1. زوج الدولار كندي يواصل تداولاته السلبية دون 1.35

    واصل زوج الدولار كندي تراجعه الذي شهده عقب بيانات التوظيف السلبية التي ظهرت يوم الجمعة والتي أدت إلى ارتداد الزوج من أعلى مستوياته منذ أسبوعين لتتراجع وتستقر قرابة المستوى النفسي 1.35. وقد استمرت العروض البيعية في الضغط على تداولات الزوج لليوم الثاني على التوالي لتستقر قرابة أدنى مستوياتها منذ ثلاثة أيام قرابة 1.3465. كما يرجع هذا التراجع ايضًا إلى التعافي الذي شهدته أسعار خام غرب تكساس الوسيط اليوم حيث ارتفعت إلى 48.50 دولارًا للبرميل في ظل التوترات الجيوسياسية التي يشهدها الشرق الأوسط، وهو ما أدى إلى دعم تداولات الدولار الكندي. وعلى الصعيد الفني، وفي حالة استمرار تراجع الزوج دون المستوى 1.3450 فمن المتوقع أن يختبر الزوج المستوى 1.3400 وفي حالة كسر هذا المستوى نتوقع الوصول صوب النطاق 1.3385 الذي يمثل أدنى مستوى يوم 25 مايو. وعلى الجانب الصاعد وفي حالة تعافي الزوج أعلى 1.35 نتوقع الوصول إلى 1.3515 ثم إلى مستويات منتصف 1.3500 وعند اختراق هذه المستويات نتوقع الوصول إلى 1.3600.  

    إقرأ المزيد

  2. الذهب يسجل أعلى مستوياته منذ خمسة أسابيع بسبب البيانات السلبية

    تعافي الذهب بصورة ملحوظة بعدما تراجع إلى أدنى مستوياته الأسبوعية ليصل حاليًا قرابة 1270 دولارًا للأوقية وهي أعلى مستوياته منذ خمسة أسابيع على خلفية بيانات التوظيف الأمريكية التي جاءت دون التوقعات. فقد أفادت البيانات الصادرة أن عدد الوظائف بالقطاع غير الزراعي سجل 138 الف في مايو دون التوقعات التي استقرت على أن يسجل المؤشر 185 الف فرصة عمل. كما أوضحت ايضًا البيانات أن نمو الأجور في الساعة استقر 2.5% على أساس سنوي. في حين تراجعت معدلات البطالة بنسبة 4.3% في مايو. وقد أدت هذه البيانات إلى تراجع احتمالية رفع الفيدرالي لمعدلات الفائدة في يونيو الجاري كما أدت إلى تراجع حاد لعائدات السندات الأمريكية. وفي حالة واصلت أسعار الذهب تداولاتها الإيجابية أعلى النطاق 1275/76 نتوقع الوصول إلى المقاومة المستقر قرابة 1280 دولارًا للأوقية قبل اختبار النطاق المستقر قرابة 1288/90.  

    إقرأ المزيد

  3. الأسترالي يتغلب على أنباء التصنيف الائتماني السلبي للصين

     كان الدولار الأسترالي في في الاتجاه الهابط على مدار تعاملات الأربعاء نظرا للأنباء السلبية التي تلقاها منخفض التصنيف الائتماني لعدد من أكبر المؤسسات المالية الأسترالية وخفض التصنيف الائتماني للصين للمرة الأولى في 28 سنة من قبل وكالة موديز للتصنيف الائتماني. لكن التراجع في حركة سعر الدولار الأمريكي بعد إصدار الفيدرالي ملخص اجتماعه السابق أدى إلى مكاسب للدولار الأسترالي على حساب العملة الأمريكية. وارتفع زوج الأسترالي دولار إلى 0.7502 مقابل الإغلاق اليومي السابق الثلاثاء الذي سجل 0.7475. وبلغ الزوج أدنى مستوياته على مدار اليوم عند  0.7442 متأثرا بالأنباء عن التصنيف الائتماني الأسترالي والصيني.   وتعتبر الصين أكبر الشركاء التجاريين لأستراليا، ما يزيد من حساسية الدولار الأٍترالي لتطورات الاقتصاد الصيني.

