1. النفط يتراجع بعد زيادة في إنتاج النفط الصخري

    تراجعت العقود الاجلة للنفط متأثرة بضغوط من تقرير صادر عن إدارة معلومات الطاقة الأمريكية أشار إلى توقعات بزيادة إنتاج النفط الصخري في الولايات المتحدة. كما تراجعت عقود خام برنت إلى مستوى 48.47 دولار للبرميل متأثرة بتقرير إدارة معلومات الطاقة الأمريكية. وهبطت عقود الخام الأمريكي بحوالي 50 سنت للبرميل لتصل إلى 46.02 دولار للبرميل فور صدور التقرير. وأشار التقرير إلى أن إنتاج النفط الصخري في الولايات المتحدة قد يرتفع إلى 113 ألف برميل يوميا في أغسطس المقبل.

    إقرأ المزيد

  2. منصات النفط الأمريكي تستأنف الزيادة

    ارتفع عدد منصات النفط والغاز الأمريكي إلى 952 منصة في الأسبوع المنتهي في 7 يوليو الجاري مقابل القراءة المسجلة الأسبوع السابق التي أشارت إلى الهبوط الأول في عدد منصات النفط الأمريكي منذ بداية العام الجاري. وارتفع عد منصات النفط إلى 763 منصة مقابل الرقم المسجل الأسبوع الماضي الذي أشار إلى 756 منصة، وفقا لبيكر هيوز، عملاق خدمات مواقع إنتاج النفط في الولايات المتحدة. كما حققت منصات الغاز الأمريكي زيادة إلى 189 منصة في الأسبوع المنتهي في 7 يوليو مقارنة بالعدد المسجل الأسبوع الماضي عند 184 منصة. بذلك يستأنف إنتاج النفط الأمريكي نشاطه المكثف الذي بدأه العام الجاري، ما يؤثر سلبا على الأسعار العالمية للنفط نظرا لتنامي مخاوف فشل جهود أوبك في خفض الإنتاج التي تستهدف تعزيز الأسعار من خلال تقليص المعروض . وواصل النفط الهبوط لجلسة التداول الثالثة على التوالي ليختم تعاملات الجمعة في الاتجاه الهابط بعد ثمانية جلسات من الصعود المتواصل، وذلك تأثرا بارتفاع عدد منصات النفط الأمريكي.   وهبطت العقود الآجلة للنفط الخام إلى 44.31 دولار للبرميل مقابل الإغلاق اليومي السابق الذي سجل 45.28 دولار للبرميل. وتراجعت عقود خام برنت إلى 46.81 دولار للبرميل في حين سجل إغلاق الخميس الماضي مستويات أعلى عند 47.93 دولار للبرميل. يأتي ذلك رغم تقاريرالمخزوناتالتي غذت الاتجاه الصاعد للنفط إلى حدٍ ما، خاصة بعد أن بلغ هبوط المخزونات الأمريكية ثلاثة أضعاف الهبوط المتوقع. وهناك مخاوف حيال ارتفاع أسعار النفط العالمية، وهو الارتفاع غير المستدام، إذ يتوقع أن يستغل صائدو الفرص من المتداولين الصعود في بيع كميات كبيرة من العقود الآجلة، ما يدفع الأسعار إلى هبوط أكثر حدة في اتجاه 42 دولار للبرميل.

    إقرأ المزيد

  3. 23 زيادة أسبوعية في أعداد منصات النفط الأمريكي

    ارتفع عدد منصات النفط الأمريكي إلى 758 منصة في الأسبوع المنتهي في 23 يونيو الجاري، وفقا لبيانات صادرة عن عملاق خدمات حقول ومواقع إنتاج النفط في الولايات المتحدة بيكر هيوز. وسجل عدد منصات النفط الأمريكي في الأسبوع السابق المنتهي في 16 يونيو الجاري ارتفاع إلى 747، ما يشير إلى ارتفاع بواقع ص11 منصة. وسادت أسواق النفط العالمية حالة من الترقب لهذه البيانات الخميس الماضي، إذ كانت تتوقع تراجع عدد منصات النفط الأمريكي بعد ارتفاع استمر لـ 22 أسبوعا. بذلك تواصل معدلات إنتاج النفط الصخري الأمريكي الارتفاع لـ 23 أسبوعا على التوالي، ما يثير مخاوف حيال تبدد جهود أبوك على صعيد خغض الإنتاج لتعزيز الأسعار. وتثير منصات النفط الأمريكي، وما تحققه من زيادة على مستوى أسبوعي مخاوف حيال تعويض الإنتاج الأمريكي من النفط ما تنجح اتفاقات خفض الإنتاج لأوبك في خصمه من المعروض العالمي من النفط، ما من شأنه تأخير أثر تلك الاتفاقات على الأسعار.

