توصيات العملات
clock 27/Feb/2017 08:27
  • نيويورك 11:27 م
  • سيدني 03:27 م
  • لندن 04:27 ص
  • طوكيو 01:27 م
تداول الفوركس مع أمانة كابيتال
  1. الدولار الأمريكي يصارع من أجل الصعود مقابل العملة الكندية

    يواجه الدولار الأمريكي صعوبة في الصعود مقابل الدولار الكندي مدفوعا بالبيانات الإيجابية التي تستمر توفير المزيد من القوة للدولار الكندي. ويظهر الدولار/ كندي تراجعا منذ افتتاح التعاملات تراجعا ملحوظا إلى مستويات أقل من 1.3100، ما يشير إلى تراجع العملة الأمريكية مقابل نظيرتها الكندية. وسجلت قراءت مؤشر أسعار المستهلك الكندي ارتفاعا إلى مستوى 0.9% مقابل القراءة السابقة التي سجلت 0.2-% وأعلى من التوقعات التي أشارت إلى 0.3%. كما سجلت قراءة مؤشر أسعار المستهلك باستثناء أسعار الغذاء والطاقة ارتفاعا إلى 0.5% مقابل القراءة السابقة التي سجلت 0.3-% والتوقعات التي أشارت إلى 0.1-%. وزادت البيانات الأمريكية السلبية التي ظهرت الجمعة من تراجع الدولار الأمريكي مقابل نظيره الكندي. وتراجعت مبيعات المنزل الجديدة في الولايات المتحدة إلى 555 ألف منزل مقابل القراءة السابقة التي سجلت 535 ألف بعد المراجعة والتوقعات التي أشارت إلى 575 ألف منزل. لكن من المتوقع أن تتعافى العملة الأمريكية مقابل الدولار الكندي بانتهاء تعاملات الأسبوع الجاري.

    إقرأ المزيد

  2. الدولار والين يتنافسان على لقب "الملاذ الآمن"

    بعد تجديد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لوعوده ببناء "جدار عازل" على الحدود مع المكسيك، وإلغاء برنامج أوباماكير للرعاية الطبية ومراجعة كافة اتفاقيات التجارة الحرة التي وقعتها الولايات المتحدة قبل توليه السلطة، انتشرت حالة من القلق في أسواق المال، ما أدى إلى اتجاه المستثمرين بقوة إلى عملات الملاذ الآمن، على رأسها الدولار والفرنك والين الياباني. ورغم نجاح الدولار الأمريكي في الصعود مقابل أغلب العملات الرئيسية، فشلت العملة الفيدرالية في الارتفاع إلى مستويات أعلى مقابل الين الياباني. وتراجع زوج الدولار/ ين إلى مستوى 112.16 مقابل أعلى المستويات في التعاملات الصباحية بالقرب من 112.50. وتحولت منطقة 112.00 إلى منطقة دعم للزوج أثناء التعاملات الأمريكية بينما تتواجد المقاومة الحالية عند 112.50. ومن المتوقع أن تنتهي تعاملات الزوج على هبوط أسبوعي في ختام الفترة الأمريكية، إذ يظهر الين الياباني تفوقا على الدولار الأمريكي بين عملات الملاذ الآمن التي بدأ المستثمرون في اللجوء إليها بعد حديث ترامب تحوطا من تقلبات السوق.

    إقرأ المزيد

  3. حديث ترامب يهبط باليورو مقابل الدولار أكثر من 40 نقطة

    بعد نجاح اليورو/ دولار في اختراق المقاومة عند مستوى 1.0600 أثناء التعاملات الصباحية، لم تتمكن العملة الأوروبية الموحدة من التماسك كثيرا فوق هذا المستوى بعد الصعود إلى 1.0617. وبدأ الزوح رحلته الأحدث في الاتجاه الهابط تزامنا مع حديث ترامب أمام مؤتمر "المحافظين"، إذ سادت حالة من القلق أسواق المال، ما أدى إلى تراجع عملات وأصول المخاطرة في أسواق المال، من بينها اليورو، مقابل صعود عملات الملاذ الآمن مثل الدولار الأمريكي والفرنك السويسري والين الياباني. وسجل إغلاق الخميس الماضي 1.0580، وهو المستوى القريب من مكان الزوج على الرسم البياني في الوقت الحالي. وتراجع اليورو بأكثر من 40 نقطة على مدار يوم التداول الجاري بعد بلوغ أعلى مستوياته في التعاملات الصباحية بالقرب من 1.0620. وانتقلت مقاومة اليورو/ دولار من منطقة 1.0600 المسجلة الخميس الماضي إلى مستويات أقل عند 1.0593. ويشير المتوسط الحسابي للزوج للـ 100 ساعة إلى مستوى 1.0565، وهو أدنى المستويات المسجلة أثناء التعاملات الأسيوية الجمعة، والذي من الممكن أن يرتد إليه الزوج أثناء التعاملات الأمريكية.

