توصيات العملات
clock 27/Feb/2017 08:26
  • نيويورك 11:26 م
  • سيدني 03:26 م
  • لندن 04:26 ص
  • طوكيو 01:26 م
تداول الفوركس مع أمانة كابيتال
  1. زوج الـUSD/CAD يقلص من خسائره ولكن يرتد من أدنى مستوى له في أسبوع

    قلص الدولار الأمريكي من خسائره مقابل نظيره الكندي اليوم الجمعة، ليرتد من أدنى مستوى له في أسبوع عقب صدور بيانات التضخم الكندية الإيجابية، على الرغم من أن نتائج الاجتماع الأخير للبنك الاحتياطي الفيدرالي قد واصلت تأثيرها السلبي على الدولار الأمريكي. وعليه، تراجع زوج الـUSD/CAD من المستوى 1.3058، وهو أدنى مستوى للزوج منذ يوم 16 فبراير، ليصل إلى المستوى 1.3095 خلال أوائل فترة التداولات الأمريكية، حيث لا يزال مستقرًا خلال اليوم. ومن المحتمل أن يتلقى الزوج دعمًا عند المستوى 1.3007، وهو أدنى مستوى منذ يوم 16 فبراير، وأن يواجه مقاومة عند المستوى 1.3172، وهو أعلى مستوى له يوم الخميس. وقد ذكر مكتب الإحصاء الكندي اليوم الجمعة ارتفاع مؤشر أسعار المستهلكين بنسبة 0.9% الشهر الماضي، ليخالف التوقعات بارتفاعه بنسبة 0.3% وعقب تراجعه بنسبة 0.2% في شهر ديسمبر. وعلى أساس سنوي، ارتفعت أسعار المستهلكين بنسبة 2.1% الشهر الماضي، مقارنة بالتوقعات التي سجلت ارتفاعه بنسبة 1.6%. وحقق مؤشر أسعار المستهلكين بقيمته الأساسية، الذي يستثني أكثر البنود تقلبًا، ارتفاعًا بنسبة 0.5% في يناير، مقارنة بالتوقعات التي تنبأت بتراجعه بنسبة 0.1%. ومع ذلك، كانت المكاسب على الدولار الكندي المرتبطة بالسلع محدودًا بعد تراجع أسعار النفط يوم الجمعة، متأثرًا بارتفاع مخزونات النفط الخام الأمريكية الأسبوع الماضي. وفي الولايات المتحدة، أظهرت نتائج اجتماع البنك الاحتياطي الفيدرالي يوم الأربعاء في شهر يناير أن صناع السياسة يتعقدون أنه من المناسب رفع معدلات الفائدة مرة ثانية "في القريب العاجل." ومع ذلك، فقد كشفت النتائج أيضًا حالة عدم اليقين عند البنك المركزي حول قلة الوضوح من البرنامج الاقتصادي لإدارة ترامب، مما أدى إلى تقليل الطلب على الدولار الأمريكي. وقد استقر الدولار الكندي مقابل اليورو، ليستقر زوج الـEUR/CAD عند المستوى 1.3859.

    إقرأ المزيد

  2. مؤشر أسعار المستهلكين الكندي يقفز في يناير ليفوق التوقعات

    قفزت معدلات التضخم الكندية بأكثر من التوقعات في يناير، لتعوض شهرين متتالين من التراجع، وذلك وفقًا للبيانات الرسمية التي صدرت اليوم الجمعة. فوفقًا للتقرير الصادر من مكتب الإحصاء الكندي، ارتفع مؤشر أسعار المستهلكين لشهر يناير بنسبة 0.9% مقارنة بالشهر الأسبق والتوقعات التي تنبأت بارتفاع المؤشر بنسبة 0.3% جنبًا إلى جنب مع انخفاض المؤشر في ديسمبر مسجلاً نسبة 0.2%. وعلى أساس سنوي، صعد مؤشر أسعار المستهلكين بنسبة 2.1% في الشهر الماضي، مقارنة بتوقعات ارتفاعه بنسبة 1.6% ومخالفًا لقراءة شهر ديسمبر التي سجلت ارتفاعًا بنحو 1.5%.

