1. الدولار الكندي يتغير على نحو طفيف بعد تراجع أسعار النفط

    تغير الدولار الكندي تغيرًا طفيفًا مقابل نظيره الأمريكي الضعيف على نطاق واسع اليوم الاثنين إذ كانت المكاسب في حالة ترقب وانتظار بسبب تراجع أسعار النفط، التي تعد من الصادرات الكندية الرئيسية. وكان زوج الـUSD/CAD عند المستوى 1.3377 في تمام الساعة 09.40 بالتوقيت الشرقي، ليس ببعيدًا عن مستوى إغلاق يوم الجمعة عند 1.3375. وقد ظل الدولار الأمريكي ضعيفًا على نطاق واسع حيث أدت الشكوك حول قدرة إدارة ترامب على تنفيذ التعهدات الاقتصادية التي وعد بها خلال حملته الإنتخابية إلى إضعاف ثقة المستثمرين. وقد تم سحب تصويت مخطط على اجراء اصلاحات صحية فى وقت متأخر من يوم الجمعة بعد عدم حصوله على تأييد كاف من الجمهوريين. وقد اعتبر المستثمرون التصويت بمثابة اختبار حاسم لقدرة الرئيس ترامب على العمل مع الكونغرس من أجل تنفيذ جدول أعماله الاقتصادية المؤيد للنمو، بما في ذلك التخفيضات الضريبية والإنفاق على البنية التحتية. وعليه، تراجع مؤشر الدولار الأمريكي، الذي يقيس قوة الدولار الأمريكي مقابل سلة من ست عملات رئيسية، بنسبة 0.87% ليصل إلى 98.87، وهو أدنى مستوى له منذ يوم 11 نوفمبر. وقد ارتفع المؤشر إلى أعلى مستوياته منذ 14 عاما تقريبا في أوائل يناير  على خلفية التوقعات بتحقيق انتعاش اقتصادي قوي وارتفاع التضخم. وقد تم التحقق من المكاسب التي حققها الدولار الكندي بعدما تراجعت أسعار النفط بنحو 50 دولارًا للبرمميل وسط عدم وضوح ما إذا كان سيتم خفض الانتاج الذي توسطت فيه أوبك بعد شهر يونيو في محاولة لدعم السوق. كما أثرت بيانات التضخم المحلي الباهت يوم الجمعة على الدولار الكندي. فقد تراجعت نسبة التضخم السنوي إلى 2.0٪ في فبراير من 2.1٪ في يناير، وفقًا لما أظهره مكتب الإحصاء الكندي، في تقرير أعطى لبنك كندا حرية التصرف في إبقاء معدلات الفائدة دون تغيير لفترة أطول. 

    إقرأ المزيد

  2. الكندي يفشل في استغلال البيانات الإيجابية وينهي الأسبوع في الاتجاه الهابط

    رغم ارتفاع الدولار الكندي بافتتاح التعاملات الأمريكية مدفوعا بالبيانات الإيجابية التي أمدت أن التضخم الكندي عند مستويات مطمئة تقترب من هدف التضخم المحدد من قبل بنك كندا. وتمكن الكندي من الصعود، ما أدى إلى هبوط زوج الدولار/ كندي إلى أدنى مستوياته اليومية الجمعة عند 1.3346. لمن الزوج تمكن من التعافي والارتفاع إلى أعلى المستويات اليومية عند 1.3385 مستغلا قوة الدولار الأمريكي الذي صعد معتمدا على مكانة متميزة يتمتع بها بين أصول الملاذ الآمن عقب حالة من السلبية سيطرت على أسواق المال بعد سحب مشروع قانون الرعاية الصحية من مجلس النواب بسبب فشل ترامب في التوصل إلى اتفاق مع أعضاء حزبه على تفاصيل الإصلاحات المتضمنة في القانون. وختم الدولار/ كندي تعاملاته اليومية في الاتجاه الصاعد عند مستوى 1.3378 مقابل إغلاق الخميس الذي سجل 1.3349 ما يُعد الارتفاع ليوم التداول الثاني على التوالي. وارتفعت قراءة مؤشر أسعار المستهلك الكندي باستثناء أسعار الغذاء والطاقة إلى 0.4% مقابل القراءة السابقة التي سجلت 0.5%، لكنها جاءت أعلى من التوقعات التي أشارت إلى هبوط إلى 0.1%. كما تحسنت مؤشرات التضخم في أسعار المستهلك الكندي لتشير إلى مستويات تقترب من هدف البنك المركزي.

