1. النفط يرتفع رغم انها لا يزال يشهد أسوأ أداء له منذ 20 عامًا

    ارتفعت أسعار النفط خلال تداولات اليوم الجمعة لتقلص بذلك بعض الخسائر الحادة التي سجلتها على مدار تداولات الأسبوع. وعلى الرغم من هذا الارتفاع إلا أن هذا الأداء يعتبر الأسوأ في النصف الأول من العام منذ عقدين من الزمن على الرغم من المحاولات المتعلقة بخفض الإنتاج. وعليه، ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت بواقع 11 سنتًا لتصل إلى 45.33 دولارًا للبرميل، وارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط بنسبة 0.2% لتصل إلى 42.83 دولارًا للبرميل. تجدر الإشارة إلى أن أسعار النفط كانت قد تراجعت بحوالي 20% خلال هذا العام على الرغم من محاولات منظمة الأوبك وبعض الدول الأخرى المتعلقة بمد فترة خفض الإنتاج لتستمر إلى مارس المقبل بواقع 1.8 مليون برميل يوميًا. ويعتبر هذا الأداء الأسوأ لأسعار النفط منذ 1997 حين ارتفع معدل إنتاج النفط علاوة على الأزمة المالية الآسيوية التي أدت بدورها إلى تراجع الأسعار بصورة حادة. ويرجع استمرار ارتفاع المعروض إلى منصات الحفر النفط الصخري الأمريكي التي ارتفع بها معدل الإنتاج بنسبة 10% في العام السابق ليصل إلى 9.35 مليون برميل يوميًا ويعتبر هذا المستوى الأقرب لمستويات تصدير النفط من قبل المملكة العربية السعودية.  

    إقرأ المزيد

  2. الذهب يتعافي ولكنه لا يزال مستقر قرابة أدنى مستوياته منذ خمسة أسابيع

    تمكنت أسعار الذهب من تسجيل بعض المكاسب خلال الفترة الأوروبية، ولكنها لا تزال مستقرة قرابة أدنى مستوياتها منذ حوالي خمسة أسابيع بسبب حالة القلق التي انتابت المستثمرين بشأن مستقبل رفع معدلات الفائدة من قبل الاحتياطي الفيدرالي. وتجدر الإشارة إلى أن المعدن الأصفر يتأثر بشكل مباشر بأي قرارات تصدر من الفيدرالي الأمريكي. وعليه، ارتفعت العقود الآجلة للذهب ببورصة كومكس بنسبة 0.3% لتصل إلى 1,247.85 دولارًا للأوقية، وكانت أسعار الذهب قد سجلت أدنى مستوياتها منذ 17 مايو لتستقر قرابة 1,242.40 دولارًا للأوقية. وفي بورصة كومكس ايضًا ارتفعت العقود الآجلة للفضة بنسبة 0.1% لتستقر قرابة 16.43 دولارًا للأوقية بعدما وصلت لأدنى مستوياتها منذ 12 مايو قرابة 16.36 دولارًا بوقت سابق من التداولات. وقد تم دعم التوقعات المتعلقة باحتمالية رفع الفيدرالي الأمريكي لمعدلات الفائدة مرة أخرى خلال هذا العام بسبب التعليقات الإيجابية التي صدرت عن ويليم دودلي عضو الفيدرالي بولاية نيويورك خلال وقت سابق من الأسبوع والتي حذر خلالها من احتمالية توقف البنك عن المسار الحالي الذي يتبعه بشأن خفض الفائدة، كما أشار إلى أن التضخم الأمريكي متراجع إلى حد ما ولكن يجب أن يرتفع إلى جانب معدلات الأجور على خلفية تحسن الأوضاع بسوق العمل.  