    إقرأ المزيد

  3. الأعين تتجه إلى القرار التنفيذي من ترامب

    بعدما صرح وزير الخزانة الأمريكي، ستيفن منوتشين، يوم الخميس بأنه يخطط إلى تمرير خطة إصلاح ضريبية "كبيرة جدًا" قبل إجازة الكونجرس في أغسطس ولكنه ظل غامضًا بشأن التفاصيل، تطلع المشاركون في الأسواق إلى يوم الثلاثاء المقبل الذي سيلقي فيه ترامب خطاب أمام لجنة مشتركة للكونجرس أملاً في أن يعطي الرئيس المزيد من التفاصيل. واليوم الجمعة، من المقرر أن يوقع ترامب على أمر تنفيذي في تمام الساعة 12:00 مساءً بالتوقيت الشرقي (17:00 بتوقيت جرينتش) على الرغم من أنه غير واضح أي موضوع سيتناوله الرئيس. وذكرت صحيفة وول ستريت جورنال مساء يوم الخميس بأن ابنه الرئيس ترامب إيفانكا وزوجها جاريد كوشنر، أحد كبار مستشاري البيت الأبيض، قد أقنعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالتراجع عن نية انسحاب الولايات المتحدة من اتفاق باريس للمناخ. وكان من المتوقع أن يوقع ترامب على الأقل على أمرين "خلال أيام" تهدف إلى حل لوائح التنظيمية البيئية والمناخية الخاصة بالرئيس السابق باراك أوباما، وذلك وفقًا للصحيفة المالية. وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، يتطلع المشاركون في الأسواق إلى القراءات الجديدة عن قطاع الإسكان حيث سيصدر مؤشر مبيعات المنازل الجديدة لشهر يناير، بالإضافة إلى القراءة المراجعة عن ثقة المستهلك من جامعة ميتشجان في تمام الساعة 10:00 صباحًا بالتوقيت الشرقي (15:00 بتوقيت جرينتش).  

    إقرأ المزيد

  4. الصين ترد على اتهام ترامب بأنها متلاعبة كبرى في العملة

    صرحت الصين اليوم الجمعة بأنها لا تنتوي استخدام عملية تخفيض عملتها لصالحها في التجارة، ردًا على تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأن الصين هي "بطلة كبرى" في التلاعب بالعملة. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، قنغ شوانغ، إنه يأمل أن تنظر الولايات المتحدة "بشكل كامل وصحيح" إلى قضية سعر صرف العملات. "لا تنوي الصين إلى السعي نحو الاستفادة بمزايا التجارة الخارجية عن طريق تخفيض متعمد لقيمة الرنمينبي. ولا يوجد أساس لاستمرار انخفاض قيمة الرنمينبي،" وفقًا لما قاله في الإحاطات اليومية في بكين.  

    إقرأ المزيد

  5. الثقة بالأعمال الإيطالي يجاوز التوقعات في فبراير

    أظهرت البيانات الاقتصادية الرسمية الصادرة اليوم الجمعة عن منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية ارتفاع مؤشر الثقة بالأعمال الإيطالي على نحو جاوز التوقعات خلال شهر فبراير. وسجل المؤشر 106.3 مقابل التوقعات التي أشارت بتراجعه إلى 104.6 من القراءة السابقة البالغة 104.8. يتم استخراج هذا المؤشر من مسح شهري يتم على 1500 شركة لتوقع التطورات المستقبلية للاقتصاد الإيطالي.

