1. قادة الاتحاد الأوروبي يجتمعون لمناقشة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

    يبدأ اليوم الخميس فعاليات أول يوم من قمة قادة الاتحاد الأوروبي التى تستمر يومين فى بروكسل. ومن المقرر أن يركز القادة خلال القمة على هدفين رئيسيين هما تعزيز الاتحاد الأوروبي وحماية مواطنيه. ومن ثم فإن الموضوعات الرئيسية التي ستنشأ تشمل الإرهاب والأمن والعولمة وتغير المناخ. ومن المتوقع أن تحضر رئيسة الوزراء البريطانىة تيريزا ماي فى القمة حيث من المحتمل أن تبلغ القادة الآخرين بنوايا المملكة المتحدة عندما يتعلق الأمر بالخروج من الكتلة السياسية والاقتصادية.

    إقرأ المزيد

  2. هاموند: عدم اليقين من خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي يضر بالاستثمار التجاري

    قال وزير المالية، فيليب هاموند، إنه يتم تأجيل مبالغ كبيرة من الاستثمارات التجارية بسبب عدم اليقين بشأن النتائج المستقبلية لمفاوضات الخروج من الاتحاد الأوروبي، لذلك يجب على بريطانيا أن تسعى إلى الوضوح في أقرب وقت ممكن بشأن ترتيب الانتقال. وقال هاموند ل "سكاي نيوز" اليوم الخميس "ستتنفس الأعمال التجارية الصعداء إذا تمكنا من التوصل إلى اتفاق مبكر حول ترتيبات الانتقال". وقال "هناك كمية كبيرة من الاستثمارات التجارية التي يتم تأجيلها حتى يمكن للأعمال التجارية أن ترى بشكل أكثر وضوحا ما هي النتيجة المرجوة من هذه المناقشات، وكلما بكرنا في طمأنة أصحاب الأعمال التجارية، سرعان ما سنحصل على استثمارات الأعمال التجارية،" وقال هاموند إن الشعب البريطاني يريد سيناريو البريكست الذي يحمي وظائفهم ومستوى معيشتهم. وقال هاموند إنه لم يكن على خلاف مع وزراء آخرين في الحكومة حول نهجه تجاه خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

    إقرأ المزيد

  3. الإيجابية تحيط محادثات الخروج البريطاني من الاتحادالأوروبي

    اتفقت بريطانيا والاتحاد الأوروبي على ثلاث مجموعات للتفاوض حول خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي والتي تمهد للانفصال النهائي. وحدد الجانبان الجلسات الثلاثة الأولى للمفاوضات في إطار المرحلة الأولى من مفاوضات الانفصال النهائي لتنعقد أيام 17 يوليو، و18 سبتمبر، و9 أكتوبر المقبلة. ووضع الجانبان حقوق المواطنين البريطانيين والأوروبيين والتسوية المالية بينهما على أجندة المفاوضات في مراحلها الأولى. وأعرب الجابن البريطاني عن رغبته في أن تسير مفاوضات مستقبل العلاقات البريطانية الأوروبية بالتوازي مع المحادثات التي تنظم خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. وقال مصدر في الوفد البريطاني في المحادثات الجارية إن اليوم الأول شهد "تقدما مذهلا"، وكان "إيجابيا إلى حدٍ لا يصدق".

    إقرأ المزيد

  4. مفاوضات الخروج البريطاني من الاتحاد الأوروبي تبدأ الاثنين المقبل

    أعلن الجانبان الأوروبي والبريطاني أن مفاوضات الخروج البريطاني من الاتحاد الأوروبي سوف تبدأ الاثنين المقبل. يأتي ذلك بعد اجتماع انعقد بين وزير شؤون الخروج البريطاني دايفيد دايفيز والمفاوض الأوروبي مايكل بارنيير لإجراء محادثات تمهيدية في بروكسل لمفاوضات الانفصال النهائي. وأُعلن موعد ضربة البداية لمفاوضات الخروج وسط مخاوف حيال نتيجة الانتخابات العامة المبكرة في بريطانيا، التي لم تحسم الأغلبية البرلمانية لأي من أقوى الحزبين في البلاد؛ حزب المحافظين وحزب العمال. ومن المتوقع أن يتم انفصال بريطانيا نهائيا عن الاتحاد الأوروبي في مارس 2019، وفقا للجداول الزمنية الأولية. وفعلت الحكومة البريطانية بقيادة تريزا ماي المادة 50 من اتفاقية لشبونة الحاكمة لخروج الدول من الاتحاد الأوروبي في مارس الماضي.  