    إقرأ المزيد

  4. الدولار الأمريكي يصل إلى أدنى مستوى له في أسبوع مقابل منافسيه الرئيسيين

    وصل الدولار الأمريكي إلى أدنى مستوى له في أسبوع مقابل معظم العملات الرئيسية الأخرى اليوم الجمعة، إذ تطلع المستثمرون إلى صدور مبيعات المنازل الجديدة الأمريكية وبيانات ثقة المستهلك في وقت لاحق من اليوم كما أن نتائج آخر اجتماع للفيدرالي قد ظلت مؤثرة على ثقة الأسواق. وعليه، ارتفع زوج الـEUR/USD ليصل للمستوى 1.0609، وهو أعلى مستوى منذ يوم الثلاثاء. وفي يوم الأربعاء الماضي، أظهرت نتائج اجتماع البنك الاحتياطي الفيدرالي في شهر يناير أن صناع السياسة يعتقدون أنه من المناسب رفع معدلات الفائدة مرة ثانية "في القريب العاجل." ومع ذلك، فقد كشفت النتائج أيضًا حالة عدم اليقين عند البنك المركزي حول قلة الوضوح من البرنامج الاقتصادي لإدارة ترامب، مما أدى إلى تقليل الطلب على الدولار الأمريكي. كما تأثر الدولار من تقرير وزارة العمل الأمريكية يوم الخميس الذي أظهر ارتفاع إعانات البطالة الأولية بنحو 6,000 لتصل إلى 244,000 الأسبوع الماضي.  وقد توقع المحللون ارتفاع إعانات البطالة بنحو 2,000 لتصل إلى 241,000. وعلى صعيد آخر، تغير زوج الـGBP/USD على نحو طفيف عند 1.2549. وهبط زوج الـUSD/JPY بنسبة 0.40% ليجري التداول عليه عند المستوى 112.15، في حين انخفض زوج الـUSD/CHF بنسبة 0.27% ليصل إلى 1.0036. كما تراجع كل من الدولار الأسترالي والنيوزلندي، ليهبط زوج الـAUD/USD بنسبة 0.45% عند 0.7679، وهبط زوج الـNZD/USD بنسبة 0.26% ليصل إلى 0.7210. وفي الوقت نفسه، تغير زوج الـUSD/CAD تغيرًا طفيفًا عند المستوى 1.3104، مبتعدًا عن أدنى مستوى له في أربعة أيام وصل إليه خلال فترة التداولات الليلية عند 1.3079. وشهد أيضًا مؤشر الدولار الأمريكي، الذي يقيس قوة الدولار الأمريكي مقابل سلة من ست عملات رئيسية، تراجعًا بنسبة 0.23% ليصل إلى أدنى مستوى له في أسبوع واحد عند 100.72.

    إقرأ المزيد

  5. اليورو/ دولار يحاول الصعود مجددًا أعلى 1.0600

    بعد أن ارتفع اليورو مقابل نظيره الأمريكي اليوم الجمعة إلى أعلى مستوياته في ثلاثة أسابيع، عادت عمليات البيع الضغط على اليورو/ دولار مرة أخرى ليتراجع إلى المتوسط المتحرك لإغلاق خمسة ايام عند المستوى 1.0575 قبل أن ينتعش مجددًا محاولاً التغلب على عقبة المستوى 1.0600. وينتظر اليورو/ دولار صدور البيانات الأمريكية في وقت لاحق من اليوم لتحديد اتجاهه المقبل وما إذا كان سيواصل الانتعاشة الحالية، حيث يحاول اليورو في الوقت الحالي الدفاع عن مكاسبه الضئيلة وسط تباطؤ أوامر الشراء على الدولار الأمريكي على نطاق واسع مقابل أغلب العملات الرئيسية، وسط غياب أي مؤشرات اقتصادية مؤثرة. وفي الوقت نفسه، تؤثر التطورات السياسية في القارة العجوز على أداء اليورو، حيث تقترب الانتخابات الرئاسية الفرنسية من النعقاد مما يزيد تخوفات المستثمرين.

