1. مبيعات المنازل المعلقة ترتفع بالولايات المتحدة

    ارتفعت مبيعات المنازل المعلقة خلال فبراير بنسبة 5.5% وذلك مقارنة بالقراءة السابقة التي بلغت -2.8%، وكانت توقعات المحللين قد استقرت على أن تسجل قراءة المؤشر 2.1%. وعلى أساس سنوي ارتفعت ايضًا قراءة المؤشر لتسجل 2.6% مقارنة بالقراءة السابقة التي بلغت 0.4%. وحاليًا يجرى التداول على مؤشر الدولار على ارتفاع بنسبة 0.33% ليقترب من المستوى 99.86.

    إقرأ المزيد

  2. الإسترليني في مواجهة المادة 50 في الاتجاه الهابط

    أنهى الإسترليني تعاملات الثلاثاء عند مستوى عند مستوى 1.2413مقابل إغلاق التعاملات الأمريكية الاثنين الذي سجل 1.2447. بذلك ينهي الإسترليني/ دولار تعاملاته في الاتجاه الهابط ليوم التداول الثاني على التوالي متأثرا بالإعلان المرتقب من قبل الحكومة البريطانية لتفعيل المادة 50 من اتفاقية لشبونة الحاكمة للخروج من الاتحاد الأوروبي. وبدأ الإسترليني بالفعل الاستعداد لاستقبال إجراءات الانفصال النهائي عن الاتحاد الأوروبي في الاتجاه الهابط لاتخاذ ثيران العملة البريطانية موقفا دفاعيا تجاه حالة عدم اليقين التي تغلف الاتفاق المحتمل بين الجانبين البريطاني والأوروبي على تفاصيل الانفصال والمشهد السياسي المختلف الذي من المتوقع أن تشهده المنطقة بعد الخروج الفعلي لبريطانيا. ورغم الضغوط التي تعرض لها الزوج، تمكن في بعض الأحيان على مدار التعاملات الصباحية الثلاثاء من استعادة بعض المراكز القوية فوق مستوى بالقرب من 1.2450، لكنه سرعان ما تراجع متأثرا بأنباء عن تطورات جديدة بعد موافقة البرلمان الأسكتلدني على إجراء استفتاء عام على الاستقلال عن بريطانيا. كما ظهرت تصريحات من ماكارفي، عضو لجنة السياسة النقدية في بنك إنجلترا أبدى من خلالها شكوكه في إمكانية تحقيق النمو البريطاني تقدما يضاهي الارتفاع الحاد في التضخم. وصوت البرلمان الأسكتلندي على إجراء استفتاء ثاني على الاستقلال عن المملكة المتحدة الثلاثاء. ويمنح قرار البرلمان رئيسة وزراء البلاد نيكولا ستيرجين صلاحيات كاملة للتفاوض مع الحكومة البريطانية بشأن الاستفتاء على الاستقلال. ورفض الأسكتلنديون الاستقلال في الاستفتاء الذي شهدته البلاد في 2014، لكنهم صوتوا لصالح البقاء في الاتحاد الأوروبي في الاستفتاء على الخروج البريطاني من الاتحاد. ويأتي الاستفتاء الأسكتلندي على الاستقلال تزامنا مع الإجراءات التمهيدية للتفاوض على الانفصال النهائي لبريطانيا عن الاتحاد الأوروبي، لكن ستيرجين، رئيسة وزراء أسكتلندا، تعهدت بأن لا يحدث استفتاء بلادها أي اضطرابات في إجراءات الخروج البريطاني. وأعلنت رئيسة الوزراء جدولا زمنيا يتضمن البدء في مفاوضات الاستقلال بمجرد أن تتضح تفاصيل أكثر عن الشروط الحاكمة للخروج البريطاني. وقالت نيكولا ستيرجين إنها حريصة على البدء  في إجراءات التصويت "قبل أن يفوت الأوان على اختيار المسار الخاص" بأسكتلندا. وقال إيان ماكارفي، عضو لجنة السياسة النقدية في بنك إنجلترا، إن "بريطانيا ليست مستعدة لرفع معدل الفائدة." وأضاف أنه "سؤال يفتح بابا للنقاش حول ما إذا كان الاقتصاد البريطاني سوف يكتسب المزيد من القوة تزامنا مع الارتفاع في معدل التضخم."

