1.  الأنظار تتوجه إلى التصويت على خطة ترامب للرعاية الصحية

    ستكون عناوين الأخبار الصادرة من واشنطن في بؤرة الاهتمام اليوم الخميس، إذ من المقرر أن يصوت مجلس النواب الأمريكي على إلغاء واستبدال قانون الرعاية بأسعار معقولة في وقت لاحق من اليوم، حيث إن عدد الأصوات المطلوبة لتمرير القانون موضع شك. وصرح البيت الأبيض بأن ترامب سيجتمع في البيت الأبيض مع أعضاء "تجمع الحرية" اليوم الخميس في تمام الساعة 11:30 صباحا بالتوقيت الشرقي. وقد هدد تجمع الحرية، وهو مجموعة رئيسية من الجمهوريين في مجلس النواب، بعدم دعم مشروع قانون استبدال أوباماكير، ما لم تتغير اللغة فيه بشكل كبير. ويرى المستثمرون أن معاناة إدارة ترامب من أجل التعجيل بإصلاح الرعاية الصحية كعلامة بأنه قد يواجه أيضًا انتكاسات عندما يفي بوعوده بخفض الضرائب والإصلاح التنظيمي والإنفاق على البنية التحتية. 

    إقرأ المزيد

  2. أوبستفلد: خطة الإصلاح الضريبي للولايات المتحدة قد يكون لها آثار غير مباشرة على العملة

     قال  موريس أوبستفلد، كبيرالاقتصاديين لدى صندوق النقد الدولي، اليوم الاثنين إن اقتراح إصلاح قانون الضرائب الأمريكي الذي يفضل الصادرات عن الواردات قد يكون له آثار غير مباشرة على الاقتصادات الأخرى إذ من شأنه أن يعزز الدولار الأمريكي. فقد قال أوبتسفلد: "هناك آثار غير مباشرة كبيرة نبحث في شأنها،" مضيفًا أن وزراء مالية مجموعة العشرين ومحافظي البنوك المركزية سيناقشون القضية في وقت لاحق من هذا الأسبوع في اجتماعهم في ألمانيا، بادن بادن. وأضاف قائلاً: "إن موضوع مشروع للمناقشة.. وسيتم التناقش فيه.  وسيطرح وزراء المالية الكثير من الأسئلة،"مضيفًا أن فرض ضريبة على الحدود المقترح قد يؤثر على الاقتصادات الأخرى عبر قناة سعر صرف العملة. وستكون الاقتصادات الناشئة مثل المملكة العربية السعودية الأكثر تأثيرًا. وبسؤاله عن سياسة النقدية الفضفاضة من البنك المركزي الأوروبي، الذي يرغب بعض صناع السياسة المحافظين من أن يتخلى البنك المركزي الأوروبي عنها، قال أوبستفلد إن البنك يقوم بعمل جيد وإن صندوق النقد الدولي لا يدعو إلى وقف سابق لآوانه لتلك السياسة النقدية. وقال أيضًا إن مفاوضات الانفصال بين بريطانيا والاتحاد  الأوروبي ينبغي أن تهدف إلى التوصل إلى اتفاق في أقرب وقت ممكن لتجنب حالة عدم اليقين.  

