1. ثقة بناة المنازل في الولايات المتحدة عند أدنى مستويات لها في 8 أشهر

    تراجع مؤشر NAHB لسوق الإسكان في الولايات المتحدة  إلى 64 في يوليو 2017 مقارنة بالقراءة المراجعة على انخفاض التي سجلت 66 في يونيو، لتأتي دون توقعات السوق التي سجلت 67. وتعد هذه القراءة هي الأدنى في ثمانية أشهر.   وانخفض مؤشر مبيعات المنازل للأسرة الواحد حوالي نقطتين ليصل إلى 70؛ وهبطت توقعات المبيعات على مدى الأشهر الستة المقبلة بنحو نقطتين لتصل إلى 73 كما انخفضت حركة المشتري بنحو نقطة واحدة لتصل إلى 48. وبلغ متوسط مؤشر سوق الإسكان NAHB في الولايات المتحدة  49.44 في الفترة من عام 1985 حتى عام 2017، لتصل إلى أعلى مستوى لها على الإطلاق مسجلاً 78 في ديسمبر من عام 1998، وأدنى مستوى قياسي على الإطلاق عند 8 في يناير من عام 2009.

    إقرأ المزيد

  2. ثقة المستهلك الأمريكي تتراجع بأكثر من التوقعات في يوليو

    تراجع مؤشر ثقة المستهلك الأمريكي بأكثر من التوقعات في يوليو، لتقلل من حالة التفاؤل حول الاقتصاد الأمريكي، وذلك وفقًا للتقرير الذي نُشر اليوم الجمعة. وأظهر النشر الأولي للبيانات لشهر يوليو من مركز استقصاء المستهلكين التابع لجامعة ميشيغان أن ثقة المستهلكين قد  تراجعت إلى 93.1 من 95.1 في الشهر السابق. وكانت توقعات السوق قد تنبأت أن يتراجع المؤشر إلى 95.0. كما سجل مؤشر الأوضاع الحالية ارتفاعًا غير متوقع إلى 113.2 في يوليو. وكانت توقعات السوق تتنبأ ألا يطرأ أي تغيير لقراءة شهر يونيو التي سجلت 112.5. علاوة على ذلك، تراجعت توقعات المستهلكين على نحو غير متوقع إلى 80.2 في يوليو، مقارنة بالقراءة الأولية التي سجلت 83.9. وكانت توقعات السوق قد تنبأت أن يرتفع المؤشر إلى 84.0. وفي الوقت نفسه، ارتفعت توقعات التضخم في الأشهر الـ12 المقبلة إلى 2.7% مقارنة بالقراءة السابقة التي سجلت 2.6%، في حين ارتفع مقياس الخمس أعوام إلى 2.6% من القراءة السابقة التي سجلت 2.5%. 

    إقرأ المزيد

  3. ثقة المستهلك تساعد الدولار/ ين على ختام التعاملات في الاتجاه الصاعد

    أنهى الدولار أسبوعا حافلا بالأحداث الاقتصادية والتحولات الجذرية في تصريحات صناع السياسة النقدية في دول الاقتصادات الرئيسية، علاوة على تصريحات أعضاء الفيدرالي، ما أدى إلى تحركات عنيفة للدولار مقابل أغلب العملات الرئيسية، خاصة الين الياباني. وأنهى الدولار تعاملات الجمعة في الاتجاه الصاعد مقابل الين الياباني، ما أدى إلى إغلاق إيجابي لزوج الدولار/ ين بعد الهبوط في ختام تعاملات الخميس الماضي بسبب تصريحات سلبية من جيمس بوللارد، عضو الفيدرالي، التي أشار فيها إلى أن الفيدرالي رفع الفائدة في ظروف اقتصادية يسودها ضعف في قراءات النمو ومستويات التضخم. وأنهى الزوج تعاملاته اليومية عند مستوى 112.38 مقابل الإغلاق اليومي السابق الذي سجل 112.16، ما يشير إلى ارتفاع محدود. وبلغ الزوج أعلى مستوياته على مدرا يوم التداول الأخير هذا الأسبوع عند 112.59 مقابل أدنى المستويات عند 111.73. ويبدو أن الدولار الأمريكي نجح في التخلص من الآثار السلبية لتلك التصريحات الجمعة بفضل التحسن في القراءة النهائية لمؤشر ثقة المستهلك الأمريكي الصادر عن جامعة ميتشيجان الذي سجل ارتفاعا إلى 95.1 نقطة مقابل القراءة الأولية للمؤشر التي سجلت 94.5 نقطة.  

