1. الدولار/ ين في الاتجاه الهابط متأثرا بمخاوف سياسية وبيانات سلبية

    أنهى الدولار الأمريكي تعاملات الأسبوع الماضي في الاتجاه الهابط مقابل الين الياباني بعد أسبوع سيطرت فيه المخاوف حيال سياسات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وما يمكن أن تشكله من خطر على الأسواق. وأسهم في تفاقم هبوط الدولار مقابل أغلب العملات الرئيسية البيانات الاقتصادية الأمريكية التي ظهرت على مدار الأسبوع الماضي، والتي أظهرت أداء سلبيا للاقتصاد الأمريكي فيما عدا قراءة إعانات البطالة الأسبوعية التي جاءت في المنطقة الإيجابية. وأنهى الدولار/ ين تعاملات الأسبوع على هبوط إلى مستوى 111.25 مقابل إغلاق اليوم السابق الذي سجل 111.47. وكانت هناك بعض المحاولات من قبل زوج الدولار/ ين للتغلب على الاتجاه الهابط، لكنها باءت بالفشل ولم يفلح الزوج في الاستفادة من التصريحات التي أدلت بها لوريتا ميستر، عضو الفيدرالي، التي أكدت فيها على أن الفيدرالي ينبغي أن يستمر في رفع الفائدة على مدار العام الجاري. وسجلت قراءة مؤشر طلبات إعانات البطالة الأسبوعية في الولايات المتحدة الخميس الماضي قراءة أفضل من المتوقع دفعت بالدولار الأمريكي إلى مستويات أعلى في منتصف التعاملات الأمريكية.  وسجل المؤشر انحفاضا في طلبات الإعانة إلى 232 ألف طلب مقابل القراءة السابقة التي سجلت 236 ألف طلب وأدنى من التوقعات التي أشارت إلى 240 ألف طلب. وسجلت قراءة مؤشر بدايات الإسكان في الولايات المتحدة الثلاثاء الماضي هبوطا إلى 1.17 مليون وحدة مقابل القراءة السابقة التي سجلت بعد المراجعة 1.20 مليون وحدة.   وهبطت تصاريح البناء الأمريكية في إبريل إلى 1.23 مليون تصريح مقابل قراءة مارس الماضي التي سجلت بعد المراجعة 1.27 مليون وحدة وأدنى من التوقعات التي أشارت إلى نفس الرقم. واستمرت الآثار السلبية لأزمة "المعلومات السرية"، التي قالت وسائل إعلام أمريكية إن الرئيس الامريكي دونالد ترامب أفشى بها لمسؤولين روسيين الأسبوع الماضي، في ضرب الزوج حتى نهاية الأسبوع.

    إقرأ المزيد

  2. الدولار/ فرنك في الاتجاه الهابط

    أنهى زوج الدولار/ فرنك تعاملات الأربعاء في الاتجاه الهابط بعد خسائر للدولار مقابل أغلب العملات الرئيسية متأثرا بمخاوف سياسية عقب تفاقم أزمة "المعلومات السرية" التي تحاصر مزاعم إفشائها لروسيا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب. وتراجع الزوج إلى 0.9787 مقابل الإغلاق السابق الذي سجل 0.9858 بخسائر تجاوزت سبعين نقطة في يوم واحد. وبلغ أدنى مستويات الزوج على مدار اليوم 0.9774 مقابل أعلى المستويات التي سجلت 0.9860. ومن المتوقع أن تستمر مخاوف تلك الأزمة في محاصرة الدولار، خاصة وسط خلو المفكرة الاقتصادية من البيانات الأمريكية ذات التأثير القوي في حركة سعر الدولار الأمريكي.

    إقرأ المزيد

  3. بيانات التضخم تدفع الإسترليني في الاتجاه الصاعد

    أنهى الإسترليني تعاملات الثلاثاء في الاتجاه الصاعد مدفوعا ببيانات التضخم البريطانية التي أشارت إلى تحسن في نمو الأسعار. وأنهى الإسترليني/ دولار تعاملات الثلاثاء في الاتجاه الصاعد عند 1.2915 مقابل الإغلاق اليومي السابق عند 1.2893. وبلغ الزوج أدنى مستوياته على مدار اليوم عند 1.2866 مقابل أعلى المستويات بعد ظهور بيانات التضخم عند  1.2957. وارتفعت القراءة الشهرية لمؤشر أسعار المستهلك البريطاني في إبريل الماضي إلى 0.5%، ما تجاوز إلى حدٍ ما توقعات الأسواق. كما ارتفعت القراءة السنوية للمؤشر إلى 2.7% مقابل القراءة السابقة التي سجلت 2.3%، ما يشير إلى أعلى المستويات منذ سبتمبر 2013. وسجلت قراءة الإصدار باستثناء أسعار الغذاء والطاقة ارتفاعا إلى 2.4% مقابل القراءة السابقة التي سجلت 1.8% في الشهر الماضي.   وكان بنك إنجلترا في بيان الفائدة لشهر مايو قد اقتصر في تفسير أسباب ارتفاع التضخم البريطاني على هبوط الإسترليني منذ يونيو الماضي عقب التصويت لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي. لكن الأرقام التي ظهرت اليوم ترجح أن هناك تعافي في نمو الأسعار نظرا لتحسن أوضاع الاقتصاد، إذ حققت مؤشرات التضخم ارتفاعات حادة. ويتوقع أن تستمر بيانات التضخم في دفع الزوج إلى مستويات أعلى على مدار الأيام المقبلة.