    إقرأ المزيد

  3. الدولار يتراجع مقابل الكندي بعد ارتفاع محدود للنفط

    رغم التراجع الحاد في أسعار النفط العالمية، تراجع الدولار الأمريكي مقابل نظيره الكندي متأثرا بقوة الثاني بعد تلقي العملة الكندية دعما قويا من التحسن الحاد في بيانات المستهلك، أبرزها مبيعات التجزئة الكندية. وتراجع الدولار/ كندي ليوم التداول الثاني على التوالي بعد مسلسل من صعود الزوج استمر لثلاثة أيام على التوالي نتيجة للهبوط المستمر في أسعار النفط العالمية. وأنهى الزوج تعاملات الأربعاء في الاتجاه الهابط عند مستوى 1.3327 مقابل الإغلاق السابق عند 1.3351. وامتدت تعاملات الدولار/ كندي في نطاق بلغ 88 نقطة من أعلى مستوياته على مدار التعاملات اليومية عند 1.3408 إلى أدنى المستويات عند 1.3320. وتراجعت أسعار النفط الخام الأمريكي بواقع 1.5 مع هبوط العقود الآجلة لخام برنت بواقع 1.7% بعد تقرير إدارة معلومات الطاقة الأمريكية زيادة مخزونات النفط الخام بواقع 5 مليون برميل، ما يشير إلى الارتفاع للأسبوع التاسع على التوالي. ومن المرجح أن الدولار الكندي لا زال يتمتع بدفعة إيجابية من البيانات التي ظهرت الثلاثاء، أبرزها مبيعات التجزئة الكندية. وتراجعت العقود الآجلة للنفط الأمريكي إلى 47.50 دولار للبرميل بعد أن فقدت حوالي 1.5% من قيمة إغلاق الجلسة السابقة. كما هبطت عقود خام برنت بواقع 1.7% إلى 50.08 دولار للبرميل، ما يشير إلى أدنى المستويات في أربعة أشهر. لكن الأسعار تمكنت من إحراز تعافي محدود لينهي الخام الأمريكي التعاملات عند مستوى 48.06 دولار للبرميل. وتمكن خام برنت أيضا في ختام جلسة الأربعاء عند مستوى 50.63 دولار للبرميل. وحال استمرار التعافي في أسعار النفط، قد يشهد الدولار المزيد من التراجع أثناء تعاملات الخميس.

    إقرأ المزيد

  4. الدولار قد يواصل صعوده مقابل الكندي عقب تراجع النفط

    كسر زوج الدولار/ كندي مستوى المتوسط الحسابي/ 100 ساعة عند 1.3341 متجها إلى مستوى مقاومة جديد عند 1.3351 بعد الهبوط الذي تعرضت له أسعار النفط العالمية عقب إعلان زيادة كبيرة في مخزونات النفط الخام الأمريكي. واختبر الزوج المقاومة عند 1.3350، لكنه لم يتمكن من اختراقه، ما يجعل الزوج مستقرا أثناء التعملات الأمريكية عند 1.3340. وختم الدولار/ كندي تعاملات الثلاثاء عند1.3351 في الاتجاه الهابط لينهي بذلك صعودا استمر لثلاثة أيام تداول على التوالي. وجاء هبوط الزوج أثناء التعاملات اليومية نتيجة لارتفاع مبيعات التجزئة الكندية بنسبة 2.2% في يناير وتعتبر هذه أعلى نسبة منذ حوالي سبعة  أعوام، ودعمت هذه البيانات التي ظهرت بعد مبيعات الجملة وبيانات التصنيع الإيجابية الآراء التي تشير إلى أن الاقتصاد الكندي يبلي بلاء حسنًا في 2017. ويتوقع أن يواصل الدولار الأمريكي صعوده التدريجي مقابل الدولار الكندي بعد الانهيار الذي تعرضت له أسعار النفط الأربعاء بواقع 1.5% للخام الأمريكي و1.7% لخام برنت عقب ارتفاع مخزنات النفط الأمريكي.

