توصيات العملات
clock 27/Feb/2017 08:27
  • نيويورك 11:27 م
  • سيدني 03:27 م
  • لندن 04:27 ص
  • طوكيو 01:27 م
تداول الفوركس مع أمانة كابيتال
  1. ترامب ينفي وجود تعارض مصالح بين أعماله ورئاسة البلاد ووجود أي علاقة مالية مع روسيا

    أشار دونالد ترامب، الرئيس الأمريكي المنتخب أثناء المؤتمر الصحفي الذي يعقده في الوقت الحالي، إلى الجدل المثار حول مساعدة روسيا له على الفوز بالانتخابات الرئاسية عبر اختراقات إليكترونية لنظم التصويت واختراقات للبريد الإليكتروني. وقال ترامب إنه لا تربطه بروسيا اي علاقات تجارية أو مالية كرجل أعمال وملياردير يدير واحدة من أكبر مؤسسات الأعمال في الولايات المتحدة. كما أكد أنه لن يكون هناك من هو أكثر حزما منه في التعامل مع روسيا، متسائلا أمام الصحفيين: "هل تعتقدون أن هيلاري كلينتون ستكون أكثر حزما مني في التعامل مع روسيا؟ وهل تعتقدون أن أحد هنا في هذه القاعة سيكةن كذلك؟ ليس لدي أي تعاملات أو قروض ذات صلة بروسيا" وبالحديث عن مخاوف تعارض المصالح المثارة حول الرئيس المنتخب الذي يدير مؤسسة أعمال تشغل مليارات الدولارات، قال ترامب "لقد رفضت عرضا منذ أسبوعين فقط من رجل أعمال كبير في الشرق الأوسط أثناء وجودي في دبي، لكني رفضت، فهل ترون أنه سيكون هناك تعارض للمصالح؟" وأضاف: "أستطيع  إدارة المؤسسات التجارية التي أمتلكها وتولي الرئاسة أيضا في نفس الوقت إذا أردت ذلك، لكني لن أفعل."

    إقرأ المزيد


  2. تحليل - قوة اليورو تتعارض مع السياسة النقدية التحفيزية للمركزي الأوروبي

    سوق المال - بعد عام من تعهد البنك المركزي الأوروبي فعل كل ما في وسعه لإنقاذ اليورو، تتعارض القوة التي طرأت حديثاً على العملة مع مساعي الإحتفاظ بسياسة نقدية تحفيزية. وعندما قال رئيس المركزي الأوروبي ماريو دراغي الأسبوع الماضي ان البنك المركزي مستعد لمنح مزيد من القروض طويلة الأجل للبنوك للحيلولة دون ارتفاع فوائد أسواق المال، رأى بعض المنخرطين في الأسواق أنها محاولة ضمنية—خاطئة—لتخفيض اليورو إعتماداً فقط على تصريحات. وبما ان مؤشر اليورو قرب مستواه الأعلى في عامين على أساس مرجح تجارياً، يتوقع المتعاملون ان مزيد من مثل هذا الحديث لكن يكون له تأثيراً كبيراً على العملة. فيبقى اليورو مدعوماً بتحسن في الاقتصاد وتعهد المركزي الأوروبي في 2012 بإنقاذه وقرار بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي مؤخراً بترك برنامجه من التحفيز النقدي بلا تغيير. وقالت جاني فولي كبيرة محللي العملات بمصرف رابوبنك "المركزي الأوروبي لن يرحب بسواء قوة اليورو أو ارتفاع فوائد السوق، وأعتقد أنه سيصعد من خطابه". "هذا العام مختلف عن الأعوام السابقة. نحن يمكننا الحديث عن صمود حقيقي لليورو". كان قد أصدر البنك المركزي توجيهات مستقبلية غير مسبوقة بشأن السياسة النقدية في يوليو لكبح صعود فوائد أسواق المال، قائلاً ان أسعار الفائدة ستبقى منخفضة لفترة طويلة. وتم رفع النقاب عن تلك السياسة عندما كانت إحتمالية تقليص الاحتياطي الفيدرالي لوتيرة شرائه للسندات تدفع فوائد أسواق المال للارتفاع. لكن على النقيض، جاء تلميح دراغي إلى إحتمالية منح قروض رخيصة أكثر للبنوك بعد أيام من القرار المفاجيء للاحتياطي الفيدرالي الذي دفع فوائد سوق المال بمنطقة اليورو إلى أدنى مستويات في ستة أسابيع. وهذا دفع بعض المحللين للإعتقاد أنه ربما تلك المرة يشغل ذهنه قوة اليورو، لأن قرار الاحتياطي الفيدرالي دفع اليورو إلى مستواه الأعلى في ثمانية أشهر مقابل الدولار. وارتفع اليورو إلى 1,3569 دولار بعد إن ترك المركزي الأمريكي سياسته النقدية بلا تغيير يوم 19 سبتمبر. واليوم الثلاثاء تسبب الجمود السياسي الذي أوقف جزئياً أنشطة الحكومة الأمريكية في دفع العملة الموحدة إلى 1,3589 دولار. وليست قوة اليورو محل ترحيب للبنك المركزي لأنها تضر الصادرات مما يهدد من المحتمل الانتعاشة الوليدة في اقتصاد منطقة اليورو. علاوة على ذلك قوة العملة وارتفاع فوائد سوق المال كلاهما يقيد فعلياً الأوضاع المالية. ومن المرجح ان يوسع دراغي تعليقاته الصادرة مؤخراً خلال مؤتمر صحفي ينعقد يوم الأربعاء بعد إجتماع السياسة النقدية للمركزي الأوروبي. ويظهر إستطلاع للرأي أجرته وكالة رويترز إن الاقتصاديين يتوقعون أن يجري المركزي الأوروبي عملية إقراض طويلة الأجل للبنوك في نهاية هذا العام أو أوائل العام القادم. كان قد وفر البنك أكثر من تريليون يورو كقروض رخيصة في 2011 وأوائل 2012، أغلبها تم سداده الأن.

