أخبار الأسواق

  1. ترامب يسحب مشروع قانون الرعاية الصحية من مجلس النواب

    طلب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سحب مشروع قانون الرعاية الصحية من مجلس النواب الأمريكي بعد الفشل في التوصل إلى اتفاق بين الجمهوريين من أعضاء المجلس على دعمه والتصويت لصالحه. وقال رئيس مجلس النواب الأمريكي بول رايان إن "أوباماكير سوف يظل القانون الحاكم لشؤون الرعاية الصحية في البلاد." وأضاف: "لقد فشلنا في الحصول على تأييد العدد الكافي من الأصوات لصالحه، على ذلك سُحب مشروع القانون ولن يتم التصويت عليه." وأشار إلى أن المجلس يدرس في الوقت الراهن الانتقال إلى الخطوة التالية في الأجندة التشريعية للحزب الجمهوري، وهي محطة الإصلاحات الضريبية. ويُعد القرار بسحب مشروع قانون الرعاية الصحية الذي اقترحه الحزب الجمهوري من مجلس النواب أول هزيمة سياسية للرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأيدي الجمهوريين من شركاء حزبه. ويبدو أن الأسواق أصدرت ردة الفعل الطبيعية بهبوط الأسهم في تعاملات بورصة نيويورك وتراجع الدولار الأمريكي مقابل جميع العملات الرئيسية، علاوة على هبوط في عائدات سندات الخزانة الأمريكية. وبسحب مشروع القانون بعد أيام من الجدل الذي دار حوله في أورقة الحزب الجمهوري، علاوة على المعارضة التي لاقاها من قبل الحزب الديمقراطي، يكون ترامب قد أثبت فشله في خوض أول تحدي سياسي يواجهه، وهو الفشل الذي جاء من الداخل من دائرة الرئيس وحزبه الذي رشحه للرئاسة بعد الفشل في التوصل إلى اتفاق بين الأجنحة المختلفة للجمهوريين على الإصلاحات التي اقترحتها الإدارة الأمريكية على قانون "الرعاية الطبية للجميع" الذي أقره الرئيس السابق باراك أوباما. وبدأت الشكوك في محاصرة الرئيس الجديد للولايات المتحدة فيما ييتعلق بقدرته على تنفيذ الأجندة التشريعية، ومن ثم السياسية في إدارة البلاد.

    إقرأ المزيد

  2. الفيدرالي بنيويورك يرفع توقعات النمو للناتج المحلي الإجمالي في الربع الأول إلى 3 في المائة

    قال البنك الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك اليوم الجمعة إنه رفع توقعاته على الناتج المحلي الإجمالي في الولايات المتحدة في الربع الأول إلى ما يقرب من 3 في المئة بعد صدور بيانات أقوى مما كان متوقعًا على مبيعات المنازل الجديدة وأوامر السلع المعمرة في فبراير. وقد أظهرت برنامج التوقعات "ناكاست" للبنك المركزى الإقليمي بأن الناتج المحلى الاجمالى للربع الاول على المسار الصحيح للتوسع بوتيرة 2.96 فى المائة وهو أسرع من معدل 2.83 فى المائة الذى تم حسابه قبل أسبوع. وتقدر أحدث توقعات الفيدرالي بنيويورك عن الناتج المحلي الإجمالي للربع الأول من العام الحالي بأن يسجل 2 نقطة مئوية مقارنة بتقديرات نظيراتها  في أتلانتا. وفي وقت سابق اليوم، قالت وزارة التجارة إن طلبيات السلع المعمرة قد ارتفعت بنسبة 1.7% الشهر الماضي، لتفوق توقعات السوق التي تنبأت بأن يسجل المؤشر ارتفاعًا بنسبة 1.2%. ويتقارن هذا مع القراءة المراجعة على ارتفاع في شهر يناير والتي سجلت 2.3%. وقالت الوكالة يوم الخميس إن مبيعات المنازل المحلية الجديدة قد ارتفعت بنسبة 6.1 فى المائة الشهر الماضى بمعدل سنوى بلغ 592 ألف وحدة، وهو أسرع وتيرة منذ يوليو 2016. وفي الوقت نفسه، رفع بنك الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك توقعاته على الناتج المحلي الإجمالي للربع الثاني إلى 2.66 في المئة من 2.53 في المئة في الأسبوع الماضي.

