1. تويتر تسجل خسائر رغم ارتفاع عدد المستخدمين في الربع الأول

    تراجعت أرباح شركة تويتر المشغلة لموقع التواصل الاجتماعي الذي يحمل نفس الاسم، والذي يتمتع بشعبية كبيرة بين مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي حول العالم، لكن تراجع الأرباح جاء أقل حدة مما أشارت إليه توقعات السوق قبل إعلان النتائج المالية.   وبلغت خسائر تويتر 62 مليون دولار في الربع الأول من العام الجاري، ما يشير إلى خسائر أقل مما أشارت إليه التوقعات التي رجحت خسارة بواقع 80 مليون دولار. وتراجعت عائدات الشركة بواقع 8.00% إلى 548 مليون دولار في ربع السنة المنتهي في مارس الماضي، ما يشكل عقبة أمام شركة التواصل الاجتماعي التي تواجه منافسة شديدة وسط عالم التواصل سريع التغيير والتطور. ورغم النتائج المالية الفصلية التي عكست قدرا كبيرا من السلبية، صعد سهم تويتر بحوالي 10% مدفوعا بالتقارير التي أشارت إلى ارتفاع عدد المستخدمين الفاعلين بحوالي 9.00% إلى 328 مليون مستخدم حول العالم مقارنة بنفس الفصل من العام الماضي. وتمكنت التقارير عن الارتفاع الكبير في أعداد المستخدمين من إنقاذ سهم تويتر من الهبوط.

    إقرأ المزيد

  2. النفط في طريقه لتكبد أكبر خسائر له أسبوعية

    جرى التداول على النفط دون تغيير اليوم الجمعة، ولكن كان في طريقه إلى تكبد خسائر أسبوعية بأكثر من 5%، وهو أكبر انخفاض له في الشهر حيث أظهرت مخزونات الجازولين الأمريكية أول زيادة لها منذ فبراير. كما كان المستثمرون حذرين قبل صدور البيانات الأسبوعية الأخيرة عن نشاط الحفر في الولايات المتحدة الذي كان في ازدياد ويهدد بإبطال تأثير الاتفاق بين الدول الأعضاء والدول غير الأعضاء في منظمة الأوبك بما في ذلك روسيا لخفض الإنتاج في محاولة للحد من وفرة المعروض العالمي. وفى الأسبوع الماضى، صرحت بيكر هيوز بأن عدد منصات الحفر الأمريكية قد ارتفعت بمقدار 11 لتصل إلى 683، ليمثل بذلك الارتفاع للأسبوع الثالث العشر على التوالي مقتربًا من أعلى مستويات لها في عامين. هذا وقد هبطت العقود الآجلة للنفط الخام الأمريكي بنسبة 0.02% لتصل إلى 50.70 دولارًا في تمام الساعة 5:48 صباحًا بالتوقيت الشرقي (9:48 بتوقيت جرينتش)، كما تراجع خام برنت بنسبة 0.04% ليصل إلى 52.97 دولارًا.

    إقرأ المزيد

  3. "شويبله": هدف مفاوضات البريكست هو تقليص الخسائر للطرفين

    قال "فولفجانج شويبله" وزير المالية الألماني خلال حديثه لصحيفة "أوسنابريكر زيتونغ"  الألمانية أن الاتحاد الأوروبي يجب أن يأخذ موقف صارم خلال المفاوضات مع بريطانيا بشأن الانفصال عن الاتحاد بعد العضوية التي دامت لأكثر من 40 عامًا.  تأتي هذه التصريحات بعدما تقدمت رئيسة الوزراء البريطاني "تيرازا ماي" بطلب رسمي للانفصال عن الاتحاد يوم الأربعاء لبدء المفاوضات بذلك الشأن والمتوقع أن تستمر لمدة عامين. وصرح "شويبله" بأن الهدف الرئيسي لمباحثات البريكست هو تقليص الخسائر التي قد يتعرض لها الطرفين، وأضاف أن بريطانيا لم تتمكن من المحافظة على الصلاحيات الحالية داخل السوق الأوروبي في حالة عدم موافقتها على الشروط المتعلقة بهذا الأمر. وأضاف أن البريسكت قد ينعكس بالسلب على بريطانيا وعلى جميع الدول الأوروبية.  

