1. بنك كندا يبقى على معدلات الفائدة دون تغيير عند 0.5%

    أبقى بنك كندا على أسعار الفائدة دون تغيير اليوم الأربعاء، كما هو متوقع، قائلا إن تعديل الاقتصاد الكندي على انخفاض أسعار النفط قد اكتمل إلى حد كبير, وأبقى بنك كندا على سعر الفائدة دون تغيير عند 0.50٪ في قرار متوقع على نطاق واسع. كما حافظ البنك على سعر الفائدة الثابت عند 0.75٪، وظل سعر الفائدة على الودائع عند 0.25٪. وقال البنك إن التقارير الاقتصادية الأخيرة، بما في ذلك مؤشرات الاستثمار في الأعمال التجارية، كانت مشجعة. وقال البنك فى بيان مصاحب للقرار "إن الانفاق الاستهلاكي وقطاع الاسكان ما زال قويا على خلفية تحسن سوق العمل". وقد ارتفع الدولار الكندي بعد هذا الإعلان، حيث جرى التداول على زوج الدولار/ كندي عند المستوى 1.3475 في تمام الساعة 10.00 بالتوقيت الشرقي قرابة المستوى 1.3521 في وقت سابق. 

    إقرأ المزيد

  2. المخاوف تجاه سياسه ترامب تتصدر عناوين الأخبار

    تصدرت عناوين الصحف الاقتصادية اليوم الأربعاء الأخبار التي تفيد أن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، طلب من رئيس مكتب التحقيقات الفدرالية (FBI) السابق، جيمس كومي، وقف التحقيقات الجارية بشأن علاقات المستشار للأمن القومي السابق، مايكل فلين، مع روسيا. أثارت الأنباء مخاوف بشأن ما إذا كان ترامب قد تدخل في العملية القضائية ويمكن توجيه الاتهام إليه بتهمة عرقلة الإجراءات القضائية. وبعد الاضطرابات الأخيرة التي شهدها البيت الأبيض والتي اشتملت على إقالة ترامب لأول مرة لكومي ثم تبادل الرئيس في وقت لاحق المعلومات الاستخبارية الحساسة التي تم الحصول عليها من حليف وثيق للولايات المتحدة مع وزير خارجية روسيا عن عملية مزعمة ضد تنظيم الدولة الإسلامية، بدأ المستثمرون يشككون في قدرة إدارة ترامب على إقناع الكونجرس الأمريكي المنقسم بالدفع ببرنامج التحفيز الاقتصادي في خضم الاضطرابات السياسية.  

    إقرأ المزيد

  3. استطلاع ZEW للمعنويات الاقتصادية يتحسن بأقل من التوقعات في مايو

    أظهرت البيانات الصناعية اليوم الثلاثاء أن معنويات الاقتصاد الألماني كانت أقل مما كان متوقعًا في مايو مما يقلل من التفاؤل بشأن محرك اقتصاد منطقة اليورو. وفي تقرير صادر عن مركز ZEW للأبحاث الاقتصادية جاء فيه أن مؤشر المعنويات الاقتصادية الألمانية قد ارتفع إلى 20.6 مقارنة بقراءة شهر أبريل التي سجلت 19.5. وكانت توقعات السوق قد تنبأت أن يرتفع المؤشر مسجلاً 22.0 في مايو. وفي المؤشر، إذا جاءت القراءة فوق 0.0 فذلك يشير إلى التفاؤل، أما إذا جاءت دون 0.0 فذلك يشير إلى التشاؤم. ومع ذلك، ارتفع مؤشر الظروف الحالية إلى 83.9 هذا الشهر من 80.1 في أبريل، لتخالف التوقعات التي تنبأت أن  يسجل المؤشر تحسنًا بنحو 82.0 فقط. وفي الوقت نفسه، ارتفع مؤشر معنويات منطقة اليورو الاقتصادية إلى 35.1 في مايو من 26.3 في الشهر السابق. وكانت توقعات السوق قد تنبأت أن يسجل المؤشر ارتفاعًا إلى 29.1.

