1. الاتحاد الأوروبي يعلق صرف المزيد المساعدات

    علق الاتحاد الأوروبي صرف أي أموال لليونان في الوقت الحالي بعد فشل الأطراف المعنية بالأزمة في التوصل إلى اتفاق حول إسقاط الدين اليوناني أثناء اجتماع وزراء المالية لمنطقة اليورو المنقعد الاثنين. وقال يوكليد ساكالوتوس إن هناك توقعات بالتوصل إلى اتفاق خلال ثلاثة أسابيع من الآن، مؤكدا أنه لا تزال هناك محاولة واحدة لتحديد كيفية تنفيذ إسقاط الدين اليوناني. وأشار إلى أن مناقشة حادة دارت بين حول مدة الشفافية في التعامل مع مستويات الدين اليوناني. وأكد أنه من واجب صندوق النقد الدولي والدول الأعضاء في المفوضية الأوروبية تخطي الفجوة في وجهات النظر.

    إقرأ المزيد

  2. الاتحاد الأوروبي يصرح بأن موقف المالية في منطقة اليورو يتحسن وفرنسا لا تزال متجاوزة حدود العجز

    ذكرت مفوضية الاتحاد الأوروبي اليوم الاثنين إن دول منطقة اليورو قد حسنت موقفها المالي، وهو مؤشر على الاستقرار المالى المتنامى لمنطقة اليورو، إلا أن فرنسا وإسبانيا ما زالتا فوق حدود العجز التى حددتها قواعد الاتحاد الأوروبي وما زالت إيطاليا تواجه تحديات "عاجلة". وقد جاء التقييم فى تقرير دورى إن اللجنة التنفيذية للاتحاد الأوروبي تنشر كل ربيع توصية للإصلاحات الاقتصادية للدول الأعضاء ال 28 بالاتحاد الأوروبي واتخاذ إجراءات تأديبية ضد من يعانون من أوضاع مالية  غير متوازنة. وقد خفضت منطقة اليورو المكونة من 19 دولة العجز الإجمالي فى الميزانية إلى 1.5 فى المائة من اجمالى الناتج المحلى لمنطقة اليورو فى عام 2016. وستسجل الفجوة مزيدًا من الانخفاض هذا العام والقادم، أي أقل بكثير من 3 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي المطلوب بموجب قواعد الاتحاد الأوروبي. وكان الاتحاد الأوروبي ككل قد سجل عجزًا بنسبة 1.7 في المئة العام الماضي، والذي من المتوقع أيضًا أن ينخفض. وبسبب تحسن الوضع المالي العام في البرتغال وكرواتيا، قالت اللجنة إنها تريد إنهاء إجراءات الميزانية التأديبية ضدها.   وينبغي أن يتم دعم وجهة نظر المفوضية الأوروبية من قبل وزراء مالية الاتحاد الأوروبي في وقت لاحق من هذا العام. وقال مفوض الاقتصاد بيار موسكوفيتشى إن الانتعاش الاقتصادي وتحسين وضع الميزانية "غير متساو". وتظل فرنسا، ثاني أكبر اقتصاد في منطقة اليورو، معرضة للإجراءات التأديبية بسبب عجزها الذي تجاوز  3 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي. ومن المتوقع أن تنخفض الفجوة هذا العام ولكن ستزداد مرة أخرى في عام 2018، خلافا لتوصيات الاتحاد الأوروبي، ما لم توافق الحكومة التي عينها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على الإصلاحات الاقتصادية الجديدة في الأشهر المقبلة. وقالت اللجنة إن إسبانيا واليونان وبريطانيا ما زالت معرضة للإجراءات التأديبية بسبب العجز المفرط. تجدر الإشارة إلى أن إيطاليا لديها ديون عامة عالية جدا، بعد اليونان، وهى مدرجة فى مجموعة من الدول التى تواجه "تحديات عاجلة". ونظرت اللجنة في تدابير الميزانية الإضافية التي اعتمدتها روما في أبريل باعتبارها كافية لإبقاء حسابات إيطاليا متمشية مع قواعد الاتحاد الأوروبي لهذا العام.  

