أخبار الأسواق

  1. الاسترليني/ دولار يستعيد المستوى 1.2600

    شهد الاسترليني تراجعًا مفاجئ مع بداية الفترة الأوروبية اليوم الثلاثاء مقابل الدولار الأمريكي إلى المستوى 1.2540، ولكن منذ ذلك الحين، استطاع الزوج استعادة رباطة الجأش وصولًا إلى حدود المستوى 1.2600 مرة أخرى. وسجل الاسترليني قفزة جيدة إذ حافظ مستثمري الاسترليني على ثباتهم على الرغم من الحذر الذي يشوب أجواء السوق في الوقت الحالي وارتفاع الطلب على الدولار الأمريكي على نطاق واسع في الوقت الحالي، بينما يستعد الجميع إلى التفعيل التاريخي للمادة 50 من اتفاقية لشبونة يوم الأربعاء، والتي تقضي بخروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي. ويمكن أن نعزوا ارتفاع الزوج الأخير إلى استمرار الارتداد الصاعد على صعيد أسعار النفط والذي أضاف المزيد من الزخم لشهية مخاطرة أسواق المال الأوروبية. وفي وقت لاحق من اليوم، تتجه الأنظار إلى الولايات المتحدة، حيث من المنتظر الإعلان عن مؤشر ثقة المستهلك CB لشهر مارس، والميزان التجاري للسلع، بينما تدلي جانيت يلين رئيس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي بخطاب، بالإضافة إلى عدة خطابات أخرى يلقيها أعضاء بالاحتياطي الفيدرالي مثل إستر جورج وروبرت كابلان. 

    إقرأ المزيد

  2. اليورو/ استرليني مستمر في الهبوط لفترة التداول الثانية على التوالي

    تغلب الجنيه الاسترليني في أداؤه اليوم الثلاثاء على اليورو ليستمر زوج اليورو/ استرليني في تراجعه لفترة التداول الثانية على التوالي بعد الانتهاء من موجته الصاعدة الأسبوعية خلال فترة التداول السابقة، ليستهدف في الوقت الحالي المستوى 0.8600 على الجانب الهابط. وتستقر تداولات الزوج في لوقت الحالي عند النطاق 0.8625-20  في ظل مواصلة عمليات البيع ضغتها على اليورو مقابل الاسترليني، الذي يشهد في الوقت الحالي موجة من البيع المكثف. وبالإضافة إلى ذلك، أثر التراجع المشهود على صعيد اليورو/ دولار على الزوج الأوروبي. كان الاسترليني قد بدأ رحلته الصعودية في ضوء مزيج بين بعض البيانات الاقتصادية البريطانية الكلية والتصريحات التفاؤلية الصادرة من مسئولي بك انجلترا، مما ساهم في تفوق الاسترليني على اليورو، ولكن على الرغم من ذلك، من المتوقع أن ينتظر المستثمرون بدأ رحلة البريكست خلال الأسبوع الجاري، والتي ستوضح الاتجاه القادم للزوج. هذا ومن المتوقع أن تقوم رئيس الوزراء البريطانية تيريزا ماي بتفعيل المادة 50 من اتفاقية لشبونة لبدأ عملية انسحاب المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي يوم غد الأربعاء، لذلك فمن المتوقع أن تتميز التداولات على الاسترليني بالحيطة الشديدة في ظل غياب نتائج البيانات الاقتصادية المؤثرة عن الأجندة البريطانية.

    إقرأ المزيد

  3. اليورو دولار يفشل في الصعود

    فشل زوج اليورو دولار في اختراق المستوى 1.09 ويواصل حاليًا حركته التصحيحية الهابطة ويرجع ذلك إلى ارتفاع الأسهم الأمريكية وطلبات الشراء التي يشهدها الدولار الأمريكي. ويرجع تراجع اليورو ليس فقط لطلبات الشراء التي يشهدها الدولار الأمريكي وإنما ايضًا بسبب فقر المفكرة الاقتصادية بالبيانات الأوروبية الهامة التي قد تؤثر على تداولات اليورو. أما خلال الفترة الأمريكية نترقب ظهور بعض البيانات الاقتصادية ومن أبرزها الميزان التجاري و بيانات ثقة المستهلك. وعلى صعيد التداولات الفنية وفقًا لتوقعات بعض المحللين لدى كومرز بنك قد يتعرض الزوج لبعض طلبات الشراء أعلى المستوى 1.0760 وهو ما قد يؤدي لوصول الزوج صوب النطاق 1.0978/1.1000. أما في حالة التراجع عن المستوى السالف ذكره فمن المتوقع الوصول إلى المستوى 1.0664 (الذي يمثل المتوسط المتحرك لإغلاق 55 يوم).