    إقرأ المزيد


  4. ثقة الاقتصاد بمنطقة اليورو تقفز في يونيو إلى أعلى مستوى لها في قرابة عشر سنوات

    قفزت ثقة الاقتصاد بمنطقة اليورو بأكثر من التوقعات في شهر يونيو لتصل إلى أعلى مستويات لها في قرابة 10 سنوات، مدعومًا بتفاؤل أكثر في جميع القطاعات في الاقتصاد، وذلك وفقًا للبيانات الشهرية التي أظهرتها المفوضية الأوروبية اليوم الخميس. وقد ارتفع مؤشر الثقة إلى 111.1 في يونيو من 109.2 في مايو، لتخالف توقعات السوق التي سجلت ارتفاعًا إلى 109.2 وذلك في استطلاع للرأي أجرته رويترز على الاقتصاديين.  وكان هذه هي القيمة الأعلى للمؤشر منذ أغسطس 2007 عندما سجل المؤشر 111.8. كما ارتفع مؤشر ثقة الأعمال الصادر عن المفوضية الأوروبية، والذي يشير إلى مرحلة دورة الاعمال، إلى 1.15 في يونيو مقارنة بقراءة شهر مايو التي سجلت 0.9، وهي القيمة الأعلى منذ أبريل 2011 عندما سجلت 1.36. وكان هناك المزيد من التفاؤل في قطاع الصناعة التحويلية مع ارتفاع مؤشر هذا القطاع إلى 4.5 في يونيو من 2.8 في مايو، وكذلك في الخدمات، حيث ارتفع إلى 13.4 من 12.8. وقد تحسنت المعنويات بين المستهلكين إلى -1.3 من -3.3 وفي تجارة التجزئة إلى 4.4 من  2.0. في قطاع البناء ارتفع إلى -3.5 من -5.6 وفي الخدمات المالية إلى 23.2 من 20.3. وارتفعت توقعات التضخم للمستهلكين على مدى ال 12 شهرا القادمة إلى 13.0 من 12.8 على الرغم من أن توقعات أسعار البيع بين المصنعين انخفضت إلى 7.2 من 8.2 في مايو.  

    إقرأ المزيد

  5. اليورو يستعيد الاتجاه الصاعد بعد زيادة ثقة المستثمرين

    واجه اليورو/ دولار مقاومة عند مستوى 1.1200 بعد تراجع الفائض التجاري لمنطقة اليورو وتجهور الثقة في الاقتصاد الألماني، أكبر اقتصادات المنطقة، وهما الحدثان الأهم على الإطلاق اللذان أثرا في تحركات العملة الأوروبية الموحدة. ورغم المقاومة، أنهى الزوج تعاملات اليومية الجمعة في الاتجاه الصاعد عند مستوى 1.1195 مقابل إغلاق الخميس الذي سجل 1.1132. وبلغ الزوج أعلى مستوياته على مدرا يوم التداول عند1.1203 مقابل أدنى المستويات الذي سجل 1.1138.   ومن المتوقع أن يصعد اليورو مقابل الدولار الأمريكي الأسبوع المقبل حال إظهار سلسلة مؤشرات مديري المشتروات لمنطقة اليورو إشارات إيجابية.\ وحال دون استكمال اليورو تعاملات الأسبوع الجاري في الاتجاه الهابط زيادة ثقة المستثمرين في الأوضاع الاقتصادية الحالية للاقتصاد الأوروبي رغم تراجع الثقة في النظرة المستقبلية للاقتصاد وهبوط مكونات أخرى لمؤشر ZEW الألماني لثقة المستثمرين.

