1. ترامب يفشل في التوصل إلى اتفاق مع المحافظين الجمهوريين بخصوص قانون الرعاية الصحية

    فشلت مفاوضات بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وممثلي الجناح المحافظ في الحزب الجمهوري في التوصل إلى اتفاق حول "مشروع قانون الرعاية الصحية" الذي أعدته الكتلة البرلمانية الجمهورية في مجلس الشيوخ الأمريكي. وينذر ذلك بتأخر التصويت لصالح المشروع الذي تعده إدارة ترامب ليكون بديلا لبرنامج أوباماكبير أو "قانون الرعاية الطبية للجميع." ويعني الفشل في التوصل إلى اتفاق تأخر تمرير مشروع القانون من مجلس الشيوخ، ما يزيد من الضغوط التي تتعرض لها أسواق الأسهم الأمريكية. وتسيطر حالة من السلبية على أسواق الأسهم الأمريمكية بسبب القانون لما له من أثر على عدة قطاعات، أبرزها الرعاية الصحية، والتأمين، والقطاع المصرفي، وإنفاق الأسر، إذ يؤثر القانون المتوقع صدروه قريبا على محدودي الدخل.

    إقرأ المزيد

  2. حديث ترامب في مؤتمر "المحافظين" ينشر الرعب في أسواق المال

    بدأ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حديثه الجمعة، آخر أيام التداول الأسبوع الجاري، مطلقا سهامه إلى الاقتصاد الأمريكي، ما أدى إلى انتشار الفزع في أسواق المال وهبوط بورصة نيويورك وصعود الدولار الأمريكي وغيره من أصول الملاذ الآمن مثل الين والفرنك السويسري. وأكد ترامب أثناء حديثه أنه ماضي في طريقه إلى بناء "الجدار العازل" على الحدود مع المكسيك. وجدد وعوده بمراجعة كافة الاتفاقيات التجارية التي وقعتها الولايات المتحدة في الماضي، قائلا: "لابد وأن تكون الاتفاقيات التجارية متكافئة في تحقيق مصالح أطرافها." وأكد أيضا أن إدارته تعمل في الوقت الحالي على إلغاء برنامج أوباماكير للرعاية الصحية. وأشار إلى أن الأوضاع في الشرق الأوسط "في أسوأ حالاتها في 15 سنة".   وزاد من حدة وقع خطابه على الأسواق، ما شنه ترامب من هجوم قاس على وسائل الإعلام، واصفا إياها بصفات عدة، أبرزها "أعداء الشعب"، و"شبكة أخبار كلينتون". كما حض مؤيديه على مقاومة وسائل الإعلام، استغلال لحقهم في "التعبير عن الرأي"، في إطار ما يشبه التحذير من مؤامرة يتعرض لها هو وإدارته والشعب الأمريكي.

    إقرأ المزيد

  3. محافظ بنك إنجلترا كارني يُصرح بضرورة الحد من القروض الاستهلاكية

     صرح محافظ بنك إنجلترا، مارك كارني، بأنها ستكون "ضرورة ملحة" بالنسبة للبنك المركزي لكبح جماح النمو السريع لإقراض المستهلكين، والذي قد ارتفع بقوة العام الماضي وجلب بعض الأصداء في الفترة ما قبل الأزمة المالية العالمية. يُذكر أن القروض الاستهلاكية البريطانية قد ارتفعت بأسرع وتيرة سنوية في أكثر من 11 عامًا في نوفمبر، وفقًا لتصريحات بنك إنجلترا الأسبوع الماضي، وأخبر كارني المشرعين بأنه يبدو أن الزخم قد استمر في موسم عطلة عيد الميلاد.

    إقرأ المزيد

  4. محافظ بنك بريطانيا: لن ننتظر رفع أسعار الفائدة على الدولار لرفع تكاليف الاقتراض

    رأى محافظ بنك انكلترا مارك كارني، في 8 تشرين الأول/أكتوبر، أنَّ البنك المركزي البريطاني لن ينتظر بالضرورة زيادة في أسعار الفائدة من مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي قبل أن يرفع تكاليف الاقتراض. وقال كارني: أنَّ "الموعد المحدّد لتحرُّك مجلس الاحتياطي الاتحادي ليس حاسماً لموعد تحرّك بنك إنكلترا"، مضيفاً "سنضطلع بمسؤولياتنا. سنحدّد الوقت الذي نراه مناسباً لبداية عملية تطبيع السياسة النقدية." وأوضح أنَّه في الدورات الخمس لرفع الفائدة منذ أن تبنت بريطانيا مستويات مستهدفة للتضخم، فإنَّ بنك إنكلترا تحرك في اثنتين منها قبل البنك المركزي الأميركي.