    إقرأ المزيد

  4. الإسترليني ينتظر بيانات التضخم في الاتجاه الصاعد

    وختم تعاملاته اليومية عند مستوى 1.2893 مقابل إغلاق الجمعة الماضية الذي سجل 1.288. وقال بنك إنجلترا في بيان الفائدة الصادر منذ أيام إن السبب الرئيسي في الارتفاع الأخير للتضخم البريطاني هو تراجع الجنيه الإسترليني منذ التصويت لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي في يونيو المقبل. لذلك من المتوقع ألا تمثل تلك البيانات أهمية كبرى بالنسبة لتعاملات العملة البريطانية، إذ تتراجع أهميتها مقارنة ببيانات التوظيف وإنفاق المستهلك، وهي البيانات المنتظر صدروها في وقت لاحق من الأسبوع الجاري، ما قد يساعد الإسترليني/ دولار على تجاوز مستوى 1.3000 حال تحسنها.

    إقرأ المزيد

  5. الإسترليني في الاتجاه الهابط متأثرا بإشارات سلبية من بنك إنجلترا

    ختم الإسترليني/ دولار تعاملاته الجمعة دون تغيير مقابل مستويات الإغلاق اليومي السابق الذي سجل 1.2885. وكان أدنى مستويات الزوج على مدار يوم التداول عند 1.2844 مقابل أعلى المستويات الذي سجل 1.2889. ولا تزال العملة في الاتجاه الهابط نظرا لاستمرار الأثر السلبي لبيان الفائدة الصادر عن بنك إنجلترا الخميس الماضي الذي جاء أقل تفاؤلا من توقعات السوق. وكانت الأسواق تتوقع أن يرتفع عدد أعضاء لجنة السياسة النقدية الذين يصوتون على رفع الفائدة إلى اثنين مقابل عضو واحد صوت لصالح الرفع في الاجتماع السابق، لكن ذلك لم يتحقق. وخفض البنك المركزي توقعات النمو لعام 2017 إلى 1.9% مقابل التوقعات السابقة للبنك المركزي التي أشارت إلى 2.00%. كما ارجع بنك إنجلترا الارتفاع في التضخم على مدار الفترة منذ بداية العام الجاري إلى هبوط العملة البريطانية منذ التصويت لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي في يونيو الماضي. وركز مارك كارني، محافظ بنك إنجلترا على تراجع إنفاق قطاع الأسر والناتج المحلي الإجمالي، لكنه توقع ارتفاعا في نمو الأجور في سوق العمل البريطاني.

    إقرأ المزيد

  6. النفط في الاتجاه الصاعد ليوم التداول الثاني على التوالي

    ختمت العقود الآجلة للنفط تعاملاتها في الاتجاه الصاعد ليوم التداول الثاني على التوالي الخميس بعد تلقي دفعة من التراجع الحاد في مخزونات النفط الخام الأمريكية الأربعاء. وأنهت العقود الآجلة للخام الأمريكي تعاملاتها اليومية على صعود إلى 47.70 دولار للبرميل مقارنة بالإغلاق السابق الذي سجل 47.30 دولار للبرميل. وأنهى خام برنت التعاملات اليومية عند مستوى 50.75 دولار للبرميل مقابل إغلاق جلسة التداول الماضية الذي سجل 50.20 دولار للبرميل الأربعاء الماضي. ويشير التراجع إلى مستويات فاقت التوقعات في المخزونات الأمريكية إلى تعافي الطلب على النفط في الولايات المتحدة، أكبر الاقتصادات الرئيسية، ما يلقي بظلال إيجابية على مستقبليات النفط في ضوء ارتفاع الطلب عليه. وتراجعت مخزونات النفط الأمريكية إلى 5.2- مليون برميل في الأسبوع المنتهي في الخامس من مايو الجاري، مقابل قراءة الأسبوع السابق التي سجلت 0.9- مليون برميل وأدنى من الوقعت التي اشارت إلى 2.- مليون برميل.  

