1. تراجع الأسهم الأوروبية على خلفية تخفيض التصنيف الائتماني للصين

    افتتحت الأسهم الأوروبية اليوم تداولاتها على تراجع بعدما اتسمت تداولات اليوم بحالة من الحذر بعدما قامت وكالة موديز بخفض التصنيف الائتماني للصين. وخلال الفترة الصباحية من التداولات الأوروبية، تراجع مؤشر "يورو ستوكس 50" بنسبة 0.20% وهبط مؤشر "كاك 40" الفرنسي بنسبة 0.14% كما سجل مؤشر "داكس 30" الألماني خسائر بنسبة 0.25%. وقد اتسمت الأسهم العالمية بالضعف خلال تداولات اليوم بعدما تم تخفيض التصنيف الائتماني للصين من Aa3 ليصل إلى A1، حيث أشارت موديز في التقرير الصادر لها إلى أن القوة المالية للدولة ستصيب بالضعف نوعًا ما خلال الأعوام المقبلة. وفيما يتعلق بتداولات بعض الأسهم المالية فقد تراجعت أسهم بي ان بي باريبا بنسبة 0.30% وارتفعت أسهم سويسته جنرال بنسبة 0.10% بينما ارتفعت أسهم كومرز بنك بنسبة 0.06%. وفي بريطانيا، تراجع مؤشر فوتسي 100 بنسبة 0.05% متأثرًا بتراجع أسهم شركة كينج فيشر التي تراجعت بنسبة 5.93% بعدما أعلنت الشركة عن تراجع المبيعات في الربع الأول من العام نتيجة التباطؤ الذي شهده السوق الفرنسي.  

    إقرأ المزيد

  2. اليورو يتراجع لمخاوف تراجع التضخم الأوروبي

    تراجع اليورو بعد يومين من الصعود مقابل الدولار الأمريكي، وذلك رغم البيانات الإيجابية التي ظهرت الثلاثاء. ويرجع هبوط اليورو/ دولار إلى ثلاثة عوامل أساسية؛ أولها القوة التي اكتسبها الدولار الأمريكي مقابل العملات الرئيسية بزيادة توقعات رفع الفائدة في يونيو المقبل قبيل إصدار نتائج الاجتماع السابق للفيدرالي. ويشير العامل الثاني إلى تراجع مكون الأسعار، الذي يقيس التضخم، في سلسلة مؤشرات مديري المشتروات لمنطقة اليورو، وذلك للمرة الأولى في 15 شهرا. ويرجع الهبوط في مكون التضخم في مؤشر مديري المشتروات إلى الصعود المستمر للعملة الأوروبية الموحدة التي من المتوقع أن تستمر في الضغط على التضخم. وهبطت القراءة الأولى لمؤشر مديري المشتروات الخدمي لمنطقة اليورو إلى 56.2 نقطة مقابل القراءة السابقة التي روجعت إلى هبوط إلى 56.4 نقطة والتوقعات التي أشارت إلى ارتفاع إلى 56.5 نقطة. وهبط اليورو/ دولار إلى مستوى 1.1182 متخليا عن مستوى 1.1200 الذي تجاوزه بنهاية تعاملات الاثنين. وبلغ الزوج أعلى المستويات على مدار يوم التداول عند1.1267 مقابل أدنى المستويات عند 1.1175. ويتوقع أن يتلقى اليورو دعما من تقارير ثقة المستهلك الألماني اليت تشير التوقعات إلى أنها سوف تأتي عند مستويات الشهر السابق، لكن حال مفاجأتها للأسواق بارتفاع يفوق التوقعات، قد يجد اليورو متنفسا في البيانات لاستعادة الاتجاه الصاعد.     

    إقرأ المزيد

  3. الأسهم الأوروبية داخل المنطقة الخضراء

    ارتفعت الأسهم الأوروبية ببداية تداولات اليوم الثلاثاء كردة فعل على التفجير الإرهابي الذي تعرضت له مدينة مانشيستر. وقد ارتفع مؤشر فوتسي 100 البريطاني اليوم بنسبة 0.2% ليستقر دون أعلى مستوياته القياسية مدعومًا بتراجع الجنيه الاسترليني. وارتفع مؤشر داكس الألماني بنسبة 0.2% كما سجل مؤشر كاك 40 الفرنسي مكاسب بنسبة 0.44% واستقرت تداولات يورو ستوكس 50 دون تغير ملحوظ. وكانت  أسهم شركات  التكنولوجيا هي الأفضل في الأداء، حيث ارتفع أسهم شركة نوكيا بأكثر من 6% لتسجل أعلى مستوياتها منذ حوالي عام. وفيما يتعلق بأداء أسهم بعض الشركات بمجال التعدين فقد تراجعت أسهم بي اتش بي بيليتون وأسهم ريو تينتو وأسهم أنجلو أمريكان على خلفية تراجع أسعار النحاس. وتجدر الإشارة إلى أن شهية التداولات بالأسواق قد تلقت بعض الدعم عقب بيانات نمو بالقطاع الخاص بمنطقة اليورو التي استقرت عند أعلى مستوياتها منذ ستة أعوام في مايو. وفي تلك الأثناء، ارتفاع العائد على السندات اليونانية الآجلة لعشر سنوات ليصل إلى 5.78% مقارنة بنسبة يوم الاثنين التي بلغت 5.6% وذلك على خلفية فشل صندوق النقد الدولي ووزراء مالية منطقة اليورو في التوصل إلى حل بشأن دفعات الإقراض اليونانية.

