1. منصات النفط الأمريكي في زيادة مستمرة

    يستمر منتجو النفط الأمريكي في تكثيف نشاطهم منذ بداية العام الجاري، ما يرجح أنهم في مساعي مستمرة لسد الفجوة التي يشهدها المعروض العالمي من النفط، والناتجة عن اتفاقات خفض الإنتاج التي أبرمتها أوبك نهاية العام الماضي بهدف تعزيز الأسعار العالمية. وارتفع عدد منصات النفط الأمريكي إلى 697 منصة في الأسبوع المنتهي في 21 إبريل الجاري، وفقا لشركة بيكر هيوز، عملاق توريدات حقول النفط الأمريكية. وسجلت قراءة الأسبوع السابق ارتفاعا إلى 688 منصة نفط، ما يشير إلى ارتفاع متواصل يستمر للشهر الرابع على التوالي لتكثيف نشاط منتجي النفط الأمريكيين في عمليات البحث والتنقيب والإنتاج على مدار الربع الأول من 2017. وسجل عدد منصات الغاز الأمريكي ارتفاعا إلى 171 منصة مقابل العدد المسجل في الأسبوع السابق عند 167 منصة.   وأعرب عدد من مسؤولي أوبك في الفترة الأخيرة عن قلقهم حيال إمكانية أن يبدد ارتفاع معدل إنتاج النفط الأمريكي جهودهم التي تستهدف رفع الأسعار إلى مستويات أعلى، والتي بدأت في نوفمبر الماضي.

    إقرأ المزيد

  2. النفط يتعافي في ظل التوقعات المتعلقة بمد فترة خفض الإنتاج

    عادت أسعار النفط لتتداول مرة أخرى قرابة النطاق 49.35/30 بعدما كانت قد تمكن من اختبار أعلى مستوياتها اليومية عند 49.80 دولارًا للبرميل. فقد تلقت أسعار خام غرب تكساس الوسيط دعمًا في ظل تزايد التوقعات المتعلقة باحتمالية مد فترة خفض الإنتاج من قبل الأوبك وبعض الدول الأخرى إلى ما بعد شهر يونيو. فقد صرح وزير النفط السعودي بوقت سابق من اليوم بأنها من الضروري الموافقة على الاتفاق المتعلق بمد فترة خفض الإنتاج، وقال نظيره الروسي أن بلاده ستحدد رأيها بشأن هذا الأمر في الاجتماع المقرر خلال شهر مايو. وتترقب الأسواق بوقت لاحق من اليوم البيانات الصادرة عن بيكر هوجز بشأن أعداد منصات الحفر النشطة والتي سجلت 688 بالقراءة السابقة. وفي وقت كتابة الخبر ارتفعت أسعار غرب تكساس الوسيط بنسبة 0.76% لتصل إلى 49.34 دولارًا للبرميل وفي حالة استمرار ارتفاع الأسعار قد تصل إلى 49.59 ومن ثم 50.20 وعند اختراق هذا المستوى والذي يمثل أعلى مستوى يوم 26 إبريل من المتوقع الوصول إلى 51.09 دولارًا للبرميل وهو المستوى الذي يمثل المتوسط المتحرك البسيط لإغلاق 20 يوم.

    إقرأ المزيد

  3. شيفرون يحقق أرباح في الربع الأول بفضل خفض التكاليف وارتفاع أسعار النفط

    قالت الشركة المنتجة للنفط شيفرون كورب، اليوم الجمعة، إنها قد تحولت الى الأرباح في الربع الأول بسبب خفض التكاليف وارتفاع أسعار النفط الخام. وقد حققت الشركة أرباحًا صافية بلغت 2.68 مليار دولار، أي 1.41 دولار للسهم الواحد، مقارنة بخسارة قدرها 725 مليون دولار، أي 39 سنتا للسهم الواحد، في الفترة نفسها من العام الماضي. وقد ارتفع الإنتاج بنسبة 0.4% ليصل إلى 2.67 مليون برميل من المكافئ النفطي في اليوم. 

