1. طلبات السلع المعمرة الأمريكية تتراجع بأكثر من التوقعات في مايو

    انخفضت الطلبات الأمريكية للسلع المصنعة طويلة الآجل أكثر مما كان متوقعًا فى مايو، بينما ارتدت القراءة الأساسية على نحو طفيف فقط من التراجع الذي مُنيت به؛ ليقلل من حالة التفاؤل حول الاقتصاد الأمريكي، وفقا للبيانات الرسمية الصادرة اليوم الاثنين. وقد تراجع إجمالي طلبات السلع المعمرة، التي تتضمن وسائل النقل، بنحو 1.1% الشهر الماضي، وفقًا لما صرحت به وزارة التجارة، مقارنة بتوقعات الاقتصاديين التي سجلت تراجعًا بنسبة 0.6%. وقد تمت مراجعة قراءة طلبات شهر أبريل على تراجع لتظهر هبوطًا بنسبة 0.9% مقارنة بالقراءة الأصلية التي سجلت  0.8%. وعادة ما تكون السلع المعمرة كبيرة الحجم أو ثقيلة مصممة لتدوم على الأقل ثلاث سنوات. أما طلبات السلع المعمرة بقيمتها الأساسية، التي تستثني وسائل النقل، فقد ارتفعت بنسبة 0.1% الشهر الماضي، مقارنة بالتوقعات التي سجلت 0.5%. وقد أظهرت طلبات السلع المعمرة بقيمتها الأساسية في شهر أبريل تراجعًا بنسبة 0.5%. وقد هبطت طلبات السلع المعمرة باستثناء الدفاع بنسبة 0.6% في مايو، مقارنة بتراجعها بنسبة 0.9% في الشهر السابق. أما السلع المعمرة باستثناء الدفاع والطائرات فقد تراجعت بنسبة 0.2% في مايو، مقارنة بتوقعات ارتفاعها بنسبة 0.3%. وقد سجلت الشهر السابق ارتفاعًا بنسبة 0.2%، مقارنة بالقراءة الأولية التي سجلت ارتفاعًا بنسبة 0.1%.

    إقرأ المزيد

  2. دادلي: الظروف المالية سبب آخر لتشديد سياسة بنك الاحتياطي الفيدرالي

    قال أحد  مسئولى البنك الاحتياطي الفيدرالى الأكثر نفوذًا فى تصريحات نشرت اليوم الاثنين إن التضييق الأخير فى الفوارق الائتمانية وأسعار الأسهم القياسية وانخفاض عائدات السندات قد يشجع البنك الاحتياطي الفيدرالى على مواصلة تشديد السياسة الأمريكية. وقال دادلي، المصوت الدائم على أسعار الفائدة في الولايات المتحدة وحليف وثيق لرئيسه البنك الاحتياطي الفدرالي جانيت يلين في مؤتمر صحافي عقد يوم الأحد إن  "واضعي السياسات النقدية بحاجة إلى أن يأخذوا في الاعتبار تطور الظروف المالية". وقال إنه "عند تخفيف وطأة الظروف المالية، كما كان الحال مؤخرًا، فإن هذا يمكن أن يوفر زخمًا إضافياً باتخاذ قرار بالاستمرار فى إزالة السياسة النقدية التوافقية".

    إقرأ المزيد

  3. ارتفاع الأسهم العالمية إثر تعافي أسعار النفط

    ارتفعت معظم الأسهم العالمية خلال تداولات اليوم على خلفية تعافي أسعار النفط. فقد سجل نيكاي 225 مكاسب بنسبة 0.09% وتراجع الين مقابل الدولار الأمريكي. وارتفعت الأسهم الأوروبية حيث سجل داكس الألماني مكاسب بنسبة 0.51%، وارتفع اليورو دولار إلى 1.12. وسجل فوتسي 100 البريطاني مكاسب بنسبة 0.57% واستقرت تداولات الاسترليني أعلى 1.27 وسط استمرار محادثات البريكست. وارتفعت العقود الآجلة لمؤشرات الأسهم الأمريكية. واستقر مؤشر الدولار الأمريكي دون المستوى 97.00 . وتعافى النفط من أدنى مستويات سجلها على مدار عشرة أشهر. وتراجعت أسعار الذهب على خلفية ارتفاع عائدات السندات.  