    إقرأ المزيد

  6. الذهب يستكمل مساره الصاعد ويرتفع إلى أعلى مستوياته في ثلاثة أشهر ونصف

    واصل الذهب الارتفاع اليوم الجمعة خلال الفترة الأسيوية ليواصل الصعود أعلى 1250 دولار للأوقية وصولُا إلى أفضل مستوى له في ثلاثة أشهر ونصف. وساعد تلاشي توقعات قيام الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي برفع معدلات الفائدة خلال اجتماع شهر مارس على عودة التخوفات حيال السياسات المالية للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مما ساهم في عودة الضغوط البيعية على الدولار الأمريكي ورفع الطلب على السلع المسعرة بالدولار مثل الذهب. وعزز التراجع المتواصل في العائدات على سندات الخزانة الأمريكية من توقعات الأسواق بأن الاحتياطي الفيدرالي لن يتحرك لرفع معدلات الفائدة خلال شهر مارس، بما يدعم أسعار المعدن النفيس. واستفاد الذهب أيضًا من خاصية الملاذ الآمن التي يتمييز بها وسط حالة العزوف عن المخاطرة التي خيمت على الأسواق. وفي وسط غياب البيانات الاقتصادية المؤثرة عن أجندة اليوم، من المتوقع أن تستمر أسعار الذهب في عزف نغمتها الصعودية مخاولة اختبار المتوسط المتحرك لإغلاق 200 يوم.

    إقرأ المزيد

  7. لوكهارت يقول إن تخفيف الضوابط المصرفية مناسب لتحسين الاقتصاد

     إن التحسن في الاقتصاد الأمريكي والإدارة الأفضل للبنوك تعني أنه من المناسب أن تتجه القواعد التنظيمية إلى هيكل تنظيمي أكثر مرونة، وذلك وفقًا لما صرح به دينيس لوكهارت، رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي في أتلاتنا اليوم الخميس. "يجب أن تكون الهيئة التنظيمة منتبهة لمحيطها وقد صارت الأوضاع الآن أفضل بكثير ومن الملائم إجراء بعض التغيرات..ولا أعتقد أنه خطأ أن نرى تغييرًا في القواعد التنظيمية،" قالها لوكهارت في آخر تصريحات له قبل أن يتقاعد الأسبوع المقبل.  هذا وتنظر الإدارة الجديدة لدونالد ترامب في إجراء تغييرات عدة لقانون  دود فرانك التي تشدد على الرقابة المصرفية عقب الأزمة المالية من 2007 إلى 2009.  

    إقرأ المزيد

  8. استقرار العقود الآجلة لمؤشرات الأسهم الأمريكية بعد استيعاب الأسواق نتائج الفيدرالي

    استقرت العقود الآجلة لمؤشرات الأسهم الأمريكية بعد استيعاب الأسواق نتائج الفيدرالي. وعليه،  صعودت العقود الآجلة لمؤشر داو بنسبة 0.04% في تمام الساعة 06:45 بالتوقيت الشرقي بعدما أغلقت وول ستريت على تباين خلال فترة التداولات الليلية. وصعدت العقود الآجلة لمؤشر ستاندرند أند بورز 500 بنسبة 0.01%. وحققت العقود الآجلة لناسداك 100 مكاسب بنسبة 0.02%. وكان الدولار الأمريكي مستقرًا إلى حد كبير إذ يبدو أن نتائج اجتماع البنك الاحتياطي الفيدرالي تميل إلى جانب الحمائم. وكان النفط أكثر ارتفاعًا قبيل صدور بيانات المخزونات من إدارة معلومات الطاقة وبعدما أعلن معهد البترول الأمريكي عن تراجع غير متوقع في المخزونات. هذا ومن المقرر أن تظهر إعانات البطالة الأولية قبل افتتاح الأسواق.  

    إقرأ المزيد

  9. الرئيس التنفيذي لأكسا: احتمالية خروج فرنسا من الاتحاد الأوروبي ليست مرتفعة

    صرح الرئيس التنفيذي لشركة التأمين الأوروبية الرائدة، أكسا، اليوم الخميس بأن احتمالية خروج فرنسا من الاتحاد الأوروبي، المعروفة باسم "الفريسكت"، ليست مرتفعة على الرغم من أن هذا السيناريو موجودًا. واضطربت الأسواق المالية بسبب خوفها من فوز مرشحة اليمين المتطرف، ماريان لوبان، في الانتخابات الرئاسية للبلاد، على الرغم من أن جميع استطلاعات الرأي في الوقت الحالي تظهر إما فوز مرشح الوسط إيمانويل ماكرون أو المحافظ فرانسوا فيون في الجولة الثانية الحاسمة في مايو. "لقد زادت حالة عدم اليقين بشأن المناخ السياسي قبل الانتخابات.. يوجد سيناريو "الفريكست"...ولكن احتمالية حدوثة ليست مرتفعة"، وفقًا لما قاله الرئيس التنفيذي لأكسا، توماس بيبرل، للصحفيين أثناء تعليقه على نتائج أكسا. 

