أخبار الأسواق

  1. الذهب لا يزال بالقرب من أفضل مستوياته في شهر

    على الرغم فشله في اختراق أعلى المتوسط المتحرك لإغلاق 200 يوم بشكل مستدام، إلا أن الذهب واصل الحفاظ على مكاسبه السابقة ليستقر حاليًا بالقرب من أعلى مستوياته في أربعة أسابيع. هذا وقد شهدت الأسواق اليوم الثلاثاء انتعاش لا بأس به على صعيد شهية المخاطرة بالإضافة إلى انتعاش الأسهم الأوروبية، مما أثر على الذهب كسلعة ملاذ آمن. بالإضافة إلى ذلك، تراجع الطلب على السلع المقومة بالدولار، في ظل الانتعاش المسجل على صعيد العملة الأمريكية بعد أن تراجعت إلى مستويات قياسية في مستهل تعاملات الأسبوع يوم أمس الاثنين. كان الذهب قد ارتفع يوم أمس في ضوء موجة عامة متصاعدة من العزوف عن المخاطرة على جميع الأصعدة حركتها المخاوف المتزايدة حيال قدرة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالدفع بسياساته المالية التنموية الموعودة في ظل فشله يوم الجمعة الماضي في الحصول على أصوات أبناء حزبه الجمهوري بغرض تمرير مشروع قانون ترامب كير للرعاية الصحية. وعلى الرغم من الصعود القوي يوم الاثنين، إلا أن الذهب فشل في تكوين اختراق مستدام لمستوى المقاومة الذي يمثل المتوسط المتحرك لإغلاق 200 يوم، ولكنه نجح في الحفاظ على مكاسبه. وفي وقت لاحق من اليوم، من المنتظر الإعلان عن مؤشر ثقة المستهلك CB لشهر مارس، والميزان التجاري للسلع، بينما تدلي جانيت يلين رئيس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي بخطاب، بالإضافة إلى عدة خطابات أخرى يلقيها أعضاء بالاحتياطي الفيدرالي مثل إستر جورج وروبرت كابلان.

    إقرأ المزيد

  2. الذهب يستقر في نطاق تداولاته الأفضل على مدار ثلاثة أسابيع

    استقرت أسعار الذهب اليوم في نطاق تداولات مألوف اليوم الجمعة ومتراجعًة على نحو طفيف من أعلى مستوياتها المسجلة يوم أمس الخميس بالقرب من 1253.00 دولار للأوقية ليستقر في الوقت الحالي عند 1245.00 دولار للأوقية. جدير بالذكر أن الذهب استطاع عمليًا تعويض الخسائر المحققة في الفترة الممتدة بين فبراير ومارس على الرغم من أن الاتجاه الصعودي الأخير قابل مستوى مقاومة قوي أعلى 1250 دولار للأوقية. علاوة على ذلك، واصلت تداولات الذهب اليوم تحركاتها العرضية مقابل الدولار الأمريكي، في ظل الحيطة المسيطرة على المشهد في الوقت الحالي قبيل تصويت مجلس النواب الأمريكي على مشروع قانون ترامب كير للرعاية الصحية، والذي تم تأجيله يوم أمس الخميس. وفي وقت لاحق من اليوم، يدلي رئيس البنك الفدرالي في نيويورك ويليام دودلي ببعض التصريحات التي قد تحدث تغيير بتقلبات الدولار الأمريكي، بالإضافة إلى بيانات السلع المعمرة.

    إقرأ المزيد

  3. أسعار الذهب تواصل ارتفاعها

    واصلت  أسعار الذهب مكاسبها للجلسة السادسة على التوالي لتسجل أعلى مستوياتها منذ أكثر من ثلاثة أسابيع وذلك قبيل التصويت المقرر اليوم بالكونجرس الأمريكي على قانون الرعاية الصحية. وعليه، ارتفعت العقود الآجلة للذهب لتصل إلى 1,253.30 دولارًا للأوقية، أعلى مستوى منذ 28 فبراير. وفي تلك الأثناء ارتفعت عقود الذهب الفورية بواقع 2.85 دولار لتصل إلى 1,251.80 دولارًا للأوقية. وكانت عقود الذهب قد استقرت عند أعلى مستوياتها للجلسة الخامسة على التوالي خلال تداولات يوم الأربعاء بسبب الشكوك المتعلقة بالبرنامج الاقتصادي للرئيس الأمريكي "دونلد ترامب" المتعلق بمعدلات النمو، والتي أدت إلى اتجاه المستثمرين نحو شراء الذهب كونه ملاذ آمن. وفي مستهل تداولات الفترة الأمريكية استقرت تداولات مؤشر الدولار قرابة المستوى 99.53، ليس بعيدًا عن المستوى 99.43 والذي يمثل أدنى مستوى منذ سبعة أسابيع.  

