1. اليورو دولار يتراجع عقب بيانات مديري المشتريات

    شهد اليورو وتيرة تداولات سلبية اليوم الاثنين عقب ظهور بيانات مديري المشتريات بمنطقة اليورو ما أدى إلى تراجع زوج اليورو دولار قرابة أدنى نطاق تداولات له عند 1.1640/30. وقد أرجع البعض هذا التراجع إلى ارتفاع الطلب بصورة طفيفة على الدولار الأمريكي ما أدى تراجع تداولات الزوج من أعلى مستويات سجلها خلال الفترة الليلية قرابة 1.1690 ليستقر في الوقت الراهن عند 1.1640/30. ويرجع ايضًا تراجع الزوج إلى القراءات السلبية التي ظهرت بمؤشرات مديري المشتريات الالماني ومنطقة اليورو بينما تباينت نتائج البيانات الفرنسية. وفي وقت كتابة الخبر، تراجعت تداولات الزوج بنسبة 0.20% ليصل إلى 1.1641 ومن المتوقع أن يصل إلى الدعم التالي قرابة 1.1523 ثم قد يصل إلى 1.1477. وعلى الجانب الصاعد وفي حالة اختراق المستوى 1.1684 نتوقع الوصول إلى 1.1713 ومن ثم قد يستهدف الزوج المستوى النفسي 1.1800.  

    إقرأ المزيد

  2. اليورو عند أعلى المستويات في 23 شهرا

    ارتفع اليورو/ دولار في ختام تعاملات الجمعة إلى مستوى 1.1663، ما يشير إلى أعلى المستويات شهرا. ونجحت العملة الأوروبية الموحجة الخميس الماضي في اختراق مستوى المقاومة عند 1.1600 بعد تصريحات اعتبرتها الأسواق متفائلة على لسان ماريو دراجي، رئيس البنك المركزي الأوروبي. وصعد الزوج إلى أعلى المستويات على مدار اليوم عند مستوى 1.1682، لكنه تنازل عن بعض المكاسب ليصل إلى أدنى مستوياته اليومية الجمعة عند1.1619 ليعاود الصعود مرة أخرى في ختام التعاملات الأمريكية. وارتفع اليورو بحوالي 1.8% على مدار أسبوع التداول المنتهي في 21 يوليو الجاري، علاوة على ارتفاع بحوالي 11% حققه اليورو/ دولار منذ بداية العام الجاري. ولم يتمكن الزوج من اختراق مستوى 1.1600 منذ مايو 2016 حتى نجح في ذلك الخميس الماضي بعد المؤتمر الصحفي لرئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراجي.

    إقرأ المزيد

  3. اليورو يرتفع بواقع 11% مقابل الدولار منذ بداية 2017

    ارتفع اليورو إلى أعلى المستويات في سنتين الجمعة مع اقتراب نهاية الفترة الأمريكية بعد الاستمرار في تلقي الدعم في الاتجاه الصاعد من تصريحات ماريو دراجي، رئيس البنك المركزي الأوروبي، التي جاءت عقب بيان وقرار الفائدة الأوروبية، والتي جاءت أِبه بتصريحات حافلة بالتفاؤل أدلى بها في يونيو الماضي أعلن البنك المركزي بعدها مباشرة أن الأسواق أساءت تفسيرها. وارتفع زوج اليورو/ دولار إلى مستوى 1.1680 مقابل الإغلاق اليومي السابق الذي سجل 1.1632، وهو أعلى مستوى للزوج منذ يناير 2015. وارتفع اليورو بحوالي 1.8% على مدار أسبوع التداول المنتهي في 21 يوليو الجاري، علاوة على ارتفاع بحوالي 11% حققه اليورو/ دولار منذ بداية العام الجاري. ولم يتمكن الزوج من اختراق مستوى 1.1600 منذ مايو 2016 حتى نجح في ذلك الخميس الماضي بعد المؤتمر الصحفي لرئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراجي.