    إقرأ المزيد

  3. الفيدرالي بأتلاتنا يرفع توقعات النمو للناتج المحلي الإجمالي في الربع الأول إلى 1 في المائة

    أظهر نموذج التنبؤ بالناتج المحلي الإجمالي بالبنك الاحتياطي الفيدرالي في أتلاتنا أن الاقتصاد الأمريكي في طريقه للنمو بمعدل سنوي يبلغ 1 في المائة في الربع الأول بفضل صدور البيانات القوية المفاجئة عن طلبيات السلع المعمرة في فبراير. وصرح البنك الاحتياطي الفيدرالي بأتلانتا على موقعه الإلكتروني بأن التقديرات الأخيرة للناتج المحلي الإجمالي في الربع الأول كانت أسرع من نسبة النمو التي بلغت 0.9% وتم حسابها يوم 16 مارس. ومع ذلك، لا تزال آخر التقديرات دون القراءة الأولية للبنك الاحتياطي الفيدرالي في أتلاتنا التي سجلت 2.3 في المائة يوم 30 يناير. وقالت وزارة التجارة فى وقت سابق اليوم إن طلبيات السلع المعمرة قد ارتفعت بنسبة 1.7% الشهر الماضي، لتفوق توقعات السوق التي تنبأت بأن يسجل المؤشر ارتفاعًا بنسبة 1.2%.  ويتقارن هذا مع القراءة المراجعة على ارتفاع في شهر يناير والتي سجلت 2.3%. وفي أعقاب القراءة الأخيرة للسلع المعمرة، رفع بنك الاحتياطي الفيدرالي في أتلانتا توقعاته للنمو على الاستثمار في المعدات غير السكنية إلى 7.8 في المئة من 7.3 في المئة. كما خفض البنك المركزى الاقليمى من تقديراته للناتج المحلى الاجمالى للربع الاول من استثمارات الجرد الى 0.77 فى المائة من 0.87 فى المائة بعد تقرير الاسبوع الماضى حول الإنتاج الصناعى فى فبراير.

    إقرأ المزيد

  4. الولايات المتحدة تفرض عقوبات على 30 شركة وأفراد لمساعدة برامج الأسلحة في إيران وكوريا الشمالية

     أفادت وزارة الخارجية الأميركية اليوم الجمعة أن الولايات المتحدة قد فرضت عقوبات على 30 شركة أجنبية أو أفراد لنقل التكنولوجيا الحساسة إلى إيران لبرنامجها الصاروخي أو لانتهاكها ضوابط التصدير على إيران  وكوريا الشمالية وسوريا. واوضحت وزارة الخارجية الأميريكية في بيان أن 11 شركة أو فردًا من الصين أو كوريا الشمالية أو الإمارات العربية المتحدة فُرضت عليهم عقوبات بسبب عمليات نقل التكنولوجيا التي يمكن أن تعزز برنامج طهران للقذائف التسيارية. وأضافت أن 19 كياناً او أفرادًا تمت معاقبتهم لانتهاكات أخرى بموجب قانون حظر الانتشار النووي بين إيران وكوريا الشمالية وسوريا.  ويعتقد أنهم نقلوا أو اكتسبوا تكنولوجيا حساسة يمكن أن تسهم في تطوير أسلحة الدمار الشامل.

    إقرأ المزيد

  5. الفيدرالي يحول تركيزه إلى الميزانية العمومية

    بعدما رفع البنك الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة يوم الأربعاء من الأسبوع الماضي، ولكنه التزم بتوقعاته برفع معدلات الفائدة بمقدار مرتين هذا العام، بدلاً من ثلاث مرات التي تتوقعها الأسواق، بدأ المشاركون في الأسواق بشكل متزايد تركيز انتباهم على خطط البنك المركزي لإعادة الميزانية العمومية إلى وضعها الطبيعي.   وقد صرح رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في دالاس، روبرت كابلان، بعد إغلاق السوق يوم الخميس أن واضعي السياسات عليهم أن يسيروا "بشكل متعمد ولكن بصبر" نحو إزالة السياسة النقدية التيسيرية.  وفي الوقت الذي أشار فيه أيضًا إلى أن رفع معدلات الفائدة بمعدل ثلاث مرات هذا العام لا يزال أمرًا معقولاً، أصر كابلان على أهمية إعلان الفيدرالي على خططه لتخفيض الميزانية العمومية. فقد قال: "نحن نقترب من فترة نكون فيها قد أحرزنا المزيد من التقدم وسنكون قادرين على الإعلان عن خططنا للميزانية العمومية،" وجاءت تعليقات كابلان في أعقاب تصريحات رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في مينيابوليس، نيل كاشكاري، بأنه يود أن ينشر خطة خفض الميزانية العمومية "في أقرب وقت".