    إقرأ المزيد

  3. ماي: بريطانيا ستواجه عواقب وخيمة إذا فشلت في تأمين صفقة جيدة لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

    قالت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، اليوم الخميس إنه سيكون هناك عواقب وخيمة على بريطانيا إذا فشلت في الحصول على اتفاق جيد لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وقالت إن السنوات الخمس المقبلة ستكون من بين أكثر التحديات صعوبًا التي سنواجها  في حياتنا. وقد أدلت ماي بهذا التصريح خلال خطاب قدمت فيه التعهدات السياسية لحزب المحافظين قبل الانتخابات البرلمانية التى ستجرى يوم 8 يونيو حيث من المتوقع أن يفوز الحزب على نطاق واسع. وأضافت ماي "ثقوا تمامًا إن التحدي الرئيسي الذى نواجهه هو التفاوض على أفضل صفقة لبريطانيا فى أوروبا". "إذا فشلنا، فإن العواقب على بريطانيا وعلى الأمن الاقتصادى للعاملين العاديين ستكون وخيمة.  وإذا نجحنا، فان الفرص التى تنتظرنا كبيرة. "  

    إقرأ المزيد

  4. الاتحاد الأوروبي يأمل في إحراز تقدم في حقوق المواطنين والتسويات المالية بحلول نوفمبر

    قال كبير مفاوضى الاتحاد الأوروبي إن الاتحاد الأوروبي يأمل فى تحقيق تقدم كاف بحلول نوفمبر حول حقوق المواطنين والتسويات المالية فى المحادثات حول خروج بريطانيا من منطقة اليورو ليتمكن من بدء مناقشات حول إنشاء علاقة مستقبلية مع لندن. وتعتبر المناقشات حول إجراء صفقة تجارية مستقبلية بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي هامة بالنسبة لندن التى تأمل في أن تختتم بحلول الوقت الذى تغادر فيه بريطانيا الاتحاد الأوروبي فى 29 مارس 2019. ويقول مسؤولو الاتحاد الأوروبي إن هناك حاجة إلى مزيد من الوقت. وقال ميشيل بارنييه في مؤتمر صحفي إن مثل هذا "التقدم الكافى" سيتضمن الاتفاق مع لندن على طريقة لحساب ما ستدينه بريطانيا للاتحاد الأوروبي عند مغادرتها الاتحاد.  وقال انه لا يستطيع إعطاء تقدير حتى الآن، لكنه لم يكن يعتزم أن يطلب من بريطانيا التوقيع على شيك على بياض. ومن شأن هذا التقدم الكافي أن يشمل أيضا الموافقة على تاريخ نهائي، حتى يتمتع مواطنو الاتحاد الأوروبي الذين يصلون إلى بريطانيا بنفس الحقوق التي يتمتعون بها الآن. ويريد الاتحاد الأوروبي أن يكون تاريخ انسحاب بريطانيا يوم 29 مارس 2019. وحث بارنييه على البدء سريعًا في المفاوضات، محذرا من أن الوقت "قصير جدا" لتسوية الكثير من القضايا المعقدة جدا، وقال إن الانتخابات البريطانية فى 8 يونيو لن تغير شيئا فى النهج الذي يتبعه الاتحاد الأوروبي للمفاوضات حول خروج بريطانيا منها.

    إقرأ المزيد

  5. البريطاني هاموند: الحكومة تبحث في مجموعة من نتائج خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

     قال وزير المالية البريطاني، فيليب هاموند، اليوم الثلاثاء إن الحكومة تبحث في مجموعة من النتائج المحتملة للمحادثات القادمة لخروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي، لكنه رفض القول ما إذا كانت إدارته قد أجرت تحليلاً اقتصاديًا مفصلاً. وفى وقت سابق اليوم قالت لجنة برلمانية إن الحكومة يجب أن تبرر وجهة نظر رئيسة الوزراء تيريزا ماي بأن "لا صفقة أفضل من صفقة سيئة" من خلال تقديم تقييم الأثر الاقتصادى. وبسؤاله ما إذا كانت وزارة المالية لديها تحليل خاص بها، قال هاموند إنه ينظر في مختلف النتائج المحتملة حول خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي "طوال الوقت". لكنه رفض القول ما إذا كان هذا يتضمن تحليلا متعمقاً. وقال لـ "سكاي نيوز" خلال زيارته للهند: "عندما تدخل في غرفة التفاوض، فإنه ليس من المفيد حقا أن نحدد بالتفصيل سيناريوهات النتائج المحتملة المختلفة".