    إقرأ المزيد

  4. زوج اليورو/ دولار يتمسك بمكاسبه

    واصل زوج اليورو/ دولار مسيرة ارتفاعه ليصل إلى 1.1676 في بداية اليوم، ولكنه قضى معظم اليوم الجمعة في موجة عرضية في نطاق ضيق، وسط غياب أخبار الاقتصاد الكلي الصادرة من الاتحاد الأوروبي أو الولايات المتحدة. ومع ذلك، استقر الزوج فوق أعلى مستوى له في عام 2016 عند 1.1615 مقتربًا من المستويات التي بها عمليات بيع. وعلى الرغم من تراجع الزخم الصعودي، لا يزال الزوج محتفظًا بميله الإيجابي. وهناك مجال ليواصل مسيرة مكاسبه متجاوزًا المستوى 1.1700. وتدعم القراءات الفنية على الإطار الزمني لأربع ساعات هذا الارتفاع، بالنظر إلى أن المتوسطات المتحركة تحافظ على اتجاهها الصاعد دون المستوى الحالي، ويبدو أن المتوسط المتحرك البسيط لإغلاق 20 ساعة أقربهم مستقربًا الآن بالقرب من 1.1570. مستويات الدعم: 1.1615 1.1570 1.1530 مستويات المقاومة: 1.1680 1.1715 1.1745

    إقرأ المزيد

  5. زوج اليورو/ فرنك يندفع إلى أعلى

    لا يزال زوج اليورو/ فرنك يتداول فوق المستوى النفسي 1.1000 ويقترب الزوج من المستوى 1.1100. وتزداد الضغوط البيعية في الوقت الحالي. ويستقر مستوى الدعم على الإطار الزمني ساعة على بعد مسافة عند 1.0922 (أدنى مستوى ليوم 30/6/2017). ومن المتوقع أن يرتفع أكثر من ذلك. وعلى المدى الأول، يشهد الهيكل الفني تباينًا حيث تستقر مستويات المقاومة عند 1.1200 (أعلى مستوى ليوم 4/2/2015). ومع ذلك، فإن برنامج التسهيل الكمي من البنك المركزي الأوروبي من المرجح أن يتسبب في تزايد الضغوط البيعية على اليورو الأمر الذي سيؤثر على زوج اليورو/ فرنك. ويمكن أن تستقر مستويات الدعم عند 1.0184 (أدنى مستوى ليوم 28/01/2015) والمستوى 1.0082 (أدنى مستوى ليوم 27/01/2015). 

    إقرأ المزيد

  6. توقعات زوج اليورو/ دولار: لا يزال الدولار معرضًا للهبوط

    عزز زوج اليورو/ دولار من مكاسبه خلال فترة التداولات الليلية، إذ ظل الدولار الأمريكي يتعرض لضغوط بيعية في فترة التداول الآسيوية الهادئة، حيث لم يكن هناك أي إصدارات رئيسية للاقتصاد الكلي. وفي الحقيقة، تمكن الزوج من مواصلة ارتفاعه للمستوى 1.1676 بعد أن أجبرت الصحافة ماريو دراجي عمليًا الاعتراف بأن صناع السياسة سيتناقشون في تخفيض التيسير الكمي "في الخريف المقبل". وعلى الرغم من تراجع الزوج الأخير، إلا أنه قد ظل في مستويات لم يراه منذ عام مضى. لا يوجد أي أخبار رئيسية اليوم تصدر من الاتحاد الأوروبي أو الولايات المتحدة، مما يعني أن المتداولين لن يكون لديهم الأسباب الكافية للابتعاد عن المستوى الحالي. إذا حدث شيء ما، فيمكن أن تستمر الحركة التصحيحية المستمرة جزئيًا بفضل عمليات جني الأرباح، على الرغم من أن الاهتمام بالشراء أثناء تراجع الزوج من المرجح أن يكون قويًا وبالتالي سيكون تراجع الزوج محدودًا. ومن وجهة النظر الفنية، يظهر الإطار الزمني لأربع ساعات بأن المؤشرات الفنية قد فقدت قوتها الصعودية، ولكنها لا تزال مستقرة في مستويات التشبع البيعي، في حين أن السعر يتجاوز بكثير كافة مؤشرات المتوسط المتحرك. ويستقر أقصر متوسط متحرك، وهو المتوسط المتحرك البسيط لإغلاق 20 ساعة، في الوقت الحالي عند المستوى 1.1565، وهو مستوى يوفر دعم ديناميكي قوي. ويستقر أعلى مستوى للزوج في عام 2016 عند المستوى 1.1615، حيث كون الزوج قاعًا بعد اجتماع البنك المركزي الأوروبي، والآن يستقر مستوى الدعم الفوري قبيل المتوسط المتحرك البسيط المذكور أعلاه. ما وراء الارتفاع اليومي المذكور، فإن الزوج لديه مجال لمواصلة تقدمه حتى 1.1713، وهو أعلى مستوى لعام 2015. 