    إقرأ المزيد

  4. بورصات أوروبا تتخلص من الأثر السلبي لمخاوف سياسات ترامب

    أنهت البورصات الأوروبية تعاملات الجمعة في الاتجاه الصاعد لتنهي حالة من الهبوط استمرت على مدار الأسبوع الماضي جراء المخاوف التي أحاطت سياسات إدارة ترامب منذ إقالة مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي جيمس كومي. وارتفع مؤشر ستوكس يوروب600 المركب للبورصة الأوروبية بحوالي 0.6% إلى مستوى 391.5 نقطة. وأنهى مؤشر داكس30 للبورصة الألمانية على ارتفاع بواقع 0.4% بعد إضافة48.5 نقطة عند مستوى 12638.69 نقطة. وختم مؤشر كاك40 الفرنسي تعاملات الجمعة بصعود بحوالي 0.39% بعد إضافة حوالي 49 نقطة إلى 5324 نقطة. وتمكن فوتسي100 لبورصة بريطانيا من الارتفاع إلى مستوى 7470.7 نقطة بعد إضافة حوالي 35 نقطة أو 0.66%. وانتهت تعاملات فوتسي إم آي بي للبورصة الإسبانية في الاتجاه الصاعد عند 21567.5 نقطة بعد أن أضاف 268.2 نقطة أو 1.26% لمستويات إغلاق الجلسة السابقة. كما ارتفع إيبيكس35 بحوالي 10835.4 نقطة أو بحوالي 2.32 نقطة أو بواقع 0.6%.

    إقرأ المزيد

  5. زوج الدولار كندي يواصل وتيرة تداولاته السلبية

    حافظ زوج الدولار كندي على الوتيرة البيعية للجلسة الثالثة على التوالي ليتداول حاليًا قرابة أدنى مستوياته منذ ثلاثة أسابيع بالقرب من النطاق 1.3580/85. ويرجع هذا التراجع إلى استمرار الضغوط البيعية على مؤشر الدولار التي أدت إلى وصوله لأدنى مستوياته منذ انتخاب ترامب ويرجع تراجع مؤشر الدولار اليوم إلى تزايد المخاوف المتعلقة بعدم الاستقرار السياسي في الولايات المتحدة. كما يرجع هذا التراجع ايضًا إلى بعض البيانات السلبية التي ظهرت مؤخرًا والتي أدى إلى تراجع نسب التوقعات باحتمالية رفع الفيدرالي لمعدلات الفائدة في يونيو المقبل. وفي تلك الأثناء فشل تراجع أسعار النفط اليوم في دعم تداولات الزوج، فقد تراجعت الأسعار اليوم قرابة المستوى 48.00 دولارًا للبرميل على خلفية بيانات معهد البترول التي أوضحت ارتفاع المخزونات بواقع 882 الف برميل في الأسبوع السابق. وعلى الصعيد الفني وفي حالة التراجع دون المستوى 1.3560 من المتوقع أن يختبر الزوج المستوى النفسي المستقر عند 1.3500.

    إقرأ المزيد

  6. مؤشر الدولار الأمريكي يكسر المستوى 97.80

    واصل مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة مقابل العملات الست الرئيسية تراجعه خلال تداولات اليوم ليكسر المستوى 97.80 بسبب المخاوف تجاه سياسة ترامب. فقد ارتد المؤشر اليوم لمستويات قد  وصل لها ببداية شهر نوفمبر ليتداول داخل النطاق السلبي للجلسة الخامسة على التوالي. وقد أدت إقالة ترامب لرئيس مكتب التحقيقات الأمريكية إلى تراجع مؤشر الدولار ليصل إلى الدعم المستقر قرابة 98.00. وفي تلك الأثناء تراجعت نسب التوقعات المتعلقة باحتمالية رفع الفيدرالي الأمريكي لمعدلات الفائدة في اجتماع يونيو المقبل بسبب بعض البيانات السلبية التي ظهرت مؤخرًا. وفي الوقت الحالي تراجع المؤشر بنسبة 0.29% ليصل إلى 97.82 وفي حالة كسر هذا المستوى من المتوقع الوصول إلى 96.94 ومن ثم قد تصل تداولات المؤشر إلى 95.91 ثم إلى 94.94 (أدنى مستوى يوم 22 سبتمبر 2016).