    إقرأ المزيد

  3. المفوضية الأوروبية: لا زال من الممكن التوصل إلى اتفاق مع اليونان

    قال نائب رئيس المفوضية الأوروبية فالديس دومبرفيسكس، إن المفوضية على وشك الانتهاء من مراجعة خطة الإنقاذ الثانية لليونان، واصفا انتهاء المراجعة بأنه يقع على جانب كبير من الأهمية حتى لا تغرق اليونان في دوامة الاضطرابات المالية من جديد. وأضاف أن الاقتصاد اليوناني يتعافى وأن الحكومة على الطريق الصحيح نحو تحقيق فائض في الناتج المحلي الإجمالي بقيمة 1.75% هذا العام و3.5% العام المقبل، وفقا لم اتفقت عليه الجهات المقرضة مع أثينا. وتابع: "على صعيد الإصلاحات الهيكلية، تستمر المحادثات، لكني أؤكد أنه لا زال من الممكن التوصل إلى اتفاق." وفشل وزار مالية المجموعة الأوروبية يوم الخميس الماضي في إحراز أي تقدم على صعيد الاننهاء من مراجعة خطة الإنقاذ المالي الثانية التي تلقنها اليونان، والإجراءات الإصلاحية التي قامت بها هذه الدولة الأوروبية المتعثرة في الفترة الأخيرة. وكانت الحكومة اليونانية تأمل في أن يعود المراجعون إلى أثينا ود انتهو من المراجعة ليستعد الجميع لاتفاق نهائي. ويتلخص الخلاف بين اليونان والجهات الدولية المقرضة لها في تمرير تشريعات جديدة في موازنة 2019 تضمن تحقيق السلطات المالية والنقدية في البلاد الفائض المتفق عليه في الناتج المحلي الإجمالي.

    إقرأ المزيد

  4. بيانات التضخم لا زالت تؤثر سلبا على الدولار الأسترالي

    كان الاستثناء الوحيد أثناء تعاملات الأربعاء من هبوط الدولار مقابل العملات الرئيسية هو الدولار الأسترالي الذي تراجع مقابل نظيره الأمريكي، متأثرا بتراجع بيانات التضخم الأسترالية التي جاءت في الجانب السلبي. رغم ذلك، جاء الهبوط الذي سجلته تعاملات زوج الأسترالي/ دولار محدودا عند مستوى 0.7571 مقابل إغلاق الثلاثاء الذي سجل 0.7579. وسجلت القراءة ربع السنوية لمؤشر أسعار المستهلك الأسترالي الثلاثاء الماضي تراجعا إلى 0.5% مقابل توقعات أشارت إلى 0.7% ونفس الرقم المسجل في القراءة السابقة. وجاءت القراءة ربع السنوية لمؤشر أسعار المستهلك بقيمته الأساسية، التي تستثني من الأسعار العناصر الأكثر تذبذبا وهي حوالي 30% من سلع وخدمات المستهلم الأسترالي، سلبية أيضا بعد تسجيل هبوط إلى 0.4% مقابل التوقعات اليت أشارت إلى 0.5%.            

    إقرأ المزيد

  5. الدولار الكندي لا زال يعاني من توقعات خفض الفائدة

    فقد الدولار الأمريكي زخم الصعود مقابل العملات الرئيسية بنهاية تعاملات الخميس، لكن الدولارالكندي كان استثناء من ذلك، إذ استمرت بيان الفائدة لبنك كندا الصادر الأربعاء في التأثير سلبا على اتجاه الدولار الكندي. أنهى الدولار/ دولار كندي التعاملات الأمريكية في الاتجاه الصاعد ليوم التداول الثاني على التوالي. ورغم الضغوط التي تعرض لها الدولار الأمريكي في نهاية الفترة الأمريكية، كانت هناك ضغوطا أكثر حدة تخضع لها العملة الكندية جراء ترجيح بنك كندا المزيد من خفض الفائدة استنادا إلى الأوضاع الاقتصادية الراهنة. وختم الزوج التعاملات عند 1.3317 مقابل إغلاق الأربعاء عند مستوى 1.3268.  

    إقرأ المزيد

  6. الدولار الكندي لا زال في الاتجاه الهابط رغم تحسن مستويات النفط

    كان التعافي المحدود في أسعار النفط العالمية سببا في الحد من ارتفاع الدولار الأمريكي مقابل الدولار الكندي أثناء التعاملات الصباحية ليوم الأربعاء. وأنهى الدولار/ دولار كندي تعاملات الفترة الصباحية عند مستوى 1.3256 ، لكنه حقق المزيد من المكاسب ليصل إلى مستوى 1.3271 بعد الارتفاع لأكثر من 30 نقطة. وتتابع الأسواق المؤتمر الصحفي الذي يعقده الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب وبعض أعضاء فريقه، والذي من المتوقع أن يكون له آثرا كبيرا على حركة سعر العملات.    

