توصيات العملات
clock 22/Jan/2017 22:20
  • نيويورك 01:20 م
  • سيدني 05:20 ص
  • لندن 06:20 م
  • طوكيو 03:20 ص
تداول الفوركس مع أمانة كابيتال
  1. "لاجارد" تناقش خطة الإنقاذ اليونانية مع "شويبله"

    قال المتحدث باسم وزير المالية الالماني "شويبله" أن "كريستين لاجرد"، رئيس صندوق النقد الدولي، أكدت على ما ذكره "ِشويبله" هذا الأسبوع خلال المنتدى الاقتصادي العالمي بشأن خطط صندوق النقد الدولي المتعلقة بالمساعدات اليونانية. فقد أعربت "لاجارد" بالحديث مع "ِشويبله" في دافوس عن اعتزام صندوق النقد الدولي لاستمرار تقديم المساعدات اليونانية. ومن الجدير بالذكر أن "شويبله" قد نفى ما أعلنته صحيفة بيلد والتي ذكرت أن برلين كانت تسعى لعقد اتفاق من دون مشاركة صندوق النقد الدولي، حيث قالت الصحيفة أن صندوق النقد صرح بانه سينضم إلى الاتفاق فقط في حالة ما سيؤدي ذلك إلى تخفيف الديون على اليونان.

    إقرأ المزيد

  2. وزير المالية البلجيكي: سنواصل خطة الإنقاذ اليونانية مع أو بدون صندوق النقد الدولي

    أخبر وزير المالية البلجيكي وكالة رويترز اليوم الأربعاء بأن منطقة اليورو ستواصل خطة الإنقاذ اليونانية مع إشراك صندوق النقد الدولي أو بدونه. قال  يوهان فان أوفرفيلدت  بإن اشتراك صندوق النقد الدولي، الذي قد صرح بإن اشتراكه لن يحدث إلا إذا كانت آخرعملية إنقاذ لأثنيا وتتضمن تدابير تخفيف عبء الديون عن اليونان، سيكون الأفضل، ولكن دول اليورو ستواصل خطة الإنقاذ دونها. وقال الوزير البلجيكي: "باعتبارنا مجموعة اليورو، وباعتبارنا اتحاد نقدي، سيتعين علينا المضي قدمًا بعملية الإنقاذ بأية حال.  ويفضل باشتراك صندوق النقد الدولي، ولكننا سنمضي قدمًا على أية حال،" "وإذا ما أصر صندوق النقد الدولي على القضايا الأخرى عن تلك القضايا التي نعتبرها مهمة داخل مجموعة اليورو، إذًا علينا أن نواجه تبعات ذلك. ولكن ليس هناك أدنى شك من أن وجود صندوق النقد الدولي في جميع النواحي أمر مرغوب فيه تماما وفعالاً." وأضاف فان أوفرفيلدت بأنه على ثقة بأنه سيتم التوصل إلى الحل حتى يتمكن صندوق النقد الدولي من الانضمام إلى برنامج الإنقاذ. هذا ومن المقرر أن تعقد مجموعة اليورو اجتماعها المقبل يوم 26 يناير عندما قال فان أوفرفيلدت إن قضية الإنقاذ ستكون ضمن جدول الأعمال. 

    إقرأ المزيد

  3. ألمانيا تصوت لصالح حزمة الإنقاذ المالي الثالثة لليونان بالرغم من بعض الإعتراضات

    صوت نواب البرلمان الألماني، في 19 آب/أغسطس، لصالح حزمة الإنقاذ المالي الثالثة لليونان، على الرغم من وجود بعض الإعتراضات. وصوت 454 نائباً لصالح ثالث حزمة إنقاذ لليونان في السنوات الخمس الأخيرة، والتي تبلغ قيمتها 86 مليار يورو، بينما اعترض 113 نائباً عليها، كما امتنع نائب18 عن التصويت. وقد عكس هذا التصويت، تدني عدد من صوتوا ضد حزمة الإنقاذ المالي الثالثة لليونان، الألماني، في تموز/يوليو، حيث بلغ عدد الرافضين حينها 119 نائباً.