    إقرأ المزيد

  4. وتيرة تداولات إيجابية لزوج الدولار كندي بالفترة الأوروبية

    يحاول زوج الدولار كندي الحفاظ على وتيرة صعوده على الرغم من ارتداده ببعض النقاط من أعلى مستوياته منذ حوالي أسبوعين ولكنه لا يزال يتداول داخل نطاق إيجابي خلال التداولات الاوروبية. وقد أدى تعافي مؤشر الدولار الذي شهدته خلال التداولات الليلية والذي مكنه من التعافي من أدنى مستوياته منذ أربعة أشهر إلى اختراق الزوج للمستوى 1.3400. يأتي هذا التراجع على الرغم من بعض المكاسب التي شهدتها أسعار النفط اليوم والتي أدت إلى دعم الدولار الكندي بعض الشئ. تجدر الإشارة إلى أن الزوج قد تلقى بعض طلبات الشراء خلال تداولات أمس قرابة النطاق 1.3320/15 وهو ما مكنه من عكس التراجع الذي شهده عقب سحب ترامب لقانون الرعاية الصحية، وعلى الرغم من ارتفاع الزوج بالأمس إلا انه لم يتمكن من اختراق المستوى 1.3400. وعلى الجانب الفني، وفي حالة واصل الزوج ارتفاعه أعلى المستوى 1.3415 من المتوقع الوصول إلى النطاق 1.3445/50 قبيل الوصول إلى المقاومة المستقرة عند 1.3480 وقبل الوصول للمستوى النفسي عند 1.35. وفي حالة فشل الزوج في الحفاظ على مكاسبه فمن المتوقع أن يتراجع صوب الدعم المتمركز عند 1.3375 ومن ثم الوصول إلى 1.3300 وعند كسر هذا المستوى من المتوقع الهبوط لإعادة اختبار الدعم القوي المستقر عند النطاق 1.3320/15.

    إقرأ المزيد

  5. اليورو/ ين في نطاق 120.00 بعد خسائر طفيفة

    يستقر التداول على اليورو مقابل الين الياباني اليوم الثلاثاء في نطاق ضيق  بعد أن سجل الزوج بعض الخسائر الهامشية ليتشبث بالنطاق 120.00 في الوقت الحالي. وقد تلاشت المكاسب المبكرة للزوج والتي دفعته إلى نطاق المستوى 120.40 ليتراجع مرة أخرى إلى تداولاته السلبية، ولكنه استطاع البقاء أعلى علامة الـ 120.00 حتى الآن. في الوقت نفسه، يسعى الزوج إلى تمديد انتعاشه المسجل الأسبوع الماضي من أدنى مستوياته في عدة أيام عند المستوى 119.40 في ظل تضارب ارتفاع اليورو الأخير مع حالة العزوف عن المخاطرة الداعمة لعملة الملاذ الآمن اليابانية. وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، من المقرر أن تصدر بيانات التضخم اليابانية بالإضافة إلى نتائج أسعار المستهلكين الأوروبية  لشهر مارس يوم الجمعة القادم، وهي البيانات التي ستحدد بشكل كبير التحركات السعرية القادمة للزوج. 