    إقرأ المزيد

  7. اليورو يستقر عند أعلى مستويات له في عامين مقابل الدولار

    استقر اليورو اليوم الجمعة عند أعلى مستويات له في عامين فوق المستوى 1.16 مقابل الدولار الأمريكي عقب التصريحات من رئيس البنك المركزي الأوروبي، ماريو دراجي التي يُنظر إليها على أنها متشددة. وارتفع اليورو بنسبة 0.11% ليسجل 1.1645 دولارًا في تمام الساعة 04:15 بالتوقيت الشرقي بعدما وصل إلى أعلى مستوى له عند 1.1677 دولارًا. أدى هذا إلى انخفاض مؤشر الدولار، الذي هبط مرة واحدة للمستوى 94 وهي مستويات لم يراها منذ قرابة عام. وتراجع مؤشر الدولار بنسبة 0.09% عند المستوى 94.00  بعدما وصل إلى أدنى مستوى له عند 93.84.  وقد صرح دراجي يوم الخميس بأن البنك المركزي الأوروبي قد أجّل أي نقاش حول احتمالية تغيير السياسة النقدية إلى فصل الخريف. وكما كان متوقعًا على نطاق واسع، أبقى البنك المركزي الأوروبي على سياسته النقدية دون تغيير وترك الباب مفتوحًا أمام احتمالية زيادة مشتريات الأصول إذا كان الوضع يتطلب ذلك. وقد تراجع الدولار دون المستوى 112 مقابل الين إذ أشار بنك اليابان بأنه سيتسمر على عملية التحفيز الكبيرة. وقد استقر الإسترليني دون المستوى 1.30 دولارًا مع انخفاض احتمالات رفع بنك إنجلترا معدلات الفائدة. وقد تراجع الدولار الأسترالي مقابل الدولار الأمريكي عقب التصريحات الحمائمية من نائب محافظ البنك الاحتياطي الأسترالي. وأشار جاي ديبيل إلى أن البنك المركزي الأسترالي لم يكن في عجلة من أمره لرفع أسعار الفائدة.  

    إقرأ المزيد

  8. اليورو استرليني يفشل في اختراق المستوى النفسي 0.90

    رغم المكاسب القوية التي شهدها زوج اليورو استرليني  على مدار الجلسة السابقة حين وصل لأعلى مستوياته على مدار التداولات السنوية، إلا أنه فشل في الارتفاع أعلى المستوى النفسي 0.90. وحاليًا يتداول الزوج داخل نطاق سلبي نوعًا ما قرابة أدنى مستوياته على مدار التداولات المستقرة عند 0.8965/60. وفي سياق متصل دخل اليورو دولار في نطاق تداولات عرضي بعد الارتفاع القوي الذي سجله بتداولات أمس مستقرًا قرابة أعلى مستوياته منذ عامين. وعلى ما يبدو أن تصريحات ماريو دراجي محافظ المركزي الأوروبي بالأمس قد دعمت التوقعات المتعلقة بأن البنك قد ينهي برنامج مشتريات الأصول في الربع الثالث من العام المقبل، تأتي هذه التوقعات في الوقت الذي تتزايد فيها احتمالية رفع بنك إنجلترا لمعدلات الفائدة في أي وقت قريب. وعلى الصعيد الفني، يستقر الدعم الفوري للزوج قرابة 0.8935/30 وفي حالة كسر هذا النطاق نتوقع الوصول إلى 0.8900 ثم قد يصل الزوج إلى الدعم المستقر قرابة 0.8865. وعلى الجانب الصاعد، وفي حالة الارتفاع أعلى 0.9000 نتوقع الوصول إلى 0.9030 ثم الوصول إلى المقاومة المستقرة قرابة 0.9060/65.  

    إقرأ المزيد

  9. دراجي يدفع اليورو إلى أعلى المستويات في سنتين

    تجاوز زوج اليورو/ دولار مستوى 1.6000 الخميس مدفوعا بالتفسير الذي توافر في الأسواق لتصريحات رئيس البنك المركزي الأوروبي في المؤتمر الصحفي الذي انعقد عقب إعلان قرار تثبيت الفائدة الأوروبية. وارتفع اليورو/ دولار في ختام التعاملات الأمريكية الخميس إلى مستوى 1.1630 مقابل الإغلاق اليومي السابق الذي سجل 1.1514. وبلغ الزوج أدنى المستويات له على مدار يوم التداول عند 1.1479 قبيل تصريحات دراجي، لكنه تلقى دفعة من تفسير الأسواق المتفائل للتصريحات متلقيا الدعم الذي رفعه إلى أعلى المستويات اليومية عند 1.1657. وقال دراجي إن البنك المركزي سوف يبدأ مناقشة وقف العمل برامج شراء الأصول وإجراءات التيسير الكمي في "سبتمبر المقبل"، وهو ما فسره ثيران العملة الأوروبية الموحدة بأنه إيجابي للعملة. ورغم إعلان البنك المركزي تثبيت الفائدة الأوروبية عند المستويات الحالية عند 0.00% واستمرار العمل ببرامج شراء الأصول على الأقل حتى بداية الربع الأخير من العام الجاري حتى تبدأ المناقشات. وقال دراجي إن التحسن الذي حققته البيانات الاقتصادية لمنطقة اليورو "لا شك فيه"، مشير إلى أن هناك خطة لدى لجنة السياسة النقدية للمركزي الأوروبي لمناقشة التغييرات المحتملة في إجراءات التيسير الكمي. وقال رئيس البنك المركزي: "اتخذنا القرار بالإجماع على صعيد عدم تحديد تاريخ بعينه لانطلاق مناقشات التغيرات (في السياسة النقدية) في المستقبل." وأضاف أن: "البنك المركزي الأوروبي ليس لديه أجندة واضحة في الوقت الراهن للتقييد النقدي (رفع الفائدة ووقف شراء الأصول)".

