1. صافي إقراض الأفراد البريطاني يسجل 4.9 مليار استرليني

    جاءت قراءة مؤشر صافي إقراض الأفراد متوافقة مع التوقعات لتسجل 4.9 مليار استرليني في فبراير وذلك مقارنة بالقراءة السابقة التي بلغت 4.8 مليار استرليني. بينما بلغت قراءة مؤشر ائتمان المستهلك 1.441 مليار استرليني خلال فبراير وكان من المتوقع أن تسجل 1.300 مليار استرليني مقارنة بالقراءة السابقة التي بلغت 1.416 مليار والتي تمت مراجعتها بواقع 1.609 مليار. وفي الوقت الراهن يجرى التداول على الاسترليني دولار عند المستوى 1.2445.

    إقرأ المزيد

  2. ثقة المستهلك الفرنسي توافق التوقعات في مارس

    أوضحت البيانات الصادرة اليوم عن المعهد الوطني للإحصاء والدراسات الاقتصادية أن قراءة مؤشر ثقة المستهلك الفرنسي جاءت متوافقة مع القراءة السابقة لتسجل 100. تجدر الإشارة إلى أن توقعات المحللين استقرت على أن تسجل القراءة 100. وفي الوقت الراهن يجرى التداول على اليورو دولار قرابة المستوى 1.0793 مسجلًا تراجعًا بنسبة 0.19%.

    إقرأ المزيد

  3. الفيدرالي تحت الإشراف الحكومي في عهد ترامب

    وافقت لجنة الإشراف والإصلاح الحكومي بمجلس النواب الأمريكي على تشريع يسمح للأجهزة الرقابية الحكومية بمراجعة أداء وقرارات بنك الاحتياطي الفيدرالي والسياسة النقدية التي يتبعها البنك المركزي. ولقي قرار اللجنة بالموافقة على هذا التشريع استياء شديدا في أروقة الفيدرالي الذي يتمتع باستقلالية كاملة منذ تأسيسه عن الحكومة الفيدرالية وتوجهاتها. ويتعامل البنك المركزي منفردا، دون أي تأثير أو نفوذ لأي من أجهزة الدولة، مع كل ما يتعلق بالقضايا النقدية في الولايات المتحدة. وكان من أبرز تصريحات يلين في شهادتها الأولى أمام مجلس النواب بعد تولي ترامب الرئاسة قد أشارت إلى أن الرئيس السابق باراك أوباما لم يتدخل بأي شكل من الأشكال في أعمال وقرارات الفيدرالي طوال ثمان سنوات حكم فيها البلاد. واتخذت لجنة الإشراف والإصلاح الحكومي القرار بالتصديق على تشريع يسمح للأجهزة الرقابية الحكومية بالإشراف على البنك المركزي من خلال تصويت أُجري بعد نصف ساعة فقط من النقاش.

    إقرأ المزيد

  4. اليورو دولار يفشل في الصعود

    فشل زوج اليورو دولار في اختراق المستوى 1.09 ويواصل حاليًا حركته التصحيحية الهابطة ويرجع ذلك إلى ارتفاع الأسهم الأمريكية وطلبات الشراء التي يشهدها الدولار الأمريكي. ويرجع تراجع اليورو ليس فقط لطلبات الشراء التي يشهدها الدولار الأمريكي وإنما ايضًا بسبب فقر المفكرة الاقتصادية بالبيانات الأوروبية الهامة التي قد تؤثر على تداولات اليورو. أما خلال الفترة الأمريكية نترقب ظهور بعض البيانات الاقتصادية ومن أبرزها الميزان التجاري و بيانات ثقة المستهلك. وعلى صعيد التداولات الفنية وفقًا لتوقعات بعض المحللين لدى كومرز بنك قد يتعرض الزوج لبعض طلبات الشراء أعلى المستوى 1.0760 وهو ما قد يؤدي لوصول الزوج صوب النطاق 1.0978/1.1000. أما في حالة التراجع عن المستوى السالف ذكره فمن المتوقع الوصول إلى المستوى 1.0664 (الذي يمثل المتوسط المتحرك لإغلاق 55 يوم).