    إقرأ المزيد

  4. الأسواق تترقب الزيادة الثالثة والعشرين في أعداد منصات النفط الأمريكي

    أنهت العقود الآجلة للنفط تعاملات الخميس في الاتجاه الصاعد استمرار للاستفادة من بيانات المخزونات الأمريكية التي أشارت إلى تراجع في مخزونات النفط الخام الأمريكية على المستويين الرسمي والتجاري. وسجلت العقود الآجلة للنفط الأمريكي ارتفاعا إلى 42.75 دولار للبرميل مقابل إغلاق الجلسة السابقة الذي سجل 42.45 دولار للبرميل. وارتفعات العقود الآجلة لخام برنت إلى مستوى 45.23 دولار للبرميل مقابل الأغلاق اليومي السابق الذي سجل 44.45 دولار للبرميل. وقالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية إن المخزونات من النفط الخام تراجعت بحوالي 2.5 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 16 يونيو الجاري. وأشار معهد دراسات البترول في الولايات المتحدة في تقريره الصادر الأربعاء الماضي إلى أن المخزونات التجارية للنفط الأمريكي ومنتجاته تراجعت بحوالي 2.7 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 16 يونيو الجاري.

    إقرأ المزيد

  5. النفط يخسر نصف دولار لزيادة منصات النفط الأمريكي

    هبطت العقود الآجلة للنفط بحوالي نصف دولار للبرميل في منتصف التعاملات الأمريكية متأثرة بالارتفاع المستمر في أعداد منصات النفط التي سجلت زيادةللأسبوع الثاني والعشرين على التوالي. وتراجعت أسعار النفط الأمريكي بحوالي 1.2% إلى مستوى 44.20 دولار للبرميل، ما يشير إلى أدنى المستويات منذ أغسطس الماضي. وهبطت العقود الآجلة لخام برنت بنهاية تعاملات بورصة لندن لبورصة السلع إلى 46.91 دولار للبرميل بعد خسارة حوالي 46 سنت أو 1.00%. ومع زيادة الإنتاج الأمريكي من النفط الصخري، تحيط شكوك بالجهود التي تبذلها أوبك لخفض الإنتاج لتعزيز الأسعار العالمية في أسواق النفط، والتي نجحت حتى الآن في خفض الإنتاج بواقع 1.8 مليون برميل يوميا.  

    إقرأ المزيد

  6. اليورو يستعيد الاتجاه الصاعد بعد زيادة ثقة المستثمرين

    واجه اليورو/ دولار مقاومة عند مستوى 1.1200 بعد تراجع الفائض التجاري لمنطقة اليورو وتجهور الثقة في الاقتصاد الألماني، أكبر اقتصادات المنطقة، وهما الحدثان الأهم على الإطلاق اللذان أثرا في تحركات العملة الأوروبية الموحدة. ورغم المقاومة، أنهى الزوج تعاملات اليومية الجمعة في الاتجاه الصاعد عند مستوى 1.1195 مقابل إغلاق الخميس الذي سجل 1.1132. وبلغ الزوج أعلى مستوياته على مدرا يوم التداول عند1.1203 مقابل أدنى المستويات الذي سجل 1.1138.   ومن المتوقع أن يصعد اليورو مقابل الدولار الأمريكي الأسبوع المقبل حال إظهار سلسلة مؤشرات مديري المشتروات لمنطقة اليورو إشارات إيجابية.\ وحال دون استكمال اليورو تعاملات الأسبوع الجاري في الاتجاه الهابط زيادة ثقة المستثمرين في الأوضاع الاقتصادية الحالية للاقتصاد الأوروبي رغم تراجع الثقة في النظرة المستقبلية للاقتصاد وهبوط مكونات أخرى لمؤشر ZEW الألماني لثقة المستثمرين.