    إقرأ المزيد

  3. مسئول حكومي بالصين يصرح بأن الحكومة "تراقب عن كثب" خطة ترامب لخفض الضرائب

    قال مسؤول بارز في وزارة المالية اليوم الجمعة إن الصين "تراقب عن كثب" خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لخفض الضرائب في ظل إبقاء البلاد على معدلات الضريبة على الشركات دون تغيير. ويخطط الرئيس ترامب على الإعلان عن أكبر خطة إصلاح ضرائب طموحة منذ عهد ريجان في الأسابيع القليلة المقبلة، وفقًا لما صرح به البيت الأبيض في بداية هذا الشهر. ومن جانبه قال تشانغ تيانلى، نائب رئيس قسم السياسة الضريبية لوزارة المالية، للصحفيين على هامش الإحاطة اليومية "نحن نراقب عن كثب ونتابع إدخال التعديلات على السياسة الضريبة في الولايات المتحدة والدول الأخرى. نحن ندرس الخطط للاستجابة." وقال  تشانغ إن قانون الضرائب على الشركات المنقح في الصين، والتي وافق عليه البرلمان هذا الأسبوع، قد أبقى  معيار معدل الضريبة على الشركات بنسبة 25% على الرغم من أنه قد أعطى للشركات مجالًا أكبرللخصم من الأرباح عندما يقومون بالتبرعات الخيرية. وقد أشتكت بعض الشركات الصينية وأجنبية التمويل بشأن ارتفاع تكاليف الأعمال التجارية بما فيها الأعباء الضريبية العالية.  

    إقرأ المزيد

  4. رئيس ESM: اليونان تحتاج إلى "قدرًا أقل كثيرًا" من الأموال عن المتفق عليه في خطة الإنقاذ الثالثة

     قال رئيس صندوق إنقاذ منطقة اليورو في تصريحات له نُشرت اليوم الاثنين إن اليونان ستحتاج قروض طارئة بمقدار أقل من المقرضين الدوليين مقارنة بما تم الاتفاق عليه في الأصل في برنامج إنقاذها الثالث بفضل تطور الميزانية بأفضل من التوقعات. وقال كلاوس ريغلينغ لصحيفة بيلد الألمانية إنه في نهاية حزمة الإصلاحات مقابل الحصول على الأموال لليونان في أغسطس 2018، ستكون آلية الاستقرار الأوروبي (ESM) "من المرجح قد دفعت قدرًا أقل كثيرًا من الأموال عن الحد الأقصى المتفق عليه بمبلغ 86 مليار يورو" لأن الميزانية اليونانية كانت تشهد تطورًا أفضل من المتوقع. وجاءت تلك التصريحات قبل اجتماع وزراء مالية منطقة اليورو في بروكسل لتقييم تقدم اليونان في الوفاء بشروط خطة الإنقاذ.  

    إقرأ المزيد

  5. رئيس ESM: اليونان تحتاج إلى "قدرًا أقل كثيرًا" من الأموال عن المتفق عليه في خطة الإنقاذ الثالثة

     قال رئيس صندوق إنقاذ منطقة اليورو في تصريحات له نُشرت اليوم الاثنين إن اليونان ستحتاج قروض طارئة بمقدار أقل من المقرضين الدوليين مقارنة بما تم الاتفاق عليه في الأصل في برنامج إنقاذها الثالث بفضل تطور الميزانية بأفضل من التوقعات. وقال كلاوس ريغلينغ لصحيفة بيلد الألمانية إنه في نهاية حزمة الإصلاحات مقابل الحصول على الأموال لليونان في أغسطس 2018، ستكون آلية الاستقرار الأوروبي (ESM) "من المرجح قد دفعت قدرًا أقل كثيرًا من الأموال عن الحد الأقصى المتفق عليه بمبلغ 86 مليار يورو" لأن الميزانية اليونانية كانت تشهد تطورًا أفضل من المتوقع. وجاءت تلك التصريحات قبل اجتماع وزراء مالية منطقة اليورو في بروكسل لتقييم تقدم اليونان في الوفاء بشروط خطة الإنقاذ.  