    إقرأ المزيد

  4. تراجع خسائر شركة كيمائيات الميثانول

    أعلنت شركة كيمائيات الميثانول عن النتائج المالية للشركة عن الفترة المنتهية في 31 ديسمبر 2016 حيث تراجعت خسائر الشركة بواقع 112.84 مليون ريال سعودي بنسبة 19.35% مقارنة بخسائر الفترة ذاتها من العام السابق والتي بلغت 139.91 مليون ريال. وقد أرجعت الشركة سبب تراجع الخسائر إلى برنامج ترشيد النفقات الذي اتبعته الشركة وهو ما أدى إلى تحسن التكاليف التشغيلية.  

    إقرأ المزيد

  5. زوج الـUSD/CAD يقلص من خسائره ولكن يرتد من أدنى مستوى له في أسبوع

    قلص الدولار الأمريكي من خسائره مقابل نظيره الكندي اليوم الجمعة، ليرتد من أدنى مستوى له في أسبوع عقب صدور بيانات التضخم الكندية الإيجابية، على الرغم من أن نتائج الاجتماع الأخير للبنك الاحتياطي الفيدرالي قد واصلت تأثيرها السلبي على الدولار الأمريكي. وعليه، تراجع زوج الـUSD/CAD من المستوى 1.3058، وهو أدنى مستوى للزوج منذ يوم 16 فبراير، ليصل إلى المستوى 1.3095 خلال أوائل فترة التداولات الأمريكية، حيث لا يزال مستقرًا خلال اليوم. ومن المحتمل أن يتلقى الزوج دعمًا عند المستوى 1.3007، وهو أدنى مستوى منذ يوم 16 فبراير، وأن يواجه مقاومة عند المستوى 1.3172، وهو أعلى مستوى له يوم الخميس. وقد ذكر مكتب الإحصاء الكندي اليوم الجمعة ارتفاع مؤشر أسعار المستهلكين بنسبة 0.9% الشهر الماضي، ليخالف التوقعات بارتفاعه بنسبة 0.3% وعقب تراجعه بنسبة 0.2% في شهر ديسمبر. وعلى أساس سنوي، ارتفعت أسعار المستهلكين بنسبة 2.1% الشهر الماضي، مقارنة بالتوقعات التي سجلت ارتفاعه بنسبة 1.6%. وحقق مؤشر أسعار المستهلكين بقيمته الأساسية، الذي يستثني أكثر البنود تقلبًا، ارتفاعًا بنسبة 0.5% في يناير، مقارنة بالتوقعات التي تنبأت بتراجعه بنسبة 0.1%. ومع ذلك، كانت المكاسب على الدولار الكندي المرتبطة بالسلع محدودًا بعد تراجع أسعار النفط يوم الجمعة، متأثرًا بارتفاع مخزونات النفط الخام الأمريكية الأسبوع الماضي. وفي الولايات المتحدة، أظهرت نتائج اجتماع البنك الاحتياطي الفيدرالي يوم الأربعاء في شهر يناير أن صناع السياسة يتعقدون أنه من المناسب رفع معدلات الفائدة مرة ثانية "في القريب العاجل." ومع ذلك، فقد كشفت النتائج أيضًا حالة عدم اليقين عند البنك المركزي حول قلة الوضوح من البرنامج الاقتصادي لإدارة ترامب، مما أدى إلى تقليل الطلب على الدولار الأمريكي. وقد استقر الدولار الكندي مقابل اليورو، ليستقر زوج الـEUR/CAD عند المستوى 1.3859.

    إقرأ المزيد

  6. الإسترالي يعوض خسائر ما بعد الانتخابات

    تمكن الدولار الأسترالي من الصعود مقابل نظيره الأمريكي معتمدا على ضعف العملة الأمريكية عقب تصريحات ستيفين منوشين، وزير الخزانة الأمريكية، التي عكست حالة من عدم اليقين حيال السياسات الأمريكية للإدارة الجديدة. ونجحت العملة الأسترالية في محو الخسائر التي تعرضت لها مقابل الدولار الأمريكي منذ إجراء الانتخابات الماضية. وارتفع الأسترالي/ دولار إلى مستوى 0.7740 قبل معاودة الهبوط إلى مستويات أقل 0.7719. وفشل الزوج في الاحتفاظ بمستويات مرتفعة بسبب االتصريحات التي أدلى بها عضو الاحتياطي الفيدرالي روبرت كابلان، والتي طالب فيها بالتحرك في اتجاه مستويات أعلى من الفائدة في أقرب وقت ممكن.