    إقرأ المزيد

  4. معاناة النفط في محو خسائره الأسبوعية وسط مخاوف من وفرة المعروض

    ارتفعت أسعار النفط اليوم الجمعة لكنها مازالت فى طريقها لتكبد خسائر أسبوعية للأسبوع الثاني على التوالي بسبب المخاوف من أن خفض الإنتاج بقيادة الأوبك قد فشل في تقليل الإنتاج في سوق يعاني من العرض المفرط. وفي ضوء ذلك، يتطلع المستثمرون إلى بيانات عن نشاط الحفر في الولايات المتحدة في وقت لاحق اليوم الجمعة. في الأسبوع الماضي، أفادت مؤسسة بيكر هيوز بارتفاع منصات الحفر للأسبوع الرابع عشر على التوالي، لتواصل مسيرة انتعاشها لمدة 10 أشهر.  وبذلك بلغ إجمالي منصات الحفر 688، وهو ما يعد أعلى مستوى منذ سبتمبر 2015. وعليه، ارتفعت العقود الآجلة للنفط الخام الأمريكي بنسبة 0.59% لتصل إلى 49.26دولارًا بحلول الساعة 6:00 صباحًا بالتوقيت الشرقي (10:00بتوقيت جرينتش)، كما ارتفع خام برنت بنسبة 0.50% ليصل إلى 52.08 دولارًا.

    إقرأ المزيد

  5. وزير الطاقة السعودي:  من المهم محاولة الاتفاق على تمديد اتفاقية خفض الإنتاج

    أعلن وزير الطاقة السعودي، خالد الفالح، اليوم الجمعة أنه من المهم محاولة والاتفاق على تمديد اتفاقية خفض إنتاج النفط في النصف الثاني من العام الجاري. وتعهدت منظمة الدول المصدرة للنفط، أوبك، مع روسيا والدول الأخرى غير الأعضاء فى الأوبك بخفض الإنتاج بمقدار 1.8 مليون برميل يومياً فى النصف الأول من عام 2017. وتنتهي هذه الصفقة في نهاية يونيو. وقال فالح، الذى كان يتحدث فى أستانة، إنه من المهم الاتفاق على تمديد فترة الاتفاق مع الدول الأعضاء وغير الأعضاء في منظمة الأوبك.  

    إقرأ المزيد

  6. زوج الدولار/ كندي يقلص من خسائره وسط تراجع أسعار النفط

    قلص الدولار الأمريكي من خسائره مقابل نظيره الكندي اليوم الخميس، إذ إن تراجع أسعار النفط قد أثرت على العملة الكندية المرتبطة بالسلع، على الرغم من أن التقارير الاقتصادية الأمريكية المتشائمة قد حدت من مكاسب الدولار الأمريكي. وعليه، ارتد زوج الـUSD/CAD من المستوى 1.3530، وهو أدنى مستوى للزوج منذ يوم الثلاثاء، ليصل إلى المستوى 1.3595 خلال أوائل فترة التداولات الأمريكية، حيث لا يزال متراجعًا بنسبة 0.16%. ومن المحتمل أن يتلقى الزوج دعمًا عند المستوى 1.3496، وهو أدنى مستوى منذ يوم 25 أبريل، وأن يواجه مقاومة عند المستوى 1.3648، وهو أعلى مستوى للزوج في 14 شهرًا. وقد تأثر الدولار الكندي سلبًا بتراجع أسعار النفط اليوم الخميس، الأمر الذي أدى إلى تأجيج المخاوف من أن التعافي المستمر في إنتاج الزيت الصخري الأمريكي قد يعوق الجهود المبذولة من قبل كبار منتجين النفط في إعادة التوازن في العرض والطلب العالمي على النفط. وقد قفز الدولار الأمريكي إلى أعلى مستوى له في 14 شهرًا مقابل نظيره الكندي خلال فترة التداولات الليلية، بعدما صرح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأنه لا يخطط إلى إلغاء اتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية (نافتا) ولكنه ينتوي إعادة التفاوض بشأنها. ولكن سرعان ما ضعفت الثقة في الدولار الأمريكي بعدما قُدمت خطة الإصلاح الضريبية المنتظرة من الرئيس دونالد ترامب إلى الجمهور. وقد أكد ترامب يوم الأربعاء أن خطته للإصلاح الضريبي ستخفض معدل ضريبة الدخل الذي تدفعه الشركات العامة إلى 15٪ من 35٪ وتحدث تغييرات كبيرة على النظام الفردي للضرائب. ومع ذلك، فإن الخطة المكونة من صفحة واحدة لم تقدم أي معلومات جديدة تذكر عن كيفية تغطية تكاليفها دون زيادة العجز ومن المرجح أن تواجه عقبات تشريعية. ووقع الدولار الأمريكي تحت وطأة الضغط بعدما صرحت وزارة العمل الأمريكية اليوم الخميس بارتفاع إعانات البطالة الأولية بنحو 14,000 في الأسبوع المنتهي بيوم 22 أبريل لتصل إلى 257,000 مقارنة بإجمالي الأسبوع السابق الذي وصل إلى 243,000. وتوقع المحللون ارتفاع إعانات البطالة إلى 2,000 لتصل إلى 245,000 الأسبوع الماضي. وعلى نحو منفصل، صرحت وزارة التجارة الأمريكية أن طلبات السلع المعمرة قد ارتفعت بنسبة 0.7% الشهر الماضي، مقارنة بالتوقعات التي تنبأت بارتفاعه بنسبة 1.2%. وقد تمت مراجعة طلبات شهر فبراير على ارتفاع بنسبة 2.3% مقارنة بالقراءة السابقة التي سجلت 1.8%. أما طلبات السلع المعمرة بقيمتها الأساسية، التي تستثني وسائل النقل، فقد تراجعت بنسبة 0.2% الشهر الماضي، مقارنة بالتوقعات التي سجلت 0.4%. كما ارتفع الدولار الكندي أيضًا أمام اليورو، ليتراجع زوج الـEUR/CAD بنسبة 0.51% ويصل للمستوى 1.4794. وقد وقعت العملة الموحدة تحت وطأة الضغط بعدما صرح رئيس البنك المركزي الأوروبي، ماريو دراجي، بأنه لا يوجد ما يكفي من الأدلة لتغير توقعات التضخم للبنك المركزي الأوروبي.