    إقرأ المزيد

  3. البرلمان الأسكتلندي يوافق على استفتاء استقلال ثاني

    صوت البرلمان الأسكتلندي على إجراء استفتاء ثاني على الاستقلال عن المملكة المتحدة الثلاثاء. ويمنح قرار البرلمان رئيسة وزراء البلاد نيكولا ستيرجين صلاحيات كاملة للتفاوض مع الحكومة البريطانية بشأن الاستفتاء على الاستقلال. ورفض الأسكتلنديون الاستقلال في الاستفتاء الذي شهدته البلاد في 2014، لكنهم صوتوا لصالح البقاء في الاتحاد الأوروبي في الاستفتاء على الخروج البريطاني من الاتحاد. ويأتي الاستفتاء الأسكتلندي على الاستقلال تزامنا مع الإجراءات التمهيدية للتفاوض على الانفصال النهائي لبريطانيا عن الاتحاد الأوروبي، لكن ستيرجين، رئيسة وزراء أسكتلندا، تعهدت بأن لا يحدث استفتاء بلادها أي اضطرابات في إجراءات الخرود البريطاني. وأعلنت رئيسة الوزراء جدولا زمنيا يتضمن البدء في مفاوضات الاستقلال بمجرد أن تتضح تفاصيل أكثر عن الشروط الحاكمة للخروج البريطاني. وقالت نيكولا ستيرجين إنها حريصة على البدء  في إجراءات التصويت "قبل أن يفوت الأوان على اختيار المسار الخاص" بأسكتلندا.

    إقرأ المزيد

  4. اليورو دولار يفشل في الصعود

    فشل زوج اليورو دولار في اختراق المستوى 1.09 ويواصل حاليًا حركته التصحيحية الهابطة ويرجع ذلك إلى ارتفاع الأسهم الأمريكية وطلبات الشراء التي يشهدها الدولار الأمريكي. ويرجع تراجع اليورو ليس فقط لطلبات الشراء التي يشهدها الدولار الأمريكي وإنما ايضًا بسبب فقر المفكرة الاقتصادية بالبيانات الأوروبية الهامة التي قد تؤثر على تداولات اليورو. أما خلال الفترة الأمريكية نترقب ظهور بعض البيانات الاقتصادية ومن أبرزها الميزان التجاري و بيانات ثقة المستهلك. وعلى صعيد التداولات الفنية وفقًا لتوقعات بعض المحللين لدى كومرز بنك قد يتعرض الزوج لبعض طلبات الشراء أعلى المستوى 1.0760 وهو ما قد يؤدي لوصول الزوج صوب النطاق 1.0978/1.1000. أما في حالة التراجع عن المستوى السالف ذكره فمن المتوقع الوصول إلى المستوى 1.0664 (الذي يمثل المتوسط المتحرك لإغلاق 55 يوم).

    إقرأ المزيد

  5. وتيرة تداولات إيجابية لزوج الدولار كندي بالفترة الأوروبية

    يحاول زوج الدولار كندي الحفاظ على وتيرة صعوده على الرغم من ارتداده ببعض النقاط من أعلى مستوياته منذ حوالي أسبوعين ولكنه لا يزال يتداول داخل نطاق إيجابي خلال التداولات الاوروبية. وقد أدى تعافي مؤشر الدولار الذي شهدته خلال التداولات الليلية والذي مكنه من التعافي من أدنى مستوياته منذ أربعة أشهر إلى اختراق الزوج للمستوى 1.3400. يأتي هذا التراجع على الرغم من بعض المكاسب التي شهدتها أسعار النفط اليوم والتي أدت إلى دعم الدولار الكندي بعض الشئ. تجدر الإشارة إلى أن الزوج قد تلقى بعض طلبات الشراء خلال تداولات أمس قرابة النطاق 1.3320/15 وهو ما مكنه من عكس التراجع الذي شهده عقب سحب ترامب لقانون الرعاية الصحية، وعلى الرغم من ارتفاع الزوج بالأمس إلا انه لم يتمكن من اختراق المستوى 1.3400. وعلى الجانب الفني، وفي حالة واصل الزوج ارتفاعه أعلى المستوى 1.3415 من المتوقع الوصول إلى النطاق 1.3445/50 قبيل الوصول إلى المقاومة المستقرة عند 1.3480 وقبل الوصول للمستوى النفسي عند 1.35. وفي حالة فشل الزوج في الحفاظ على مكاسبه فمن المتوقع أن يتراجع صوب الدعم المتمركز عند 1.3375 ومن ثم الوصول إلى 1.3300 وعند كسر هذا المستوى من المتوقع الهبوط لإعادة اختبار الدعم القوي المستقر عند النطاق 1.3320/15.