    إقرأ المزيد

  6. ثقة المستثمر الأوروبي تدفع باليورو في الاتجاه الصاعد

    تلقى اليورو دعما الثلاثاء من تحسن قراءة مؤشر سينتيكس لثقة المستثمر الأوروبي مستمرا في حصد المكاسب ختى نهاية الفترة الأمريكية. وأنهى اليورو/ دولار تعاملاته اليومية في الاتجاه الصاعد عند مستوى 1.1276 مقابل الإغلاق اليومي السابق الذي سجل 1.1254. وبلغ الزوج أعلى مستوياته على مدار اليوم عند 1.1284 مقابل أدنى المستويات الذي سجل 1.1240. وارتفعت قراءة مؤشر سينتيكس لثقة المستثمر الأوروبي 28.4 نقطة مقابل القراءة السابقة التي سجلت 27.4 نقطة وأعلى من التوقعات التي أشارت إلى 27.6 نقطة، ما يشير إلى أعلى المستويات في عشر سنوات.

    إقرأ المزيد

  7. مؤشر سينتكس لثقة المستثمر الأوروبي يفوق التوقعات

    أوضحت البيانات الصادرة عن مركز سينتكس البحثي أن مؤشر سينتكس لثقة المستثمر سجل ارتفاعًا في يونيو بواقع 28.4 مقارنة بالقراءة السابقة التي بلغت 27.4. وكانت توقعات المحللين قد استقرت على أن يسجل المؤشر 27.5.  

    إقرأ المزيد

  8. الذهب يعاني لمواصلة مكاسبه وسط تحسن ثقة الأسواق

    بعدما تراجع بنحو 20 دولارًا يوم الخميس، ارتد سعر أوقية الذهب اليوم الجمعة، حيث وصل زوج الـXAU/USD إلى أعلى مستوى له خلال فترة التداول عند 1256 دولارًا.  ومع ذلك، فشل الزوج في مواصلة ارتفاعه إذ شكل المتوسط المتحرك اليومي لإغلاق 50 يومًا، الذي يستقر بالقرب من أعلى مستوى له في فترة التداول، مقاومة قوية.  وفي الوقت الحالي، يجري التداول على الزوج عند المستوى 1253 مرتفعًا بنسبة 0.5% خلال اليوم. ويعاني الزوج في تكوين اتجاه على المدى القصير إذ إن ضعف الدولار الأمريكي يقابله ارتفاع شهية المخاطرة.  وفي تصريحاته الأخيرة، قال رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي في سانت لويس، جيمس بولارد، لا يوجد ما يدل على أن انخفاض معدلات البطالة تزيد من مخاطر ارتفاع معدلات التضخم على نحو أسرع من المرغوب فيه وقال إن الفيدرالي قد يكون يتحرك على نحو سريع جدًا لا تناسب الأوضاع الاقتصادية.  وقد أدت لهجة بولارد الحمائمية إلى تفعيل موجة زخم بيعي على الدولار الأمريكي والدفع بمؤشر الدولار الأمريكي إلى أدنى مستوى جديد له في ستة أشهر عند 97.12.  وفي الوقت الحالي، استقر المؤشر عند 97.15 متراجعًا بنسبة 0.63% خلال اليوم.  وعلى الصعيد الآخر، تشهد مؤشرات الأسهم في الولايات المتحدة ارتفاعًا اليوم الجمعة إذ إن تراجع المخاوف السياسية تتيح للمستثمرين العودة إلى الأصول الأكثر خطورة مما أدى إلى التأثير على الطلب على الملاذ الآمن الذهب.  وفي الوقت الحالي، ارتفع متوسط مؤشر داو جونز الصناعي بنسبة 0.55% كما صعد مؤشر ستاندرند أند بورز 500 بنسبة 0.75%. نظرة فنية قد يواجه الزوج مقاومة أولية عند المستوى 1256 دولارًا (المتوسط المتحرك اليومي لإغلاق 50 يومًا) يليه المستوى 1265 دولارًا (أعلى مستوى ليوم 18 مايو) ثم المستوى 1271 دولارًا (أعلى مستوى ليوم 30 أبريل).  وعلى الجانب الهابط، تستقر مستويات الدعم عند 1242 دولارًا (المتوسط المتحرك اليومي لإغلاق 20 يومًا) يليه المستوى 1231 دولارًا (المتوسط المتحرك اليومي لإغلاق 200 يومًا) ثم المستوى 1217 دولارًا (أدنى مستوى ليوم 11 مايو). 