    إقرأ المزيد

  5. دراسة حكومية ألمانية: أثر البريكست على اقتصادات الاتحاد الأوروبي "قابل للسيطرة"

    قالت دراسة أعدتها وزارة الاقتصاد الألمانية إن الأثر الاقتصادي لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي على الاقتصاد الألماني والاتحاد الأوربي سيكون "قابلا للسيطرة عليه" بالرغم من أن بعض القطاعات الاقتصادية ستتأثر بشكل خطير. ومن جانبها، قالت وزيرة الاقتصاد، بريجيت زيبريز، فى بيان لها يوم الجمعة "حتى فى ظل الظروف غير المواتية، سيكون أثر خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي على اقتصادات الاتحاد الأوروبي وألمانيا قابلاً للسيطرة عليه. ويرجع ذلك جزئيًا إلى البيئة الاقتصادية الجيدة الحالية." وقد اقترح الكثيرون في بريطانيا أن احتمالية تأثر اقتصادات الاتحاد الأوروبي من خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي سيحفز منطقة اليورو بإعطاء لندن فرصة سخية للاستفادة من أسواقها عقب رحيلها. 

    إقرأ المزيد

  6. المفوضية الأوروبية: الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة يوافقان على زيادة التعاون التجاري بينهما

    ذكرت متحدثة باسم المفوضية الأوروبية اليوم أن الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة اتفقا على بدء العمل بشأن خطة لزيادة التعاون التجاري. "بالنسبة للمفوضية الأوروبية، أصر الرئيس جونكر على تكثيف التعاون التجاري، وهو وضع مربح للجانبين لكلا الطرفين"، وفقًا لما قالته المتحدثة باسم المفوضية الأوروبية بعد أن التقى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع رئيس المفوضية الأوروبية، جان كلود جونكر ورئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك . وأضافت قائلة: "وفي هذا السياق تم الاتفاق على بدء العمل على خطة عمل مشتركة بشأن التجارة". وقال تاسك فى تصريح بثه التليفزيون عقب الاجتماع مع ترامب إن التجارة هى إحدى القضايا التى مازالت "مفتوحة".

    إقرأ المزيد

  7. الاتحاد الأوروبي يعلق صرف المزيد المساعدات

    علق الاتحاد الأوروبي صرف أي أموال لليونان في الوقت الحالي بعد فشل الأطراف المعنية بالأزمة في التوصل إلى اتفاق حول إسقاط الدين اليوناني أثناء اجتماع وزراء المالية لمنطقة اليورو المنقعد الاثنين. وقال يوكليد ساكالوتوس إن هناك توقعات بالتوصل إلى اتفاق خلال ثلاثة أسابيع من الآن، مؤكدا أنه لا تزال هناك محاولة واحدة لتحديد كيفية تنفيذ إسقاط الدين اليوناني. وأشار إلى أن مناقشة حادة دارت بين حول مدة الشفافية في التعامل مع مستويات الدين اليوناني. وأكد أنه من واجب صندوق النقد الدولي والدول الأعضاء في المفوضية الأوروبية تخطي الفجوة في وجهات النظر.