    إقرأ المزيد

  7. طلبات إعانة البطالة الأمريكية ترتفع لكن مازالت قرب مستويات منخفضة

    سوق المال - زاد عدد الأمريكيين المتقدمين بطلبات جديدة للحصول على إعانة بطالة الاسبوع الماضي لكن ظل قرب مستويات منخفضة تسجلت مؤخراً في مؤشر على استمرار تحسن سوق العمل. وقالت وزارة العمل يوم الخميس ان الطلبات الجديدة زادت 12 ألف طلباً إلى مستوى معدل موسمياً بلغ 267 ألف في الاسبوع المنتهي يوم 25 يوليو. ولم يتم تعديل قراءة الاسبوع السابق عند 255 ألف الذي كان أدنى مستوى منذ نوفمبر 1973. وانخفض متوسط أربعة أسابيع لطلبات إعانة البطالة، الذي يعد مقياساً أدق لاتجاهات سوق العمل حيث يتجنب التقلبات من أسبوع لأخر، 3,750 طلباً إلى 274,750 الاسبوع الماضي. وأظهر تقرير اليوم الخميس ان عدد الأشخاص الذين مازالوا يحصلون على إعانة بطالة بعد الأسبوع الأول ارتفع 46 ألف شخصاً إلى مليونين و26 ألفاً في الاسبوع المنتهي يوم 18 يوليو. وغطت تلك الطلبات المسماه بالطلبات المستمرة الاسبوع الذي خلاله استطلعت الحكومة أراء الأسر من أجل معدل البطالة في يوليو.

    إقرأ المزيد


  8. الذهب يصعد من أدنى مستوى في خمس سنوات لكن المخاطر النزولية مازالت قائمة

    سوق المال - صعد الذهب من أدنى مستوياته في خمس سنوات مع تراجع الدولار يوم الخميس لكن تشير المكاسب المتواضعة ان المعنويات السلبية ما زالت تسيطر على السوق بعدما أدت موجة بيع في أوائل الاسبوع إلى أكبر خسارة للمعدن منذ نحو عامين. وإنكمشت حيازات صندوق جولد ترست، أكبر صندوق مؤشرات مدعوم بالذهب في العالم، للجلسة الخامسة على التوالي يوم الاربعاء إلى أدنى مستوى منذ عام 2008. وارتفع الذهب في المعاملات الفورية 10 دولار ليصل إلى 1,103 دولار للاوقية بعد نزوله أكثر من 1% إلى 1,086,89 دولار يوم الاربعاء وهو أدنى مستوى منذ مارس 2010. ويتعرض الذهب لضغوط من التوقعات بأن الاحتياطي الفيدرالي سيرفع أسعار الفائدة في وقت لاحق هذا العام مع تعافي الاقتصاد الأمريكي. وأظهرت بيانات يوم الاربعاء ان مبيعات المنازل القائمة الأمريكية ارتفعت في يونيو إلى أعلى مستوى منذ نحو 8 أعوام ونصف. وتراجعت حيازات صندوق جولد ترست إلى 22,098 مليون اوقية يوم الاربعاء وهو أدنى مستوى منذ أغسطس 2008. وحقق البلاديوم في السوق الفورية الأداء الأفضل بين المعادن النفيسة إذ قفز 1,7% إلى 634,60 دولار للاوقية بعد انخفاضه إلى أدنى مستوى منذ عام 2012 خلال موجة بيع يوم الاثنين. وزاد البلاتين 0,5% ليسجل 984 دولار للاوقية وارتفعت الفضة 13 سنت لتبلغ 14,91 دولار للاوقية.

    إقرأ المزيد

  9. التضخم الأساسي في استراليا مازال مقيداً وإجراء مزيد من تخفيضات الفائدة يبقى مطروحاً

