المركزي الأوروبي: لا حديث عن تغيير في السياسة النقدية قبل يونيو المقبل

2017/01/30 17:25




قال إيوولد نافتوني، عضو مجلس إدارة البنك المركزي الأوروبي ورئيس البنك المركزي في النمسا، عن البنك المركزي سوف يراجع سياسته النقدية في يونيو المقبل في ضوء التطورات الجديدة التي يشهدها اقتصاد المنطقة الأوروبية.

لكنه أكد انه حتى ذلك الحين، لن يكون بمقدور السلطات النقدية أن تقلص من برامج التيسير النقدي وشراء الأصول التي تتكلف مبالغ هائلة من الأموال في الوقت الراهن من أجل دعم الاقتصاد.

وشدد على أن الحديث عن رفع الفائدة الأوروبية لن يكون ممكنا حتى يبدأ المركزي الأوروبي في وقف شراء الأصول في إطار برامج التيسير الكمي.

ونفى أن تكون هناك مخاوف حيال مغادرة إيطاليا وفرنسا للاتحاد الأوروبي نتيجة للتطورات السياسية التي تشهدها البلدان باقتراب الانتخابات.

وقال ماريو دراجي، رئيس البنك المركزي الأوروبي، في وقت سابق إن الدول التي ترغب في الخروج من الاتحاد الأوروبي "لابد لها أولا تسوية مديونياتها للاتحاد أولا."

 

 

اعداد وتقرير : عاطف اسماعيل
عودة للخلف


تداول الفوركس مع أمانة كابيتال

عملية فتح الحساب مع أمانة كابيتال هي عملية سهلة وبسيطة. في حال كنت مبتدىء أو متداول متمرّس، لدينا الحلول الأنسب لك. افتح حسابك التجريبي مع أمانة كابيتال وتعلّم أصول التداول أو افتح حسابك الحقيقي وابدأ بالتداول بالأسواق المالية العالمية.

ادارة موقع سوق المال لن تقبل أي مسؤولية عن خسائر أو أضرار نتيجة الاعتماد على المعلومات الواردة في هذا الموقع بما في ذلك البيانات, أسعار العملات, الرسوم, مؤشرات البيع والشراء, المخططات التوضيحية الواردة في هذا الموقع الالكتروني . يرجى أن تكونوا على علم تام بشأن المخاطر والتكاليف المرتبطة بالتداول في الأسواق المالية, أنها احدى أخطر أشكال الاستثمار الممكنة. إدارة سوق المال تود أن تذكركم بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الحقيقي ولا دقيقة. جميع أسعار الأسهم, المؤشرات, العقود المستقبلية هي لغرض التوضيح والتقريب فقط. بالاضافة الى ذلك المعلومات ليست مزودة من قبل هيئات الاسواق العالمية وإنما من قبل صناع السوق, وبالتالي يمكن للأسعار أن لا تكون دقيقة ومختلفة عن أسعار السوق الفعلية. إدارة سوق المال لا تتحمل أية مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام هذه البيانات.

سوق المال .كوم .جميع الحقوق محفوظة 2010 - 2017

تحذير المخاطر إن العقود مقابل الفروقات هي منتجات مالية معقدة تخضع لنظام الهامش وتعرّض المستثمر لدرجة عالية من المخاطرة قد تصل إلى خسارة رأس المال بأكمله، كما وقد تلزم العملاء المصنفين بـ"المحترفين" بتسديد دفعات إضافية. إن التداول بالعقود مقابل الفروقات قد لا يكون مناسباً لجميع المستثمرين، لذلك عليك التأكد من فهمك لكل المخاطر التي قد تنجم عن هذا النوع من الاستثمار والتأكد من أنك تمتلك الخبرة الكافية في هذا المجال. وإذا لزم الأمر عليك الحصول على استشارة خاصّة. للمزيد من التفاصيل الرجاء الاطلاع على بيان الكشف عن المخاطر.