    إقرأ المزيد

  8. الاتحاد الأوروبي يصرح بأن موقف المالية في منطقة اليورو يتحسن وفرنسا لا تزال متجاوزة حدود العجز

    ذكرت مفوضية الاتحاد الأوروبي اليوم الاثنين إن دول منطقة اليورو قد حسنت موقفها المالي، وهو مؤشر على الاستقرار المالى المتنامى لمنطقة اليورو، إلا أن فرنسا وإسبانيا ما زالتا فوق حدود العجز التى حددتها قواعد الاتحاد الأوروبي وما زالت إيطاليا تواجه تحديات "عاجلة". وقد جاء التقييم فى تقرير دورى إن اللجنة التنفيذية للاتحاد الأوروبي تنشر كل ربيع توصية للإصلاحات الاقتصادية للدول الأعضاء ال 28 بالاتحاد الأوروبي واتخاذ إجراءات تأديبية ضد من يعانون من أوضاع مالية  غير متوازنة. وقد خفضت منطقة اليورو المكونة من 19 دولة العجز الإجمالي فى الميزانية إلى 1.5 فى المائة من اجمالى الناتج المحلى لمنطقة اليورو فى عام 2016. وستسجل الفجوة مزيدًا من الانخفاض هذا العام والقادم، أي أقل بكثير من 3 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي المطلوب بموجب قواعد الاتحاد الأوروبي. وكان الاتحاد الأوروبي ككل قد سجل عجزًا بنسبة 1.7 في المئة العام الماضي، والذي من المتوقع أيضًا أن ينخفض. وبسبب تحسن الوضع المالي العام في البرتغال وكرواتيا، قالت اللجنة إنها تريد إنهاء إجراءات الميزانية التأديبية ضدها.   وينبغي أن يتم دعم وجهة نظر المفوضية الأوروبية من قبل وزراء مالية الاتحاد الأوروبي في وقت لاحق من هذا العام. وقال مفوض الاقتصاد بيار موسكوفيتشى إن الانتعاش الاقتصادي وتحسين وضع الميزانية "غير متساو". وتظل فرنسا، ثاني أكبر اقتصاد في منطقة اليورو، معرضة للإجراءات التأديبية بسبب عجزها الذي تجاوز  3 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي. ومن المتوقع أن تنخفض الفجوة هذا العام ولكن ستزداد مرة أخرى في عام 2018، خلافا لتوصيات الاتحاد الأوروبي، ما لم توافق الحكومة التي عينها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على الإصلاحات الاقتصادية الجديدة في الأشهر المقبلة. وقالت اللجنة إن إسبانيا واليونان وبريطانيا ما زالت معرضة للإجراءات التأديبية بسبب العجز المفرط. تجدر الإشارة إلى أن إيطاليا لديها ديون عامة عالية جدا، بعد اليونان، وهى مدرجة فى مجموعة من الدول التى تواجه "تحديات عاجلة". ونظرت اللجنة في تدابير الميزانية الإضافية التي اعتمدتها روما في أبريل باعتبارها كافية لإبقاء حسابات إيطاليا متمشية مع قواعد الاتحاد الأوروبي لهذا العام.  

    إقرأ المزيد

  9. ماي: بريطانيا ستواجه عواقب وخيمة إذا فشلت في تأمين صفقة جيدة لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

    قالت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، اليوم الخميس إنه سيكون هناك عواقب وخيمة على بريطانيا إذا فشلت في الحصول على اتفاق جيد لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وقالت إن السنوات الخمس المقبلة ستكون من بين أكثر التحديات صعوبًا التي سنواجها  في حياتنا. وقد أدلت ماي بهذا التصريح خلال خطاب قدمت فيه التعهدات السياسية لحزب المحافظين قبل الانتخابات البرلمانية التى ستجرى يوم 8 يونيو حيث من المتوقع أن يفوز الحزب على نطاق واسع. وأضافت ماي "ثقوا تمامًا إن التحدي الرئيسي الذى نواجهه هو التفاوض على أفضل صفقة لبريطانيا فى أوروبا". "إذا فشلنا، فإن العواقب على بريطانيا وعلى الأمن الاقتصادى للعاملين العاديين ستكون وخيمة.  وإذا نجحنا، فان الفرص التى تنتظرنا كبيرة. "  

    إقرأ المزيد

  10. الاتحاد الأوروبي يأمل في إحراز تقدم في حقوق المواطنين والتسويات المالية بحلول نوفمبر