    إقرأ المزيد

  7. استئناف عمليات الزخم البيعي على النفط

    انخفضت أسعار النفط اليوم الخميس متراجعاً نحو أدنى مستوى لها فى أكثر من شهر وسط المخاوف من أن الانتعاش المستمر فى إنتاج الصخر الزيتي فى الولايات المتحدة قد يعرقل الجهود التى يبذلها المنتجون الرئيسيون الآخرون لإعادة التوازن بين العرض والطلب العالميين على النفط. وعليه، تراجع النفط الخام الأمريكي بنحو 43 سنتًا أو بحوالي 0.9% ليصل إلى 49.19 دولارًا للبرميل في فترة التداولات الصباحية بنيويورك، كما هبط خام برنت بنحو 47 سنتًا ليصل إلى 51.94 دولارًا للبرميل. وأظهرت بيانات الإمدادات الأسبوعية يوم الأربعاء أن إمدادات البنزين في الولايات المتحدة ارتفعت بشكل غير متوقع، في حين استمر الناتج الخام في الارتفاع.  

    إقرأ المزيد

  8. هبوط النفط تأثرا بتقارير المخزونات

    يستمر النفط في التراجع الثلاثاء متأثرا بالتقارير السلبية التي أكدت تراجع أكثر من المتوقع لمخزونات النفط الأمريكية. وأنهى النفط تعاملاته اليومية عند 49.20 دولار للبرميل مقابل إغلاق الجلسة السابقة الذي سجل 49.40 دولار للبرميل. وتراجع الخام الأمريكي إلى 49.20 دولار للبرميل مقابل الإغلاق السابق الذي سجل ارتفاعا هامشيا بحوالي 20 سنت للبرميل. وهبطت عقود خام برنت إلى 49.25 دولار للبرميل مقابل الإغلاق السابق الذي سجل 49.35 دولار للبرميل. وسجلت القراءة الأسبوعية لمخزونات النفط الخام الأمريكية هبوطا فاق التوقعات إلى حدٍ كبيرٍ إلى 3.6- مليون برميل  مقابل القراءة السابقة التي سجلت 1.0- مليون برميل والتوقعات التي أشارت إلى نفس الرقم. ويعاني النفط من هبوط استمر لستة جلسات على التوالي، لكنه تمكن من عكس اتجاهه في جلسة الثلاثاء قبل تقرير المخزونات. وحال هبوط المخزونات الأمريكية إلى حدٍ يتجاوز التوقعات، يشير ذلك إلى تراجع الطلب على النفط، وهو ما يثير قلق ثيران العقود الآجلة للنفط ويدفعهم إلى عمليات بيع مكثفة.