    إقرأ المزيد

  4. استطلاع ZEW للمعنويات الاقتصادية يتحسن بأقل من التوقعات في مايو

    أظهرت البيانات الصناعية اليوم الثلاثاء أن معنويات الاقتصاد الألماني كانت أقل مما كان متوقعًا في مايو مما يقلل من التفاؤل بشأن محرك اقتصاد منطقة اليورو. وفي تقرير صادر عن مركز ZEW للأبحاث الاقتصادية جاء فيه أن مؤشر المعنويات الاقتصادية الألمانية قد ارتفع إلى 20.6 مقارنة بقراءة شهر أبريل التي سجلت 19.5. وكانت توقعات السوق قد تنبأت أن يرتفع المؤشر مسجلاً 22.0 في مايو. وفي المؤشر، إذا جاءت القراءة فوق 0.0 فذلك يشير إلى التفاؤل، أما إذا جاءت دون 0.0 فذلك يشير إلى التشاؤم. ومع ذلك، ارتفع مؤشر الظروف الحالية إلى 83.9 هذا الشهر من 80.1 في أبريل، لتخالف التوقعات التي تنبأت أن  يسجل المؤشر تحسنًا بنحو 82.0 فقط. وفي الوقت نفسه، ارتفع مؤشر معنويات منطقة اليورو الاقتصادية إلى 35.1 في مايو من 26.3 في الشهر السابق. وكانت توقعات السوق قد تنبأت أن يسجل المؤشر ارتفاعًا إلى 29.1.

    إقرأ المزيد

  5. اليورو يتخلى عن 1.0900 بعد بيان الفائدة الفيدرالية

    أنهى اليورو تعاملات الأربعاء في الاتجاه الهابط متأثرا بارتفاع الدولار الذي تلقى الدعم من بيان الفائدة الفيدرالية، علاوة على الارتفاع المحدود للقراءة الأولية للناتج المحلي الإجمالي لمنطقة اليورو. وتراجع اليورو/ دولار إلى 1.0884 مقابل إغلاق اليوم السابق الذي سجل 1.0929. وصعد الزوج إلى أعلى المستويات على مدار اليوم عند 1.0936 مقابل أدنى المستويات عند 1.0882. وواجه الزوج المقاومة القوية عند مستوى 1.0950 الذي لم ينجح في اختراقه منذ الأسبوع الماضي بسبب قوة الدولار وتراجع معنويات المستثمرين بسبب حالة الترقب قبيل بيان الفيدرالي. وسجلت القراءة الأولية للناتج المحلي الإجمالي لمنطقة اليورو للربع الأول من 2017 ارتفاعا إلى 0.5%، ما جاء متوافقا مع توقعات السوق وأعلى من القراءة السابقة التي سجلت بعد المراجعة 0.4%.

    إقرأ المزيد

  6. هيلتون تعلن عن ارتفاع إيراداتها الفصلية

    أوضحت البيانات الصادرة اليوم الثلاثاء أن هيلتون العالمية القابضة سجلت ارتفاعا بنسبة 25.2 في المئة في الإيرادات الفصلية بالربع الأول من العام، وذلك بسبب ارتفاع مستويات حجز الغرف بأسعار أعلى. فقد بلغ صافي الدخل العائد للمساهمين 74 مليون دولار، أي 22 سنتا للسهم الواحد، في الربع الأول المنتهي يوم 31 مارس 2017،  وكانت الشركة قد حققت  صافي دخل قدره 309 ملايين دولار، أي 94 سنتا للسهم الواحد، في السنة السابقة. هذا وقد ارتفعت الإيرادات بواقع 2.16 مليار دولار مقارنة بـ 1.73 مليار دولار.