    إقرأ المزيد

  6. الدولار/ ين يتراجع دون 112.50 إلى أدنى مستوياته في أسبوعين

    واصلت أوامر البيع الضغط على الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني اليوم الجمعة ليتراجع الزوج على مدار فترة التداول الثالثة على التوالي إلى أدنى مستوياته في أسبوعين عند 112.40. وواصلت عمليات البيع الضغط على الزوج اليوم مع غياب التفاؤل حيال السياسات المالية الموعودة من قبل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مما أثر أيضًا على التوقعات بإسراع الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي برفع معدلات الفائدة خلال اجتماعه في شهر مارس المقبل. تجدر الإشارة إلى خيبة أمل الأسواق أمس الخميس بعد تعليقات وزير الخزانة الأمريكي ستيفين منوشين، حيث فشل في إلقاء مزيدًا من الضوء على عملية الإصلاح الضريبي المعلنة من قبل ترامب، بينما أعلن فقط عن التزام الإدارة الأمريكية بتنفيذ وعودها بحلول أغسطس القادم. وفي ظل تراجع العائدات على سندات الخزانة الأمريكية وضعف شهية التداول على الأسهم الأوروبية، يلجأ المستثمرون لعملات الملاذ الآمن مثل الين، مما دفع الدولار/ ين إلى مستويات لم يختبرها منذ يوم 9 فبراير الماضي. وعلى صعيد البيانات الاقتصادية الأمريكية، تصدر اليوم بيانات المنازل الجديدة الأمريكية وقراءة فبراير لمؤشر الثقة من جامعة ميشيغان في وقت لاحق من الفترة الأمريكية.

    إقرأ المزيد

  7. الأسهم العالمية تتراجع واستقرار الدولار

    شهدت الأسهم الآسيوية تراجعًا. حيث هبط مؤشر نيكاي 225 بنسبة 0.45%. وانخفض الين على نحو طفيف مقابل الدولار الأمريكي. كما شهدت الأسهم الأوروبية معظمها تراجعًا. فهبط مؤشر داكس بنسبة 0.29%. وتراجع مؤشر فوتسي 100 بنسبة 0.21%. كما شهدت أسهم رويال بنك أوف سكوتلند تراجعًا بنسبة 1.52% بعد خسارتها في عام 2016.  وبالنظر إلى العقود الآجلة لمؤشرات الأسهم الأمريكية فكانت أكثر هبوطًا. ومع ذلك، فقد سجل متوسط مؤشر داو جونز الصناعي 10 ارتفاع له على التوالي عند الإغلاق. أما مؤشر الدولار فقد استقر في ظل استمرار المستثمرين في استيعابهم لنتائج الفيدرالي وتصريحات وزير الخزانة منوتشين. أما النفط فكان أكثر تراجعًا قبيل صدور بيانات أعداد منصات الحفر الأمريكية. وانطلق الذهب إلى الجانب الصاعد. وهبطت العوائد على سندات الخزانة الأمريكية. 

    إقرأ المزيد

  8. اليورو/ دولار يلمس 1.0600 ويتراجع مجددًا

    واصل اليورو/ دولار اليوم الجمعة تعافيه بعد الارتفاع من أدنى مستوياته على مدار ستة أسابيع يوم الأربعاء الماضي ليرتفع لحظيًا أعلى المستوى 1.0600 قبل أن يهبط مجددًا. وعلى الرغم من ذلك، تراجع الزوج مقلصًا من مكاسبه اليومية إلى نطاق 1.0575-80 في ظل عدم وضوح الرؤية بالنسبة للاتجاه العام للزوج في آخر يوم من الأسبوع الجاري. وواصل مؤشر الدولار الأمريكي تراجعه دون المستوى 101.00 مما ساعد الزوج في بناء قاعدة جيدة على الانتعاشة المسجلة على مدار اليومين السابقين، قبل أن يلتقي ببعض أوامر البيع عند 1.0600 الذي يمثل مستوى مقاومة على المدى القصير. وعلى صعيد آخر، لا زال المستثمرون قلقون من شراء اليورو في ظل التخوفات السياسية المحيطة بالانتخابات الرئاسية المقبلة في فرنسا، وفضلوا جني بعض الأرباح بعد ارتفاع الزوج بواقع 100 نقطة خلال فترات التداول الثلاثة الماضية. وعلى صعيد البيانات الاقتصادية الأمريكية، تصدر اليوم بيانات المنازل الجديدة الأمريكية وقراءة فبراير لمؤشر الثقة من جامعة ميشيغان في وقت لاحق من الفترة الأمريكية.