    إقرأ المزيد

  6. الاسترالي دولار يتعرض لبعض الضغوط البيعية

    لا يزال الاسترالي دولار يتعرض لبعض الضغوط البيعية للجلسة السادسة على التوالي وقد كسر المستوى 0.7600 ليقترب من النطاق 0.7590 الذي يمثل أدنى نطاق منذ أسبوعين. وعلى الرغم من التراجع الملحوظ الذي شهده الدولار الأمريكي على نطاق واسع وخاصة بعد فشل ترامب في الحصول على دعم بشأن قانون الرعاية الصحية الجديد الذي كان يسعى لأن يحل محل قانون أوباما كير، وهو ما أدى في النهاية إلى سحب ترامب لهذا القانون بعدم تأجيل التصويت عليه أول مرة يوم الخميس السابق؛ إلا أن الأسترالي لم ينجح في الحصول على الدعم الكافي. ومن أبرز البيانات المرتقبة خلال الفترة الأمريكية اليوم مؤشر ثقة المستهلك الصادر عن كونفرنس بورد والميزان التجاري للسلع. وعلى صعيد التداولات الفنية، هناك دعم أولي عند المستوى 0.7570 وفي حالة كسر الزوج لهذا المستوى فمن المتوقع الوصول صوب المتوسط المتحرك البسيط لإغلاق 200 يوم والمستقر قرابة 0.7500. أما على الجانب الصاعد، قد ينجح الزوج في الوصول إلى المستوى 0.7625 (المتوسط المتحرك البسيط لإغلاق 50 يوم) وفي حالة نجح الزوج في اختراق هذا المستوى فمن المتوقع الوصول إلى النطاق 0.7660/65.

    إقرأ المزيد

  7. تباين أداء الأسهم الآسيوية خلال تداولات اليوم

    تباين أداء الأسهم الآسيوية خلال تداولات اليوم حيث تعافت أسهم طوكيو بعدما أظهرت الأسهم الأمريكية ردة فعل طفيفة إثر فشل ترامب في إلغاء قانون "أوباما كير" واستبداله بقانون آخر. هذا وقد ارتفعت أسهم "نيكاي 225" اليابانية بنسبة 1.07% مرتدة بذلك من أدنى مستويات وصلت لها خلال التداولات الليلية وذلك بعدما أعلنت مجموعة فوجيتسو ومجموعة لينوفو عن تأجيل الموعد المتفق عليه بشأن ربط الأعمال المتعلقة بالحواسيب الشخصية الخاصة بهم إلى الربع الثاني من العام. وفي سياق متصل، ارتفع مؤشر S&P/ASX 200 الاسترالي بنسبة 1.15%، وارتفع مؤشر "هانج سينج" بهونج كونج بنسبة 0.49% بينما تراجع مؤشر "شنغهاي" الصيني المركب بنسبة 0.26%. تجدر الإشارة إلى أن الأسهم الأمريكية أغلقت تداولاتها على تراجع نوعًا ما فقد سجل مؤشر "داو جونز" خسائر بنسبة 0.22% وتراجع مؤشر "ستاندرد آند بورز 500" بنسبة 0.10% بينما تمكن مؤشر "ناسداك المركب" من الارتفاع ليقترب من المستوى 5840.37.    

