد تلك الأنباء لطمة أخرى على وجه سامسونج، التي لازالت تعاني من فضيحة المشكلة التقنية بهاتف نوت 7 العام الماضي، والذي من المرجح أن يكلف الشركة 6 مليار دولار من الخسائر.

تحقق النيابة في الوقت الحالي ما إذا كان لي قد تقدم برشوة لتشوي سون سيل، الصديقة المقربة لرئيسة البلاد بارك جيون هاي، للحصول على دعم الدولة في الاندماج مع مجموعة تشيل إنداستريز في عام 2015. تجدر الإشارة إلى أن اثنان من كبار المسئولين بسامسونج تم استدعائهم يوم الاثنين الماضي للرد على أسئلة تتعلق بالفضيحة التي أدت بالفعل لعزل بارك من منصبها.

وقعت كوريا الجنوبية في قبضة الفضيحة التي هزت أرجاء البلاد لعدة أشهر، مع خروج الملايين إلى الشوارع لمطالبة بارك بالتخلي على مقاليد السلطة، بينما استمرت عمليات التحقيق لتطال مجتمع الأعمال، والتي شملت عمليات تفتيش لمقرات سامسونج، وانضمام جاي لي إلى قائمة تضم ثمانية من أفراد ائتلاف التشيوبول الكوري للمثول أمام البرلمان والنيابة والرد على أسئلة تتعلق بالفضيحة.

تعرضت سامسونج لاتهامات بتقديم الدعم لتشوي، الصديقة المقربة لرئيسة البلاد، بالإضافة إلى ابنتها، في مقابل ضمان تمرير سلطة التكتل على نحو سلس لنائب رئيس المجموعة.

تم استجواب لي وبعض رجال الأعمال الآخرين من قبل مجلس النواب الكوري في ديسمبر الماضي، حيث رفض حينها أباطرة الأعمال الاعتراف بأن لي كان له يد في إعطاء الأوامر بتقديم التبرعات في مقابل الحصول على تدابير تفضيلية من جانب الحكومة، ورفضوا أيضًا المزاعم بالحصول على دعم غير مستحق من قبل الحكومة لدفع عملية الدمج. وبالرغم من ذلك، اعترف لي، المدرج على قوائم المنع من السفر، بالمقابلة سرًا مع بارك، وأكد أن سامسونج قدمت حصان بقيمة تصل إلى حوالي 800 ألف دولار لتتمكن ابنة تشوي من التدريب على الفروسية!

اعداد وتقرير : محمود عزيز

تنوية: موقع وشبكة سوق المال.كوم souqelmal.com هو موقع تابع لمجموعة أمانة كابيتال إن كافة محتويات الموقع الالكتروني كالتقارير الفنية والتقنية و المخططات البيانية والأدوات التحليلية والدراسات الفنية , مملوكة من قبل أمانة كابيتال. لا يجوز نسخ أو اعادة انتاج أو تعديل أو بث أو تخزين أو استغلال أي جزء من الموقع الالكتروني بدون الرجوع الى الشركة والحصول على موافقة خطية تسمح بذلك بشكل صريح . أن محاولة نسخ المحتوى لأغراض الاستخدام الغير مصرح به بشكل جزئي او كلي وبدون ذكر المصدر مع رابط المحتوى الأصلي تعرضك للمسؤولية .

التقارير والتحليلات


تداول الفوركس مع أمانة كابيتال

عملية فتح الحساب مع أمانة كابيتال هي عملية سهلة وبسيطة. في حال كنت مبتدىء أو متداول متمرّس، لدينا الحلول الأنسب لك. افتح حسابك التجريبي مع أمانة كابيتال وتعلّم أصول التداول أو افتح حسابك الحقيقي وابدأ بالتداول بالأسواق المالية العالمية.

ادارة موقع سوق المال لن تقبل أي مسؤولية عن خسائر أو أضرار نتيجة الاعتماد على المعلومات الواردة في هذا الموقع بما في ذلك البيانات, أسعار العملات, الرسوم, مؤشرات البيع والشراء, المخططات التوضيحية الواردة في هذا الموقع الالكتروني . يرجى أن تكونوا على علم تام بشأن المخاطر والتكاليف المرتبطة بالتداول في الأسواق المالية, أنها احدى أخطر أشكال الاستثمار الممكنة. إدارة سوق المال تود أن تذكركم بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الحقيقي ولا دقيقة. جميع أسعار الأسهم, المؤشرات, العقود المستقبلية هي لغرض التوضيح والتقريب فقط. بالاضافة الى ذلك المعلومات ليست مزودة من قبل هيئات الاسواق العالمية وإنما من قبل صناع السوق, وبالتالي يمكن للأسعار أن لا تكون دقيقة ومختلفة عن أسعار السوق الفعلية. إدارة سوق المال لا تتحمل أية مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام هذه البيانات.

سوق المال .كوم .جميع الحقوق محفوظة 2010 - 2017

تحذير المخاطر إن العقود مقابل الفروقات هي منتجات مالية معقدة تخضع لنظام الهامش وتعرّض المستثمر لدرجة عالية من المخاطرة قد تصل إلى خسارة رأس المال بأكمله، كما وقد تلزم العملاء المصنفين بـ"المحترفين" بتسديد دفعات إضافية. إن التداول بالعقود مقابل الفروقات قد لا يكون مناسباً لجميع المستثمرين، لذلك عليك التأكد من فهمك لكل المخاطر التي قد تنجم عن هذا النوع من الاستثمار والتأكد من أنك تمتلك الخبرة الكافية في هذا المجال. وإذا لزم الأمر عليك الحصول على استشارة خاصّة. للمزيد من التفاصيل الرجاء الاطلاع على بيان الكشف عن المخاطر.