    قال كبير مفاوضى الاتحاد الأوروبي إن الاتحاد الأوروبي يأمل فى تحقيق تقدم كاف بحلول نوفمبر حول حقوق المواطنين والتسويات المالية فى المحادثات حول خروج بريطانيا من منطقة اليورو ليتمكن من بدء مناقشات حول إنشاء علاقة مستقبلية مع لندن. وتعتبر المناقشات حول إجراء صفقة تجارية مستقبلية بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي هامة بالنسبة لندن التى تأمل في أن تختتم بحلول الوقت الذى تغادر فيه بريطانيا الاتحاد الأوروبي فى 29 مارس 2019. ويقول مسؤولو الاتحاد الأوروبي إن هناك حاجة إلى مزيد من الوقت. وقال ميشيل بارنييه في مؤتمر صحفي إن مثل هذا "التقدم الكافى" سيتضمن الاتفاق مع لندن على طريقة لحساب ما ستدينه بريطانيا للاتحاد الأوروبي عند مغادرتها الاتحاد.  وقال انه لا يستطيع إعطاء تقدير حتى الآن، لكنه لم يكن يعتزم أن يطلب من بريطانيا التوقيع على شيك على بياض. ومن شأن هذا التقدم الكافي أن يشمل أيضا الموافقة على تاريخ نهائي، حتى يتمتع مواطنو الاتحاد الأوروبي الذين يصلون إلى بريطانيا بنفس الحقوق التي يتمتعون بها الآن. ويريد الاتحاد الأوروبي أن يكون تاريخ انسحاب بريطانيا يوم 29 مارس 2019. وحث بارنييه على البدء سريعًا في المفاوضات، محذرا من أن الوقت "قصير جدا" لتسوية الكثير من القضايا المعقدة جدا، وقال إن الانتخابات البريطانية فى 8 يونيو لن تغير شيئا فى النهج الذي يتبعه الاتحاد الأوروبي للمفاوضات حول خروج بريطانيا منها.

    إقرأ المزيد




تداول الفوركس مع أمانة كابيتال

عملية فتح الحساب مع أمانة كابيتال هي عملية سهلة وبسيطة. في حال كنت مبتدىء أو متداول متمرّس، لدينا الحلول الأنسب لك. افتح حسابك التجريبي مع أمانة كابيتال وتعلّم أصول التداول أو افتح حسابك الحقيقي وابدأ بالتداول بالأسواق المالية العالمية.

ادارة موقع سوق المال لن تقبل أي مسؤولية عن خسائر أو أضرار نتيجة الاعتماد على المعلومات الواردة في هذا الموقع بما في ذلك البيانات, أسعار العملات, الرسوم, مؤشرات البيع والشراء, المخططات التوضيحية الواردة في هذا الموقع الالكتروني . يرجى أن تكونوا على علم تام بشأن المخاطر والتكاليف المرتبطة بالتداول في الأسواق المالية, أنها احدى أخطر أشكال الاستثمار الممكنة. إدارة سوق المال تود أن تذكركم بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الحقيقي ولا دقيقة. جميع أسعار الأسهم, المؤشرات, العقود المستقبلية هي لغرض التوضيح والتقريب فقط. بالاضافة الى ذلك المعلومات ليست مزودة من قبل هيئات الاسواق العالمية وإنما من قبل صناع السوق, وبالتالي يمكن للأسعار أن لا تكون دقيقة ومختلفة عن أسعار السوق الفعلية. إدارة سوق المال لا تتحمل أية مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام هذه البيانات.

سوق المال .كوم .جميع الحقوق محفوظة 2010 - 2017

تحذير المخاطر إن العقود مقابل الفروقات هي منتجات مالية معقدة تخضع لنظام الهامش وتعرّض المستثمر لدرجة عالية من المخاطرة قد تصل إلى خسارة رأس المال بأكمله، كما وقد تلزم العملاء المصنفين بـ"المحترفين" بتسديد دفعات إضافية. إن التداول بالعقود مقابل الفروقات قد لا يكون مناسباً لجميع المستثمرين، لذلك عليك التأكد من فهمك لكل المخاطر التي قد تنجم عن هذا النوع من الاستثمار والتأكد من أنك تمتلك الخبرة الكافية في هذا المجال. وإذا لزم الأمر عليك الحصول على استشارة خاصّة. للمزيد من التفاصيل الرجاء الاطلاع على بيان الكشف عن المخاطر.