    إقرأ المزيد

  10. اليورو/ إسترليني يخترق أعلى المستويات في 2017

    أظهر زوج اليورو/ إسترليني الأداء الأكثر تذبذبا على مدار يوم التداول الجاري، نظرا للبيانات الاقتصادية وتطورات على صعيد السياسة النقدية ذات التأثير القوي في العملات الأوروبية. ومع احتلال اليورو صدارة ارتفاعات سوق العملات بعد بيان وقرار الفائدة وتصريحات ماريو دراجي، رئيس البنك المركزي الأوروبي، ارتفع الزوج إلى مستوى 0.8956 الخميس مقابل الإغلاق اليومي السابق الذي سجل 0.8842، ما يشير إلى ارتفاع بأكثر من مئة نقطة. وصعد الزوج بحوالي 1.5% مقابل الإغلاق السابق متجاوزا أعلى المستويات في يوليو الجاري، وأعلى مستويات 2017 أيضا، والمسجل بـ 0.8949. وقد يؤدي اختراق المقاومة عند مستوى 0.8947 إلى المزيد من الصعود إلى مستويات تتجاوز المقاومة التالية عند 0.8976.  

    إقرأ المزيد




تداول الفوركس مع أمانة كابيتال

عملية فتح الحساب مع أمانة كابيتال هي عملية سهلة وبسيطة. في حال كنت مبتدىء أو متداول متمرّس، لدينا الحلول الأنسب لك. افتح حسابك التجريبي مع أمانة كابيتال وتعلّم أصول التداول أو افتح حسابك الحقيقي وابدأ بالتداول بالأسواق المالية العالمية.

ادارة موقع سوق المال لن تقبل أي مسؤولية عن خسائر أو أضرار نتيجة الاعتماد على المعلومات الواردة في هذا الموقع بما في ذلك البيانات, أسعار العملات, الرسوم, مؤشرات البيع والشراء, المخططات التوضيحية الواردة في هذا الموقع الالكتروني . يرجى أن تكونوا على علم تام بشأن المخاطر والتكاليف المرتبطة بالتداول في الأسواق المالية, أنها احدى أخطر أشكال الاستثمار الممكنة. إدارة سوق المال تود أن تذكركم بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الحقيقي ولا دقيقة. جميع أسعار الأسهم, المؤشرات, العقود المستقبلية هي لغرض التوضيح والتقريب فقط. بالاضافة الى ذلك المعلومات ليست مزودة من قبل هيئات الاسواق العالمية وإنما من قبل صناع السوق, وبالتالي يمكن للأسعار أن لا تكون دقيقة ومختلفة عن أسعار السوق الفعلية. إدارة سوق المال لا تتحمل أية مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام هذه البيانات.

سوق المال .كوم .جميع الحقوق محفوظة 2010 - 2017

تحذير المخاطر إن العقود مقابل الفروقات هي منتجات مالية معقدة تخضع لنظام الهامش وتعرّض المستثمر لدرجة عالية من المخاطرة قد تصل إلى خسارة رأس المال بأكمله، كما وقد تلزم العملاء المصنفين بـ"المحترفين" بتسديد دفعات إضافية. إن التداول بالعقود مقابل الفروقات قد لا يكون مناسباً لجميع المستثمرين، لذلك عليك التأكد من فهمك لكل المخاطر التي قد تنجم عن هذا النوع من الاستثمار والتأكد من أنك تمتلك الخبرة الكافية في هذا المجال. وإذا لزم الأمر عليك الحصول على استشارة خاصّة. للمزيد من التفاصيل الرجاء الاطلاع على بيان الكشف عن المخاطر.