    إقرأ المزيد

  10. تراجع الأسهم العالمية عقب نتائج الفيدرالي

    شهدت الأسهم الآسيوية تراجعًا حيث هبط مؤشر نيكاي 225 بنسبة 0.04% في ظل استقرار الين مقابل الدولار الأمريكي. في حين ارتفعت معظم أسواق الأسهم الأوروبية.  فارتفع مؤشر داكس بنسبة 0.04%. ومع ذلك، تراجع مؤشر فوتسي 100 بنسبة 0.09%.  وصعد سهم باركليز بنسبة 3% بعد صدور الأرباح. أما العقود الآجلة لمؤشرات الأسهم الأمريكية فقد تغيرت تغيرًا طفيفًا إذ أغلقت وول ستريت على تباين خلال فترة التداولات الليلية. وشهد الدولار استقرارًا عقب إشارة نتائج الفيدرالي برفع معدلات الفائدة "في القريب العاجل" وصعد النفط قبيل بيانات التخزين الرسمية الأمريكية من إدارة معلومات الطاقة الأمريكية. وانطلق الذهب إلى الجانب الصاعد. كما تغيرت العوائد على سندات الخزانة الأمريكية تغيرًا طفيفًا. 

    إقرأ المزيد




تحذير المخاطر: إن العقود مقابل الفروقات والفوركس هي منتجات مالية معقدة تخضع لنظام الهامش وتعرّض المستثمر لدرجة عالية من المخاطرة قد تصل إلى خسارة رأس المال بأكمله. إن التداول بالعقود مقابل الفروقات قد لا يكون مناسباً لجميع المستثمرين، لذلك عليك التأكد من فهمك لكل المخاطر التي قد تنجم عن هذا النوع من الاستثمار والتأكد من أنك تمتلك الخبرة الكافية في هذا المجال. وإذا لزم الأمر عليك الحصول على استشارة خاصّة. للمزيد من التفاصيل الرجاء الاطلاع على بيان الكشف عن المخاطر

تداول الفوركس مع أمانة كابيتال

عملية فتح الحساب مع أمانة كابيتال هي عملية سهلة وبسيطة. في حال كنت مبتدىء أو متداول متمرّس، لدينا الحلول الأنسب لك. افتح حسابك التجريبي مع أمانة كابيتال وتعلّم أصول التداول أو افتح حسابك الحقيقي وابدأ بالتداول بالأسواق المالية العالمية.

ادارة موقع سوق المال لن تقبل أي مسؤولية عن خسائر أو أضرار نتيجة الاعتماد على المعلومات الواردة في هذا الموقع بما في ذلك البيانات, أسعار العملات, الرسوم, مؤشرات البيع والشراء, المخططات التوضيحية الواردة في هذا الموقع الالكتروني . يرجى أن تكونوا على علم تام بشأن المخاطر والتكاليف المرتبطة بالتداول في الأسواق المالية, أنها احدى أخطر أشكال الاستثمار الممكنة. إدارة سوق المال تود أن تذكركم بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الحقيقي ولا دقيقة. جميع أسعار الأسهم, المؤشرات, العقود المستقبلية هي لغرض التوضيح والتقريب فقط. بالاضافة الى ذلك المعلومات ليست مزودة من قبل هيئات الاسواق العالمية وإنما من قبل صناع السوق, وبالتالي يمكن للأسعار أن لا تكون دقيقة ومختلفة عن أسعار السوق الفعلية. إدارة سوق المال لا تتحمل أية مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام هذه البيانات.

سوق المال .كوم .جميع الحقوق محفوظة 2010 - 2017