    إقرأ المزيد

  7. أوبك تتوقع زيادة إنتاج النفط الأمريكي إلى مليون برميل في نهاية العام

    قالت منظمة أوبك إن "إنتاج النفط الأمريكي من الممكن أن يرتفع إلى مليون برميل يوميا في وقت قريب." لكن يبدو أن تقديرات منظمة الدول المصدرة للنفط تأتي أقل مما يشير إليه الواقع على الأرض، إذ بلغ إنتاج الولايات المتحدة من النفط نهاية العام الماضي 8.77 مليون برميل يوميا. كما سجل معدل إنتاج النفط الأمريكي في إبريل الماضي ارتفاعا إلى 9.30 مليون برميل يوميا. بذلك يكون إنتاج النفط الصخري قد حقق زيادة بواقع 535 برميل يوميا وسط مؤشرات إلى استمرار الزيادة في ضوء الزيادة المستمرة في عدد منصات النفط الأمريكية لـ 17 أسبوع على التوالي.  

    إقرأ المزيد

  8. منصات النفط والغاز الأمريكية في زيادة لـ 17 أسبوع على التوالي

    أعلنت شركة بيكر هيوز، عملاق إمدادات حقول النفط الأمريكي، زيادة عدد منصات النفط الأمريكي إلى 712 منصة، لتسجل الارتفاع للأسبوع السابع عشر على التوالي. وجاء الارتفاع في الأسبوع المنتهي في 12 مايو الجاري مقابل الارتفاع السابق الذي سجل 703 منصة.   وهبط عدد منصات الغاز الطبيعي الأمريكي 172 منصة في الأسبوع المنتهي في 12 مايو الجاري مقابل قراءة الأسبوع السابق التي سجلت 173 منصة. ذلك يصل إجمالي منصات النفط والغاز في الولايات المتحدة إلى 885 منصة مقابل الإجمالي المسجل في الأسبوع السابق عند 877 منصة. وتستمر منصات النفط والغاز الطبيعي في الزيادة منذ بداية العام الجاري تزامنا مع بدء تفعيل اتفاق خفض إنتاج النفط الذي وقعته دول أوبك في آخر نوفمبر الماضي واتفاقات أخرى عقدتها المنظمة مع دول غير أعضاء بها من أكبر منتجي النفط في العالم، أبرزها روسيا. وهناك مخاوف حيال إمكانية أن يبدد ارتفاع معدل إنتاج النفط الصخري الأمريكي جهود أوبك لتعزيز الأسعار عبر خفض الإنتاج.

    إقرأ المزيد

  9. منصات النفط الأمريكي في زيادة مستمرة منذ بداية 2017

    أعلنت شركة بيكر هيوز، عملاق إمدادات حقول النفط في الولايات المتحدة، ارتفاع عدد منصات إنتاج النفك والغاز الأمريكي للأسبوع السادس عشر على التوالي. وارتفع عدد منصات النفط703 منصة في الأسبوع المنتهي في الخامس من مايو الجاري مقابل الأرقام المسجلة في الأسبوع السابق التي أشارت إلى 697 منصة. وحققت منصات الغاز الطبيعي الأمريكية ارتفاعا بواقع منصتين إلى 173 منصة مقابل قراءة الأسبوع السابق التي سجلت 171 منصة. وبهذه القراءة، ارتفع إجمالي عدد منصات النفط والغاز في الولايات المتحدة 877 منصة مقابل العدد المسجل الأسبوع السابق عند 870 منصة. وحذر مسؤولون في دول أوبك هذا الأسبوع من تهديد ارتفاع معدل إنتاج النفط الأمريكي لجهودها المبذولة في خفض الإنتاج لتعزيز الأسعار. ويرى محللون أن منتجي النفط الأمريكيين يحاولون الاستحواذ على نصيب أكبر من سوق النفط استغلالا لخفض إنتاج دول أوبك وسد ما ينتج عنه من فجوة في المعروض.