    إقرأ المزيد

  7. التزام أوبك بخفض الإنتاج بلغ 93% والنفط يقلص من خسائره

    قلصت أسعار النفط من خسائرها اليوم الاثنين بعدما أظهر التقرير الشهري لمنظمة الدول المصدرة للبترول (الأوبك) بأن المنظمة قد سجلت نسبة امتثال بلغت 93% في اتفاقيتهم لخفض الإنتاج الذي بدأ يوم 1 يناير. وكشف التقرير أن إنتاج النفط من المنظمة قد انخفض بنحو 890,200 برميل في اليوم ليصل المتوسط إلى 32.14 مليون برميل في اليوم، وذلك وفقًا لبيانات من مصادر ثانوية. فوفقًا لحسابات رويترز، حققت أعضاء منظمة الأوبك 93% من تعهدهم بخفض الإنتاج بنحو 1.16 مليون. كما أظهر التقرير بأن الإنتاج قد انخفض بشكل أكبر في السعودية والعراق والإمارات العربية المتحدة، في حين زاد الإنتاج في نيجريا وليبيا وإيران. وفي الوقت نفسه، رفعت منظمة الأوبك من توقعاتها لنمو الطلب على النفط العالمي بنحو 35,000 برميل في اليوم إلى 1.19 مليون برميل في اليوم في عام 2017. وقد قلص النفط من خسائره عقب صدور التقرير، حيث جرى التداول على العقود الآجلة على النفط الخام الأمريكي على تراجع بنسبة 0.37% ليصل إلى 53.66 دولارًا في تمام الساعة 7:34 صباحًا بالتوقيت الشرقي (12:34 بتوقيت جرينتش)، مقارنة بالمستوى 53.48 دولارًا قبل صدور التقرير وارتفاع خام برنت إلى 56.42 دولارًا مقارنة بالمستوى الذي استقر عنده في وقت سابق عند 56.27 دولارًا. وعلى الرغم من الامتثال لتخفيضات الإنتاج، لا زال المشاركون في الأسواق متخوفين حيال ارتفاع نشاط الحفر الأمريكي. وبالفعل، أشارت منظمة الأوبك بنفسها أن إنتاج النفط الخام الأمريكي قد يرتفع إلى ما يفوق 7.3 مليون برميل في اليوم بنهاية عام 2017 مقارنة بنحو 6.7 مليون في نهاية عام 2016. وقد صرح مقدم خدمات الحقول النفطية بيكر هيوز الجمعة الماضية بأن عدد حفارات التنقيب عن النفط قد ارتفع بواقع 8 الأسبوع الماضي، وهو الارتفاع الـ14 في 15 أسبوعًا مما جعل الإجمالي يصل إلى 591، وهو أعلى مستوى منذ أكتوبر 2015، الأمر الذي أدى إلى تأجيج المخاوف من أن التعافي المستمر في إنتاج الزيت الصخري الأمريكي قد يعوق الجهود المبذولة من قبل كبار منتجين النفط في إعادة التوازن في العرض والطلب العالمي على النفط.  

    إقرأ المزيد

  8. "كاتر بيلر" تسجل خسائر لإجمالي المبيعات بنسبة 13.2%

    أعلنت شركة "كاتربيلر" عن تسجيلها أكبر نسبة خسائر ربع سنوية خلال الربع الأخير من 2016 حيث  بلغ إجمالي خسائر الشركة 1.17 مليار دولار بواقع 2.00 دولار للسهم الواحد وذلك  مقارنة بما تم تحقيقه في الفترة ذاتها من العام السابق حين حققت الشركة 94 مليون دولار بما يقدر بواقع 16 سنتًا للسهم، هذا وقد تراجعت إجمالي المبيعات بنسبة 13.2% لتصل إلى 9.57 مليار دولار.  