    إقرأ المزيد

  7. الذهب عند أدنى المستويات في ثلاثة أسابيع رغم سلبية البيانات الأمريكية

    تراجعت العقود الآجلة للذهب الاثنين متأُرة بالتفاؤل المحدود الذي أثارهي في أسواق المال اتفاق مجلس الشيوخ الأمريكي على تشريع لموازنة مؤقتة يجنب الولايات المتحدة الدخول في إغلاق حكومي، وتوقعات إيجابية لتقارير أرباح الشركات الأمريكية. وأنهت عقود الذهب الآجلة تعاملاتها اليومية في الاتجاه الهابط عند مستوى 1255.5 دولار للأونصة، ما يشير إلى تراجع بواقع  1.00% بعد خسارة من قيمة إغلاق الأسبوع الماضي للتراجع أسعار المعدن النفيس بحوالي 13 دولار للأونصة. وبلغت العقود الآجلة للذهب بنهاية التعاملات اليومية أدنى المستويات في ثلاثة أسابيع، ما يشير إلى افتقار العقود لزخم الصعود واحتمالات المزيد من الهبوط بالتقدم في تعاملات هذا الأسبوع. وتترقب الأسواق ظهور عدد من تقارير الأرباح ربع السنوية لشركات، أغلبها من قطاع التكنولوجيا، وسط توقعات بارتفاع تلك الأرباح عقب إغلاق جلسة التداول الثلاثاء، وهي الشركات التي تأتي في مقدمتها أبل، عملاق تكنولوجيا المعلومات الأمريكي. ولم تتمكن البيانات الأمريكية السلبية من دعم الذهب بعد أن تجاهلتها أسواق المال التي ركزت على تراجع خطر الإغلاق الحكومي، والتوقعات الإيجابية لأرباح الشركات. وحقق النشاط التصنيعي تراجعا إلى مستويات أدنى قراءة الشهر السابق والتوقعات في إبريل الماضي متأثرا بتراجع التوظيف في مؤسسات القطاع التصنيعي وانخفاض في أعداد طلبات التصنيع، وفقا للقراءة مؤشر مديري المشتروات الصادر عن معهد إدارة الإمدادات بالولايات المتحدة. كما تراجعت قراءة مؤشر الدخل الشخصي في الولايات المتحدة إلى 0.2% مقابل القراءة السابقة التي سجلت بعد المراجعة 0.3%، وأدنى من التوقعات التي أشارت إلى ارتفاع بحوالي 0.4%. وحقق مؤشر الإنفاق الشخصي في الولايات المتحدة ارتفاعا محدودا إلى 0.2% مقارنة بالتوقعات التي أشارت إلى قراءة صفرية ومراجعة القراءة السابقة إلى الصفر. وتراجعت قراءة مؤشر الإنفاق على قطاع البناء إلى 0.2-% مقابل القراءة السابقة التي سجلت ارتفاعا بعد المراجعة ارتفاعا إلى 1.8%، كما تراجعت القراءة إلى مستويات دون التوقعات التي أشارت إلى ارتفاع بحوالي 0.5%. 

    إقرأ المزيد

  8. استقرار التعاملات في بورصة نيويورك قبيل الإعلان عن الإصلاحات الضريبية

    تباين أداء الأسهم في تعاملات بورصة نيويورك بين الصعود والهبوط الأربعاء بسبب حالة الترقب لكشف النقاب عن الإصلاحات الضريبية التي من المتوقع أن تعلن اليوم. وحقق نازداك المركب للصناعات التكنولوجية الثقيلة في مستهل التعاملات ارتفاعا بواقع 0.13% ليحافظ على مستويات فوق 6000 نقطة، وهو مستوى المقاومة الذي اخترقه المؤشر الثلاثاء. واقتصر ارتفاع مؤشر على 0.2% بافتتاح التعاملات اليوميةمع صعود للداو حونز بنفس النسبة في مستهل جلسة التداول الحالية. وقال وزير الخزانة الأمريكي، ستيف منوشين، إن خطة "أكبر خفض للضرائب" فى تاريخ الولايات المتحدة التي من المقرر أن يصدرها البيت الأبيض فى وقت لاحق اليوم الأربعاء سوف تخفض معدل ضريبة الأعمال إلى 15 فى المائة بما فى ذلك الشركات الصغيرة. وكانت تلك التصريحات عاملا أساسيا ساعد بورصة نيويورك على تفادي الهبوطوالتمسك بمكاسب محدودة.