    إقرأ المزيد

  9. مخزونات النفط الخام الأمريكية تسجل -3.641 مليون مقارنة بالتوقعات

     أظهرت البيانات الرسمية اليوم الأربعاء تراجع مخزونات النفط الخام الأمريكية بأكثر من التوقعات في الشهر الماضي. وفي تقرير صدر من إدارة معلومات الطاقة الأمريكية قالت فيه إن مخزونات النفط الخام الأمريكية قد تراجعت على أساس سنوي معدل موسميًا إلى -3.641 مليون مقارنة بقراءة الشهر الأسبق التي سجلت فيه -1.034 مليون. يذكر أن توقعات السوق كانت قد سجلت تراجع مخزونات النفط الخام الأمريكية إلى -1.66 مليون في الشهر الأخير.

    إقرأ المزيد

  10. النفط يواصل تراجعه مع اقتراب موعد بيانات المخزونات

    واصلت أسعار النفط تداولاتها السلبية خلال اليوم مما أدى إلى وصول أسعار خام غرب تكساس الوسيط قرابة 49.00 دولارًار للبرميل حيث تترقب الأسواق بيانات المخزونات المقرر إصدارها اليوم من قبل إدارة معلومات الطاقة. ففي سياق متصل، أوضحت البيانات الصادرة بالأمس عن معهد البترول الأمريكي أن المخزونات قد ارتفعت بحوالي 900 الف برميل في الفترة المنتهية يوم 24 أبريل. كما يرجع تراجع الأسعار ايضًا إلى الدعم الذي تلقاه الدولار الأمريكي. وفي وقت كتابة الخبر تراجعت الأسعار بنسبة 0.67% لتصل إلى 49.23 دولار يستقر الدعم التالي عند 49.10 ثم 49.03 دولارًا للبرميل. وعلى الجانب الصاعد وفي حالة اختراق المستوى 49.59 من المتوقع أن تصل الأسعار إلى 50.22 ثم 51.15 دولارًا للبرميل.  

    إقرأ المزيد




تداول الفوركس مع أمانة كابيتال

عملية فتح الحساب مع أمانة كابيتال هي عملية سهلة وبسيطة. في حال كنت مبتدىء أو متداول متمرّس، لدينا الحلول الأنسب لك. افتح حسابك التجريبي مع أمانة كابيتال وتعلّم أصول التداول أو افتح حسابك الحقيقي وابدأ بالتداول بالأسواق المالية العالمية.

ادارة موقع سوق المال لن تقبل أي مسؤولية عن خسائر أو أضرار نتيجة الاعتماد على المعلومات الواردة في هذا الموقع بما في ذلك البيانات, أسعار العملات, الرسوم, مؤشرات البيع والشراء, المخططات التوضيحية الواردة في هذا الموقع الالكتروني . يرجى أن تكونوا على علم تام بشأن المخاطر والتكاليف المرتبطة بالتداول في الأسواق المالية, أنها احدى أخطر أشكال الاستثمار الممكنة. إدارة سوق المال تود أن تذكركم بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الحقيقي ولا دقيقة. جميع أسعار الأسهم, المؤشرات, العقود المستقبلية هي لغرض التوضيح والتقريب فقط. بالاضافة الى ذلك المعلومات ليست مزودة من قبل هيئات الاسواق العالمية وإنما من قبل صناع السوق, وبالتالي يمكن للأسعار أن لا تكون دقيقة ومختلفة عن أسعار السوق الفعلية. إدارة سوق المال لا تتحمل أية مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام هذه البيانات.

سوق المال .كوم .جميع الحقوق محفوظة 2010 - 2017

تحذير المخاطر إن العقود مقابل الفروقات هي منتجات مالية معقدة تخضع لنظام الهامش وتعرّض المستثمر لدرجة عالية من المخاطرة قد تصل إلى خسارة رأس المال بأكمله، كما وقد تلزم العملاء المصنفين بـ"المحترفين" بتسديد دفعات إضافية. إن التداول بالعقود مقابل الفروقات قد لا يكون مناسباً لجميع المستثمرين، لذلك عليك التأكد من فهمك لكل المخاطر التي قد تنجم عن هذا النوع من الاستثمار والتأكد من أنك تمتلك الخبرة الكافية في هذا المجال. وإذا لزم الأمر عليك الحصول على استشارة خاصّة. للمزيد من التفاصيل الرجاء الاطلاع على بيان الكشف عن المخاطر.