    إقرأ المزيد

  6. الاسترالي دولار يتعرض لبعض الضغوط البيعية

    لا يزال الاسترالي دولار يتعرض لبعض الضغوط البيعية للجلسة السادسة على التوالي وقد كسر المستوى 0.7600 ليقترب من النطاق 0.7590 الذي يمثل أدنى نطاق منذ أسبوعين. وعلى الرغم من التراجع الملحوظ الذي شهده الدولار الأمريكي على نطاق واسع وخاصة بعد فشل ترامب في الحصول على دعم بشأن قانون الرعاية الصحية الجديد الذي كان يسعى لأن يحل محل قانون أوباما كير، وهو ما أدى في النهاية إلى سحب ترامب لهذا القانون بعدم تأجيل التصويت عليه أول مرة يوم الخميس السابق؛ إلا أن الأسترالي لم ينجح في الحصول على الدعم الكافي. ومن أبرز البيانات المرتقبة خلال الفترة الأمريكية اليوم مؤشر ثقة المستهلك الصادر عن كونفرنس بورد والميزان التجاري للسلع. وعلى صعيد التداولات الفنية، هناك دعم أولي عند المستوى 0.7570 وفي حالة كسر الزوج لهذا المستوى فمن المتوقع الوصول صوب المتوسط المتحرك البسيط لإغلاق 200 يوم والمستقر قرابة 0.7500. أما على الجانب الصاعد، قد ينجح الزوج في الوصول إلى المستوى 0.7625 (المتوسط المتحرك البسيط لإغلاق 50 يوم) وفي حالة نجح الزوج في اختراق هذا المستوى فمن المتوقع الوصول إلى النطاق 0.7660/65.

    إقرأ المزيد

  7. مؤشر الدولار يستعيد المستوى 99.00 قبل صدور سسلسلة من المؤشرات الأمريكية

    تحسن أداء مؤشر الدولار، الذي يتتبع العملة الأمريكية مقابل سلة تحتوي على ستة من العملات الرئيسية الأخرى، اليوم الثلاثاء، وارتفع وصولًا إلى النطاق 99.00. واستطاع المؤشر الانتعاش والتقليص من بعض خسائره بعد تحقيقه أدنى مستوياته على مدار عدة أشهر يوم أمس الاثنين بالقرب من المستوى 98.50 في ظل ارتفاع عمليات البيع على الدولار الأمريكي على نطاق واسع بعد فشل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في تمرير مشروع قانون ترامب كير للرعاية الصحية يوم الجمعة الماضي. ويبدو أن المستوى 98.50، والذي يمثل المتوسط المتحرك لإغلاق 200 يوم، قد شكل مستوى دعم جيد لتعاملات المؤشر في الوقت الحالي، على الرغم من المؤشرات الدالة على استمرار الضغوط البيعية على الدولار الأمريكي وسط المخاوف حيال قدرة دونالد ترامب على تنفيذ وعوده الانتخابية بفرض إصلاحات مالية. وعلى صعيد البيانات الأمريكية الصادرة اليوم، من المنتظر الإعلان عن مؤشر ثقة المستهلك CB لشهر مارس، والميزان التجاري للسلع، بينما تدلي جانيت يلين رئيس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي بخطاب، بالإضافة إلى عدة خطابات أخرى يلقيها أعضاء بالاحتياطي الفيدرالي مثل إستر جورج وروبرت كابلان. 

    إقرأ المزيد

  8. اليورو/ دولار وتداولات عرضية بالقرب من 1.0860

    بعد أرتفع اليورو مقابل الدولار الأمريكي في مستهل تعاملات الأسبوع بالقرب من النطاق 1.0900، تستقر تداولات الزوج حاليًا على نحو عرضي بالقرب من نطاق 1.0860. ولازال اليورو/ دولار في الوقت الحالي منتشيًا بالمكاسب المحققة يوم أمس الاثنين، بينما يحاول الدولار الأمريكي الارتداد، على جميع الأصعدة، بعد التراجع إلى أدنى مستوياته على مدار عدة أشهر قياسًا على أداء مؤشره الذي يتابع تحركات العملة الأمريكية مقابل سلة من ستة عملات رئيسية أخرى. وتلقت العملة الموحدة يوم الاثنين دفعة إيجابية من قبل بيانات مؤشر IFO  لقياس مناخ الأعمال الألماني في شهر مارس، مع العلم أن تراجع الدولار الأمرييكي كان المحفز الرئيسي لتراجع الزوج. وتخلو الأجندة الأوروبية من البيانات المؤثرة اليوم، بينما يصدر مؤشر ثقة المستهلك الأمريكي CB والميزان التجاري للسلع في وقت لاحق من الفترة الأمريكية، والتي تشهد أيضًا خطاب من قبل رئيس الاحتياطي الفيدرالي جانيت يلين.

