1. النفط يرتفع رغم انها لا يزال يشهد أسوأ أداء له منذ 20 عامًا

    ارتفعت أسعار النفط خلال تداولات اليوم الجمعة لتقلص بذلك بعض الخسائر الحادة التي سجلتها على مدار تداولات الأسبوع. وعلى الرغم من هذا الارتفاع إلا أن هذا الأداء يعتبر الأسوأ في النصف الأول من العام منذ عقدين من الزمن على الرغم من المحاولات المتعلقة بخفض الإنتاج. وعليه، ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت بواقع 11 سنتًا لتصل إلى 45.33 دولارًا للبرميل، وارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط بنسبة 0.2% لتصل إلى 42.83 دولارًا للبرميل. تجدر الإشارة إلى أن أسعار النفط كانت قد تراجعت بحوالي 20% خلال هذا العام على الرغم من محاولات منظمة الأوبك وبعض الدول الأخرى المتعلقة بمد فترة خفض الإنتاج لتستمر إلى مارس المقبل بواقع 1.8 مليون برميل يوميًا. ويعتبر هذا الأداء الأسوأ لأسعار النفط منذ 1997 حين ارتفع معدل إنتاج النفط علاوة على الأزمة المالية الآسيوية التي أدت بدورها إلى تراجع الأسعار بصورة حادة. ويرجع استمرار ارتفاع المعروض إلى منصات الحفر النفط الصخري الأمريكي التي ارتفع بها معدل الإنتاج بنسبة 10% في العام السابق ليصل إلى 9.35 مليون برميل يوميًا ويعتبر هذا المستوى الأقرب لمستويات تصدير النفط من قبل المملكة العربية السعودية.  

    إقرأ المزيد

  2. الأسواق تترقب الزيادة الثالثة والعشرين في أعداد منصات النفط الأمريكي

    أنهت العقود الآجلة للنفط تعاملات الخميس في الاتجاه الصاعد استمرار للاستفادة من بيانات المخزونات الأمريكية التي أشارت إلى تراجع في مخزونات النفط الخام الأمريكية على المستويين الرسمي والتجاري. وسجلت العقود الآجلة للنفط الأمريكي ارتفاعا إلى 42.75 دولار للبرميل مقابل إغلاق الجلسة السابقة الذي سجل 42.45 دولار للبرميل. وارتفعات العقود الآجلة لخام برنت إلى مستوى 45.23 دولار للبرميل مقابل الأغلاق اليومي السابق الذي سجل 44.45 دولار للبرميل. وقالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية إن المخزونات من النفط الخام تراجعت بحوالي 2.5 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 16 يونيو الجاري. وأشار معهد دراسات البترول في الولايات المتحدة في تقريره الصادر الأربعاء الماضي إلى أن المخزونات التجارية للنفط الأمريكي ومنتجاته تراجعت بحوالي 2.7 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 16 يونيو الجاري.

    إقرأ المزيد

  3. الأسهم العالمية تتراجع مع بقاء النفط في حالة ركود

    تراجعت الأسهم العالمية اليوم الخميس إذ ظل النفط في حالة ركود. فهبط مؤشر نيكاي 225 بنسبة 0.07% في ظل ارتفاع الين مقابل الدولار الأمريكي. وهبطت الأسهم الأوروبية. وتراجع مؤشر داكس بنسبة 0.26%. واستقر اليورو عند المستوى 1.11 دولارًا. وتراجع مؤشر فوتسي 100 بنسبة 0.32%. واستقر الإسترليني فوق المستوى 1.26 دولارًا مدعومًا بالتصريحات المشتددة من قبل أندي هالدين، كبير الاقتصاديين لدى بنك إنجلترا. أما العقود الآجلة لمؤشرات الأسهم الأمريكية فقد استقرت بعدما أغلقت وول ستريت على تباين خلال فترة التداولات الليلية. واستقر مؤشر الدولار فوق المستوى 97. وظل النفط تحت وطأة الضغط بسبب المخاوف من الإمدادات. وانطلق الذهب إلى الجانب الصاعد. وتراجعت العوائد على سندات الخزانة الأمريكية.