    إقرأ المزيد

  8. مؤشر الدولار يتراجع

    تراجع الدولار إلى أدنى مستوى له منذ نوفمبر مقابل سلة من العملات الرئيسية الأخرى اليوم الإثنين وسط تزايد الشكوك حول قدرة إدارة ترامب على تنفيذ جدول أعمال اقتصادى مؤيد للنمو. وعليه، تراجع مؤشر الدولار الأمريكي، الذي يقيس قوة الدولار الأمريكي مقابل سلة من ست عملات رئيسية، بنسبة 0.71% ليصل إلى 98.88 في تمام الساعة 11.00 بالتوقيت الشرقي، بعدما هبط إلى المستوى 98.67، وهو أدنى مستوى له منذ يوم 11 نوفمبر. وقد ارتفع المؤشر إلى أعلى مستوياته منذ 14 عاما تقريبا في أوائل يناير  على خلفية التوقعات بتحقيق انتعاش اقتصادي قوي وارتفاع التضخم. وقد تم السحب على تصويت مخطط على قانون لإلغاء واستبدال قانون الرعاية بأسعار معقولة ليلة الجمعة بعد أن اتضح أنه لم يحصل على ما يكفي من الدعم من الجمهوريين. وقد اعتبر المستثمرون التصويت بمثابة اختبار حاسم لقدرة الرئيس ترامب على العمل مع الكونغرس  لتنفيذ تعهداته الاقتصادية، بما في ذلك التخفيضات الضريبية والإنفاق على البنية التحتية. وكان الدولار أكثر تراجعًا مقابل الملاذ الآمن التقليدي الين، حيث وصل زوج الـUSD/JPY عند المستوى 110.40 بعدما تراجع إلى المستوى المنخفض 110.12، وهو أضعف مستوى منذ 18 نوفمبر. وقد ارتفع اليورو إلى أعلى مستويات له منذ نوفمبر، ليتسلق زوج الـEUR/USD بنسبة 0.81% ليصل إلى المستوى 1.0885. وتعززت العملة الموحدة بعد أن قالت سابين لوتنسلاجر عضو المجلس التنفيذي للبنك المركزي الأوروبي أن الأسواق يجب أن تستعد "لتغيير" في سياسة البنك المركزي الأوروبي. وقد أضافت التصريحات، التي ألقيت خلال المؤتمر الصحفي السنوي للبنك المركزي الأوروبي حول الإشراف المصرفي، إلى التكهنات بأنه يمكن أن يبطئ الأوروبي قريبا برنامج التحفيز الكمي. كما كان الإسترليني أيضًا مرتفعًا أمام الدولار، ليرتفع زوج الـGBP/USD بنسبة 0.79% ويصل للمستوى 1.2571. وقد طغت عملية البيع في الدولار على المخاوف بشأن بدأ بريطانيا  العملية الرسمية للخروج من الاتحاد الأوروبي في وقت لاحق من هذا الأسبوع. وتغير الجنيه الإسترليني تغيرًا طفيفًا مقابل اليورو، ليستقر زوج الـEUR/GBP عند المستوى 0.8656.

    إقرأ المزيد

  9. الدولار الكندي يتغير على نحو طفيف بعد تراجع أسعار النفط

    تغير الدولار الكندي تغيرًا طفيفًا مقابل نظيره الأمريكي الضعيف على نطاق واسع اليوم الاثنين إذ كانت المكاسب في حالة ترقب وانتظار بسبب تراجع أسعار النفط، التي تعد من الصادرات الكندية الرئيسية. وكان زوج الـUSD/CAD عند المستوى 1.3377 في تمام الساعة 09.40 بالتوقيت الشرقي، ليس ببعيدًا عن مستوى إغلاق يوم الجمعة عند 1.3375. وقد ظل الدولار الأمريكي ضعيفًا على نطاق واسع حيث أدت الشكوك حول قدرة إدارة ترامب على تنفيذ التعهدات الاقتصادية التي وعد بها خلال حملته الإنتخابية إلى إضعاف ثقة المستثمرين. وقد تم سحب تصويت مخطط على اجراء اصلاحات صحية فى وقت متأخر من يوم الجمعة بعد عدم حصوله على تأييد كاف من الجمهوريين. وقد اعتبر المستثمرون التصويت بمثابة اختبار حاسم لقدرة الرئيس ترامب على العمل مع الكونغرس من أجل تنفيذ جدول أعماله الاقتصادية المؤيد للنمو، بما في ذلك التخفيضات الضريبية والإنفاق على البنية التحتية. وعليه، تراجع مؤشر الدولار الأمريكي، الذي يقيس قوة الدولار الأمريكي مقابل سلة من ست عملات رئيسية، بنسبة 0.87% ليصل إلى 98.87، وهو أدنى مستوى له منذ يوم 11 نوفمبر. وقد ارتفع المؤشر إلى أعلى مستوياته منذ 14 عاما تقريبا في أوائل يناير  على خلفية التوقعات بتحقيق انتعاش اقتصادي قوي وارتفاع التضخم. وقد تم التحقق من المكاسب التي حققها الدولار الكندي بعدما تراجعت أسعار النفط بنحو 50 دولارًا للبرمميل وسط عدم وضوح ما إذا كان سيتم خفض الانتاج الذي توسطت فيه أوبك بعد شهر يونيو في محاولة لدعم السوق. كما أثرت بيانات التضخم المحلي الباهت يوم الجمعة على الدولار الكندي. فقد تراجعت نسبة التضخم السنوي إلى 2.0٪ في فبراير من 2.1٪ في يناير، وفقًا لما أظهره مكتب الإحصاء الكندي، في تقرير أعطى لبنك كندا حرية التصرف في إبقاء معدلات الفائدة دون تغيير لفترة أطول. 