    إقرأ المزيد

  10. النفط يتجاهل تصريحات بزيادة حصص خفض الإنتاج لأوبك

    تراجعت العقود الآجلة للنفط بعد تبخر التصريحات التي صدرت عن منظمة أوبك بضرورة التوسع في حصص خفض الإنتاج التي ينص عليها الاتفاق الحالي، والتي وفرت دعما لم يدم طويلا لأسعار النفط العالمية. وفقد النفط مستويات دعم هامة بافتتاح التعاملات الأمريكية بعد الهبوط إلى مستوى 45.85 دولار للبرميل مقارنة بمستوى إغلاق الجلسة السابقة الذي سجل 47.47 دولار للبرميل بالنسبة للخام الأمريكي. وتراجعت عقود خام برنت إلى48.80 دولار للبرميل مقابل الإغلاق السابق الذي سجل 50.50 دولار للبرميل. ويواجه النفط ضغوطا من تراجع الطلب العالمي والزيادة في إنتاج النفط الأمريكي التي أضحت تشكل خطرا على جهود أوبك لخفض الإنتاج من أجل تعزيز الأسعار. ورغم التفاؤل الذي عم الأسواق حيال مستقبل النفط عقب تصريحات أوبك بضرورة المزيد من خفض الإنتاج عن طريق الزيادة في حصص الحفض للدول الموقعة على الاتفاق، استوعبت الأسواق هذه الأنباء وبدأت في تفسيرها في الجانب السلبي، إذ تشير إلى أن النفط لا زال يحتاج إلى المزيد من خفض الإنتاج. كما ركزت الأسواق على ما جاء في التصريحات الصادرة عن منظمة الدول المصدرة للنفط من أن زيادة حصص الخفض تأتي لمواجهة زيادة إنتاج النفط الصخري الأمريكي. 

    إقرأ المزيد




تداول الفوركس مع أمانة كابيتال

عملية فتح الحساب مع أمانة كابيتال هي عملية سهلة وبسيطة. في حال كنت مبتدىء أو متداول متمرّس، لدينا الحلول الأنسب لك. افتح حسابك التجريبي مع أمانة كابيتال وتعلّم أصول التداول أو افتح حسابك الحقيقي وابدأ بالتداول بالأسواق المالية العالمية.

ادارة موقع سوق المال لن تقبل أي مسؤولية عن خسائر أو أضرار نتيجة الاعتماد على المعلومات الواردة في هذا الموقع بما في ذلك البيانات, أسعار العملات, الرسوم, مؤشرات البيع والشراء, المخططات التوضيحية الواردة في هذا الموقع الالكتروني . يرجى أن تكونوا على علم تام بشأن المخاطر والتكاليف المرتبطة بالتداول في الأسواق المالية, أنها احدى أخطر أشكال الاستثمار الممكنة. إدارة سوق المال تود أن تذكركم بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الحقيقي ولا دقيقة. جميع أسعار الأسهم, المؤشرات, العقود المستقبلية هي لغرض التوضيح والتقريب فقط. بالاضافة الى ذلك المعلومات ليست مزودة من قبل هيئات الاسواق العالمية وإنما من قبل صناع السوق, وبالتالي يمكن للأسعار أن لا تكون دقيقة ومختلفة عن أسعار السوق الفعلية. إدارة سوق المال لا تتحمل أية مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام هذه البيانات.

سوق المال .كوم .جميع الحقوق محفوظة 2010 - 2017

تحذير المخاطر إن العقود مقابل الفروقات هي منتجات مالية معقدة تخضع لنظام الهامش وتعرّض المستثمر لدرجة عالية من المخاطرة قد تصل إلى خسارة رأس المال بأكمله، كما وقد تلزم العملاء المصنفين بـ"المحترفين" بتسديد دفعات إضافية. إن التداول بالعقود مقابل الفروقات قد لا يكون مناسباً لجميع المستثمرين، لذلك عليك التأكد من فهمك لكل المخاطر التي قد تنجم عن هذا النوع من الاستثمار والتأكد من أنك تمتلك الخبرة الكافية في هذا المجال. وإذا لزم الأمر عليك الحصول على استشارة خاصّة. للمزيد من التفاصيل الرجاء الاطلاع على بيان الكشف عن المخاطر.