    إقرأ المزيد

  4. الذهب يرتفع في ظل استمرار ضعف الدولار

    جرى التداول على عقود الذهب بوتيرة إيجابية اليوم  لترتفع الأسعار لأعلى مستوياتها منذ ثلاثة أسابيع في ظل زيادة الطلب على الملاذ الآمن وسط ضعف الدولار الأمريكي. فقد شهدت الأسهم الأمريكية العديد من عمليات البيع خلال التداولات الليلية وتدفقت السيولة صوب المعدن النفيس مما مكنه من الارتفاع قرابة المستوى 1250 دولارًا للأوقية. ومن المتوقع أن يواصل المعدن النفيس ارتفاعه خلال تداولات الأسبوع وسط حالة الشكوك التي تشهدها الأسواق بشأن الانتخابات الفرنسية وقضية البريكست إضافة إلى انتظار خطاب يلين المقرر بوقت لاحق من الأسبوع. وفي حالة واصلت أسعار الذهب وتيرة تداولاتها الإيجابية فمن المتوقع الوصول إلى المستوى 1260 دولارًا للأوقية  الذي يمثل المتوسط المتحرك البسيط لإغلاق 200 يوم. أما في حالة تراجعت عقود الذهب دون المستوى 1244 فمن المتوقع الوصول إلى نطاق الدعم الأول المستقر عند 1239/38 ومن ثم الوصول إلى 1234.

    إقرأ المزيد

  5. الذهب يواصل الارتفاع رغم تحسن البيانات الأمريكية

    يستمر الذهب في الارتفاع رغم التحسن في البيانات الأمريكية والكندية التي ظهرت في المفكرة الاقتصادية العالمية الثلاثاء. وارتفعت العقود الآجلة للذهب إلى بحوالي 0.8% إلى 1245.73 دولار للأونصة، ما يشير إلى صعود قوي لليوم الثاني على التوالي.   ويبدو أن هناك حالة من الترقب لمزيد من تصريحات أعضاء الفيدرالي لتكوين صورة واضحة عن مستقبليات الفائدة. وهناك عدد من التصريحات لأعضاء الفيدرالي اليوم التي تأتي وسط خلو للمفكرة الاقتصادية من البينات الاقتصادية المؤثرة في حركة السعر في أسواق المال باستثناء البيانات التجارية التي جاءت إيجابية للغاية الثلاثاء. وسجلت قراءة الحساب الجاري الأمريكي تحسنا إلى 112- مليار دولار مقابل مراجعة القراءة السابقة إلى هبوط إلى مستوى 116- مليار دولار وأعلى من التوقعات التي أشارت إلى 129- مليار دولار.

    إقرأ المزيد

  6. الذهب يفشل في الحفاظ على المكاسب السابقة

    لم تتمكن أسعار الذهب من مواصلة المكاسب التي حققتها على مدار أربعة أيام متتالية للتراجع اليوم الثلاثاء من أعلى مستويات شهدتها منذ أسبوعين، وقد يرجع هذا التراجع خلال الفترة الآسيوية على عمليات جني الأرباح ويجرى التداول حاليًا على عقود الذهب قرابة 1229 دولارًا للأوقية. وقد يعزو ايضًا هذا الهبوط إلى تراجع حدة المخاوف السياسية المتعلقة بالانتخابات الفرنسية وخاصة عقب فوز إيمانويل ماكرون بالمناظرة التي تمت بالأمس وهو ما أدى إلى تراجع المعدن الأصفر من أعلى مستوياته منذ 6 مارس. وفي حالة واصلت أسعار الذهب تراجعها فمن المتوقع الوصول إلى مستوى الدعم المستقر عند 1217/15 قبيل الوصول إلى المتوسط المتحرك البسيط إغلاق 100 يوم المستقر قرابة النطاق 1207/06. وعلى الجانب الصاعد، وفي حالة ارتفعت الأسعار إلى 1236 دولار فمن المتوقع الوصول إلى مستوى المقاومة 1240 ومن ثم المستوى 1250.  

