1. الإسترليني يتراجع متأثرا بتصريحات كارني

    تراجع الإسترليني على مدار يومالتداول الثلاثاء بعد تصريحات مارك كارنين محافظ بنك إنجلترا، الذي أبدى رأيا مختلفا عن الأعضاء الثلاثة بلجنة السياسة النقدية الذين صوتوا لصالح رفع الفائدة في الاجتماع السابق للجنة. واستمر الإسترليني في التراجع مقابل الدولار الأمريكي منذ صباح الثلاثاء وحتى نهاية تعاملات الفترة الأمريكية بعد تصريحات محافظ بنك إنجلترا. وتراجع الإسترليني/ دولار إلى مستوى 1.2627 مقابل الإغلاق السابق الذي سجل الانثن الماضي 1.2736. وبلغ الزوج أعلى مستوياته على مدار يوم التداول 1.2757 مقابل أدنى المستويات الذي سجل 1.2603. وقال مارك كارني إنه لا زال هناك أشهر عدة حتى نرى تعافي للأجور ومؤشرات إنفاق المستهلك. وأضاف أن لديه مخاوف مستمرة حيال الأثر المتوقع للخروج البريطاني من الاتحاد الأوروبي على الاقتصاد. وعلى صعيد المشهد السياسي الحالي قبيل بدء المفاوضات النهائية، لا زالت هناك حالة من انعدام اليقين تغلف الموقف البريطاني رغم التفاؤل الذي أعلنه الجانبان البريطاني والأوروبي حيال مستقبل المفاوضات.

    إقرأ المزيد

  2. الاسترليني يتراجع عقب تصريحات كارني بشان الفائدة

    تراجع الجنيه الاسترليني دون المستوى 1.27 بعدما حذر محافظ بنك إنجلترا مارك كارني من رفع معدلات الفائدة. فقد أوضح كارني وجهة نظره بشأن الأعضاء الثلاثة الذين صوتوا في الأسبوع الماضي برفع الفائدة بأن هذا التصويت يرجع إلى اختلاف وجهات النظر بشأن التوقعات الاقتصادية. وقال كارني بوضوح بأن الوقت الحالي لا يعتبر مناسب لإجراء أي تعديلات بمعدلات الفائدة. وعقب هذه التصريحات وصل الاسترليني دولار إلى أدنى مستوياته اليومية قرابة 1.2670، بينما واصل اليورو استرليني تحركاته الصاعدة مسجلًا مكاسب بنسبة 0.43% ليستقر قرابة 0.8788 بينما تراجع الاسترليني ين بنسبة 0.30% ليصل إلى 141.61.  

    إقرأ المزيد

  3. الإسترليني يستعيد الدعم عند 1.2800 بدعم من تصريحات كارني وضعف الدولار الأمريكي

    تمكن الإسترليني من استعادة مستوى الدعم الذي حققه منذ يومين عند 1.2800 معتمدا عل حالة الضعف التي تعرض لها الدولار الأمريكي. كما تلقت العملة البريطانية الدعم من تصريحات أدلى بها محافظ بنك إنجلترا مارك كارني أكد من خلالها على تعاون البنك المركزي إلى اقصى حد ممكن مع جميع السلطات البريطانية المعنية بضبط وتعديل القواعد الحاكة للنظام المالي البريطاني عقب الانفصال النهائي عن الاتحاد الأوروبي. وأضاف أنه يفرق بين الاستفتاء على الخروج من الاتحاد الأوروبي والانتخابات العامة المبكرة، في إشارة إيجابية إلى الانتخابات العامة المبكرة التي أعلنت رئيسة الوزراء تريزا ماي منذ أيام إجراؤها في الثامن من يونيو المقبل، ما وفر دفعة قوية للعملة البريطانية. وأنهى الإسترليني/ دولار تعاملات اليوم في الاتجاه الصاعد عند 1.2811 مقابل إغلاق الأربعاء عند 1.2775. وبلغ الزوج أعلى المستويات على مدار اليوم عند 1.2846 مقابل أدنى المستويات عند 1.2772.

    إقرأ المزيد

  4. "كارني" لم يعلق على السياسة النقدية لبنك إنجلترا

    لم يعلق "مارك كارني"، محافظ بنك إنجلترا،  في حديثه اليوم خلال المؤتمر السنوي للتكنولوجيا المالية على السياسة النقدية لبنك إنجلترا بينما أشار إلى أن هناك العديد من التغييرات التي تمت مع بعض الشركات التي تقوم بتجميع بيانات المستهلكين لإجراء بعض المقارنات بشأن الأسعار وبعض الخدمات. وأضاف كارني أن هذه الشركات لديها تأثير قوي وفعال في الوقت الراهن وهو ما جعل البعض يتجنب بعض النشاطات البنكية التقليدية. ومن غير المحتمل أن تقوم لجنة السياسة المالية في إدراج هذه الشركات بالمحيط التنظيمي.  