    إقرأ المزيد

  6. المستثمرون يأملون في التصويت على إصلاح الرعاية الصحية

    أبقى المشاركون في الأسواق انتباهم على واشنطن اليوم الجمعة حيث من المتوقع أن يصوت مجلس النواب على خطة الرعاية الصحية، بعدما فشل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على الحصول على ما يكفي من الدعم لتمرير مشروع القانون، وتم تأجيل التصويت الذي كان من المقرر إجراؤه يوم الخميس. وذكرت التقارير بأن ترامب قد سأم من المفاوضات وقد أخبر مجلس النواب بأنهم عليهم التصويت على المشروع أو يواجهون بقاء قانون أوباما للرعاية بأسعار معقولة. ويرى المستثمرون أن معاناة إدارة ترامب من أجل التعجيل بإصلاح الرعاية الصحية كعلامة بأنه قد يواجه أيضًا انتكاسات عندما يفي بوعوده بخفض الضرائب والإصلاح التنظيمي والإنفاق على البنية التحتية. وقد حذر الخبراء الاستراتيجيون لأسابيع من أن الأسواق تتوقع سيناريو بألا يقع أي خطأ في جدول أعمال ترامب. 

    إقرأ المزيد

  7. أسعار المستهلكين الكندي الأساسي يتراجع في فبراير

    أظهرت البيانات الرسمية الصادرة عن مكتب الإحصاء الكندي اليوم الجمعة تراجع مؤشر أسعار المستهلكين الأساسي بقيمته الشهرية خلال فبراير. وسجل المؤثر 0.4% متراجعًا من القراءة السابقة التي سجلت 0.5%. على نفس الصعيد، لم تتغير قراءة مؤشر أسعار المستهلكين الكندي الأساسي بقيمته السنوية مقابل القراءة السابقة وسجلت 1.7%. وتراجعت قراءة أسعار المستهلكين الكندي على أساس سنوي مسجلة 2.0% مقابل التوقعات باستقرارها دون تغيير عن القراءة السابقة البالغة 2.1%، بينما سجل المؤشر بقيمته الشهرية 0.2% دون تغيير عن القراءة السابقة أو التوقعات.

    إقرأ المزيد

  8. طلبات السلع المعمرة الأمريكية بقيمتها الاساسية تسجل 0.4% في فبراير

    أوضحت البيانات الصادرة اليوم عن مكتب الإحصاء أن طلبات السلع المعمرة بقيمتها الأساسية سجلت 0.4% في فبراير وكان من المتوقع أن تسجل 0.5% مقارنة بالقراءة السابقة التي بلغت -0.2% والتي تمت مراجعتها بنسبة 0.1%. كما أوضحت البيانات أن طلبات السلع المعمرة ارتفعت بنسبة 1.7% وكان من المتوقع أن تسجل 1.1% مقارنة بالقراءة السابقة التي بلغت 1.8% والتي تمت مراجعتها بواقع 2.0%. وفي الوقت الراهن يجرى التداول على مؤشر الدولار الأمريكي على تراجع بنسبة 0.03% ليصل إلى المستوى 99.53.  

    إقرأ المزيد

  9. المركزي الروسي يخفض الفائدة لتصل إلى 9.75%

    خفض المركزي الروسي معدلات الفائدة لتصل إلى 9.75% مقارنة بالنسبة السابقة التي بلغت 10.0% ومن أبرز النقاط التي أشار لها التقرير الصادر عن البنك: من المتوقع أن يتم خفض الفائدة بصورة تدريجية خلال الربع الثاني والثالث من العام. المخاطر المتعلقة باحتمالية عدم وصول معدلات التضخم إلى 4% بنهاية 2017 بدأت تتلاشى. تباطؤ معدلات التضخم فاق التوقعات. توقعات التضخم تواصل تراجعها في الوقت الذي تشهد فيه الأنشطة الاقتصادية حالة من التعافي. هناك بعض المخاوف المتعلقة باحتمالية فشل معدلات التضخم في الوصول للنسب المستهدفة على المدى المتوسط. السياسة النقدية التي يتبعها المركزي الروسي حاليًا ستمكن معدلات النمو الاستهلاكية من الاقتراب للنسب المستهدفة وهي 4%. هناك بعض الدلالات التي تشير إلى تعافي مستويات الاستهلاك. تجدر الإشارة إلى أن وكالة ستاندرد آند بورز قد رفعت توقعاتها يوم الجمعة السابق المتعلقة بالتصنيف الائتماني للعملة المحلية والأجنبية من مستقر إلى إيجابي. ويرجع هذا إلى تحسن التوقعات الاقتصادية وتراجع المخاوف المتعلقة برأس المال بالدولة. ويجب أن نذكر أن الاقتصاد الروسي يعتمد بشكل كبير في ميزانيته على تصدير النفط وقد تراجع الروبل الروسي بصورة كبيرة بنهاية 2014 وتحديدًا في شهر ديسمبر ليسجل أكبر نسبة تراجع منذ 1998 بنسبة تقارب 9%في ظل انخفاض  أسعار النفط بفعل زيادة المعروض بالأسواق. وقد بدأت أسعار النفط في التعافي مجددًا وخاصة بداية العام الجاري إثر بداية تنفيذ اتفاق الأوبك وبعض الدول خارج الأوبك ومن أبرزهم روسيا بالتعهد بخفض المعروض النفطي بالأسواق بواقع 1.8 مليون برميل يوميًا وذلك حتى يونيو 2017.