    إقرأ المزيد

  5. الدولار يتقدم على الكندي لليوم الرابع على التوالي رغم تحسن البيانات الكندية

    وفرت البيانات الإيجابية الكندية، التي ألقت الضوء على تحسن حاد في قطاع المستهلك الكندي، الثلاثاء دعما للدولار الكندي الذي ارتفع في منتصف التعاملات الأمريكية مقابل نظيره الأمريكي. لكن تراجع أسعار النفط حد من هذا الارتفاع لينهي زوج الدولار/ كندي تعاملاته اليومية دون تغيير تقريبا. وختم الزوج تعاملات الاثنين في الاتجاه الصاعد لنفس الأسباب، إذ تستمر أسعار النفط العالمية في التراجع لجلسة التداول الرابعة على التوالي. وأنهى الدولار/ كندي تعاملاته اليومية عند مستوى 1.3351 مقابل الإغلاق السابق الذي سجل 1.3350، ما يشير إلى فشل البيانات في دعم العملة الكندية مقابل الدولار الأمريكي. بذلك ينهي الدولار يوم التداول الرابع على التوالي في الاتجاه الصاعد مقابل الدولار الكندي تزامنا ما أربع جلسات من الهبوط للنفط الخام. وتراجعت العقود الآجلة للنفط الأمريكي بانتهاء جلسة الثلاثاء إلى 48.10 دولار للبرميل مقابل الإغلاق السابق الذي لا يعكس تغييرا عن مستويات الحالي. وهبطت العقود الآجلة لخام برنت إلى مستويات قريبة من 50.77 دولار للبرميل مقابل إغلاق اليوم السابق الذي سجل 51.60 دولار للبرميل. ومن المتوقع أن يستمر ارتفاع الدولار الأمريكي مقابل نظيره الكندي مع استمرار هبوط أسعار النفط الذي يتوقع أن يستمر لخلو السوق من محفزات الصعود. وارتفع الدولار الكندي ليصل لأعلى مستوياته منذ ثلاثة أسابيع مقابل نظيره الأمريكي في منتصف التعاملات الأمريكية عقب ظهور بيانات مبيعات التجزئة التي جاءت أفضل من المتوقع. وتراجع الدولار كندي بنسبة 0.55% ليستقر قرابة المستوى 1.3275، أدنى مستوياته منذ 28 فبراير. وارتفعت مبيعات التجزئة بنسبة 2.2% في يناير وتعتبر هذه أعلى نسبة منذ حوالي سبعة أعوام، ودعمت هذه البيانات التي ظهرت بعد مبيعات الجملة وبيانات التصنيع الإيجابية الآراء التي تشير إلى أن الاقتصاد الكندي يبلي بلاءًا حسنًا في 2017. ولم يعز ارتفاع الدولار الكندي إلى البيانات الاقتصادية الإيجابية فقط بينما يرجع أيضًا إلى الأخبار التي تناثرت بشأن احتمالية مد أوبك لفترة خفض الإنتاج لتستمر إلى ما بعد يونيو 2017.

    إقرأ المزيد

  6. الكندي يرتفع لأعلى مستوياته منذ ثلاثة أسابيع مقابل نظيره الأمريكي

    ارتفع الدولار الكندي ليصل لأعلى مستوياته منذ ثلاثة أسابيع مقابل نظيره الأمريكي عقب ظهور بيانات مبيعات التجزئة التي جاءت أفضل من المتوقع. وعليه تراجع الدولار كندي بنسبة 0.55% ليستقر قرابة المستوى 1.3275، أدنى مستوياته منذ 28 فبراير. فقد ارتفعت مبيعات التجزئة بنسبة 2.2% في يناير وتعتبر هذه أعلى نسبة منذ حوالي سبعة أعوام، وقد دعمت هذه البيانات التي ظهرت بعد مبيعات الجملة وبيانات التصنيع الإيجابية الآراء التي تشير إلى أن الاقتصاد الكندي يبلي بلاءًا حسنًا في 2017. لم يعزو ارتفاع الدولار الكندي إلى البيانات الاقتصادية الإيجابية فقط بينما يرجع أيضًا إلى الأخبار التي تناثرت بشأن احتمالية مد الأوبك لفترة خفض الإنتاج لتستمر إلى ما بعد يونيو 2017.