    إقرأ المزيد

  7. الذهب يختبر أعلى مستوياته في أسبوعين

    استمر الذهب اليوم الاثنين في الارتفاع لفترة التداول الرابعة على التوالي ليختبر في الوقت الحالي أفضل مستوياته في أسبوعين بالقرب من 1235 دولار للأوقية  في مستهل تعاملات الأسبوع. كانت النتائج الحيادية للجنة الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، والتي توقعت رفع معدلات الفائدة في مناسبتين أخريين خلال العام الجاري، قد عززت من عمليات البيع على الدولار وبالتالي ارتفعت السلع المقومة بالعملة الأمريكية، مثل الذهب. هذا وقد أدى التراجع على صعيد عائدات سندات الخزانة الأمريكية في ارتفاع الإقبال على شراء المعدن النفيس الغير مقيم بالعائدات. وتظل توقعات المركزي الأمريكي هي العامل المحفز الأول لارتفاعات الذهب الحالية على المدى القريب، وبالتالي، سينتظر المستثمرون موجة جديدة من تصريحات أعضاء الفيدرالي الأمريكي على مدار الأسبوع، بما في ذلك تصريحات رئيس الفيدرالي جانيت يلين حيال التوقيت المتوقع لرفع الفائدة مرة أخرى.

    إقرأ المزيد

  8. `الذهب يواصل الصعود مدفوعا بتوقعات ارتفاع التضخم حول العالم

    تستمر العقود الآجلة للذهب في الصعود لجلسة التداول الثالثة على التوالي الجمعة لتحقق أعلى مستوى أسبوعي لها منذ أوائل فبراير الماضي مدفوعة بالتراجع المستمر الذي تعكسه حركة سعر الدولار الأمريكي منذ إعلان رفع الفائدة الفيدرالية الأربعاء الماضي. وارتفعت العقود الآجلة للمعدن النفيس بواقع 0.14% إلى 1229.70 دولار للأونصة، ما يشير إلى أعلى المستويات منذ بداية مارس الجاري. وعلى أساس أسبوعي، ارتفعت تعاملات الذهب بواقع 2.4%، مسجلة أعلى المستويات منذ الثالث من فبراير الماضي. ويأتي زخم الصعود الذي يدعم ارتفاع المعدن الأصفر في الوقت الراهن من تراجع أظهرته مؤشرات بورصة نيويورك على مدار اليومين الماضيين بسبب بيان الفائدة الذي جاء أقل تفاؤلا مما كان متوقعا في الأسواق. وتراجع مؤشرا S&P500 وداو جونز الصناعي على مدار اليومين الماضيين ليفقدا الاتجاه الصاعد الذي اتخذاه استجابة لرفع الفائدة الفيدرالية إلى 1.00% الأربعاء الماضي. وهناك توقعات ظهرت في الفترة الأخيرة بأن التضخم سوف يرتفع في دول الاقتصادات الرئيسية، ما دفع المستثمرين في أسواق المال إلى شراء مكثف لعقود الذهب تحوطا من تقلبات التضخم الذي بارتفاعه تتراجع القدرة الشرائية للعملات. ويتوقع أن ينهي الذهب التعاملات الأسبوعية بنهاية جلسة الجمعة في الاتجاه الصاعد مدفوعا بنفس الأسباب.

    إقرأ المزيد

  9. الذهب في النطاق الإيجابي للفترة الثالثة على التوالي

    بعد أن تراجعت أسعار الذهب في وقت مبكر إلى 1225 دولار للأوقية، استطاع المعدن الثمين الحصول على بعض الزخم الصاعد اليوم الجمعة وعاد إلى نطاق التداولات الإيجابية لفترة التداول الثالثة على التوالي. كانت التصريحات الحيادية من قبل لجنة الاحتياطي الفيدرالي حيال السياسة النقدية قد أدت إلى ارتفاع عمليات البيع على الدولار الأمريكي مما دعم أسعار المعدن الأصفر لتتمكن من الارتقاء أعلى المستوى 1200 دولار للأوقية. هذا وقد أدى استمرار التراجع على صعيد الدولار إلى ارتفاع الطلب على السلع المقيمة بالعملة الأمريكية، لترتفع أسعار الذهب مرة أخرى إلى أفضل مستوياتها في أسبوعين يوم أمس الخميس. وبينما دخل الدولار إلى فترة من نطاق التداولات العرضية، واصل الذهب التعزيز من مكاسبه في ضوء حالة العزوف عن المخاطرة والإقبال على سلع الملاذ الآمن، ولكن على الرغم من ذلك، أدى الانتعاش على صعيد عائدات سندات الخزانة الأمريكية إلى منع أسعار الذهب من تحقيق مزيد من الارتفاع. ومع استعداد الذهب لغغلاق تعاملات الأسبوع على ارتفاع يعد الأول على مدار الأسابيع الثلاثة الماضية، تتجه الأنظار في وقت لاحق من اليوم لمتابعة اليوم الأول من اجتماعات مجموعة العشرين G-20. وعلى صعيد آخر، تلتقي المستشار الألمانية أنجيلا ميركل مع رئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب.