    إقرأ المزيد

  10. موديز تؤكد على تصنيف AAA الائتماني لنيوزيلندا

    أعلنت وكالة موديز للتصنيفات الائتمانية اليوم الجمعة عن تقييمها الخاص بالتصنيف الائتماني لنيوزيلندا. وتوقعت الوكالة أن يصبح الاقتصاد النيوزيلندي من ضمن أفضل الاقتصادات صاحبة التصنيف الائتمانية AAA في السنوات القادمة. وأوضح التقييم أن الاقتصاد النيوزيلندي أبدى مرونة كبيرة مدعومة من قبل معدلات النمو القوي بالبلاد. ويرتكز رأي الوكالة على توقعات محافظة نيوزيلندا على الانضباط المالي والنقدي القوي لديها، في ظل القوة المؤسسية الملحوظة المدعومة من قبل استمرار تطبيق السياسات الاقتصادية الاستباقية.

    إقرأ المزيد




تداول الفوركس مع أمانة كابيتال

عملية فتح الحساب مع أمانة كابيتال هي عملية سهلة وبسيطة. في حال كنت مبتدىء أو متداول متمرّس، لدينا الحلول الأنسب لك. افتح حسابك التجريبي مع أمانة كابيتال وتعلّم أصول التداول أو افتح حسابك الحقيقي وابدأ بالتداول بالأسواق المالية العالمية.

ادارة موقع سوق المال لن تقبل أي مسؤولية عن خسائر أو أضرار نتيجة الاعتماد على المعلومات الواردة في هذا الموقع بما في ذلك البيانات, أسعار العملات, الرسوم, مؤشرات البيع والشراء, المخططات التوضيحية الواردة في هذا الموقع الالكتروني . يرجى أن تكونوا على علم تام بشأن المخاطر والتكاليف المرتبطة بالتداول في الأسواق المالية, أنها احدى أخطر أشكال الاستثمار الممكنة. إدارة سوق المال تود أن تذكركم بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الحقيقي ولا دقيقة. جميع أسعار الأسهم, المؤشرات, العقود المستقبلية هي لغرض التوضيح والتقريب فقط. بالاضافة الى ذلك المعلومات ليست مزودة من قبل هيئات الاسواق العالمية وإنما من قبل صناع السوق, وبالتالي يمكن للأسعار أن لا تكون دقيقة ومختلفة عن أسعار السوق الفعلية. إدارة سوق المال لا تتحمل أية مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام هذه البيانات.

سوق المال .كوم .جميع الحقوق محفوظة 2010 - 2017

تحذير المخاطر إن العقود مقابل الفروقات هي منتجات مالية معقدة تخضع لنظام الهامش وتعرّض المستثمر لدرجة عالية من المخاطرة قد تصل إلى خسارة رأس المال بأكمله، كما وقد تلزم العملاء المصنفين بـ"المحترفين" بتسديد دفعات إضافية. إن التداول بالعقود مقابل الفروقات قد لا يكون مناسباً لجميع المستثمرين، لذلك عليك التأكد من فهمك لكل المخاطر التي قد تنجم عن هذا النوع من الاستثمار والتأكد من أنك تمتلك الخبرة الكافية في هذا المجال. وإذا لزم الأمر عليك الحصول على استشارة خاصّة. للمزيد من التفاصيل الرجاء الاطلاع على بيان الكشف عن المخاطر.