    سوق المال - أظهرت بيانات رسمية من مكتب الإحصاءات الاسترالي يوم الاربعاء ال ان أسعار المستهلكين في استراليا ارتفعت بوتيرة معتدلة في الربع السنوي السابق مع تعافي أسعار البنزين بينما ظل التضخم الأساسي مقيداً إلى حد كبير فيما يستدعي مزيد من التخفيضات في أسعار الفائدة إن لزم الأمر. وقال المكتب إن مؤشر أسعار المستهلكين ارتفع 0,7% في الربع الثاني مقارنة بالربع الأول عندما زاد 0,2% فقط. وزادت الوتيرة السنوية للتضخم إلى 1,5% من 1,3% لكن جاءت دون التوقعات. وارتفعت مؤشرات رئيسية للتضخم الأساسي يفضلها البنك المركزي الاسترالي بنحو 0,6% في الربع السنوي بما يطابق توقعات السوق. وعلى نحو مهم، تبقى بشكل مريح الوتيرة السنوية للتضخم الأساسي عند حوالي 2,3% في النصف الأدنى من النطاق الذي يستهدفه المركزي الاسترالي بين 2% و3%. ويتحرك التضخم داخل هذا النطاق المستهدف منذ ما لا يقل عن خمس سنوات - وهو سيناريو كان كافياً للسماح بتخفيض أسعار الفائدة ولكن يبقى أيضا المعدل مرتفعاً بدرجة كافية لتفادي مخاطر إنكماش الأسعار. وقال رئيس البنك المركزي الاسترالي اليوم ان احتمال إجراء مزيد من التخفيضات في أسعار الفائدة مازال مطروحاً على الطاولة لكن حذر من ان التيسير الزائد عن الحد قد يؤدي إلى مخاطر في المدى الطويل من خلال التشجيع على المجازفات والإقتراض المفرط. وأشار أيضا جلين ستيفنز محافظ المركزي الاسترالي ان العملة المحلية تنخفض كما هو مرغوب ولها تأثير محل ترحيب على الاقتصاد. وقال ستيفنز في حدث للأعمال الخيرية "شهدت فترة من النتائج المحبطة للنمو الاقتصادي، وإن كانت ليست بالكارثية، وتضخم تحت السيطرة تماماً تراجع أسعار الفائدة إلى مستويات متدنية جداً". واستطرد قائلاً "السؤال حول ما إذا كان يمكن تخفيضها (الفائدة) بشكل أكبر هو سؤال مطروح كما ذكرت من قبل". ومع ذلك سارع ستيفنز في شرح مخاطر تخفيض الفائدة خصوصاً أنه قد يشجع على عودة حمى الإقتراض الذي شهدته أولى سنوات العقد الماضي. وأضاف ستيفنز "في مواجهة تحدي تأمين النمو في المدى القريب، لا يمكن تجاهل استقرار الأداء الاقتصادي في المستقبل". "لابد من إيجاد توازن".

    إقرأ المزيد




تداول الفوركس مع أمانة كابيتال

عملية فتح الحساب مع أمانة كابيتال هي عملية سهلة وبسيطة. في حال كنت مبتدىء أو متداول متمرّس، لدينا الحلول الأنسب لك. افتح حسابك التجريبي مع أمانة كابيتال وتعلّم أصول التداول أو افتح حسابك الحقيقي وابدأ بالتداول بالأسواق المالية العالمية.

ادارة موقع سوق المال لن تقبل أي مسؤولية عن خسائر أو أضرار نتيجة الاعتماد على المعلومات الواردة في هذا الموقع بما في ذلك البيانات, أسعار العملات, الرسوم, مؤشرات البيع والشراء, المخططات التوضيحية الواردة في هذا الموقع الالكتروني . يرجى أن تكونوا على علم تام بشأن المخاطر والتكاليف المرتبطة بالتداول في الأسواق المالية, أنها احدى أخطر أشكال الاستثمار الممكنة. إدارة سوق المال تود أن تذكركم بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الحقيقي ولا دقيقة. جميع أسعار الأسهم, المؤشرات, العقود المستقبلية هي لغرض التوضيح والتقريب فقط. بالاضافة الى ذلك المعلومات ليست مزودة من قبل هيئات الاسواق العالمية وإنما من قبل صناع السوق, وبالتالي يمكن للأسعار أن لا تكون دقيقة ومختلفة عن أسعار السوق الفعلية. إدارة سوق المال لا تتحمل أية مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام هذه البيانات.

سوق المال .كوم .جميع الحقوق محفوظة 2010 - 2017

تحذير المخاطر إن العقود مقابل الفروقات هي منتجات مالية معقدة تخضع لنظام الهامش وتعرّض المستثمر لدرجة عالية من المخاطرة قد تصل إلى خسارة رأس المال بأكمله، كما وقد تلزم العملاء المصنفين بـ"المحترفين" بتسديد دفعات إضافية. إن التداول بالعقود مقابل الفروقات قد لا يكون مناسباً لجميع المستثمرين، لذلك عليك التأكد من فهمك لكل المخاطر التي قد تنجم عن هذا النوع من الاستثمار والتأكد من أنك تمتلك الخبرة الكافية في هذا المجال. وإذا لزم الأمر عليك الحصول على استشارة خاصّة. للمزيد من التفاصيل الرجاء الاطلاع على بيان الكشف عن المخاطر.