    إقرأ المزيد

  4. الأسهم العالمية تتراجع على خلفية استمرار هبوط أسعار النفط

    تراجعت معظم أسواق الأسهم العالمية خلال تداولات اليوم على خلفية استمرار تراجع أسعار النفط علاوة على المخاوف الجيوسياسية المستمرة. فقد تراجع مؤشر فوتسي 100 البريطاني بنسبة 0.3% ليستقر قرابة 7,448.72، وهبط كاك 40 الفرنسي بنسبة 1% ليصل إلى 5,239.08.  وهبط داكس الألماني بنسبة 0.6% ليستقر قرابة 12,736.73. وفي بداية التداولات ببورصة وول ستريت تراجعت العقود الآجلة لمؤشر ستاندرد آند بورز بنسبة 0.3%، وسجلت العقود الآجلة لمؤشر داو جونز خسائر بنسبة 0.1%. وقد أغلقت الأسهم الآسيوية تداولاتها اليوم داخل النطاق السلبي حيث أنهى مؤشر نيكاي 225 تداولاته على تراجع بنسبة 0.5% ليصل إلى 20,138.79. وهبط مؤشر كوسبي بنسبة 0.5% ليصل إلى 2.357.53. وسجل مؤشر هانج سينج بهونج كونج خسائر بنسبة 0.6% ليصل إلى 25,694.58 بينما تمكن مؤشر شنغهاي الصيني المركب من تسجيل بعض المكاسب حيث ارتفع بنسبة 0.5% ليصل إلى 3,156.21. وواصلت أسعار النفط تراجعها قبيل إصدار بيانات مخزونات النفط الأمريكية المنتظرة بوقت لاحق من اليوم. وعليه تراجعت أسعار النفط الخام بواقع 12 سنتًا لتستقر قرابة 43.39 دولارًا للبرميل. وتراجعت عقود خام برنت بواقع 28 سنتًا لتستقر قرابة 45.74 دولارًا للبرميل بعدما كانت تراجعت بواقع 89 سنتًا خلال تداولات أمس.  

    إقرأ المزيد

  5. أسعار النفط تؤثر على الدولار الكندي والكرونه النرويجية

    تراجعت العملات المرتبطة بالسلع مثل الدولار الكندي والكرونه النرويجية خلال تداولات اليوم بسبب تراجع أسعار النفط. فقد سجلت أسعار النفط أدنى مستوياتها منذ عدة أشهر خلال تداولات اليوم الأربعاء بسبب حالة الشك التي انتابت المتداولون بشأن مدى نجاح الاتفاق الذي تم بين الأوبك وبعض الدول الأخرى بشأن خفض المعروض النفطي بالأسواق من أجل دعم الأسعار. وعليه، تراجعت الكرونة النرويجية لتصل لأدنى مستوياتها منذ خمسة أشهر مقابل الدولار الأمريكي لتصل إلى 8.5564 بعدما سجلت خسائر بحوالي نصف نقطة مئوية خلال تداولات يوم الثلاثاء. كما تراجع ايضًا الدولار الكندي مقابل نظيره الأمريكي بحوالي 0.4% خلال تداولات أمس الثلاثاء وتراجع بنسبة 0.2% اليوم ليصل إلى 1.3296 مقابل الدولار. وعليه ابتعد الزوج من أعلى مستويات سجلها الأسبوع السابق حين وصل لأعلى مستوياته منذ ثلاثة أشهر ونصف بعدما أعرب محافظ بنك كندا عن دعمه لقرار رفع الفائدة. وفي سياق متصل، تراجع الدولار الاسترالي بنسبة 0.3% ليصل إلى 0.7550، وتراجع الدولار النيوزيلندي بنسبة 0.2% ليصل إلى 0.7228. وفي الوقت الراهن تتداول عقود خام غرب تكساس الوسيط قرابة المستوى 43.31 مسجلًا خسائر بنسبة 0.41%، كما تراجعت أسعار خام برنت بنسبة 0.56% لتستقر قرابة 45.76 دولارًا للبرميل.  