    إقرأ المزيد

  5. محافظ البنك المركزي الصيني: اليوان يتجه نحو الاستقرار والحكومة لن تغيّر رأيها بتعميق الإصلاحات

    قال محافظ البنك المركزي الصيني تشو شياوتشوان، في 6 أيلول/سبتمبر، إن صرف اليوان الصيني مقابل الدولار الأميركي يتجه حالياً إلى الاستقرار، متوقعاً أن تشهد السوق المالية استقراراً أكبر بعد إجراء تعديلات في سوق الأسهم. وأضاف في تصريحات صحافية بعد حضوره اجتماعات وزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية لمجموعة العشرين، التي عقدت في أنقرة العاصمة التركية، يومي الجمعة والسبت، أنّ الحكومة الصينية اضطرت لاتخاذ سلسلة من الإجراءات لإعادة الاستقرار الى السوق، من ضمنها مد السوق بالسيولة من خلال قنوات متعددة. وقد أكد تشو أن الحكومة الصينية لن تغير قرارها بتعميق الإصلاحات وستواصل تنفيذها بصورة منظمة، رغم ظهور بعض التذبذبات في السوق المالية.

    إقرأ المزيد

  6. الرئيس الأريكي يشيد بالإقتصاد الأمريكي ويدعو للمحافظة عليه بشكلٍ صحيح

    على أثر البيانات الإيجابية، قال الرئيس الأمريكي باراك اوباما، في 27 آب/أغسطس، إن اقتصاد الولايات المتحدة قوي وحث الكونجرس الأمريكي على المسارعة في إقرار ميزانية، ومنع توقف أنشطة الحكومة لتفادي زيادة الشكوك الاقتصادية العالمية. وأضاف أوباما أنّ "لأسابيع القليلة الماضية شهدت إضطرابات في الأسواق حول العالم، الأمر الذي تسبب بتقلبات في أسواق الأسهم وزاد المخاوف حول اقتصادي الصين أوروبا." وشدّد على أنّ الولايات المتحدة الامريكية، لا زالت تتمتع بأفضل إقتصاد وعلى الدولة المحافظة عليه بشكلٍ صحيح.

    إقرأ المزيد

  7. السوق الصيني يتقلّب والبنك المركزي يضخ الأموال للمحافظة على السيولة

    شهدت أسواق الأسهم الصينية تقلبات شديدة في 19 آب/أغسطس، ما يعكس عدم ثقة المستثمرين بالجهود التي تبذلها الحكومة لتتوصّل إلى استقرار الأسواق. فأغلق مؤشر شنغهاي مرتفعاً 1.2%، بينما قفز مؤشر شنتشن 2.2%، وارتفع مؤشر سي.اس.آي 300 لأسهم الشركات الكبرى المدرجة في شنغهاي وشنتشن بنسبة 1.6%. وقد جاء هذا الانتعاش على أثر أخبار ذكرت أن البنك المركزي سيضخ المزيد من التمويلات المتوسطة الأجل، بعدما ضخ 120 مليار يوان أي ما يوازي 19 مليار دولار في أسواق المال. وفي سياقٍ متّصل، أكد البنك المركزي أيضاً أنه أقرض 110 مليارات يوان نقداً لأجل ستة أشهر، للمساعدة على المحافظة على وجود سيولة كافية في السوق.

    إقرأ المزيد

  8. نائب محافظ المركزي الياباني يحذر من تباطؤ اقتصاد الصين ورفع الفائدة الأمريكية

    سوق المال – حذر نائب محافظ البنك المركزي الياباني هيروشي ناكاسو يوم الاثنين من ضرورة انتباه صُناع السياسيات النقدية في البلاد من التأثير السلبي المحتمل جراء تباطؤ النمو الاقتصاد في الصين على الصادرات. وأضاف ناكاسو خلال حديثه لرؤساء الأعمال في كوماموتو جنوب اليابان أن تباطؤ النمو الاقتصادي في الصين قد يعني ركودا مستمرا لفترات طويلة في الإنتاج، وسوق العقارات. وأشار إلى أنه في حال تمكن الاقتصاد الصيني من الحفاظ على معدل النمو فإن هذا سيكون نتيجة الاستثمارات العامة في البلاد، وهو ما سيكون له أثر واضح على الاقتصاديات الآسيوية وصادرات اليابان. كما حذر المسؤول الياباني من المخاطر المتوقعة جراء رفع الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي معدل الفائدة، مشيرًا إلى أن هذا القرار قد يزيد من تقلب الأسواق العالمية، ويضر التدفقات النقدية للأسواق الناشئة. وأبدى ناكاسو ثقته في قدرة اليابان على تجاوز هذه المخاطر العالمية، مع صعود معدل النمو حول العالم، مشيرًا إلى أن أي انخفاض في الصادرات أو الإنتاج سيكون في الأغلب "مؤقتا".