    إقرأ المزيد

  9. شركة "هانيويل" تعلن عن ارتفاع أرباحها في الربع الأول

    أعلنت شركة "هانيويل"، والتي تعد  من أكبر الشركات الأمريكية في مجال التقنيات الإلكترونية المعقدة، عن ارتفاع أرباحها الربع السنوية أكثر من المتوقع إثر ارتفاع المبيعات في مجالات الطيران والفضاء والطاقة أكثر من المتوقع. وعليه، رفعت الشركة من توقعات أرباحها لنهاية عام 2017 إلى 5 سنتًا للسهم ليتراوح ربح السهم ما بين 6.90-7.10 دولارًا. وكانت توقعات بعض المحللين لدى توماس رويترز قد استقرت على أن تسجل أرباح السهم 7.03 دولارًا. تجدر الإشارة إلى أن الأعمال التجارية في مجال الطيران، وهو أكبر مجال للشركة،  قد تراجعت بنسبة 4.3% لتصل إلى 3.55 مليار دولار ولكن جاء هذا الانخفاض أعلى من توقعات الشركة التي استقرت على أن تسجل المبيعات تراجعًا بنسب تتراوح بين 5-7%. هذا وقد ارتفع صافي الدخل للشركة بواقع 1.33 مليار دولار أو بقيمة 1.71 دولار للسهم في الربع الأول المنتهي يوم 31 مارس مقارنة بالعام السابق حين بلغت القيمة 1.22 مليار دولار و 1.56 دولار للسهم. ومع ذلك تراجعت الإيرادات بواقع 9.49 مليار دولار مقارنة بـ 9.52 مليار دولار. وكانت توقعات المحللين قد استقرت على أن تسجل أرباح الربع الأول من العام 1.62 دولار للسهم وأن تبلغ الإيرادات 9.33 مليار دولار.  

    إقرأ المزيد

  10. النص الكامل لبيان الفائدة الصادر عن بنك كندا بعد قرار التثبيت

    أعلن بنك كندا الأربعاء الإبقاء على معدل الفائدة عند نفس المستويات الحالية عند 0.50%، على ذلك يكون معدل الفائدة على الإيداعات 0.75%. وتحسنت أوضاع الاقتصاد العالمي إلى حدود فاقت توقعات البنك المركزي في تقرير السياسة النقدية الصادر في يناير الماضي، وذلك رغم وجود قدر من انعدام اليقين يشوب مستقبليات الاقتصاد. وأثرت الولايات المتحدة على النشاط الاقتصادي خلال الربع الأول من العام الجاري، لكن عوامل النمو لا زالت فاعلة. وتقترب الولايات المتحدة من تحقيق التوظيف الكامل، على العكس من اقتصادات رئيسية أخرى من بينها الاقتصاد الكندي الذي يعاني من تباطؤ في معدلات التوظيف. ولا زالت الأوضاع المالية في دول الاقتصاديات الرئيسية تسودها السياسة التيسيرية. ويتوقع البنك المركزي ان يصل النمو العالمي في نهاية 2017 إلى 3.25% و3.5% بنهاية 2018. وفي كندا، تشير البيانات الاقتصادية الصادرة الشهر الماضي إلى أن أداء الاقتصاد تحسن إلى حد فاق التوقعات التي صدرت عن البنك في يناير الماضي. وارتفع النمو لعوامل غير مستدامة تتمثل في زيادة الإنفاق في قطاع النفط والغاز والمزايا الاجتماعية الجديدة للأطفال وانعكاسها الإيجابي على مستويات إنفاق المستهلك. وارتفعت معدلات الاستثمار في قطاع الإسكان بشكل فاق التوقعات، علاوة على انتعاشة حققها سوق العمل رغم التباطوء الواضح في نمو الأجور في الساعة. وجاء ارتفاع الصادرات هامشيا نظرا لما نواجهه من تحديات على صعيد المنافسة التجارية. ورغم تحسن معنويات السوق، لا زالت استثمارات الأعمال تحت المستويات المتوقعة في هذه المرحلة التي تمثل تعافي هذا القطاع. ووفقا لما سبق، وبينما أظهر النمو إشارات مشجعة، لا زال مبكرا جدا أن نؤكد أن الاقتصاد يتخذ المسار الصحيح نحو النمو المستدام. وعلى مدار الفترة المتبقية من هذا العام، وبالدخول في 2018 وصولا إلى 2019، نرجح أن النمو سوف يحقق ارتفاعات معتدلة، لكنها ستكون في إطار التوقعات. في نفس الوقت، من المتوقع أن نشاهد المزيد من النمو في إنفاق قطاع الأسر، خاصة في ضوء التراجع المتوقع في استثمارات قطاع الإسكان ونمو استثمارات قطاع الشركات. لذلك يتوقع البنك المركزي أن يصل النمو الحقيقي للاقتصاد إلى 2.5% في 2017، وأقل من 2.00% في 2018 و2019. في غضون ذلك، خفض البنك توقعات النمو، ما يعكس استمرار ضعف الاستثمارات. ومع استمرار ارتفاع توقعات النشاط الاقتصادي الحالي وتراجع توقعات الأوضاع المستقبلية، من المتوقع أن تغلق هذه الفجوة في النصف الأول من 2018، ما يشير إلى اختفائها في وقت مبكر مقارنة بتوقعات البنك في يناير الماضي. وبلغ التضخم في أسعار المستهلك مستوى هدف البنك المركزي عند 2.00%، لكن ذلك يرجع إلى عوامل غير مستدامة تتمثل في ارتفاع أسعار النفط العالمية، ومقاييس تسعير المحروقات في ولايتين من الولايات الكندية. ولا زالت مقاييس معدل تضخم أسعار المستهلك بالقيمة الأساسية، باستثناء الغذاء والطاقة، تتراجع مع تراجع مماثل في نمو الأجور تمشيا مع الزيادة المفرطة في القدرات في إطار الاقتصاد الكندي. ومن المتوقع أن يتراجع مؤشر أسعار المستهلك في الشهر المقبل، لكنه سوف يعاود الصعود عندما تختفي الفجوة الحالية.                  ويعترف مجلس محافظي البنك المركزي بقوة الدفعة الأحدث من البيانات الاقتصادية، التي تعتبر بعض ارتفاعاتها مؤقتة، في الوقت الذي يراعي فيه القدر الكبير من انعدام اليقين حيال مستقبليات الاقتصاد. وفي هذا السياق، يرى المجلس أن السياسة النقدية الحالية ملائمة للأوضاع الاقتصادية، ما دفعه إلى الإبقاء على معدل الفائدة الأساسي دون تغيير عند 0.5%.  