    إقرأ المزيد

  6. سيتي جروب تعد خطة كاملة للانتقال من لندن بعد انفصال بريطانيا

    تستعد سيتي جروب لإعلان تفاصيل حول خطتها للتعامل مع الاستثمارات المصرفية في أوروبا بعد التصويت البريطاني لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي. وتترقب الأسواق تلك الخطة باهتمام بالغ لما لها من دلالات على صحة القطاعين المالي والمصرفي في بريطانيا وإلقاء الضوء على الضرر المحتمل الذي قد يقع على القطاع المصرفي البريطاني. ومن المعروف أن العاصمة البريطانية لندن تُعد واحدا من أكبر مراكز الخدمات المالية عالميا، ما قد يضر بمكانتها بين المدن العالمية التي  تقدم الخدمات المالية حول العالم حال مغادرة البنوك الكبرى لها. وتدرس سيتي جروب إمكاية نقل استثمارتها من لندن إلى دولة أوروبية أخرى، واضعة في اعتبارها عدد من عواصم الاتحاد الأوروبي لتكون مقرا لأعمال واستثمارات بأحجام كبيرة. وقال جيمس كاولز، الرئيس التنفيذي لسيتي جروب في أوروبا: "سوف نتخذ قرارا بهذا الشأن خلال النصف الأول من العام الجاري. ونشرت سيتي تفاصيل عن مكاتبها التي قررت نقلها من لندن إلى دولة أخرى، لم تحددها بعد، في أوروبا بعد الانتهاء من إجراءات الانفصال النهائي لبريطانيا عن الاتحاد الأوروبي. وأضاف كاولز أن من بين أهم الأنشطة التي قررت سيتي جروب نقلها ن لندن إدارة الوساطة المالية وتنفيذ التعاملات، والتي أكد أن قرار نقله اتخذ بالفعل، لكنه أشار إلى أنه من غير المتفق عليه حتى الآن ما إذا كانت المجموعة سوف تؤسس مبنى خاص بهذا النشاط، أم ستدمجه في أحد فروعها القائمة في الدول الأوروبية.    

    إقرأ المزيد

  7. "لاجارد" تناقش خطة الإنقاذ اليونانية مع "شويبله"

    قال المتحدث باسم وزير المالية الالماني "شويبله" أن "كريستين لاجرد"، رئيس صندوق النقد الدولي، أكدت على ما ذكره "ِشويبله" هذا الأسبوع خلال المنتدى الاقتصادي العالمي بشأن خطط صندوق النقد الدولي المتعلقة بالمساعدات اليونانية. فقد أعربت "لاجارد" بالحديث مع "ِشويبله" في دافوس عن اعتزام صندوق النقد الدولي لاستمرار تقديم المساعدات اليونانية. ومن الجدير بالذكر أن "شويبله" قد نفى ما أعلنته صحيفة بيلد والتي ذكرت أن برلين كانت تسعى لعقد اتفاق من دون مشاركة صندوق النقد الدولي، حيث قالت الصحيفة أن صندوق النقد صرح بانه سينضم إلى الاتفاق فقط في حالة ما سيؤدي ذلك إلى تخفيف الديون على اليونان.

    إقرأ المزيد

  8. وزير المالية البلجيكي: سنواصل خطة الإنقاذ اليونانية مع أو بدون صندوق النقد الدولي

    أخبر وزير المالية البلجيكي وكالة رويترز اليوم الأربعاء بأن منطقة اليورو ستواصل خطة الإنقاذ اليونانية مع إشراك صندوق النقد الدولي أو بدونه. قال  يوهان فان أوفرفيلدت  بإن اشتراك صندوق النقد الدولي، الذي قد صرح بإن اشتراكه لن يحدث إلا إذا كانت آخرعملية إنقاذ لأثنيا وتتضمن تدابير تخفيف عبء الديون عن اليونان، سيكون الأفضل، ولكن دول اليورو ستواصل خطة الإنقاذ دونها. وقال الوزير البلجيكي: "باعتبارنا مجموعة اليورو، وباعتبارنا اتحاد نقدي، سيتعين علينا المضي قدمًا بعملية الإنقاذ بأية حال.  ويفضل باشتراك صندوق النقد الدولي، ولكننا سنمضي قدمًا على أية حال،" "وإذا ما أصر صندوق النقد الدولي على القضايا الأخرى عن تلك القضايا التي نعتبرها مهمة داخل مجموعة اليورو، إذًا علينا أن نواجه تبعات ذلك. ولكن ليس هناك أدنى شك من أن وجود صندوق النقد الدولي في جميع النواحي أمر مرغوب فيه تماما وفعالاً." وأضاف فان أوفرفيلدت بأنه على ثقة بأنه سيتم التوصل إلى الحل حتى يتمكن صندوق النقد الدولي من الانضمام إلى برنامج الإنقاذ. هذا ومن المقرر أن تعقد مجموعة اليورو اجتماعها المقبل يوم 26 يناير عندما قال فان أوفرفيلدت إن قضية الإنقاذ ستكون ضمن جدول الأعمال. 