    إقرأ المزيد

  9. كارني محافظ بنك انجلترا يلمح إلى احتمال رفع الفائدة بحلول نهاية العام

    سوق المال - قال محافظ بنك انجلترا المركزي يوم الخميس إن قرار زيادة أسعار الفائدة من مستوياتها القياسية المنخفضة سيكون مرتقباً بشكل أكبر بنهاية هذا العام في أقوى تلميح حتى الأن عن موعد التحرك القادم للبنك المركزي. وتحدث كارني عن زخم قوي لدى الاقتصاد البريطاني ووصف التباطؤ في بداية العام بأنه مجرد أمر عابر. لكنه أكد مجدداً ان أسعار الفائدة سترتفع فقط بوتيرة تدريجية من مستواها القياسي المنخفض البالغ 0,5% وستصل إلى مستويات أقل منها في الماضي. ويضع خطاب كارني البنك المركزي البريطاني في طريقه لأن يتبع الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي في رفع الفائدة في المستقبل القريب بعد تثبيتها لأكثر من ست سنوات عند مستويات متدنية للغاية وسط تبعات للأزمة المالية العالمية. وقال كارني في كلمته التي ألقاها في كاتدرائية لينكولن في شرق انجلترا "من وجهة نظري القرار المتعلق بموعد البدء في عملية التصحيح من المرجح ان يكون مرتقباً بشكل أكبر في نهاية هذا العام".

    إقرأ المزيد





تداول الفوركس مع أمانة كابيتال

عملية فتح الحساب مع أمانة كابيتال هي عملية سهلة وبسيطة. في حال كنت مبتدىء أو متداول متمرّس، لدينا الحلول الأنسب لك. افتح حسابك التجريبي مع أمانة كابيتال وتعلّم أصول التداول أو افتح حسابك الحقيقي وابدأ بالتداول بالأسواق المالية العالمية.

ادارة موقع سوق المال لن تقبل أي مسؤولية عن خسائر أو أضرار نتيجة الاعتماد على المعلومات الواردة في هذا الموقع بما في ذلك البيانات, أسعار العملات, الرسوم, مؤشرات البيع والشراء, المخططات التوضيحية الواردة في هذا الموقع الالكتروني . يرجى أن تكونوا على علم تام بشأن المخاطر والتكاليف المرتبطة بالتداول في الأسواق المالية, أنها احدى أخطر أشكال الاستثمار الممكنة. إدارة سوق المال تود أن تذكركم بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الحقيقي ولا دقيقة. جميع أسعار الأسهم, المؤشرات, العقود المستقبلية هي لغرض التوضيح والتقريب فقط. بالاضافة الى ذلك المعلومات ليست مزودة من قبل هيئات الاسواق العالمية وإنما من قبل صناع السوق, وبالتالي يمكن للأسعار أن لا تكون دقيقة ومختلفة عن أسعار السوق الفعلية. إدارة سوق المال لا تتحمل أية مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام هذه البيانات.

سوق المال .كوم .جميع الحقوق محفوظة 2010 - 2017

تحذير المخاطر إن العقود مقابل الفروقات هي منتجات مالية معقدة تخضع لنظام الهامش وتعرّض المستثمر لدرجة عالية من المخاطرة قد تصل إلى خسارة رأس المال بأكمله، كما وقد تلزم العملاء المصنفين بـ"المحترفين" بتسديد دفعات إضافية. إن التداول بالعقود مقابل الفروقات قد لا يكون مناسباً لجميع المستثمرين، لذلك عليك التأكد من فهمك لكل المخاطر التي قد تنجم عن هذا النوع من الاستثمار والتأكد من أنك تمتلك الخبرة الكافية في هذا المجال. وإذا لزم الأمر عليك الحصول على استشارة خاصّة. للمزيد من التفاصيل الرجاء الاطلاع على بيان الكشف عن المخاطر.