    إقرأ المزيد

  3. أسبانيا تعارض تعيين إيف ميرش بالبنك المركزي الأوروبي على أساس المساوة بين الجنسين

    سوق المال - إعترضت أسبانيا على تعيين إيف ميرش بالمجلس التنفيذي للبنك المركزي الاوروبي، لتؤجل عملية شغل منصب هام في معالجة أزمة ديون أوروبا. قد حاول المجلس الأوروبي، الذي يمثل الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي، تأمين تعيين ميرش من خلال "إجراء كتابي"، كأسلوب سريع يضع نهاية لصراع على مدى أشهر لإعتماد ترشح محافظ البنك المركزي في لوكسمبورج. لكن أعلنت اسبانيا يوم الاثنين أنها إعترضت على الإجراء، ما يعني أن زعماء الاتحاد الأوروبي سوف يتعين عليهم الأن مناقشة تعيين ميرش مباشرة في قمتهم القادمة يوم 22-23 نوفمبر. وإذا لزم الأمر هم سوف يستخدمون أسلوب التصويت المُرجح لإنتزاع إتفاق، بحسب ما قاله المسئولون. ولم تعارضه رسمياً دولة أخرى، لكن إذا لم يمكن التوصل لاتفاق حول تعيينه عندئذ، ربما يتعين أن ينتظر القرار حتى ديسمبر—ما يعني أن المنصب بالمجلس التنفيذي المؤلف من 6 أعضاء بالبنك المركزي الأوروبي سيكون شاغراً لأكثر من ستة أشهر، منذ نهاية مايو. وترك المنصب شاغر لفترة أطول يمكن أن يخلق ضغوط إدارية في البنك المركزي الأوروبي، الذي يلعب دوراً هاماً في محاولة بقاء منطقة اليورو مستقرة خلال الأزمة. ويعد هذا التحرك من أسبانيا إنتصاراً نوعاً ما للبرلمان الأوروبي، الذي لطالما عارض تعيين ميرش على أساس المساوة بين الجنسين، قائلاً أنه لم تُبذل جهود كافية لإيجاد مرأة مناسبة تترشح لهذا المنصب الرفيع. وإذا رشحت اسبانيا بديلاً لميرش، ذُكر اسمين في الماضي: سوليداد نيونيز راموس، رئيسة الخزانة الأسبانية، وبيلين رومانا جارسيا، المديرة العامة السابقة للخزانة والخبيرة الاقتصادية بالقطاع الخاص. وكان قد إلتزم ميرش الصمت خلال عملية الإعتماد، رغم أن البرلمان الأوروبي عارضه الشهر الماضي في تصويت غير ملزم، مستشهداً بجنسه، وليس بقدرته.

    إقرأ المزيد






تحذير المخاطر: إن العقود مقابل الفروقات والفوركس هي منتجات مالية معقدة تخضع لنظام الهامش وتعرّض المستثمر لدرجة عالية من المخاطرة قد تصل إلى خسارة رأس المال بأكمله. إن التداول بالعقود مقابل الفروقات قد لا يكون مناسباً لجميع المستثمرين، لذلك عليك التأكد من فهمك لكل المخاطر التي قد تنجم عن هذا النوع من الاستثمار والتأكد من أنك تمتلك الخبرة الكافية في هذا المجال. وإذا لزم الأمر عليك الحصول على استشارة خاصّة. للمزيد من التفاصيل الرجاء الاطلاع على بيان الكشف عن المخاطر

تداول الفوركس مع أمانة كابيتال

عملية فتح الحساب مع أمانة كابيتال هي عملية سهلة وبسيطة. في حال كنت مبتدىء أو متداول متمرّس، لدينا الحلول الأنسب لك. افتح حسابك التجريبي مع أمانة كابيتال وتعلّم أصول التداول أو افتح حسابك الحقيقي وابدأ بالتداول بالأسواق المالية العالمية.

ادارة موقع سوق المال لن تقبل أي مسؤولية عن خسائر أو أضرار نتيجة الاعتماد على المعلومات الواردة في هذا الموقع بما في ذلك البيانات, أسعار العملات, الرسوم, مؤشرات البيع والشراء, المخططات التوضيحية الواردة في هذا الموقع الالكتروني . يرجى أن تكونوا على علم تام بشأن المخاطر والتكاليف المرتبطة بالتداول في الأسواق المالية, أنها احدى أخطر أشكال الاستثمار الممكنة. إدارة سوق المال تود أن تذكركم بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الحقيقي ولا دقيقة. جميع أسعار الأسهم, المؤشرات, العقود المستقبلية هي لغرض التوضيح والتقريب فقط. بالاضافة الى ذلك المعلومات ليست مزودة من قبل هيئات الاسواق العالمية وإنما من قبل صناع السوق, وبالتالي يمكن للأسعار أن لا تكون دقيقة ومختلفة عن أسعار السوق الفعلية. إدارة سوق المال لا تتحمل أية مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام هذه البيانات.

سوق المال .كوم .جميع الحقوق محفوظة 2010 - 2017