    إقرأ المزيد

  7. ارتفاع مبيعات التجزئة الكندية في يناير

    أوضحت البيانات الرسمية الصادرة اليوم أن مبيعات التجزئة الكندية ارتفعت خلال يناير بنسبة 2.2% وذلك بعدما سجلت تراجعًا بنسبة 0.4% خلال ديسمبر وتمت مراجعة القراءة السابقة لتسجل 0.5%. وقد دعمت هذه البيانات الإيجابية التوقعات المتعلقة بالاقتصاد الكندي. وفي سياق متصل، ارتفعت مبيعات التجزئة بقيمتها الأساسية بنسبة 1.7% في يناير مقارنة بالقراءة السابقة التي بلغت 0.5% والتي تمت مراجعتها بنسبة 0.3%. وعقب ظهور هذه البيانات جرى التداول على زوج الدولار كندي قرابة المستوى 1.3292.

    إقرأ المزيد

  8. الدولار الكندي يتبع النفط في الاتجاه الهابط

    استغل الدولار الأمريكي ضعف النظيره الكندي عقب الهبوط الثالث للعقود الآجلة للنفط على التوالي في تحقيق صعود لزوج الدولار/ كندي بنهاية تعاملات الاثنين. وارتفع الزوج بنهاية التعاملات اليومية إلى 1.3350 محققا الارتفاع ليوم التداول الثالث على التوالي مقابل ارتفاع الأسبوع الماضي الذي بلغ 1.3304. وكان أدنى مستويات الدولار/ كندي على مدار اليوم عند 1.3303 بينما بلغ أعلى الارتفاعات مستوى 1.3372. و تراجعت العقود الآجلة لخام النفط الأمريكي ليوم التداول الثالث على التوالي متأثرة بالحديث عن تمديد العمل باتفاقيات خفض الإنتاج التي أبرمتها دول أوبك إلى ما بعد يونيو المقبل. وظهرت مخاوف أيضا حيال عدم انضمام دول غير أعضاء في المنظمة إلى تمديد العمل بخفض إنتاجها من النفط مثل روسيا. وتراجع  الخام الأمريكي إلى مستويات أقل من 48.20  دولار للبرميل مع تراجع خام برنت إلى 51.62 دولار للبرميل. كما زاد من الحالة السلبية للنفط تقرير صدر الجمعة الماضية عن شركة بيكر هافز، إحدى الشركات العملاقة لخدمات حقول النفط الأمريكية، أشار إلى ارتفاع عدد منصات النفط الأمركي للاسبوع التاسع على التوالي.

    إقرأ المزيد

  9. الدولار الكندي يتغير على نحو طفيف بسبب العزوف عن المخاطرة

    تغير الدولار الكندي تغيرًا طفيفًا مقابل نظيره الأمريكي في تداولات اتسمت بالعزوف عن المخاطرة اليوم الاثنين في أعقاب اجتماع مجموعة العشرين في نهاية الأسبوع التي أججت المخاوف حول موقف الحمائية من جانب الإدارة الأمريكية حول التجارة. هذا وقد استقر زوج الـUSD/CAD عند المستوى 1.3353 في تمام الساعة 09.31 بالتوقيت الشرقي، إذ لم يشهد تغيرًا ملحوظًا خلال اليوم. وظل الدولار الأمريكي في الجانب الدفاعي  بعدما تخلى وزراء مالية مجموعة العشرين عن التعهد بالإبقاء على التجارة العالمية حرة ومفتوحة من بيان السياسة في نهاية الأسبوع، في أعقاب معارضة إدارة ترامب الحمائية على نحو متزايد. وأدت هذه الخطوة إلى إحياء حالة عدم اليقين بشأن العلاقات التجارية الأمريكية، كما زادت مخاوف الإدارة الأمريكية حول قوة الدولار. وكان الدولار الأمريكي تحت وطأة الضغط بالفعل إذ إن التوقعات بمسار أبطأ لرفع معدلات الفائدة الأمريكية مقارنة عما توقعه بعض المستثمرين قد أثرت على حالة الثقة في الأسواق. وقد رفع البنك الاحتياطي الفيدرالي معدلات الفائدة هذا الأسبوع، ولكنه التزم بتوقعاته برفع معدلات الفائدة بمقدار مرتين هذا العام. ومع اقتراب الاجتماع، كانت الأسواق تستعد للهجة أكثر صرامة محتملة من البنك المركزي الأمريكي. ويستعد المستثمرون إلى أسبوع من المقرر أن يتحدث فيه ما لا يقل عن تسعة مسئولين من الفيدرالي بما فيهم رئيسية البنك الاحتياطي الفيدرالي جانيت يلين يوم الخميس. وقال رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي، تشارلز إيفانز، اليوم الإثنين إن البنك الاحتياطي الفيدرالي في طريقه إلى رفع معدلات الفائدة بمعدل مرتين هذا العام وقد يكون أقل تشددًا أو أكثر بناء على السياسات المالية والتأثيرات الأخرى على الاقتصاد. وفي كندا، أظهرت البيانات اليوم الاثنين إن مبيعات الجملة المحلية قد قد قفزت على نحو غير متوقع بنسبة 3.3% في يناير، وهو أكبر ارتفاع في أكثر من سبعة أعوام، مدعومًا بمبيعات أقوى من السيارات وقطع الغيار. وقد توقع الاقتصاديون ارتفاعًا أكثر تواضعًا بنسبة 0.4%. كما وقع الدولار الكندي تحت وطأة الضغط بسبب تراجع أسعار النفط، التي تعد من الصادرات الرئيسية الكندية. فقد هبطت أسعار النفط بأكثر من 1% اليوم الاثنين وسط مخاوف من ارتفاع الإنتاج الأمريكي في وقت يخفض فيه المنتجون الرئيسيون الآخرون الإنتاج في محاولة لتخفيض وفرة الإمدادات العالمية. 