    إقرأ المزيد

  6. النفط يسجل أدنى مستويات له منذ نوفمبر

    تراجعت أسعار النفط لأدنى مستوياتها منذ نوفمبر خلال تداولات اليوم الثلاثاء بسبب المخاوف المتعلقة باستمرار زيادة المعروض. وعليه، وصلت عقود خام غرب تكساس الوسيط تسليم شهر أغسطس إلى المستوى 43.70 دولارًا للبرميل مسجلة تراجع بنسبة 1.6% بعدما قد تراجعت إلى أدنى مستوياتها منذ 15 نوفمبر قرابة 43.45 دولارًا للبرميل بوقت سابق من التداولات. كما تراجعت أيضًا عقود خام برنت تسليم أغسطس بواقع 75 سنتًا لتستقر قرابة 46.16 دولارًا للبرميل. وكانت الأسعار قد وصلت إلى 45.89 دولارًا خلال التداولات الليلية وهو المستوى الذي لم تصل له الأسعار منذ 15 نوفمبر. وكانت الأسعار قد سجلت خسائر بحوالي 1% خلال تداولات يوم الاثنين بسبب المخاوف المتعلقة باستمرار ارتفاع إنتاج النفط الصخري الأمريكي وهو ما أثار المخاوف بشأن استمرار زيادة المعروض النفطي العالمي. وقد أوضحت البيانات الصادرة عن بيكر هيوز لأعمال الحفر الأمريكية أن أعداد منصات الحفر ارتفعت للأسبوع الـ22 على التوالي خلال الأسبوع السابق مما أشار إلى استمرار ارتفاع النفط المحلي الأمريكي. وأدى ارتفاع إنتاج النفط الصخري الأمريكي إلى إحباط محاولات الأوبك وبعض الدول الأخرى خارج المنظمة بشأن المساهمة في خفض المعروض النفطي بالأسواق.  

    إقرأ المزيد

  7. النفط يخسر نصف دولار لزيادة منصات النفط الأمريكي

    هبطت العقود الآجلة للنفط بحوالي نصف دولار للبرميل في منتصف التعاملات الأمريكية متأثرة بالارتفاع المستمر في أعداد منصات النفط التي سجلت زيادةللأسبوع الثاني والعشرين على التوالي. وتراجعت أسعار النفط الأمريكي بحوالي 1.2% إلى مستوى 44.20 دولار للبرميل، ما يشير إلى أدنى المستويات منذ أغسطس الماضي. وهبطت العقود الآجلة لخام برنت بنهاية تعاملات بورصة لندن لبورصة السلع إلى 46.91 دولار للبرميل بعد خسارة حوالي 46 سنت أو 1.00%. ومع زيادة الإنتاج الأمريكي من النفط الصخري، تحيط شكوك بالجهود التي تبذلها أوبك لخفض الإنتاج لتعزيز الأسعار العالمية في أسواق النفط، والتي نجحت حتى الآن في خفض الإنتاج بواقع 1.8 مليون برميل يوميا.  

    إقرأ المزيد

  8. الكندي يعاني من ضغوط تراجع النفط

    تراجع الدولار الكندي مقابل نظيره الياباني بعد الخضوع لضغوط من تراجع أسعار النفط العالمية لجلسة التداول الثالثة على التوالي. وارتفع زوج الدولار/ كندي إلى مستوى1.3267 مستمرا في الصعود بعد الدفعة التي تلقاها من بيان الفائدة الفيدرالية الأربعاء ليغلق عند مستوى 1.3245. وبلغ الزوج أعلى مستوياته على مدار اليوم عند 1.3308 مقابل أدنى المستويات الذي سجل 1.3225. هبطت العقود الآجلة للنفط الخام الأمريكي إلى مستويات أقل من 44.20 دولار للبرميل، علاوة على تراجع عقود خام برنت إلى 46.75 دولار للبرميل.

    إقرأ المزيد

  9. أسعار النفط تتراجع بسبب بيانات المخزونات

    تراجعت أسعار النفط خلال الفترة الأوروبية بسبب البيانات الأمريكية التي أوضحت أن المخزونات تراجعت ولكن أقل من المتوقع بينما ارتفعت مخزونات الجازولين وهو الأمر الذي أثار المخاوف بشأن استمرار ارتفاع المعروض النفطي العالمي. وعليه، تراجعت عقود خام غرب تكساس الوسيط تسليم شهر يوليو بواقع 25 سنتًا لتستقر قرابة 44.48 دولارًا للبرميل. وخلال التداولات الليلية سجلت العقود أدنى مستوياتها منذ 5 مايو لتستقر قرابة 44.38 دولارًا للبرميل. وتراجعت ايضًا عقود خام برنت تسليم أغسطس بواقع 25 سنتًا لتستقر قرابة 46.75 دولارًا للبرميل بعدما تراجعت إلى 46.70 دولارًا للبرميل وهو المستوى الذي لم تصل إليه منذ 5 مايو. وكانت أسعار النفط قد تراجعت بحوالي 4% خلال تداولات أمس الأربعاء بعدما أوضحت البيانات الصادرة عن إدارة معلومات الطاقة أن مخزونات النفط الخام تراجعت بواقع 1.7 مليون برميل في الأسبوع المنتهي يوم 9 يونيو وهي دون التوقعات التي استقرت على احتمالية تراجع المخزون بواقع 2.8 مليون برميل.  