    إقرأ المزيد

  9. مؤشر الدولار يهوى بالقرب من 100.80

    واصل مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات الأساسية الأخرى، نغمته الهابطة اليوم الجمعة وصولُا إلى النطاق 100.85/80. وواصل المؤشر التراجع لفترة التداول الثالثة على التوالي مع حلول نهاية الأسبوع الجاري، ليسرع من وتيرة تراجعه دون المستوى 101.00 بعد الهبوط من نطاق المقاومة 101.70/75. تجدر الإشارة إلى أن خيبة أمل الأسواق أمس الخميس بعد تعليقات وزير الخزانة الأمريكي ستيفين منوشين، حيث فشل في إلقاء مزيدًا من الضوء على عملية الإصلاح الضريبي المعلنة من قبل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بينما أعلن فقط عن التزام الإدارة الأمريكية بتنفيذ وعودها بحلول أغسطس القادم. وعلى صعيد البيانات الاقتصادية الأمريكية، تصدر اليوم بيانات المنازل الجديدة الأمريكية وقراءة فبراير لمؤشر الثقة من جامعة ميشيغان في وقت لاحق من الفترة الأمريكية. ومن منظور فني، تراجع الزوج بواقع 0.08% من المستوى 100.87، وسيفتح التراجع دون المستوى 100.87 (الأدنى على مدار يوم 20 فبراير) الباب نحو المستوى 100.55 (المتوسط المتحرك لإغلاق 20 يوم).

    إقرأ المزيد

  10. الدولار يعكس اتجاهه مقابل الين وصولُا إلى أدنى مستوياته على مدار اليوم

    بعد أن فشل عدة مرات في الوصول إلى المستوى 113، تراجع الدولار/ ين اليوم الجمعة بالقرب من المستوى 112.75، بعد أن أوقفت العملة الأمريكية حركتها التصحيحية وهوت إلى المنطقة الحمراء وسط استمرار ضعف العائدات على سندات الخزانة. واصل الدولار التراجع مقابل الين وقت كتابة الخبر إلى المستوى 112.73 بالقرب من أدنى مستوياته البالغة 112.67 اليوم منذ قرع أجراس افتتاح فترة لندن. وعاد الضغط البيعي على الدولار الأمريكي في الظهور مجددًا بعد أن فشل وزير الخزانة الأمريكي ستيفين منوشين يوم أمس الخميس في إلقاء مزيدًا من الضوء على عملية الإصلاح الضريبي المعلنة من قبل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بينما أعلن فقط عن التزام الإدارة الأمريكية بتنفيذ وعودها بحلول أغسطس القادم. وعلى صعيد البيانات الاقتصادية الأمريكية، تصدر اليوم بيانات المنازل الجديدة الأمريكية وقراءة فبراير لمؤشر الثقة من جامعة ميشيغان في وقت لاحق من الفترة الأمريكية.

    إقرأ المزيد




تحذير المخاطر: إن العقود مقابل الفروقات والفوركس هي منتجات مالية معقدة تخضع لنظام الهامش وتعرّض المستثمر لدرجة عالية من المخاطرة قد تصل إلى خسارة رأس المال بأكمله. إن التداول بالعقود مقابل الفروقات قد لا يكون مناسباً لجميع المستثمرين، لذلك عليك التأكد من فهمك لكل المخاطر التي قد تنجم عن هذا النوع من الاستثمار والتأكد من أنك تمتلك الخبرة الكافية في هذا المجال. وإذا لزم الأمر عليك الحصول على استشارة خاصّة. للمزيد من التفاصيل الرجاء الاطلاع على بيان الكشف عن المخاطر

تداول الفوركس مع أمانة كابيتال

عملية فتح الحساب مع أمانة كابيتال هي عملية سهلة وبسيطة. في حال كنت مبتدىء أو متداول متمرّس، لدينا الحلول الأنسب لك. افتح حسابك التجريبي مع أمانة كابيتال وتعلّم أصول التداول أو افتح حسابك الحقيقي وابدأ بالتداول بالأسواق المالية العالمية.

ادارة موقع سوق المال لن تقبل أي مسؤولية عن خسائر أو أضرار نتيجة الاعتماد على المعلومات الواردة في هذا الموقع بما في ذلك البيانات, أسعار العملات, الرسوم, مؤشرات البيع والشراء, المخططات التوضيحية الواردة في هذا الموقع الالكتروني . يرجى أن تكونوا على علم تام بشأن المخاطر والتكاليف المرتبطة بالتداول في الأسواق المالية, أنها احدى أخطر أشكال الاستثمار الممكنة. إدارة سوق المال تود أن تذكركم بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الحقيقي ولا دقيقة. جميع أسعار الأسهم, المؤشرات, العقود المستقبلية هي لغرض التوضيح والتقريب فقط. بالاضافة الى ذلك المعلومات ليست مزودة من قبل هيئات الاسواق العالمية وإنما من قبل صناع السوق, وبالتالي يمكن للأسعار أن لا تكون دقيقة ومختلفة عن أسعار السوق الفعلية. إدارة سوق المال لا تتحمل أية مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام هذه البيانات.

سوق المال .كوم .جميع الحقوق محفوظة 2010 - 2017