    إقرأ المزيد

  5. مارك كارني: تأثير البريكست على الإسترليني والاقتصاد سيكون

    تحدث محافظ بنك إنجلترا، مارك كارني، في كلية لندن للاقتصاد والعلوم السياسية، مشيرًا إلى أن السياسة النقدية يمكن أن تستجيب في أي من الاتجاهين لضمان عودة مستدامة للتضخم إلى المستوى المستهدف. أبرز التصريحات التي قالها: إن التوسع الذي يشهده الاقتصاد البريطاني قائم على الاستهلاك بشكل متزايد وقد يشير إلى تباطؤ النمو. يبدو أن الأسر في المملكة المتحدة تبحث بشكل كامل في حالات عدم اليقين المرتبطة بالبريكست. سنحتاج إلى حل حالة التوتر بين وجهة نظر الأسر والأسواق الأكثر تشاؤمية. يميل النمو المدفوع بالاستهلاك إلى أن يكون أكثر بطأ وأقل استدامة، ويمكن أن يدكون معتمدًا على الدين ستكون التغيرات في إنفاق الأسر والإقراض مهمًا لبنك إنجلترا خلال العام المقبل سيكون تأثير البريكست على الإسترليني والاقتصاد "غير مؤكد إلى حد ما" على مدى السنوات القليلة القادمة، وسيؤثر على التضخم لجنة السياسة النقدية على استعداد لتحمل معدلات التضخم التي تجتاز المعدل المستهدف ولكن بحدود.  

    إقرأ المزيد

  6. كارني: البيانات الاقتصادية الأخيرة متوافقة مع توقعات النمو

    صرح "مارك كارني" محافظ بنك إنجلترا بأن البيانات الاقتصادية الأخيرة جاءت متوافقة مع توقعات النمو، وذلك حسبما صرح أمام مجلس النواب في الجلسة الاستماعية اليوم الخميس. وتجدر الإشارة إلى أن البنك قد قام في نوفمبر السابق بزيادة توقعات النمو لعام 2017 لتصل إلى 1.4% وأن تصل إلى 1.5% في 2018. وأضاف "كارني" أن المخاوف المتعلقة باحتمالية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي لم يعد لها التأثير الأكبر على الاستقرار المالي للمملكة.  

    إقرأ المزيد

  7. محافظ بنك إنجلترا كارني يُصرح بضرورة الحد من القروض الاستهلاكية

     صرح محافظ بنك إنجلترا، مارك كارني، بأنها ستكون "ضرورة ملحة" بالنسبة للبنك المركزي لكبح جماح النمو السريع لإقراض المستهلكين، والذي قد ارتفع بقوة العام الماضي وجلب بعض الأصداء في الفترة ما قبل الأزمة المالية العالمية. يُذكر أن القروض الاستهلاكية البريطانية قد ارتفعت بأسرع وتيرة سنوية في أكثر من 11 عامًا في نوفمبر، وفقًا لتصريحات بنك إنجلترا الأسبوع الماضي، وأخبر كارني المشرعين بأنه يبدو أن الزخم قد استمر في موسم عطلة عيد الميلاد.

    إقرأ المزيد

  8. كارني: مخاطر أكبر لبنوك الاتحاد الأوروبي عند خروج بريطانيا

    صرح محافظ بنك إنجلترا، مارك كارني، بأن رحيل بريطانيا المخطط له من الاتحاد الأوروبي يُشكل المزيد من المخاطر على المدى القصير للنظام المالي في أوروبا القارية عن بريطانيا بسبب أهمية صناعة الخدمات المالية البريطانية للمنطقة. وقال كارني في جلسة سؤال وجواب مع المشرعين في البرلمان اليوم الأربعاء: "أعتقد أن مخاطر الاستقرار المالي حول هذه العملية أكبر بالنسبة للقارة الأوروبية عن بريطانيا". وأضاف قائلاً: "أنا لا أقول أنه لا يوجد مخاطر الاستقرار المالي للمملكة المتحدة، وبأن هناك مخاطر اقتصادية للملكة المتحدة. ولكن هناك مخاطر استقرار مالية أكبر على القارة الأوروبية على المدى القصير، في فترة الانتقال، عن بريطانيا." 