    إقرأ المزيد

  10. مؤشر الأعمال الصناعية بولاية دالاس يسجل 16.9

    أظهرت البيانات الرسمية اليوم الإثنين ارتفاع مؤشر الأعمال الصناعية بولاية دالاس بأكثر من التوقعات الشهر الماضي. وفي تقرير أصدره البنك الاحتياطي الفيدرالي بولاية دالاس جاء فيه ارتفاع مؤشر الأعمال الصناعية على أساس سنوي معدل موسميًا إلى 16.9 مقارنة بقراءة الشهر الأسبق التي سجلت 24.5. وكانت توقعات السوق قد تنبأت أن يرتفع المؤشر إلى 22.0 الشهر الماضي.

    إقرأ المزيد




تداول الفوركس مع أمانة كابيتال

عملية فتح الحساب مع أمانة كابيتال هي عملية سهلة وبسيطة. في حال كنت مبتدىء أو متداول متمرّس، لدينا الحلول الأنسب لك. افتح حسابك التجريبي مع أمانة كابيتال وتعلّم أصول التداول أو افتح حسابك الحقيقي وابدأ بالتداول بالأسواق المالية العالمية.

ادارة موقع سوق المال لن تقبل أي مسؤولية عن خسائر أو أضرار نتيجة الاعتماد على المعلومات الواردة في هذا الموقع بما في ذلك البيانات, أسعار العملات, الرسوم, مؤشرات البيع والشراء, المخططات التوضيحية الواردة في هذا الموقع الالكتروني . يرجى أن تكونوا على علم تام بشأن المخاطر والتكاليف المرتبطة بالتداول في الأسواق المالية, أنها احدى أخطر أشكال الاستثمار الممكنة. إدارة سوق المال تود أن تذكركم بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الحقيقي ولا دقيقة. جميع أسعار الأسهم, المؤشرات, العقود المستقبلية هي لغرض التوضيح والتقريب فقط. بالاضافة الى ذلك المعلومات ليست مزودة من قبل هيئات الاسواق العالمية وإنما من قبل صناع السوق, وبالتالي يمكن للأسعار أن لا تكون دقيقة ومختلفة عن أسعار السوق الفعلية. إدارة سوق المال لا تتحمل أية مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام هذه البيانات.

سوق المال .كوم .جميع الحقوق محفوظة 2010 - 2017

تحذير المخاطر إن العقود مقابل الفروقات هي منتجات مالية معقدة تخضع لنظام الهامش وتعرّض المستثمر لدرجة عالية من المخاطرة قد تصل إلى خسارة رأس المال بأكمله، كما وقد تلزم العملاء المصنفين بـ"المحترفين" بتسديد دفعات إضافية. إن التداول بالعقود مقابل الفروقات قد لا يكون مناسباً لجميع المستثمرين، لذلك عليك التأكد من فهمك لكل المخاطر التي قد تنجم عن هذا النوع من الاستثمار والتأكد من أنك تمتلك الخبرة الكافية في هذا المجال. وإذا لزم الأمر عليك الحصول على استشارة خاصّة. للمزيد من التفاصيل الرجاء الاطلاع على بيان الكشف عن المخاطر.