    إقرأ المزيد

  10. مبيعات الجملة الكندية تسجل 3.3%

    أظهرت البيانات الرسمية اليوم الاثنين ارتفاع مبيعات الجملة الكندية بأكثر من التوقعات الشهر الماضي. وفي تقرير أصدره مكتب الإحصاء الكندي جاء فيه أن مبيعات الجملة الكندية قد ارتفعت بنسبة 3.3% على أساس معدل موسميًا لتخالف بذلك قراءة الشهر الأسبق التي سجلت 0.3% والتي تمت مراجعة قراءتها لتتراجع من 0.7%. يذكر أن توقعات السوق كانت قد سجلت ارتفاع مبيعات الجملة الكندية بنسبة 0.4% في الشهر الماضي.

    إقرأ المزيد




تداول الفوركس مع أمانة كابيتال

عملية فتح الحساب مع أمانة كابيتال هي عملية سهلة وبسيطة. في حال كنت مبتدىء أو متداول متمرّس، لدينا الحلول الأنسب لك. افتح حسابك التجريبي مع أمانة كابيتال وتعلّم أصول التداول أو افتح حسابك الحقيقي وابدأ بالتداول بالأسواق المالية العالمية.

ادارة موقع سوق المال لن تقبل أي مسؤولية عن خسائر أو أضرار نتيجة الاعتماد على المعلومات الواردة في هذا الموقع بما في ذلك البيانات, أسعار العملات, الرسوم, مؤشرات البيع والشراء, المخططات التوضيحية الواردة في هذا الموقع الالكتروني . يرجى أن تكونوا على علم تام بشأن المخاطر والتكاليف المرتبطة بالتداول في الأسواق المالية, أنها احدى أخطر أشكال الاستثمار الممكنة. إدارة سوق المال تود أن تذكركم بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الحقيقي ولا دقيقة. جميع أسعار الأسهم, المؤشرات, العقود المستقبلية هي لغرض التوضيح والتقريب فقط. بالاضافة الى ذلك المعلومات ليست مزودة من قبل هيئات الاسواق العالمية وإنما من قبل صناع السوق, وبالتالي يمكن للأسعار أن لا تكون دقيقة ومختلفة عن أسعار السوق الفعلية. إدارة سوق المال لا تتحمل أية مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام هذه البيانات.

سوق المال .كوم .جميع الحقوق محفوظة 2010 - 2017

تحذير المخاطر إن العقود مقابل الفروقات هي منتجات مالية معقدة تخضع لنظام الهامش وتعرّض المستثمر لدرجة عالية من المخاطرة قد تصل إلى خسارة رأس المال بأكمله، كما وقد تلزم العملاء المصنفين بـ"المحترفين" بتسديد دفعات إضافية. إن التداول بالعقود مقابل الفروقات قد لا يكون مناسباً لجميع المستثمرين، لذلك عليك التأكد من فهمك لكل المخاطر التي قد تنجم عن هذا النوع من الاستثمار والتأكد من أنك تمتلك الخبرة الكافية في هذا المجال. وإذا لزم الأمر عليك الحصول على استشارة خاصّة. للمزيد من التفاصيل الرجاء الاطلاع على بيان الكشف عن المخاطر.