    إقرأ المزيد

  9. النفط يعوض بعض الخسائر لينقذ الدولار الكندي من المزيد من الهبوط

    بدأ الدولار/ دولار كندي في الهبوط بعد ثلاثة أيام من الصعود المتواصل. وكانت بداية التعاملات أول أيام الأسبوع الجاري عند مستويات قريبة من إغلاق الأسبوع الماضي. وكانت مستويات بداية التعاملات الاثنين تشير إلى إمكانية صعود الزوج لليوم الرابع على التوالي، خاصة مع التراجع في أسعار النفط العالمية. لكن تعافي الأسعار العالمية أوائل تداولات الفترة الأمريكية كان سببا في ارتفاع الدولار الكندي ما أدى إلى هبوط زوج الدولار/ دولار كندي إلى مستوى 1.3237 مقابل إغلاق الأسبوع الماضي الذي سجل 1.3316. كما أسهم ضعف الدولار الأمريكي، متأثرا بالدفعة الأولى من قرارا ترامب، في تراجع الزوج إلى مستويات أقل أثناء تعاملات الاثنين.

    إقرأ المزيد

  10. "نيكاي" الياباني ينهى تداولات اليوم مسجلًا خسائر بنسبة 1.31%

    أغلقت الأسهم اليابانية تداولاتها اليوم الاثنين على تراجع حيث سجل مؤشر "نيكاي 225" خسائر بنسبة 1.31% وذلك بسبب هبوط أسهم بعض القطاعات مثل القطاع المالي وقطاع صناعة الأدوية وقطاع الثروة السمكية. هذا وقد تصدرت أسهم شركة NKSJ أبرز أسهم الشركات المتراجعة حيث سجلت هبوطًا بنسبة 3.35% لتغلق التداولات عند 4005.0، وهبطت أسهم شركة kyowa Hakka Kirni بنسبة 3.26% لتتمكن من الوصول إلى المستوى 1541.0. ومن بين هذه الأسهم المتراجعة تمكنت أسهم شركة توشيبا من تحقيق بعض المكاسب حيث ارتفعت أسهم الشركة بنسبة 9.12% لتصل عند الإغلاق عند المستوى 2691.1. كما ارتفعت أسهم شركة Advantest  بنسبة 2.92% لتصل إلى المستوى 2077.0 عند الإغلاق.

    إقرأ المزيد




تداول الفوركس مع أمانة كابيتال

عملية فتح الحساب مع أمانة كابيتال هي عملية سهلة وبسيطة. في حال كنت مبتدىء أو متداول متمرّس، لدينا الحلول الأنسب لك. افتح حسابك التجريبي مع أمانة كابيتال وتعلّم أصول التداول أو افتح حسابك الحقيقي وابدأ بالتداول بالأسواق المالية العالمية.

ادارة موقع سوق المال لن تقبل أي مسؤولية عن خسائر أو أضرار نتيجة الاعتماد على المعلومات الواردة في هذا الموقع بما في ذلك البيانات, أسعار العملات, الرسوم, مؤشرات البيع والشراء, المخططات التوضيحية الواردة في هذا الموقع الالكتروني . يرجى أن تكونوا على علم تام بشأن المخاطر والتكاليف المرتبطة بالتداول في الأسواق المالية, أنها احدى أخطر أشكال الاستثمار الممكنة. إدارة سوق المال تود أن تذكركم بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الحقيقي ولا دقيقة. جميع أسعار الأسهم, المؤشرات, العقود المستقبلية هي لغرض التوضيح والتقريب فقط. بالاضافة الى ذلك المعلومات ليست مزودة من قبل هيئات الاسواق العالمية وإنما من قبل صناع السوق, وبالتالي يمكن للأسعار أن لا تكون دقيقة ومختلفة عن أسعار السوق الفعلية. إدارة سوق المال لا تتحمل أية مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام هذه البيانات.

سوق المال .كوم .جميع الحقوق محفوظة 2010 - 2017

تحذير المخاطر إن العقود مقابل الفروقات هي منتجات مالية معقدة تخضع لنظام الهامش وتعرّض المستثمر لدرجة عالية من المخاطرة قد تصل إلى خسارة رأس المال بأكمله، كما وقد تلزم العملاء المصنفين بـ"المحترفين" بتسديد دفعات إضافية. إن التداول بالعقود مقابل الفروقات قد لا يكون مناسباً لجميع المستثمرين، لذلك عليك التأكد من فهمك لكل المخاطر التي قد تنجم عن هذا النوع من الاستثمار والتأكد من أنك تمتلك الخبرة الكافية في هذا المجال. وإذا لزم الأمر عليك الحصول على استشارة خاصّة. للمزيد من التفاصيل الرجاء الاطلاع على بيان الكشف عن المخاطر.