    إقرأ المزيد

  9. رفع أسعار الفائدة البريطانية مازال متوقعاً في الربع الأول من عام 2016 رغم تصريحات كارني

    سوق المال - خلص خبراء اقتصاديون إن بنك انجلترا المركزي لن يرفع أسعار الفائدة من مستواها القياسي المنخفض قبل أوائل عام 2016 إذ تجاهلوا تلميحات لمسؤولين بالبنك الاسبوع الماضي إلى احتمال زيادة الفائدة في موعد أقرب. وقال محافظ البنك مارك كارني يوم الخميس إن الزخم القوي للاقتصاد البريطاني رغم الانخفاض الشديد في معدلات التضخم يشير أن القرار بشأن موعد رفع الفائدة من 0,5% سيكون في بؤرة الاهتمام بشكل أكبر بحلول نهاية هذا العام. وفسر البعض ذلك على أن أسعار الفائدة سترتفع بنهاية العام حيث جاءت التصريحات عقب أنباء تشير إلى نمو أكبر للأجور وإثر خطاب من ديفيد ميلز العضو المنتهية ولايته بلجنة السياسة النقدية الذي قال ان الفائدة متوقع زيادتها قريباً. لكن أشار الاستطلاع الذي شارك فيه أكثر من 50 خبيراً اقتصادياً وجرى بعد خطاب كارني إن رفع الفائدة الأول بمقدار 25 نقطة أساس لن يحدث قبل الربع الأول على أن يتبعه زيادة مماثلة في الربع الثالث وأخرى قبل نهاية عام 2016.

    إقرأ المزيد

  10. كارني محافظ بنك انجلترا يلمح إلى احتمال رفع الفائدة بحلول نهاية العام

    سوق المال - قال محافظ بنك انجلترا المركزي يوم الخميس إن قرار زيادة أسعار الفائدة من مستوياتها القياسية المنخفضة سيكون مرتقباً بشكل أكبر بنهاية هذا العام في أقوى تلميح حتى الأن عن موعد التحرك القادم للبنك المركزي. وتحدث كارني عن زخم قوي لدى الاقتصاد البريطاني ووصف التباطؤ في بداية العام بأنه مجرد أمر عابر. لكنه أكد مجدداً ان أسعار الفائدة سترتفع فقط بوتيرة تدريجية من مستواها القياسي المنخفض البالغ 0,5% وستصل إلى مستويات أقل منها في الماضي. ويضع خطاب كارني البنك المركزي البريطاني في طريقه لأن يتبع الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي في رفع الفائدة في المستقبل القريب بعد تثبيتها لأكثر من ست سنوات عند مستويات متدنية للغاية وسط تبعات للأزمة المالية العالمية. وقال كارني في كلمته التي ألقاها في كاتدرائية لينكولن في شرق انجلترا "من وجهة نظري القرار المتعلق بموعد البدء في عملية التصحيح من المرجح ان يكون مرتقباً بشكل أكبر في نهاية هذا العام".

    إقرأ المزيد




تداول الفوركس مع أمانة كابيتال

عملية فتح الحساب مع أمانة كابيتال هي عملية سهلة وبسيطة. في حال كنت مبتدىء أو متداول متمرّس، لدينا الحلول الأنسب لك. افتح حسابك التجريبي مع أمانة كابيتال وتعلّم أصول التداول أو افتح حسابك الحقيقي وابدأ بالتداول بالأسواق المالية العالمية.

ادارة موقع سوق المال لن تقبل أي مسؤولية عن خسائر أو أضرار نتيجة الاعتماد على المعلومات الواردة في هذا الموقع بما في ذلك البيانات, أسعار العملات, الرسوم, مؤشرات البيع والشراء, المخططات التوضيحية الواردة في هذا الموقع الالكتروني . يرجى أن تكونوا على علم تام بشأن المخاطر والتكاليف المرتبطة بالتداول في الأسواق المالية, أنها احدى أخطر أشكال الاستثمار الممكنة. إدارة سوق المال تود أن تذكركم بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الحقيقي ولا دقيقة. جميع أسعار الأسهم, المؤشرات, العقود المستقبلية هي لغرض التوضيح والتقريب فقط. بالاضافة الى ذلك المعلومات ليست مزودة من قبل هيئات الاسواق العالمية وإنما من قبل صناع السوق, وبالتالي يمكن للأسعار أن لا تكون دقيقة ومختلفة عن أسعار السوق الفعلية. إدارة سوق المال لا تتحمل أية مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام هذه البيانات.

سوق المال .كوم .جميع الحقوق محفوظة 2010 - 2017

تحذير المخاطر إن العقود مقابل الفروقات هي منتجات مالية معقدة تخضع لنظام الهامش وتعرّض المستثمر لدرجة عالية من المخاطرة قد تصل إلى خسارة رأس المال بأكمله، كما وقد تلزم العملاء المصنفين بـ"المحترفين" بتسديد دفعات إضافية. إن التداول بالعقود مقابل الفروقات قد لا يكون مناسباً لجميع المستثمرين، لذلك عليك التأكد من فهمك لكل المخاطر التي قد تنجم عن هذا النوع من الاستثمار والتأكد من أنك تمتلك الخبرة الكافية في هذا المجال. وإذا لزم الأمر عليك الحصول على استشارة خاصّة. للمزيد من التفاصيل الرجاء الاطلاع على بيان الكشف عن المخاطر.