    إقرأ المزيد

  7. الذهب في الاتجاه الصاعد عقب ارتفاع أسعار المنتجين الأمريكية

    ارتفعت العقود الآجلة للذهب الخميس بعد تراجع الدولار الأمريكي والأسهم الأوروبية إلى 1224.60 دولار للاونصة بنهاية التعاملات الأمريكية. وكان الذهب قد أنهى تعاملات الجلسة الماضية عند مستويات أقل بالقرب من منطقة 1218 دولار للأونصة متأثرا بتجاهل أسواق المال الأمريكية لإقالة جيمس كومي، مدير مكتب التحقيقات الفيدرالية، الأربعاء والتركيز على أرباح الشركات التي أنهت الربع الأول في الاتجاه الصاعد. ولم يغلق الذهب في الاتجاه الصاعد لفترتي تداول على التوالي منذ 28 إبريل الماضي، لكن ارتفاع أسعار المنتجين الأمريكيين بحوالي 0.5% مقابل التوقعات التي أشارت إلى 0.2%.

    إقرأ المزيد

  8. الإسترليني ينتظر بيان الفائدة في الاتجاه الصاعد

    رغم التحسن في البيانات الاقتصادية البريطانية في الفترة الأخيرة، ما يؤجج توقعات الأسواق باقتراب بنك إنجلترا من التحول في السياسة النقدية لتكون أكثر تقييدا. وشهد الشهر الماضي تصويت أحد أعضاء لجنة السياسة النقدية في البنك المركزي لصالح رفع الفائدة، مع إشارة بيان الفائدة السابق لشهر إبريل إلى أن هناك اتفاق بين أعضاء اللجنة على ضرورة بداية رفع معدل الفائدة. وتجتمع هذه العوامل ذات الصلة بالتطورات الاقتصادية والسياسة النقدية لتزيد من توقعات رفع الفائدة البريطانية بنهاية الربع الثاني من 2017، أو على الأقل الإشارة في بيان الفائدة، المنتظر صدوره بعد ساعات، إلى أن هذا التحرك سوف يكون في وقت قريب. وتلقى الإسترليني دفعة قوية في الاتجاه الصاعد على مدار الفترة منذ أوائل مايو الجاري بعد تحسن واضح عكسته بيانات القطاعين التصنيعي والخدمي، علاوة على ارتفاع ملحوظ في إنفاق المستهلك، ما أدى إلى رؤية أكثر إيجابية لمستقبليات الاقتصاد. مع ذلك، لا نتوقع أن يفاجيء بنك إنجلترا الأسواق برفع الفائدة في بيان الفائدة الذي يصدر الخميس، وذلك اعتمادا على الأهمية التي يتمتع بها تقرير التضخم البريطاني ربع السنوي الذي يحتوي على تفاصيل أكثر أهمية عن الأوضاع الاقتصادية للبلاد، وفقا للرؤية التي يتبناها البنك المركزي.    وحال تضمين بيان التضخم للمزيد من الإيجابية، ترتفع توقعات رفع الفائدة البريطانية مع بداية الربع الثالث من 2017. وارتفع الإسترليني/ دولار أثناء تعاملات الأربعاء إلى 1.2937 مقابل الإغلاق السابق عند 1.2933، ما يشير إلى احتفاظ الزوج بمستوى الدعم الحالي عند 1.2900 الذي صعد إليه مع بداية الشهر الجاري. وبلغ الزوج أعلى المستويات على مدار اليوم عند 1.2987 مقابل أدنى المستويات عند 1.2927. ويتوقع أن يستمر الإسترليني في الصعود مقابل الدولار الأمريكي حال خلو بيان الفائدة لبنك إنجلترا من أي مفاجأة قد تنطوي على سلبية للزوج.          