    إقرأ المزيد

  10. الذهب يواصل مكاسبه معتمدا على ضعف الدولار

    يواصل الذهب الصعود للجلسة الثانية على التوالي عقب قرار رفع الفائدة الفيدرالية مدعوما بالتراجع الذي حل بحركة سعر الدولار الأمريكي عقب قرار الفيدرالي. وارتفعت العقود الآجلة للمعدن النفيس إلى 1226.90 دولار للأونصة مقابل الإغلاق في الاتجاه الصاعد الأربعاء الذي سجل 1218.70 دولار للأونصة. بذلك يحقق الذهب ارتفاعا بواقع 2.3% أو 27 دولار للأونصة في أقل من 24 ساعة على مدار جلستي تداول. كما يتجه إلى أعلى المستويات منذ يونيو 2016 بعد الصعود إلى أعلى المستويات في أسبوعين، وفقا لبيانات فاكتسيت. وجاء بيان الفائدة الصادر عن الفيدرالي أقل تفاؤلا من توقعات السوق رغم اتخاذ القرار برفع الفائدة، إذ أكد البنك المركزي على أنه لا زال ينتهج التيسير الكمي وشراء الأصول في سياسته النقدية، وأن هناك ضرورة لمتابعة التضخم والتوظيف في الولايات المتحدة قبل اتخاذ القرار برفع إضافي لمعدل الفائدة أعلى من المستويات الحالية البالغة 1.00%. ولا زال ثيران الذهب متمسكين بالعقود الآجلة مع استمرار عمليات الشراء اعتمادا على أن رفع الفائدة لم يكن إلى مستويات مرتفعة للغاية، بل اقتصر على 0.25%، ما دفعهم إلى عمليات شراء مكثفة للمعدن الأصفر على حساب الدولار. ومن المتعارف عليه أن أسعار الذهب تتعرض لهزة تأخذها في الاتجاه الهابط بعد رفع الفيدرالي للفائدة، لكن الرفع البسيط الذي قام به البنك المركزي لم أحدث أثرا عكسيا، إذ دفع مشتريي الذهب إلى تكثيف الشراء من أجل تغطية الخسائر المتوقعة بعد عمليات الرفع المستقبلية التي أشارت جانيت يلين، رئيسة الفيدرالي، إليها في تصريحاتها بعد قرار الرفع الأربعاء.  

    إقرأ المزيد




تداول الفوركس مع أمانة كابيتال

عملية فتح الحساب مع أمانة كابيتال هي عملية سهلة وبسيطة. في حال كنت مبتدىء أو متداول متمرّس، لدينا الحلول الأنسب لك. افتح حسابك التجريبي مع أمانة كابيتال وتعلّم أصول التداول أو افتح حسابك الحقيقي وابدأ بالتداول بالأسواق المالية العالمية.

ادارة موقع سوق المال لن تقبل أي مسؤولية عن خسائر أو أضرار نتيجة الاعتماد على المعلومات الواردة في هذا الموقع بما في ذلك البيانات, أسعار العملات, الرسوم, مؤشرات البيع والشراء, المخططات التوضيحية الواردة في هذا الموقع الالكتروني . يرجى أن تكونوا على علم تام بشأن المخاطر والتكاليف المرتبطة بالتداول في الأسواق المالية, أنها احدى أخطر أشكال الاستثمار الممكنة. إدارة سوق المال تود أن تذكركم بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الحقيقي ولا دقيقة. جميع أسعار الأسهم, المؤشرات, العقود المستقبلية هي لغرض التوضيح والتقريب فقط. بالاضافة الى ذلك المعلومات ليست مزودة من قبل هيئات الاسواق العالمية وإنما من قبل صناع السوق, وبالتالي يمكن للأسعار أن لا تكون دقيقة ومختلفة عن أسعار السوق الفعلية. إدارة سوق المال لا تتحمل أية مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام هذه البيانات.

سوق المال .كوم .جميع الحقوق محفوظة 2010 - 2017

تحذير المخاطر إن العقود مقابل الفروقات هي منتجات مالية معقدة تخضع لنظام الهامش وتعرّض المستثمر لدرجة عالية من المخاطرة قد تصل إلى خسارة رأس المال بأكمله، كما وقد تلزم العملاء المصنفين بـ"المحترفين" بتسديد دفعات إضافية. إن التداول بالعقود مقابل الفروقات قد لا يكون مناسباً لجميع المستثمرين، لذلك عليك التأكد من فهمك لكل المخاطر التي قد تنجم عن هذا النوع من الاستثمار والتأكد من أنك تمتلك الخبرة الكافية في هذا المجال. وإذا لزم الأمر عليك الحصول على استشارة خاصّة. للمزيد من التفاصيل الرجاء الاطلاع على بيان الكشف عن المخاطر.