    إقرأ المزيد

  9. مؤشر الدولار يتراجع

    تراجع الدولار إلى أدنى مستوى له منذ نوفمبر مقابل سلة من العملات الرئيسية الأخرى اليوم الإثنين وسط تزايد الشكوك حول قدرة إدارة ترامب على تنفيذ جدول أعمال اقتصادى مؤيد للنمو. وعليه، تراجع مؤشر الدولار الأمريكي، الذي يقيس قوة الدولار الأمريكي مقابل سلة من ست عملات رئيسية، بنسبة 0.71% ليصل إلى 98.88 في تمام الساعة 11.00 بالتوقيت الشرقي، بعدما هبط إلى المستوى 98.67، وهو أدنى مستوى له منذ يوم 11 نوفمبر. وقد ارتفع المؤشر إلى أعلى مستوياته منذ 14 عاما تقريبا في أوائل يناير  على خلفية التوقعات بتحقيق انتعاش اقتصادي قوي وارتفاع التضخم. وقد تم السحب على تصويت مخطط على قانون لإلغاء واستبدال قانون الرعاية بأسعار معقولة ليلة الجمعة بعد أن اتضح أنه لم يحصل على ما يكفي من الدعم من الجمهوريين. وقد اعتبر المستثمرون التصويت بمثابة اختبار حاسم لقدرة الرئيس ترامب على العمل مع الكونغرس  لتنفيذ تعهداته الاقتصادية، بما في ذلك التخفيضات الضريبية والإنفاق على البنية التحتية. وكان الدولار أكثر تراجعًا مقابل الملاذ الآمن التقليدي الين، حيث وصل زوج الـUSD/JPY عند المستوى 110.40 بعدما تراجع إلى المستوى المنخفض 110.12، وهو أضعف مستوى منذ 18 نوفمبر. وقد ارتفع اليورو إلى أعلى مستويات له منذ نوفمبر، ليتسلق زوج الـEUR/USD بنسبة 0.81% ليصل إلى المستوى 1.0885. وتعززت العملة الموحدة بعد أن قالت سابين لوتنسلاجر عضو المجلس التنفيذي للبنك المركزي الأوروبي أن الأسواق يجب أن تستعد "لتغيير" في سياسة البنك المركزي الأوروبي. وقد أضافت التصريحات، التي ألقيت خلال المؤتمر الصحفي السنوي للبنك المركزي الأوروبي حول الإشراف المصرفي، إلى التكهنات بأنه يمكن أن يبطئ الأوروبي قريبا برنامج التحفيز الكمي. كما كان الإسترليني أيضًا مرتفعًا أمام الدولار، ليرتفع زوج الـGBP/USD بنسبة 0.79% ويصل للمستوى 1.2571. وقد طغت عملية البيع في الدولار على المخاوف بشأن بدأ بريطانيا  العملية الرسمية للخروج من الاتحاد الأوروبي في وقت لاحق من هذا الأسبوع. وتغير الجنيه الإسترليني تغيرًا طفيفًا مقابل اليورو، ليستقر زوج الـEUR/GBP عند المستوى 0.8656.