    إقرأ المزيد

  9. شركة فولكسفاغن تضع خطة إصلاح شاملة

    ألمحت شركة فولكسفاغن في 29 أيلول/سبتمبر، إلى أنها ستستدعي ما يصل إلى 11 مليون سيارة في الوقت الذي تحاول فيه معالجة فضيحة إقرارها بالتحايل على اختبارات الانبعاثات في المحركات التي تعمل بالديزل في الولايات المتحدة. وقال الرئيس التنفيذي الجديد ماتياس مولر إن الشركة الألمانية وضعت خطة إصلاح "شاملة" ستقدمها للجهات التنظيمية بهدف التأكد من أن الطرز التي تعمل بالديزل من إنتاجها تحقق المعايير الخاصة بالانبعاثات. وتتعرض الشركة لضغوط كبيرة من أجل معالجة أسوأ أزمة في تاريخ أعمالها الممتد منذ 78 عاماً. وقد حددت هيئة النقل الاتحادية (كيه.بي.ايه) السابع من تشرين الأول/ أكتوبر كموعد نهائي للشركة لتقديم خطة لجعل مستوى انبعاثات العادم من السيارات التي تعمل بالديزل متوافقا مع القانون.

    إقرأ المزيد





تداول الفوركس مع أمانة كابيتال

عملية فتح الحساب مع أمانة كابيتال هي عملية سهلة وبسيطة. في حال كنت مبتدىء أو متداول متمرّس، لدينا الحلول الأنسب لك. افتح حسابك التجريبي مع أمانة كابيتال وتعلّم أصول التداول أو افتح حسابك الحقيقي وابدأ بالتداول بالأسواق المالية العالمية.

ادارة موقع سوق المال لن تقبل أي مسؤولية عن خسائر أو أضرار نتيجة الاعتماد على المعلومات الواردة في هذا الموقع بما في ذلك البيانات, أسعار العملات, الرسوم, مؤشرات البيع والشراء, المخططات التوضيحية الواردة في هذا الموقع الالكتروني . يرجى أن تكونوا على علم تام بشأن المخاطر والتكاليف المرتبطة بالتداول في الأسواق المالية, أنها احدى أخطر أشكال الاستثمار الممكنة. إدارة سوق المال تود أن تذكركم بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الحقيقي ولا دقيقة. جميع أسعار الأسهم, المؤشرات, العقود المستقبلية هي لغرض التوضيح والتقريب فقط. بالاضافة الى ذلك المعلومات ليست مزودة من قبل هيئات الاسواق العالمية وإنما من قبل صناع السوق, وبالتالي يمكن للأسعار أن لا تكون دقيقة ومختلفة عن أسعار السوق الفعلية. إدارة سوق المال لا تتحمل أية مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام هذه البيانات.

سوق المال .كوم .جميع الحقوق محفوظة 2010 - 2017

تحذير المخاطر إن العقود مقابل الفروقات هي منتجات مالية معقدة تخضع لنظام الهامش وتعرّض المستثمر لدرجة عالية من المخاطرة قد تصل إلى خسارة رأس المال بأكمله، كما وقد تلزم العملاء المصنفين بـ"المحترفين" بتسديد دفعات إضافية. إن التداول بالعقود مقابل الفروقات قد لا يكون مناسباً لجميع المستثمرين، لذلك عليك التأكد من فهمك لكل المخاطر التي قد تنجم عن هذا النوع من الاستثمار والتأكد من أنك تمتلك الخبرة الكافية في هذا المجال. وإذا لزم الأمر عليك الحصول على استشارة خاصّة. للمزيد من التفاصيل الرجاء الاطلاع على بيان الكشف عن المخاطر.