    إقرأ المزيد



  4. اليورو ينزل إلى أدنى مستوى في ستة أسابيع بعد موافقة البرلمان اليوناني على خطة الإنقاذ

    سوق المال - إنطفأ بريق اليورو يوم الخميس بعد ان أقرت اليونان إجراءات التقشف المطلوبة مقابل الحصول على برنامج إنقاذ جديد ومع تزايد التوقعات برفع أسعار الفائدة الأمريكية الذي قاد الدولار للارتفاع على نطاق واسع. وهبط الدولار النيوزيلندي إلى أدنى مستوى في ست سنوات بعدما عززت بيانات ضعيفة للتضخم التوقعات بتخفيض أسعار الفائدة الرسمية الأسبوع القادم في حين ظل الدولار الكندي تحت ضغط بعد تخفيض الفائدة هناك يوم الاربعاء. وزاد اليورو قليلاً لوقت وجيز بعد التصويت اليوناني لكن غياب أي ردود أفعال كبيرة يشير على ما يبدو إلى إنعدام الثقة في ان اتفاق الإنقاذ المطروح على الطاولة سيصلح أي شيء أو أن أثينا ستلتزم بشروطه أو أن أي من الأمرين سيهم كثيراً بقية دول منطقة اليورو. وعلى نحو أهم تعكس بشكل متزايد توقعات السوق للفارق بين أسعار فائدة الدولار واليورو قصيرة الأجل التوقعات بأن الاحتياطي الفيدرالي سيرفع الفائدة هذا العام. وانخفض اليورو 0,5% إلى 1,0888 دولار وهو أدنى مستوى في ستة أسابيع. وصعد الدولار ثلث بالمئة أمام سلة من العملات ليصل أيضا إلى أعلى مستوياته في ستة أسابيع عند 97,554 نقطة. ويجتمع البنك المركزي الأوروبي اليوم الخميس وقد يضطر بسبب ضيق الوقت إلى تأجيل رفع التمويل للبنوك اليونانية بينما يلتزم بقوة برسالته الخاصة بحملته الاستثنائية من التيسير النقدي من أجل منطقة اليورو ككل.

    إقرأ المزيد

  5. اليورو يتراجع بعد إقرار اليونان لخطة الإنقاذ المالي والدولار مدعوم بتصريحات يلين

    سوق المال - تراجع اليورو يوم الخميس بعدما أقر البرلمان اليوناني خطة التقشف التي طلبها المقرضون بينما صعد الدولار حيث لم تتزحزح رئيسة الاحتياطي الفيدرالي عن أرائها بأن رفع أسعار الفائدة مرجح هذا العام. وارتفع اليورو لوقت وجيز إثر الأنباء الخاصة باليونان لكن بعدها تراجع مجدداً ولامس أدنى مستوى في ستة أسابيع 1,0912 دولار أثناء تعاملات الجلسة. وفي أحدث معاملة بلغت العملة الموحدة 1,0909 دولار منخفضة 0,3% خلال اليوم. وانحسرت المخاوف بشأن خروج اليونان من منطقة اليورو بعدما وافقت أثينا على اتفاق ديون مع دائنيها في وقت سابق هذا الأسبوع. وساعد ذلك في تحويل التركيز من جديد إلى توقعات فوارق العائد بين اقتصادات مختلفة مما يعطي دعماً للدولار. وقال متعاملون إن الدولار لاقى دعماً من شهادة رئيسة الاحتياطي الفيدرالي جانيت يلين يوم الاربعاء التي لا تعطي المشاركين في السوق مبرراً لتقليص مراهناتهم على رفع الفائدة الأمريكية في سبتمبر. وأمام سلة من العملات الرئيسية، سجل الدولار أعلى مستوياته في ستة أسابيع 97,47 نقطة مرتفعاً 0,3% خلال اليوم. وأمام الين، ربح الدولار 0,1% ليسجل 123,92 ين.

    إقرأ المزيد

  6. البرلمان اليوناني يقر خطة الإنقاذ المالي ومن المتوقع ان يتحرك المركزي الأوروبي نحو اطلاق الاموال