    إقرأ المزيد

  9. الدولار الكندي في الاتجاه الصاعد بعد صعود النفط 3.00%

    صعد الدولار الكندي مقابل النظير الأمريكي إلى مستويات هبطت بزوج الدولار/ كندي إلى 1.3654 مقابل الإغلاق السابق الذي 1.3670. يأتي ذلك بعد يومين من الصعود المتواصل في تعاملات الزوج اعتمادا على ضعف أسعار النفط الذي أكسب الدولار الأمريكي زخما في الاتجاه الصاعد مقابل نظيره الكندي. وبلغ الزوج أعلى المستويات على مدار اليوم عند 1.3742 الذي حققه قبل ظهور تقارير المخزونات الأمريكية من النفط الخام. وبانتصاف التعاملات الأمريكية، عاود الزوج الهبوط، ما دفع به إلى أقل المستويات على مدار اليوم عند 1.3647. وحققت أسعار النفط العالمية مكاسبا كبيرة بنهاية التعاملات الأربعاء بعد تلقي دفعة في الاتجاه الصاعد من تقرير إدارة معلومات الطاقة الأمريكية الذي أشار إلى هبوط فاق التوقعات لمخزونات النفط الأمريكي. وارتفع الخام الأمريكي بحوالي 3.2% إلى 47.33 دولار للبرميل مقابل الإغلاق السابق الذي سجل 46.10 دولار للبرميل، ما يشير إلى ارتفاع فاق الدولار للبرميل. كما صعدت عقود خام برنت إلى مستويات أعلى من 50 دولار للبرميل إلى 50.25 دولار مقارنة بإغلاق الجلسة السابقة عند 48.90 دولار للبرميل. ويشير التراجع إلى مستويات فاقت التوقعات في المخزونات الأمريكية إلى تعافي الطلب على النفط في الولايات المتحدة، أكبر الاقتصادات الرئيسية، ما يلقي بظلال إيجابية على مستقبليات النفط في ضوء ارتفاع الطلب عليه. وتراجعت مخزونات النفط الأمريكية إلى 5.2- مليون برميل في الأسبوع المنتهي في الخامس من مايو الجاري، مقابل قراءة الأسبوع السابق التي سجلت 0.9- مليون برميل وأدنى من الوقعت التي اشارت إلى 2.- مليون برميل.  

    إقرأ المزيد

  10. اليورو لا زال في الاتجاه الهابط منذ إعلان ماكرون رئيسا لفرنسا

    يستمر اليورو في الهبوط إلى مستويات أقل في إطار موجة هابطة ضربت العملة الأوروبية الموحدة عقب ظهور نتيجة انتخابات الرئاسة الفرنسية التي اشارت إلى فوز إيمانويل ماكرون بالرئاسة وتبدد مخاوف فوز مارين لو بان، مرشحة اليمين المتطرف التي وعدت بإجراء استفتاء على خروج فرنسا من الاتحاد الأوروبي. وهبط اليورو/ دولار إلى 1.0869 مقابل المستويات المسجلة في أوائل التعاملات الأمريكية التي أشارت إلى 1.0899. وسجل الزوج أعلى المستويات على مدار اليوم عند 1.0933 مقابل أدنى المستويات التي سجلت 1.0863. ويتبع المستثمرون في أسواق المال العالمية مبدأ معروفا من مباديء التداول في السوق هو "الشراء عند الشائعات، والبيع عند الأخبار"، ما أدى إلى عمليات بيع مكثف عقب فوز ماكرون بالانتخابات الفرنسية.

    إقرأ المزيد




تداول الفوركس مع أمانة كابيتال

عملية فتح الحساب مع أمانة كابيتال هي عملية سهلة وبسيطة. في حال كنت مبتدىء أو متداول متمرّس، لدينا الحلول الأنسب لك. افتح حسابك التجريبي مع أمانة كابيتال وتعلّم أصول التداول أو افتح حسابك الحقيقي وابدأ بالتداول بالأسواق المالية العالمية.

ادارة موقع سوق المال لن تقبل أي مسؤولية عن خسائر أو أضرار نتيجة الاعتماد على المعلومات الواردة في هذا الموقع بما في ذلك البيانات, أسعار العملات, الرسوم, مؤشرات البيع والشراء, المخططات التوضيحية الواردة في هذا الموقع الالكتروني . يرجى أن تكونوا على علم تام بشأن المخاطر والتكاليف المرتبطة بالتداول في الأسواق المالية, أنها احدى أخطر أشكال الاستثمار الممكنة. إدارة سوق المال تود أن تذكركم بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الحقيقي ولا دقيقة. جميع أسعار الأسهم, المؤشرات, العقود المستقبلية هي لغرض التوضيح والتقريب فقط. بالاضافة الى ذلك المعلومات ليست مزودة من قبل هيئات الاسواق العالمية وإنما من قبل صناع السوق, وبالتالي يمكن للأسعار أن لا تكون دقيقة ومختلفة عن أسعار السوق الفعلية. إدارة سوق المال لا تتحمل أية مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام هذه البيانات.

سوق المال .كوم .جميع الحقوق محفوظة 2010 - 2017

تحذير المخاطر إن العقود مقابل الفروقات هي منتجات مالية معقدة تخضع لنظام الهامش وتعرّض المستثمر لدرجة عالية من المخاطرة قد تصل إلى خسارة رأس المال بأكمله، كما وقد تلزم العملاء المصنفين بـ"المحترفين" بتسديد دفعات إضافية. إن التداول بالعقود مقابل الفروقات قد لا يكون مناسباً لجميع المستثمرين، لذلك عليك التأكد من فهمك لكل المخاطر التي قد تنجم عن هذا النوع من الاستثمار والتأكد من أنك تمتلك الخبرة الكافية في هذا المجال. وإذا لزم الأمر عليك الحصول على استشارة خاصّة. للمزيد من التفاصيل الرجاء الاطلاع على بيان الكشف عن المخاطر.