    إقرأ المزيد




تداول الفوركس مع أمانة كابيتال

عملية فتح الحساب مع أمانة كابيتال هي عملية سهلة وبسيطة. في حال كنت مبتدىء أو متداول متمرّس، لدينا الحلول الأنسب لك. افتح حسابك التجريبي مع أمانة كابيتال وتعلّم أصول التداول أو افتح حسابك الحقيقي وابدأ بالتداول بالأسواق المالية العالمية.

ادارة موقع سوق المال لن تقبل أي مسؤولية عن خسائر أو أضرار نتيجة الاعتماد على المعلومات الواردة في هذا الموقع بما في ذلك البيانات, أسعار العملات, الرسوم, مؤشرات البيع والشراء, المخططات التوضيحية الواردة في هذا الموقع الالكتروني . يرجى أن تكونوا على علم تام بشأن المخاطر والتكاليف المرتبطة بالتداول في الأسواق المالية, أنها احدى أخطر أشكال الاستثمار الممكنة. إدارة سوق المال تود أن تذكركم بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الحقيقي ولا دقيقة. جميع أسعار الأسهم, المؤشرات, العقود المستقبلية هي لغرض التوضيح والتقريب فقط. بالاضافة الى ذلك المعلومات ليست مزودة من قبل هيئات الاسواق العالمية وإنما من قبل صناع السوق, وبالتالي يمكن للأسعار أن لا تكون دقيقة ومختلفة عن أسعار السوق الفعلية. إدارة سوق المال لا تتحمل أية مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام هذه البيانات.

سوق المال .كوم .جميع الحقوق محفوظة 2010 - 2017

تحذير المخاطر إن العقود مقابل الفروقات هي منتجات مالية معقدة تخضع لنظام الهامش وتعرّض المستثمر لدرجة عالية من المخاطرة قد تصل إلى خسارة رأس المال بأكمله، كما وقد تلزم العملاء المصنفين بـ"المحترفين" بتسديد دفعات إضافية. إن التداول بالعقود مقابل الفروقات قد لا يكون مناسباً لجميع المستثمرين، لذلك عليك التأكد من فهمك لكل المخاطر التي قد تنجم عن هذا النوع من الاستثمار والتأكد من أنك تمتلك الخبرة الكافية في هذا المجال. وإذا لزم الأمر عليك الحصول على استشارة خاصّة. للمزيد من التفاصيل الرجاء الاطلاع على بيان الكشف عن المخاطر.