    سوق المال – إستيقظ اليونانيون على دوار سياسي يوم الخميس بعدما أقر البرلمان برنامج إنقاذ قاسي بفضل أصوات المعارضة المؤيدة للوحدة الأوروبية ووسط أسوأ أعمال عنف احتجاجية هذا العام. وأدى التصويت، الحيوي للحصول على تمويل طاريء من الشركاء الأوروبيين في موعد أقربه الخميس، إلى إضعاف رئيس الوزراء أليكسيس تسيبراس بفعل ثورة داخل حزبه سيريزا اليساري لكنه يتشبث بالحكم في الوقت الحالي. ومن المتوقع ان يخفف مجلس محافظي البنك المركزي الأوروبي، المجتمع في فرانكفورت، أزمة السيولة لدى البنوك اليونانية المغلقة في أول خطوة نحو السماح لها بإعادة فتح أبوابها بعد إغلاق مستمر منذ نحو ثلاثة أسابيع بينما سيظل قائماً تقييد سحب الودائع وضوابط رأسمالية أخرى. ومن المقرر ان يجري وزراء المالية الأوروبيين مؤتمراً عبر الهاتف صباح الخميس للموافقة على خطة بشأن تمويل مؤقت بقيمة 7 مليار يورو يمكن اليونان من تدبير احتياجاتها لسداد ديون عاجلة وتجنب التخلف عن الوفاء بمستحقات للبنك المركزي الأوروبي الاثنين القادم. ومن المتوقع ان تساهم كافة الدول الثماني وعشرين بالاتحاد الأوروبي، رغم إعتراض الدول غير الأعضاء بمنطقة اليورو مثل بريطانيا وجمهورية التشيك، وذلك بعد التوصل إلى حل مشترك باستخدام صناديق منطقة اليورو لضمان مساهماتهم. وقال تسيبراس قبل التصويت في الساعات الأولى من يوم الخميس "أقر بأن الإجراءات المالية قاسية وأنها لا تفيد الاقتصاد اليوناني لكني مضطر لقبولها". وقال وزير المالية الألماني ولفجانج شيوبلة، أحد أشد المنتقدين لليونان في منطقة اليورو، للإذاعة الألمانية أنه مازال يعتقد ان أثينا ستكون أفضل حالاً بمغادرة منطقة العملة الموحدة بشكل مؤقت للحصول على شطب دين. لكن قال شيوبلة أنه سيصوت لصالح فتح محادثات بشأن خطة إنقاذ ثالث لليونان "بقناعة تامة" عندما يناقش البرلمان الألماني الخطة يوم الجمعة. وفي أثينا، أزال عمال النظافة حطام خلفته اشتباكات عنيفة في ساعات الليل بميدان سينتاجما خارج مبنى البرلمان بين مسلحين ملثمين يعارضون خطة الإنقاذ وشرطة مكافحة الشغب. وألقى المتظاهرون العشرات من الزجاجات الحارقة والحجارة على الشرطة التي ردت بإطلاق سحب من الغاز المسيل للدموع. وفاز تسيبراس بالتصويت بفضل تأييد أحزاب المعارضة منها حزب الديمقراطية الجديدة اليميني وحزب باسوك الاشتراكي والحزب الوسطي " بوتامي".

    إقرأ المزيد

  7. الشريك الصغير بالائتلاف الحاكم في اليونان يقول أنه لن يؤيد شروط برنامج الإنقاذ

    سوق المال - قال الشريك الصغير بالائتلاف الحاكم في اليونان يوم الاثنين إنه لا يستطيع تأييد مقترحات برنامج الإنقاذ المقدمة من المقرضين لكن أشار أنه سيبقى في حكومة رئيس الوزراء أليكسيس تسيبراس. وقال بانواس كامينوس زعيم حزب اليونانيين المستقلين "الاتفاق يتحدث عن ضمانات بقيمة 50 مليار يورو تخص الممتلكات العامة وتعديلات بالقانون بما يشمل التحفظ على منازل....ولا يمكننا الموافقة على ذلك". ولكنه قال إن الحزب سيبقى في ائتلاف مع حزب سيريزا اليساري بزعامة تسيبراس. ويواجه تسيبراس بالفعل معارضة بين صفوف حزبه سيريزا اليساري على قبوله المحادثات بشأن مساعدة بقيمة 85 مليار يورو لتفادي الإنهيار المالي. ولكن ربما تدعم أحزاب المعارضة المؤيدة للوحدة الأوروبية تلك الإجراءات مما يضمن إقرارها. وبموجب الشروط المتفق عليها، لابد ان يقر البرلمان الأوروبي سلسلة إصلاحات بحلول يوم الاربعاء الموافق 15 يوليو بما يشمل زيادة ضريبة القيمة المضافة وإصلاح المعاشات.