    إقرأ المزيد

  10. الوكالة الدولية للطاقة: قد لا ينخفض مخزون النفط إلى المستويات المستهدفة حتى الربع الأول من عام 2018

    ذكرت وكالة الطاقة الدولية اليوم الأربعاء بأن مخزون النفط قد لا ينخفض إلى المستويات المرتقبة حتى الربع الأول من العام المقبل. وكان كل من الأعضاء المنتمين لمنظمة الأوبك وغير المنتمين لها قد وافقا على خفض الإنتاج بنحو 1.8 مليون برميل في اليوم. وقد تم تمديد الاتفاق في مايو بنحو تسعة أشهر أخرى حتى شهر مارس من العام المقبل. ويهدف الاتفاق إلى تخفيض المخزونات إلى متوسط السنوات الخمس الماضية. وأوضحت الوكالة أن  "المخزونات قد لا تتراجع إلى المستوى المطلوب حتى نهاية الاتفاق". وقد أشارت وكالة الطاقة الدولية في تقريرها الشهري إلى زيادة إنتاج ليبيا ونيجريا. وأضافت ان الانتاج الليبى يقترب من 800 ألف برميل يوميا وهو مستوى لم تشهده منذ عام 2014. وهذا يخفف من تأثير اتفاق خفض الانتاج، مما يبطئ إعادة التوازن فى السوق. وتتوقع الوكالة الدولية للطاقة أن تتغير مخزونات الأوبك قليلا.ً لكنها ترى ارتفاع في المخزونات الأمريكية مع زيادة الإنتاج المحلي.

    إقرأ المزيد




تداول الفوركس مع أمانة كابيتال

عملية فتح الحساب مع أمانة كابيتال هي عملية سهلة وبسيطة. في حال كنت مبتدىء أو متداول متمرّس، لدينا الحلول الأنسب لك. افتح حسابك التجريبي مع أمانة كابيتال وتعلّم أصول التداول أو افتح حسابك الحقيقي وابدأ بالتداول بالأسواق المالية العالمية.

ادارة موقع سوق المال لن تقبل أي مسؤولية عن خسائر أو أضرار نتيجة الاعتماد على المعلومات الواردة في هذا الموقع بما في ذلك البيانات, أسعار العملات, الرسوم, مؤشرات البيع والشراء, المخططات التوضيحية الواردة في هذا الموقع الالكتروني . يرجى أن تكونوا على علم تام بشأن المخاطر والتكاليف المرتبطة بالتداول في الأسواق المالية, أنها احدى أخطر أشكال الاستثمار الممكنة. إدارة سوق المال تود أن تذكركم بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الحقيقي ولا دقيقة. جميع أسعار الأسهم, المؤشرات, العقود المستقبلية هي لغرض التوضيح والتقريب فقط. بالاضافة الى ذلك المعلومات ليست مزودة من قبل هيئات الاسواق العالمية وإنما من قبل صناع السوق, وبالتالي يمكن للأسعار أن لا تكون دقيقة ومختلفة عن أسعار السوق الفعلية. إدارة سوق المال لا تتحمل أية مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام هذه البيانات.

سوق المال .كوم .جميع الحقوق محفوظة 2010 - 2017

تحذير المخاطر إن العقود مقابل الفروقات هي منتجات مالية معقدة تخضع لنظام الهامش وتعرّض المستثمر لدرجة عالية من المخاطرة قد تصل إلى خسارة رأس المال بأكمله، كما وقد تلزم العملاء المصنفين بـ"المحترفين" بتسديد دفعات إضافية. إن التداول بالعقود مقابل الفروقات قد لا يكون مناسباً لجميع المستثمرين، لذلك عليك التأكد من فهمك لكل المخاطر التي قد تنجم عن هذا النوع من الاستثمار والتأكد من أنك تمتلك الخبرة الكافية في هذا المجال. وإذا لزم الأمر عليك الحصول على استشارة خاصّة. للمزيد من التفاصيل الرجاء الاطلاع على بيان الكشف عن المخاطر.