    إقرأ المزيد

  4. النيوزلندي مستمر في الصعود بعد تجاهل البنك المركزي ارتفاع سعر الصرف

    وخلت المفكرة الاقتصادية من البيانات ذات التأثير القوي في حركة سعر النيوزلندي، ما أدى إلى المزيد من ارتفاع العملة مقابل الدولار الأمريكية. وارتفع زوج النيوزلندي/ دولار إلى 0.7280 مقابل الإغلاق اليومي السابق الذي سجل 0.7262. وبلغ الزوجأعلى مستوياته على مدار اليوم عند 0.7269 مقابل أدنى المستويات التي سجلها الجمعة عند 0.7249. واعتمد النيوزلندي في ارتفاعه الحالي على غض بنك الاحتياطي النيوزلندي الطرف عن الارتفاع الذي حققته العملة الشهر الماضي، ما يشير إلى أن سعر الصرف الحالي للعملة عند مستويات مرضية للبنك المركزي. وينتظر الدولار النيوزلندي بيانات التجارة الأسبوع المقبل، والتي تقع على جانب كبير من الأهمية بالنسبة لنيوزلندا التي تعتمد في اقتصادها بصفة أساسية على السلع وصادراتها.

    إقرأ المزيد

  5. تراجع مؤشر مديري المشتريات التصنيعي والخدمي في الولايات المتحدة

    أوضحت البيانات الصادرة عن مؤسسة ماركيت الاقتصادية أن التقديرات الأولية لمؤشر مديري المشتريات الخدمي تراجع ليسجل 53.0 في يونيو وكان من المتوقع أن يسجل 53.7. كما تراجعت التقديرات الأولية لمؤشر مديري المشتريات التصنيعي بواقع 52.1 وكان من المتوقع أن تسجل 53.0.  

    إقرأ المزيد

  6. مسؤولو بنك الاحتياطي الفيدرالي  قد يساعدوا على توضيح مسار السياسة

    سوف يستوعب المشاركون في السوق تصريحات العديد من صانعي السياسات في البنك الاحتياطي الفيدرالي طوال اليوم الجمعة وهم يتطلعون إلى قياس المسار المستقبلي للسياسة النقدية الأمريكية. فسوف يشارك رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك وليام دادلي في حلقة نقاش نظمها بنك التسويات الدولية في الساعة 8:15 صباحا بتوقيت شرق الولايات المتحدة (12: 15 بتوقيت جرينتش). ومن المقرر أن يناقش جيمس بولارد رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالى فى سانت لويس  الاقتصاد الأمريكي والسياسة فى مؤتمر فى الساعة 11:15 بتوقيت شرق الولايات المتحدة (15: 15 بتوقيت جرينتش). وستكون رئيسة بنك الاحتياطي الفيدرالي في كليفلاند لوريتا ميستر المتحدث الرئيسي في قمة حول الإسكان ورأس المال البشري وعدم المساواة في الساعة 12:40 بتوقيت شرق الولايات المتحدة (16:40 بتوقيت جرينتش). سوف يشارك الحاكم الفيدرالى جيروم باول فى ندوة نظمها بنك الاحتياطي الفيدرالى بشيكاغو فى الساعة 2:15 بتوقيت جرينتش (18: 15 بتوقيت جرينتش). ولا تزال الأسواق متشككة من أن البنك المركزي الأمريكي سيتمكن من رفع معدلات الفائدة للمرة الثالثة هذا العام. 

    إقرأ المزيد

  7. بوللارد يرجح رفع الفائدة الفيدرالية إلى 3.00% في 30 شهرا

    قال جيمس بوللارد، عضو مجلس محافظي بنك الاحتياطي الفيدرالي، إنه يتوقع أن يرفع الفيدرالي الفائدة إلى 3.00% على مدار العامين ونصف العام المقبلة. وأضاف أن تراجع معدل التضخم يفوق التوقعات الأولية لمعدل تضخم أسعار المستهلك الأمريكي. وأشار إلى أنه ربما تكون هناك جلبة في المشهد الحالي، لكنه لا يزال يرى تراجع في معدل التضخم على كافة المستويات. ورجح أنه لا يلوح في الأفق أي ضغوط تضخمية في الأسعار في الوقت الراهن.

    إقرأ المزيد

  8. الإثريوم يتعرض لإنهيار سريع قبل التعافي

    تعرضت العملة الرقمية، الإثريوم، إلى انهيار سريع خلال فترة التداولات الليلية ولكن منذ ذلك الحين استرد ما يقرب من كافة خسائره. فقد انهارت العملة الرقيمة بنحو 10 سنتًا من قرابة 317 دولارًا في بضع ثوان في بورصة GDAX، الذي تُلام على طلب "بيع ملايين دولارات السوق". ومنذ ذلك الحين عادت الإثريوم إلى قرابة مستوياتها ما قبل الانهيار السريع ليجري التداول عليها على تراجع بنسبة 2% خلال اليوم. تجدر الإشارة إلى أن العملة الرقمية قد ارتفعت بحوالي 3,600% حتى الآن في عام 2017.  