    إقرأ المزيد

  5. الفيدرالي قد يرفع الفائدة 4 مرات في 2017

    قال تشارلز إيفانز، عضو مجلس محافظي بنك الاحتياطي الفيدرالي ورئيس الفيدرالي في شيكاجو إنه "ربما يرفع الفيدرالي الفائدة أربع مرات هذا العام حال استمرار الاقتصاد في التحسن. وأضاف لأنه "إذا استمرت الأوضاع الاقتصادية في التحسن، وارتفع النمو، وبلغ التضخم المعدلات المستهدفة، فربما يكون لدينا أربعة (مرات ترفع فيها الفائدة)." لكنه أكد أنه "من الممكن أن ترفع الفائدة مرتين فقط خلال العام الجاري إذا استمر عدم اليقين في محاصرة مستقبليات الاقتصاد." وأكد أن الامر يتوقف في رفع الفائدة على مدى الثقة المتوافرة في التوقعات الحالية، مشددا على أنه إذا وصلت تلك التوقعات إلى "الحد المطلوق من الثقة، من الممكن أن أدعم ثلاثة مرات ترفع فيها الفائدة على مدار الأشهر المقبلة حتى نهاية العام." وأبدى قدرا كبيرا من التفاؤل حيال البيانات الاقتصادية التي وصفها بأنها "تقدمت إلى حدٍ بعيد"، ما برر للفيدرالي رفع الفائدة في مارس الجاري. وتوقع أن يسجل النمو الأمريكي 2.5% هذا العام، لكنه حذر من أن التضخم قد لا يحقق إلى المستويات المطلوبة.

    إقرأ المزيد

  6. الاسترالي دولار في محاولة للتعافي

    تمكن الاسترالي دولار من تقليص بعض الخسائر التي سجلها بوقت سابق من تداولات اليوم قرابة المستوى 0.7615 ليتداول في الوقت الراهن قرابة المستوى 0.7627.   فقد أدى تراجع العائدات على السندات الأمريكي إثر سحب الرئيس الأمريكي "ترامب" لقانون الرعاية الصحية الذي كان من المفترض أن يحل محل قانون "أوباما كير" إلى التأثير بالسلب على الدولار الأمريكي ومن ثم ارتفع نظيره الاسترالي ليستقر أعلى المتوسط المتحرك البسيط لإغلاق 50 يوم. وفي حالة فشل الزوج في الحفاظ على هذه المكاسب من المتوقع أن يتراجع ليسكر المستوى 0.7600 ومن ثم المستوى 0.7585 وفي حالة كسر هذا المستوى من المتوقع الوصول قرابة المستوى 0.7500 (المتوسط المتحرك البسيط لإغلاق 200 يوم). وعلى الجانب الصاعد، وفي حالة تمكن الزوج من مواصلة الارتفاع فمن المتوقع الوصول إلى 0.7675/80 وإذا نجح في اختراق هذا النطاق فمن المحتمل الوصول إلى 0.7700 ومن ثم الوصول إلى المقاومة القوية المستقرة عند النطاق 0.7710/15.  

    إقرأ المزيد

  7. الفيدرالي بنيويورك يرفع توقعات النمو للناتج المحلي الإجمالي في الربع الأول إلى 3 في المائة

    قال البنك الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك اليوم الجمعة إنه رفع توقعاته على الناتج المحلي الإجمالي في الولايات المتحدة في الربع الأول إلى ما يقرب من 3 في المئة بعد صدور بيانات أقوى مما كان متوقعًا على مبيعات المنازل الجديدة وأوامر السلع المعمرة في فبراير. وقد أظهرت برنامج التوقعات "ناكاست" للبنك المركزى الإقليمي بأن الناتج المحلى الاجمالى للربع الاول على المسار الصحيح للتوسع بوتيرة 2.96 فى المائة وهو أسرع من معدل 2.83 فى المائة الذى تم حسابه قبل أسبوع. وتقدر أحدث توقعات الفيدرالي بنيويورك عن الناتج المحلي الإجمالي للربع الأول من العام الحالي بأن يسجل 2 نقطة مئوية مقارنة بتقديرات نظيراتها  في أتلانتا. وفي وقت سابق اليوم، قالت وزارة التجارة إن طلبيات السلع المعمرة قد ارتفعت بنسبة 1.7% الشهر الماضي، لتفوق توقعات السوق التي تنبأت بأن يسجل المؤشر ارتفاعًا بنسبة 1.2%. ويتقارن هذا مع القراءة المراجعة على ارتفاع في شهر يناير والتي سجلت 2.3%. وقالت الوكالة يوم الخميس إن مبيعات المنازل المحلية الجديدة قد ارتفعت بنسبة 6.1 فى المائة الشهر الماضى بمعدل سنوى بلغ 592 ألف وحدة، وهو أسرع وتيرة منذ يوليو 2016. وفي الوقت نفسه، رفع بنك الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك توقعاته على الناتج المحلي الإجمالي للربع الثاني إلى 2.66 في المئة من 2.53 في المئة في الأسبوع الماضي.