    إقرأ المزيد

  6. الرئيس التنفيذي لأكسا: احتمالية خروج فرنسا من الاتحاد الأوروبي ليست مرتفعة

    صرح الرئيس التنفيذي لشركة التأمين الأوروبية الرائدة، أكسا، اليوم الخميس بأن احتمالية خروج فرنسا من الاتحاد الأوروبي، المعروفة باسم "الفريسكت"، ليست مرتفعة على الرغم من أن هذا السيناريو موجودًا. واضطربت الأسواق المالية بسبب خوفها من فوز مرشحة اليمين المتطرف، ماريان لوبان، في الانتخابات الرئاسية للبلاد، على الرغم من أن جميع استطلاعات الرأي في الوقت الحالي تظهر إما فوز مرشح الوسط إيمانويل ماكرون أو المحافظ فرانسوا فيون في الجولة الثانية الحاسمة في مايو. "لقد زادت حالة عدم اليقين بشأن المناخ السياسي قبل الانتخابات.. يوجد سيناريو "الفريكست"...ولكن احتمالية حدوثة ليست مرتفعة"، وفقًا لما قاله الرئيس التنفيذي لأكسا، توماس بيبرل، للصحفيين أثناء تعليقه على نتائج أكسا. 

    إقرأ المزيد

  7. الاتحاد الأوروبي يفلت من قبضة التضخم السلبي بفضل ارتفاع أسعار الطاقة

    ارتفعت قراءة مؤشر أسعار المستهلك الأوروبي إلى 1.8% ليتوافق مع التوقعات والقراءة الشهرية التي سجلت نفس المستويات. وعلى أساس سنوي، ارتفعت القراءة الحالية، 1.8%، إلى حدٍ كبير مقابل قراءة ديسمبر الماضي التي سجلت 1.1%. بذلك يفلت الاقتصاد في منطقة اليورو من قبضة التضخم السلبي للمرة الأولى في 4 سنوات، ما يشير إلى عودة قوية للضغوط التضخمية إلى اقتصاد المنطقة. كما يقترب معدل تضخم الأسعار في المنطقة من هدف البنك المركزي الأوروبي المحدد بـ 2.00%. وأشار مكتب الإحصاء الأوروبي، الذي اصدر قراءة المؤشر، إلى أن القراءة الحالية ليناير تسجل أعلى المستويات في تضخم أسعار المستهلك منذ فبراير 2013. وكانت أسعار المستهلك الأوروبي قد وصلت إلى مستويات تثير القلق اقتربت من منطقة التضخم السلبي في مايو الماضي، لكن الارتفاع النسبي في أسعار الطاقة تدارك الموقف وساعد كثيرا على عودة الضغوط التضخمية. وكثر الحديث في أروقة البنك المركزي الأوروبي عن الوقت المناسب لوقف برامج شراء الأصول في إطار سياسة التيسير الكمي التي يتبعها المركزي لدعم الاقتصاد. وبينما يرى عدد كبير من أعضاء المجلس التنفيذي ومجلس إدارة البنك المركزي أن هناك عودة قوية للتضخم في المنطقة، ما سوغ لهم المطالبة بتغيير في السياسة النقدية الحالية، اكد ماريو دراجي، رئيس البنك المركزي الأوروبي على أنه لا زال أمام التضخم الكثير حتى يثبت استدامة الارتفاع. ومع مواصلة أسعار المستهلك الارتفاع في يناير، قد نرى المزيدمن الحديث عن ضرورة وقف برامج التيسير النقدي المطبقة في منطقة اليورو.

    إقرأ المزيد

  8. مديري المشتريات الصناعي الأوروبي يجاوز التوقعات في فبراير  

    أفادت البيانات الاقتصادية الرسمية الصادرة اليوم عن مؤسسة ماركيت الاقتصادية بارتفاع مؤشر مديري المشتريات الأوروبي لقطاع الصناعات التحويلية خلال شهر فبراير على نحو جاوز التوقعات. وقد سجل مؤشر مديري المشتريات الصناعي الأوروبي ارتفاعًا بواقع 55.5. تجدر الإشارة إلى أن توقعات الخبراء قد أفادت بتسجيل قراءة المؤشر لشهر فبراير تراجعًا إلى 55.0. علاوة على ذلك، سجلت القراءة السابقة للمؤشر 55.2. 