    إقرأ المزيد

  8. اليورو متماسك رغم رفض اليونانيين شروط خطة الإنقاذ المالي

    سوق المال - تحفظت أسواق المال يوم الاثنين في إبداء حكمها بشأن عضوية اليونان في منطقة اليورو ومتانة مشروع العملة الموحدة ككل مما دفع اليورو للنزول نصف بالمئة فقط بعدما صوت اليونانيون برفض مزيد من إجراءات التقشف. ونزل اليورو عن 1,10 دولار في أوائل التعاملات الأسيوية بعد الإستفتاء الذي قال عدد من البنوك الكبرى أنه يجعل خروج اليونان من منطقة اليورو الخيار الأرجح لإنهاء اضطرابات مستمرة منذ أشهر وأزمة سيولة تسببت في إغلاق بنوك الدولة بشكل شبه كامل على مدار أسبوع. لكن سرعان ما ارتدت العملة الموحدة وجرى تداولها على انخفاض بنسبة 0,6% عند 1,1035 دولار أثناء التعاملات الأوروبية ووجد اليورو بعض الدعم في إستقالة وزير المالية اليوناني يانيس فاروفاكيس وبقي داخل نطاق تداول يتحرك فيه منذ نهاية أبريل. وهذا مشابه لتداول العملة الاثنين الماضي بعد إنهيار المحادثات بين زعماء منطقة اليورو وأثينا كما يعكس عدم تيقن لدى كثير من مستثمري العملات بشأن مدى الضرر الذي سيلحقه رحيل اليونان باليورو. وقال البعض إنهم ما زالوا يرون الفرص متكافئة جداً بشأن ما إن كان الطرفان قد يصلان إلى اتفاق لتفادي ذلك بأي صورة. واستقر الفرنك السويسري، الذي يعتبر في الطبيعي ملاذاً للباحثين عن الآمان من مشكلات منطقة اليورو، دون تغيير أمام اليورو. وأثار هذا حديث بين المتعاملين عن تجدد التدخل من جانب البنك الوطني السويسري. ورفض المركزي السويسري، الذي أكد الاسبوع الماضي أنه يتدخل لإضعاف الفرنك، التعقيب على تكهنات يوم الاثنين. ونزل اليورو إلى أدنى مستوياته في ستة أسابيع 133,700 ين في أوائل الجلسة الأسيوية من 136,185 في أواخر تعاملات يوم الجمعة قبل ان يتعافى إلى 135,45 ين منخفضاً 0,5%.

    إقرأ المزيد




تحذير المخاطر: إن العقود مقابل الفروقات والفوركس هي منتجات مالية معقدة تخضع لنظام الهامش وتعرّض المستثمر لدرجة عالية من المخاطرة قد تصل إلى خسارة رأس المال بأكمله. إن التداول بالعقود مقابل الفروقات قد لا يكون مناسباً لجميع المستثمرين، لذلك عليك التأكد من فهمك لكل المخاطر التي قد تنجم عن هذا النوع من الاستثمار والتأكد من أنك تمتلك الخبرة الكافية في هذا المجال. وإذا لزم الأمر عليك الحصول على استشارة خاصّة. للمزيد من التفاصيل الرجاء الاطلاع على بيان الكشف عن المخاطر

تداول الفوركس مع أمانة كابيتال

عملية فتح الحساب مع أمانة كابيتال هي عملية سهلة وبسيطة. في حال كنت مبتدىء أو متداول متمرّس، لدينا الحلول الأنسب لك. افتح حسابك التجريبي مع أمانة كابيتال وتعلّم أصول التداول أو افتح حسابك الحقيقي وابدأ بالتداول بالأسواق المالية العالمية.

ادارة موقع سوق المال لن تقبل أي مسؤولية عن خسائر أو أضرار نتيجة الاعتماد على المعلومات الواردة في هذا الموقع بما في ذلك البيانات, أسعار العملات, الرسوم, مؤشرات البيع والشراء, المخططات التوضيحية الواردة في هذا الموقع الالكتروني . يرجى أن تكونوا على علم تام بشأن المخاطر والتكاليف المرتبطة بالتداول في الأسواق المالية, أنها احدى أخطر أشكال الاستثمار الممكنة. إدارة سوق المال تود أن تذكركم بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الحقيقي ولا دقيقة. جميع أسعار الأسهم, المؤشرات, العقود المستقبلية هي لغرض التوضيح والتقريب فقط. بالاضافة الى ذلك المعلومات ليست مزودة من قبل هيئات الاسواق العالمية وإنما من قبل صناع السوق, وبالتالي يمكن للأسعار أن لا تكون دقيقة ومختلفة عن أسعار السوق الفعلية. إدارة سوق المال لا تتحمل أية مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام هذه البيانات.

سوق المال .كوم .جميع الحقوق محفوظة 2010 - 2017