    إقرأ المزيد

  8. الفيدرالي بأتلاتنا يرفع توقعات النمو للناتج المحلي الإجمالي في الربع الأول إلى 1 في المائة

    أظهر نموذج التنبؤ بالناتج المحلي الإجمالي بالبنك الاحتياطي الفيدرالي في أتلاتنا أن الاقتصاد الأمريكي في طريقه للنمو بمعدل سنوي يبلغ 1 في المائة في الربع الأول بفضل صدور البيانات القوية المفاجئة عن طلبيات السلع المعمرة في فبراير. وصرح البنك الاحتياطي الفيدرالي بأتلانتا على موقعه الإلكتروني بأن التقديرات الأخيرة للناتج المحلي الإجمالي في الربع الأول كانت أسرع من نسبة النمو التي بلغت 0.9% وتم حسابها يوم 16 مارس. ومع ذلك، لا تزال آخر التقديرات دون القراءة الأولية للبنك الاحتياطي الفيدرالي في أتلاتنا التي سجلت 2.3 في المائة يوم 30 يناير. وقالت وزارة التجارة فى وقت سابق اليوم إن طلبيات السلع المعمرة قد ارتفعت بنسبة 1.7% الشهر الماضي، لتفوق توقعات السوق التي تنبأت بأن يسجل المؤشر ارتفاعًا بنسبة 1.2%.  ويتقارن هذا مع القراءة المراجعة على ارتفاع في شهر يناير والتي سجلت 2.3%. وفي أعقاب القراءة الأخيرة للسلع المعمرة، رفع بنك الاحتياطي الفيدرالي في أتلانتا توقعاته للنمو على الاستثمار في المعدات غير السكنية إلى 7.8 في المئة من 7.3 في المئة. كما خفض البنك المركزى الاقليمى من تقديراته للناتج المحلى الاجمالى للربع الاول من استثمارات الجرد الى 0.77 فى المائة من 0.87 فى المائة بعد تقرير الاسبوع الماضى حول الإنتاج الصناعى فى فبراير.

    إقرأ المزيد

  9. الفيدرالي يحول تركيزه إلى الميزانية العمومية

    بعدما رفع البنك الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة يوم الأربعاء من الأسبوع الماضي، ولكنه التزم بتوقعاته برفع معدلات الفائدة بمقدار مرتين هذا العام، بدلاً من ثلاث مرات التي تتوقعها الأسواق، بدأ المشاركون في الأسواق بشكل متزايد تركيز انتباهم على خطط البنك المركزي لإعادة الميزانية العمومية إلى وضعها الطبيعي.   وقد صرح رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في دالاس، روبرت كابلان، بعد إغلاق السوق يوم الخميس أن واضعي السياسات عليهم أن يسيروا "بشكل متعمد ولكن بصبر" نحو إزالة السياسة النقدية التيسيرية.  وفي الوقت الذي أشار فيه أيضًا إلى أن رفع معدلات الفائدة بمعدل ثلاث مرات هذا العام لا يزال أمرًا معقولاً، أصر كابلان على أهمية إعلان الفيدرالي على خططه لتخفيض الميزانية العمومية. فقد قال: "نحن نقترب من فترة نكون فيها قد أحرزنا المزيد من التقدم وسنكون قادرين على الإعلان عن خططنا للميزانية العمومية،" وجاءت تعليقات كابلان في أعقاب تصريحات رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في مينيابوليس، نيل كاشكاري، بأنه يود أن ينشر خطة خفض الميزانية العمومية "في أقرب وقت".