    إقرأ المزيد

  10. الدولار الكندي يتغير على نحو طفيف بعد تراجع أسعار النفط

    تغير الدولار الكندي تغيرًا طفيفًا مقابل نظيره الأمريكي الضعيف على نطاق واسع اليوم الاثنين إذ كانت المكاسب في حالة ترقب وانتظار بسبب تراجع أسعار النفط، التي تعد من الصادرات الكندية الرئيسية. وكان زوج الـUSD/CAD عند المستوى 1.3377 في تمام الساعة 09.40 بالتوقيت الشرقي، ليس ببعيدًا عن مستوى إغلاق يوم الجمعة عند 1.3375. وقد ظل الدولار الأمريكي ضعيفًا على نطاق واسع حيث أدت الشكوك حول قدرة إدارة ترامب على تنفيذ التعهدات الاقتصادية التي وعد بها خلال حملته الإنتخابية إلى إضعاف ثقة المستثمرين. وقد تم سحب تصويت مخطط على اجراء اصلاحات صحية فى وقت متأخر من يوم الجمعة بعد عدم حصوله على تأييد كاف من الجمهوريين. وقد اعتبر المستثمرون التصويت بمثابة اختبار حاسم لقدرة الرئيس ترامب على العمل مع الكونغرس من أجل تنفيذ جدول أعماله الاقتصادية المؤيد للنمو، بما في ذلك التخفيضات الضريبية والإنفاق على البنية التحتية. وعليه، تراجع مؤشر الدولار الأمريكي، الذي يقيس قوة الدولار الأمريكي مقابل سلة من ست عملات رئيسية، بنسبة 0.87% ليصل إلى 98.87، وهو أدنى مستوى له منذ يوم 11 نوفمبر. وقد ارتفع المؤشر إلى أعلى مستوياته منذ 14 عاما تقريبا في أوائل يناير  على خلفية التوقعات بتحقيق انتعاش اقتصادي قوي وارتفاع التضخم. وقد تم التحقق من المكاسب التي حققها الدولار الكندي بعدما تراجعت أسعار النفط بنحو 50 دولارًا للبرمميل وسط عدم وضوح ما إذا كان سيتم خفض الانتاج الذي توسطت فيه أوبك بعد شهر يونيو في محاولة لدعم السوق. كما أثرت بيانات التضخم المحلي الباهت يوم الجمعة على الدولار الكندي. فقد تراجعت نسبة التضخم السنوي إلى 2.0٪ في فبراير من 2.1٪ في يناير، وفقًا لما أظهره مكتب الإحصاء الكندي، في تقرير أعطى لبنك كندا حرية التصرف في إبقاء معدلات الفائدة دون تغيير لفترة أطول. 

    إقرأ المزيد




تداول الفوركس مع أمانة كابيتال

عملية فتح الحساب مع أمانة كابيتال هي عملية سهلة وبسيطة. في حال كنت مبتدىء أو متداول متمرّس، لدينا الحلول الأنسب لك. افتح حسابك التجريبي مع أمانة كابيتال وتعلّم أصول التداول أو افتح حسابك الحقيقي وابدأ بالتداول بالأسواق المالية العالمية.

ادارة موقع سوق المال لن تقبل أي مسؤولية عن خسائر أو أضرار نتيجة الاعتماد على المعلومات الواردة في هذا الموقع بما في ذلك البيانات, أسعار العملات, الرسوم, مؤشرات البيع والشراء, المخططات التوضيحية الواردة في هذا الموقع الالكتروني . يرجى أن تكونوا على علم تام بشأن المخاطر والتكاليف المرتبطة بالتداول في الأسواق المالية, أنها احدى أخطر أشكال الاستثمار الممكنة. إدارة سوق المال تود أن تذكركم بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الحقيقي ولا دقيقة. جميع أسعار الأسهم, المؤشرات, العقود المستقبلية هي لغرض التوضيح والتقريب فقط. بالاضافة الى ذلك المعلومات ليست مزودة من قبل هيئات الاسواق العالمية وإنما من قبل صناع السوق, وبالتالي يمكن للأسعار أن لا تكون دقيقة ومختلفة عن أسعار السوق الفعلية. إدارة سوق المال لا تتحمل أية مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام هذه البيانات.

سوق المال .كوم .جميع الحقوق محفوظة 2010 - 2017

تحذير المخاطر إن العقود مقابل الفروقات هي منتجات مالية معقدة تخضع لنظام الهامش وتعرّض المستثمر لدرجة عالية من المخاطرة قد تصل إلى خسارة رأس المال بأكمله، كما وقد تلزم العملاء المصنفين بـ"المحترفين" بتسديد دفعات إضافية. إن التداول بالعقود مقابل الفروقات قد لا يكون مناسباً لجميع المستثمرين، لذلك عليك التأكد من فهمك لكل المخاطر التي قد تنجم عن هذا النوع من الاستثمار والتأكد من أنك تمتلك الخبرة الكافية في هذا المجال. وإذا لزم الأمر عليك الحصول على استشارة خاصّة. للمزيد من التفاصيل الرجاء الاطلاع على بيان الكشف عن المخاطر.