    إقرأ المزيد

  9. المركزي الأوروبي يتوقع ارتفاع النمو في الربع الثاني

    أشارت البيانات الاقتصادية إلى معدلات نمو قوية بمنطقة اليورو في الربع الثاني من العام وهو ما يعكس الارتداد العام في الاقتصاد العالمي، وذلك وفقًا لما صدر في النشرة الشهرية للمركزي الأوروبية. ومن المتوقع أن تستقر معدلات التضخم قرابة المستويات الحالية خلال الأشهر المقبلة. وبشكل مجمل تشير البيانات الاقتصادية إلى معدل نمو قوي في الربع الثاني من 2017. وأوضح التقرير الصادر عن البنك أن الطلب المحلي من المتوقع أن يرتفع مدعومًا بعدة عوامل. وأضاف البنك أن الأوضاع المالية الحالية ومعدلات الفائدة المنخفضة يدعمان بدورهما الاستثمارات في ظل ارتفاع الأرباح وتراجع احتياجات خفض الديون.  

    إقرأ المزيد

  10. توقعات بتراجع إجمالي الناتج المحلي الحقيقي للسعودية في 2017

    من المتوقع أن تشهد معدلات النمو الاقتصادي للمملكة العربية السعودية مزيدًا من التراجع مقارنة بالعام السابق من نسبة 1.4% لتصل إلى 0.5% على أساس سنوي في 2017. ويرجع هذا إلى التراجع الذي شهده النشاط بالقطاع النفطي بنسبة -0.3% على أساس سنوي وذلك في ظل التزام السعودية باتفاق خفض المعروض النفطي بالأسواق. هذا وقد تراجعت معدلات النمو بالقطاع الخاص لأدنى مستوياتها منذ 26 عامًا بنسبة 0.1% خلال العام السابق وذلك بعد عامين من التقشف المالي النسبي وانخفاض الثقة في الأعمال نتيجة لانكماش أسعار النفط. وعلى الرغم من ذلك فمن المتوقع أن يرتفع النمو بالنشاط الاقتصادي غير النفطي بنسبة 1.1% على أساس سنوي ويرجع ذلك إلى سياسة الحكومة الحالية التي تسعى إلى إطلاق مجموعات محددة من الحوافز الخاصة بالإسكان والقطاع الخاص، وانتعاش النشاط الاستهلاكي والتصنيعي والبناء. ومن المفترض أن تدعم حزمة الحوافز للقطاع الخاص، والتي تقدر بقيمة 200 مليار ريال سعودي، إجمالي الناتج المحلي لهذا القطاع بحلول عام 2020.  

    إقرأ المزيد




تداول الفوركس مع أمانة كابيتال

عملية فتح الحساب مع أمانة كابيتال هي عملية سهلة وبسيطة. في حال كنت مبتدىء أو متداول متمرّس، لدينا الحلول الأنسب لك. افتح حسابك التجريبي مع أمانة كابيتال وتعلّم أصول التداول أو افتح حسابك الحقيقي وابدأ بالتداول بالأسواق المالية العالمية.

ادارة موقع سوق المال لن تقبل أي مسؤولية عن خسائر أو أضرار نتيجة الاعتماد على المعلومات الواردة في هذا الموقع بما في ذلك البيانات, أسعار العملات, الرسوم, مؤشرات البيع والشراء, المخططات التوضيحية الواردة في هذا الموقع الالكتروني . يرجى أن تكونوا على علم تام بشأن المخاطر والتكاليف المرتبطة بالتداول في الأسواق المالية, أنها احدى أخطر أشكال الاستثمار الممكنة. إدارة سوق المال تود أن تذكركم بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الحقيقي ولا دقيقة. جميع أسعار الأسهم, المؤشرات, العقود المستقبلية هي لغرض التوضيح والتقريب فقط. بالاضافة الى ذلك المعلومات ليست مزودة من قبل هيئات الاسواق العالمية وإنما من قبل صناع السوق, وبالتالي يمكن للأسعار أن لا تكون دقيقة ومختلفة عن أسعار السوق الفعلية. إدارة سوق المال لا تتحمل أية مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام هذه البيانات.

سوق المال .كوم .جميع الحقوق محفوظة 2010 - 2017

تحذير المخاطر إن العقود مقابل الفروقات هي منتجات مالية معقدة تخضع لنظام الهامش وتعرّض المستثمر لدرجة عالية من المخاطرة قد تصل إلى خسارة رأس المال بأكمله، كما وقد تلزم العملاء المصنفين بـ"المحترفين" بتسديد دفعات إضافية. إن التداول بالعقود مقابل الفروقات قد لا يكون مناسباً لجميع المستثمرين، لذلك عليك التأكد من فهمك لكل المخاطر التي قد تنجم عن هذا النوع من الاستثمار والتأكد من أنك تمتلك الخبرة الكافية في هذا المجال. وإذا لزم الأمر عليك الحصول على استشارة خاصّة. للمزيد من التفاصيل الرجاء الاطلاع على بيان الكشف عن المخاطر.