    إقرأ المزيد

  7. الدولار/ ين يتراجع بسبب البيانات السلبية وهبوط عائد سندات الخزانة

    يستمر زوج الدولار/ ين في الهبوط الجمعة بعد الإغلاق السلبي الذي تعرض لها في يوم التداول السابق متأثرا بمخاوف سياسية تستمر في محاصرة الأًصول الأمريكية منذ إقالة الرئيس الأمريكي لمدير مكتب التحقيقات الفيدرالية جيمس كومي الأربعاء الماضي. يُضاف إلى ذلك، التراجع في البيانات الأمريكية التي سجلت دون استثناء أرقاما دون توقعات الأسواق، في مقدمتها مبيعات التجزئة الأمريكية التي ارتفعت إلى 0.4% مقابل التوقعات التي أشارت إلى 0.6% والقراءة السابقة التي سجلت 0.1% بعد المراجعة. وتراجع الزوج إلى مستوى 113.35 مقابل إغلاق اليوم السابق عند 113.50، ما يشير إلى تراجع بحوالي 50 نقطة. وبلغ الزوج أعلى مستوياته على مدار اليوم عند 113.95 قبيل ظهور البيانات الاقتصادية. وتراجع إلى أدنى مستوياته الجمعة إلى 113.20 متأُثرا بالبيانات السلبية، والمخاوف السياسية حيال سياسات ترامب والتراجع في عائدات سندات الخزانة الأمريكية. واستمرت عائدات سندات الخزانة الأمريكية في التراجع ليوم التداول الثاني على التوالي الجمعة بعد ظهور البيانات الأمريكية التي اعتبرتها الأسواق مخيبة للآمال بعد تحقيقها ارتفاعات إلى مستويات دون التوقعات. وأضاف إلى الإقبال على شراء سندات الخزانة الأمريكية مخاوف ظهرت على السطح حيال سياسات ترامب عقب إقالته لمدير مكتب  التحقيقات الفيدرالي جيمس كومي أول أمس، ما أثار شكوكا حيال ما يمكن أن تقدمه سياسات الإدارة الجديدة لعالم المال والأعمال. وتراجعت عائدات السندات لأجل سنتين بحوالي خمس نقاط أساس إلى 1.299% مع هبوط للسندات لأجل عشر سنوات بواقع 5.9 نقطة أساس إلى 2.341%. ويترقب المستثمرون في سوق سندات الخزانة الأمريكية خطابات المسؤولين في بنك الاحتياطي الفيدرالي الجمعة، إذ يتوقع أن تتضمن تفاصيل عن خفض الفيدرالي قيمة برامج شراء الأصول التي تبلغ قيمتها الحالية 4.5 تريلليون دولار. وحال إعلان المزيد من التفاصيل عن سحب الفيدرالي لبعض مشرواته من سندات الخزانة الأمريكية، من المتوقع أن  تعاود العائدات الارتفاع.

    إقرأ المزيد

  8. العقود الآجلة للأسهم الأمريكية داخل النطاق السلبي

    تراجعت العقود الآجلة لمؤشرات الأسهم الأمريكي خلال تداولات اليوم الأربعاء بعدما أمر الرئيس الأمريكي دونلد ترامب بإقالة رئيس مكتب التحقيقات الفيدرالية. وعليه، تراجعت العقود الآجلة لمؤشر داو جونز بنسبة 0.25%، وكان المؤشر قد أغلق على تراجع بنسبة 0.17% خلال التداولات الليلية. وتراجعت العقود الآجلة لستاندرد آند بورز 500 بنسبة 0.18% وسجل ناسداك خسائر بنسبة 0.06%. ومن المتوقع أن تؤثر أرباح شركة ديزني للربع الأول من العام على تداولات مؤشر داو جونز.  

    إقرأ المزيد

  9. البيانات الأمريكية السلبية تدعم الدولار الكندي

    رغم استمرار تراجع النفط لجلسة التداول الثالثة على التوالي، تمكن الدولار الكندي من الصعود مقابل نظيره الأمريكي مدعوما بالبيانات الأمريكية السلبية وأنهى زوج الدولار/ كندي تعاملات الخميس في الاتجاه الهابط عند 1.3468 مقابل إغلاق اليوم السابق عند 1.3484. وأشارت البيانات الأمريكية الصادرة الخميس إلى  ارتفاع طلبات إعانات البطالة الأسبوعية في الولايات المتحدة بواقع 10 آلاف طلب من 234 ألف غلى 244 الف طلب في الأسبوع المنتهي في 14 من إبريل الجاري. وهبط مؤشر فيلادلفيا التصنيعي إلى22.00 مقابل القراءة السابقة التي سجلت 32.8 وأدنى من التوقعات التي أشارت إلى هبوط أقل حدة إلى 25.6.