    إقرأ المزيد

  10. مؤشر الدولار يفشل في الحفاظ على المكاسب التي شهدها صباح اليوم

    لم يتمكن مؤشر الدولار من الحفاظ على المكاسب التي حققها في مستهل تداولات اليوم والتي مكنته من الوصول صوب المستوى 99.80 ليتراجع مجددًا قرابة المستوى 99.46 وهو المستوى الذي يعتبر قريب إلى حد كبير إلى المستوى الذي وصل له يوم الأربعاء عند 99.34 والذي يمثل أدنى مستوى على مدار ستة أسابيع. يرجع هذا التراجع على خلفية المخاوف المتعلقة بالتصويت على قانون الرعاية الصحية الجديد الذي يود ترامب العمل به بدلًا من قانون "أوباما كير"، وكان من المقرر أن يتم التصويت على تمرير هذا القانون بالأمس ولكن صرحت بعض المصادر بأن التصويت قد تم تأجيله لليوم. ومن ناحية أخرى ارتفع اليورو دولار ليصل إلى 1.0807 مبتعدًا عن أدنى مستويات شهدها بوقت سابق من التداولات منذ ثلاثة أيام عند 1.0761. وذلك بسبب الدعم الذي تلقاه الزوج إثر ظهور بيانات مديري المشتريات التي جاءت أفضل من المتوقع وأوضحت ارتفاع قراءة المؤشرات لأعلى مستوياتها منذ ستة أعوام وهو ما أثار حالة من التفاؤل حيال الوضع الاقتصادي بالمنطقة.

    إقرأ المزيد




تداول الفوركس مع أمانة كابيتال

عملية فتح الحساب مع أمانة كابيتال هي عملية سهلة وبسيطة. في حال كنت مبتدىء أو متداول متمرّس، لدينا الحلول الأنسب لك. افتح حسابك التجريبي مع أمانة كابيتال وتعلّم أصول التداول أو افتح حسابك الحقيقي وابدأ بالتداول بالأسواق المالية العالمية.

ادارة موقع سوق المال لن تقبل أي مسؤولية عن خسائر أو أضرار نتيجة الاعتماد على المعلومات الواردة في هذا الموقع بما في ذلك البيانات, أسعار العملات, الرسوم, مؤشرات البيع والشراء, المخططات التوضيحية الواردة في هذا الموقع الالكتروني . يرجى أن تكونوا على علم تام بشأن المخاطر والتكاليف المرتبطة بالتداول في الأسواق المالية, أنها احدى أخطر أشكال الاستثمار الممكنة. إدارة سوق المال تود أن تذكركم بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الحقيقي ولا دقيقة. جميع أسعار الأسهم, المؤشرات, العقود المستقبلية هي لغرض التوضيح والتقريب فقط. بالاضافة الى ذلك المعلومات ليست مزودة من قبل هيئات الاسواق العالمية وإنما من قبل صناع السوق, وبالتالي يمكن للأسعار أن لا تكون دقيقة ومختلفة عن أسعار السوق الفعلية. إدارة سوق المال لا تتحمل أية مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام هذه البيانات.

سوق المال .كوم .جميع الحقوق محفوظة 2010 - 2017

تحذير المخاطر إن العقود مقابل الفروقات هي منتجات مالية معقدة تخضع لنظام الهامش وتعرّض المستثمر لدرجة عالية من المخاطرة قد تصل إلى خسارة رأس المال بأكمله، كما وقد تلزم العملاء المصنفين بـ"المحترفين" بتسديد دفعات إضافية. إن التداول بالعقود مقابل الفروقات قد لا يكون مناسباً لجميع المستثمرين، لذلك عليك التأكد من فهمك لكل المخاطر التي قد تنجم عن هذا النوع من الاستثمار والتأكد من أنك تمتلك الخبرة الكافية في هذا المجال. وإذا لزم الأمر عليك الحصول على استشارة خاصّة. للمزيد من التفاصيل الرجاء الاطلاع على بيان الكشف عن المخاطر.