    إقرأ المزيد

  9. ثقة المستهلك بمنطقة اليورو دون التوقعات في مايو

    ارتفعت التقديرات الأولية لمؤشر ثقة المستهلك في منطقة اليورو بنحو 0.3 نقطة ليصل إلى -3.3 في مايو 2017 مقارنة بقراءة شهر أبريل التي سجلت -3.6 ولكنه خالف توقعات السوق التي سجلت -3.  ومع ذلك، لقد كانت القراءة الأعلى منذ يوليو 2007. وفي الاتحاد الأوروبي، ارتفع ثقة المستهلك بنحو 0.1 نقطة ليصل إلى -3.3 مقارنة بقراءة الشهر السابق التي سجلت -3.4.  وبلغ متوسط مؤشر ثقة المستتهلك في منطقة اليورو -12.16 في الفترة من عام 1985 حتى عام 2017، ليصل إلى أعلى مستوى له عند 2.30 في مايو من عام 2000، وهو أدنى مستوى قياسي عند -34.50 في مارس من عام 2009.  

    إقرأ المزيد




تداول الفوركس مع أمانة كابيتال

عملية فتح الحساب مع أمانة كابيتال هي عملية سهلة وبسيطة. في حال كنت مبتدىء أو متداول متمرّس، لدينا الحلول الأنسب لك. افتح حسابك التجريبي مع أمانة كابيتال وتعلّم أصول التداول أو افتح حسابك الحقيقي وابدأ بالتداول بالأسواق المالية العالمية.

ادارة موقع سوق المال لن تقبل أي مسؤولية عن خسائر أو أضرار نتيجة الاعتماد على المعلومات الواردة في هذا الموقع بما في ذلك البيانات, أسعار العملات, الرسوم, مؤشرات البيع والشراء, المخططات التوضيحية الواردة في هذا الموقع الالكتروني . يرجى أن تكونوا على علم تام بشأن المخاطر والتكاليف المرتبطة بالتداول في الأسواق المالية, أنها احدى أخطر أشكال الاستثمار الممكنة. إدارة سوق المال تود أن تذكركم بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الحقيقي ولا دقيقة. جميع أسعار الأسهم, المؤشرات, العقود المستقبلية هي لغرض التوضيح والتقريب فقط. بالاضافة الى ذلك المعلومات ليست مزودة من قبل هيئات الاسواق العالمية وإنما من قبل صناع السوق, وبالتالي يمكن للأسعار أن لا تكون دقيقة ومختلفة عن أسعار السوق الفعلية. إدارة سوق المال لا تتحمل أية مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام هذه البيانات.

سوق المال .كوم .جميع الحقوق محفوظة 2010 - 2017

تحذير المخاطر إن العقود مقابل الفروقات هي منتجات مالية معقدة تخضع لنظام الهامش وتعرّض المستثمر لدرجة عالية من المخاطرة قد تصل إلى خسارة رأس المال بأكمله، كما وقد تلزم العملاء المصنفين بـ"المحترفين" بتسديد دفعات إضافية. إن التداول بالعقود مقابل الفروقات قد لا يكون مناسباً لجميع المستثمرين، لذلك عليك التأكد من فهمك لكل المخاطر التي قد تنجم عن هذا النوع من الاستثمار والتأكد من أنك تمتلك الخبرة الكافية في هذا المجال. وإذا لزم الأمر عليك الحصول على استشارة خاصّة. للمزيد من التفاصيل الرجاء الاطلاع على بيان الكشف عن المخاطر.