    إقرأ المزيد

  10. الإسترليني يستغل البيانات الأمريكية السلبية في الصعود

    يتجه الإسترليني/ دولار نحو مستوى 1.2600 معتمدا على حالة الضعف التي ألمت بالدولار الأمريكي عقب ظهور دفعة من البيانات الأمريكية الاثنين. واتخذ الزوج الاتجاه الصاعد منذ بداية التعاملات الأمريكية مستقرا عند مستويات بالقرب من 1.2600 الذي يمثل المقاومة الحالية. وارتفع الزوج إلى 1.2587 مقابل أدنى المستويات التي بلغها في مستهل الفترة الأمريكية عند 1.2538. ويتلقى الزوج الدعم اليومي في الاتجاه الصاعد بالقرب من 1.2525 مع تمكنه من تحقيق مكاسب وصلت به إلى 1.2596، لكنه تراجع لبضع نقاط. وكانت البيانات الأمريكية السلبية وغياب البيانات الأوروبية عن المفكرة الاقنصادية بسبب عطلة عيد القيامة المجيد سببا في ارتفع الإسترليني. وتراجعت قراءة مؤشر مؤشر إمباير ستيت للصناعة إلى 5.2 مقابل القراءة السابقة التي سجلت 16. كما سجل مؤشر سوق الإسكان الأمريكي تراجعا إلى 68 مقابل القراءة السابقة التي أشارت إلى 71 الشهر السابق.

    إقرأ المزيد




تداول الفوركس مع أمانة كابيتال

عملية فتح الحساب مع أمانة كابيتال هي عملية سهلة وبسيطة. في حال كنت مبتدىء أو متداول متمرّس، لدينا الحلول الأنسب لك. افتح حسابك التجريبي مع أمانة كابيتال وتعلّم أصول التداول أو افتح حسابك الحقيقي وابدأ بالتداول بالأسواق المالية العالمية.

ادارة موقع سوق المال لن تقبل أي مسؤولية عن خسائر أو أضرار نتيجة الاعتماد على المعلومات الواردة في هذا الموقع بما في ذلك البيانات, أسعار العملات, الرسوم, مؤشرات البيع والشراء, المخططات التوضيحية الواردة في هذا الموقع الالكتروني . يرجى أن تكونوا على علم تام بشأن المخاطر والتكاليف المرتبطة بالتداول في الأسواق المالية, أنها احدى أخطر أشكال الاستثمار الممكنة. إدارة سوق المال تود أن تذكركم بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الحقيقي ولا دقيقة. جميع أسعار الأسهم, المؤشرات, العقود المستقبلية هي لغرض التوضيح والتقريب فقط. بالاضافة الى ذلك المعلومات ليست مزودة من قبل هيئات الاسواق العالمية وإنما من قبل صناع السوق, وبالتالي يمكن للأسعار أن لا تكون دقيقة ومختلفة عن أسعار السوق الفعلية. إدارة سوق المال لا تتحمل أية مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام هذه البيانات.

سوق المال .كوم .جميع الحقوق محفوظة 2010 - 2017

تحذير المخاطر إن العقود مقابل الفروقات هي منتجات مالية معقدة تخضع لنظام الهامش وتعرّض المستثمر لدرجة عالية من المخاطرة قد تصل إلى خسارة رأس المال بأكمله، كما وقد تلزم العملاء المصنفين بـ"المحترفين" بتسديد دفعات إضافية. إن التداول بالعقود مقابل الفروقات قد لا يكون مناسباً لجميع المستثمرين، لذلك عليك التأكد من فهمك لكل المخاطر التي قد تنجم عن هذا النوع من الاستثمار والتأكد من أنك تمتلك الخبرة الكافية في هذا المجال. وإذا لزم الأمر عليك الحصول على استشارة خاصّة. للمزيد من التفاصيل الرجاء الاطلاع على بيان الكشف عن المخاطر.