    إقرأ المزيد

  9. بنس يؤكد التزام الولايات المتحدة إزاء الاتحاد الأوروبي

    قال نائب الرئيس، مايك بنس، الإثنين إن التزام الولايات المتحدة إزاء الاتحاد الأوروبي كان "ثابتًا ودائمًا،" ساعيًا إلى طمأنة القادة الأوروبيين القلقين بشأن اتجاه واشنطن تحت الإدارة الجديدة. وقد وعد بنس بتكثيف التعاون بشأن قضايا الإرهاب والاقتصاد مع أوروبا. وقال إن الولايات المتحدة ستواصل تحميل روسيا مسئولية أفعالها في أوكرانيا. "يفصلنا محيطًا ولكن نتشارك في التراث والتزامنا تجاه الحرية والديمقراطية وسيادة القانون. ونحن واثقون بأن تلك العلاقة ستدوم وتنمو" وفقًا لما قاله بنس. 

    إقرأ المزيد

  10. الإسترليني يصمد أمام تصريحات سلبية عن الخروج من الاتحاد الأوروبي

    أنهى الإسترليني تعاملاته في الاتجاه الصاعد مقابل الدولار الأمريكي عند مستوى 1.2524 مقابل إغلاق الجمعة الذي سجل 1.2485. ويشير نجاح العملة البريطانية في استعادة الاتجاه الصاعد إلتى انحسار الأثر السلبي للتصريحات التي تتناول شؤون الخروج البريطاني من الاتحاد الأوروبي. ولم يتأثر الإسترليني سلبا بتصريحات أدلى بها إيمانويل ماكرون، المرشح للرئاسة الفرنسية، للقناة الرابعة البريطانية والتي تضمنت أنه سوف يتعامل مع بريطانيا بقسوة حال فوزه بالرئاسة الفرنسية بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي. وكان لماكرون تصريحات في ديسمبر الماضي أشار خلالها أنه لن يسمح لبريطانيا بالتبادل التجاري في إطار تعاملات السوق الأوروبية المشتركة.  

    إقرأ المزيد




تداول الفوركس مع أمانة كابيتال

عملية فتح الحساب مع أمانة كابيتال هي عملية سهلة وبسيطة. في حال كنت مبتدىء أو متداول متمرّس، لدينا الحلول الأنسب لك. افتح حسابك التجريبي مع أمانة كابيتال وتعلّم أصول التداول أو افتح حسابك الحقيقي وابدأ بالتداول بالأسواق المالية العالمية.

ادارة موقع سوق المال لن تقبل أي مسؤولية عن خسائر أو أضرار نتيجة الاعتماد على المعلومات الواردة في هذا الموقع بما في ذلك البيانات, أسعار العملات, الرسوم, مؤشرات البيع والشراء, المخططات التوضيحية الواردة في هذا الموقع الالكتروني . يرجى أن تكونوا على علم تام بشأن المخاطر والتكاليف المرتبطة بالتداول في الأسواق المالية, أنها احدى أخطر أشكال الاستثمار الممكنة. إدارة سوق المال تود أن تذكركم بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الحقيقي ولا دقيقة. جميع أسعار الأسهم, المؤشرات, العقود المستقبلية هي لغرض التوضيح والتقريب فقط. بالاضافة الى ذلك المعلومات ليست مزودة من قبل هيئات الاسواق العالمية وإنما من قبل صناع السوق, وبالتالي يمكن للأسعار أن لا تكون دقيقة ومختلفة عن أسعار السوق الفعلية. إدارة سوق المال لا تتحمل أية مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام هذه البيانات.

سوق المال .كوم .جميع الحقوق محفوظة 2010 - 2017

تحذير المخاطر إن العقود مقابل الفروقات هي منتجات مالية معقدة تخضع لنظام الهامش وتعرّض المستثمر لدرجة عالية من المخاطرة قد تصل إلى خسارة رأس المال بأكمله، كما وقد تلزم العملاء المصنفين بـ"المحترفين" بتسديد دفعات إضافية. إن التداول بالعقود مقابل الفروقات قد لا يكون مناسباً لجميع المستثمرين، لذلك عليك التأكد من فهمك لكل المخاطر التي قد تنجم عن هذا النوع من الاستثمار والتأكد من أنك تمتلك الخبرة الكافية في هذا المجال. وإذا لزم الأمر عليك الحصول على استشارة خاصّة. للمزيد من التفاصيل الرجاء الاطلاع على بيان الكشف عن المخاطر.