    إقرأ المزيد

  4. الاتحاد الأوروبي يعلق صرف المزيد المساعدات

    علق الاتحاد الأوروبي صرف أي أموال لليونان في الوقت الحالي بعد فشل الأطراف المعنية بالأزمة في التوصل إلى اتفاق حول إسقاط الدين اليوناني أثناء اجتماع وزراء المالية لمنطقة اليورو المنقعد الاثنين. وقال يوكليد ساكالوتوس إن هناك توقعات بالتوصل إلى اتفاق خلال ثلاثة أسابيع من الآن، مؤكدا أنه لا تزال هناك محاولة واحدة لتحديد كيفية تنفيذ إسقاط الدين اليوناني. وأشار إلى أن مناقشة حادة دارت بين حول مدة الشفافية في التعامل مع مستويات الدين اليوناني. وأكد أنه من واجب صندوق النقد الدولي والدول الأعضاء في المفوضية الأوروبية تخطي الفجوة في وجهات النظر.

    إقرأ المزيد

  5. البورصة الأوروبية تشهد تراجعا أقل حدة من الجمعة الماضية

    أنهت البورصات الأوروبية تعاملات الاثنين، أول أيام أسبوع التداول الجاري، في الاتجاه الهابط، لكنه هبوط أقل حدة من التراجع الحاد الذي شهدته الأسهم الأوروبية نهاية الأسبوع الماضي. وأسهمت الأنباء عن اندماج شركتي سويس كيميكالز وهانتسمان في إطار صفقة بقيمة 14 مليار دولار، ما أدى إلى تفادي الأسهم الأوروبية هبوطا أكثر حدة. ويستمر الهدوء على صعيد المشهد السياسي في الولايات المتحدة في إحداث المزيد من التحسن في مستويات مؤشرات البورصة الأوروبية بعد أسبوع خضعت خلاله لسيطرة كاملة للمخاوف السياسية القادمة إلى الأسواق من الولايات المتحدة. وهبط مؤشر ستوكس600 المركب للبورصة الأوروبية بحوالي 0.9% بعد خسارة أقل من نقطة إلى مستوى 391.14 نقطة.   وتراجع داكس30 لبورصة ألمانيا إلى 12619.5 نقطة بعد الهبوط بحوالي 20  نقطة أو 0.5% مقابل إغلاق الأسبوع الماضي. وشهد تعاملات البورصة الفرنسية تراجعا هبط بمؤشر كاك40 إلى 5322.8 نقطة مقابل إغلاق الجلسة السابقة الجمعة الماضية بعد خسارة 1.5 نقطة أو 0.3%. وتراجع مؤشر فوتسي إم آي بي الإيطالي وإيبيكس الإسباني بحوالي1.52% و0.39% على الترتيب. وكان الاستثناء الوحيد من الموجة الهابطة للأسهم الأوروبية  هو مؤشر فوتسي100  للأسهم البريطانية الذي أنهى التعاملات اليومية في الاتجاه الصاعد بعد إضافة 0.3% أو 26 نقطة ليصل إلى 7496.3 نقطة.

    إقرأ المزيد

  6. الاتحاد الأوروبي يصرح بأن موقف المالية في منطقة اليورو يتحسن وفرنسا لا تزال متجاوزة حدود العجز

    ذكرت مفوضية الاتحاد الأوروبي اليوم الاثنين إن دول منطقة اليورو قد حسنت موقفها المالي، وهو مؤشر على الاستقرار المالى المتنامى لمنطقة اليورو، إلا أن فرنسا وإسبانيا ما زالتا فوق حدود العجز التى حددتها قواعد الاتحاد الأوروبي وما زالت إيطاليا تواجه تحديات "عاجلة". وقد جاء التقييم فى تقرير دورى إن اللجنة التنفيذية للاتحاد الأوروبي تنشر كل ربيع توصية للإصلاحات الاقتصادية للدول الأعضاء ال 28 بالاتحاد الأوروبي واتخاذ إجراءات تأديبية ضد من يعانون من أوضاع مالية  غير متوازنة. وقد خفضت منطقة اليورو المكونة من 19 دولة العجز الإجمالي فى الميزانية إلى 1.5 فى المائة من اجمالى الناتج المحلى لمنطقة اليورو فى عام 2016. وستسجل الفجوة مزيدًا من الانخفاض هذا العام والقادم، أي أقل بكثير من 3 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي المطلوب بموجب قواعد الاتحاد الأوروبي. وكان الاتحاد الأوروبي ككل قد سجل عجزًا بنسبة 1.7 في المئة العام الماضي، والذي من المتوقع أيضًا أن ينخفض. وبسبب تحسن الوضع المالي العام في البرتغال وكرواتيا، قالت اللجنة إنها تريد إنهاء إجراءات الميزانية التأديبية ضدها.   وينبغي أن يتم دعم وجهة نظر المفوضية الأوروبية من قبل وزراء مالية الاتحاد الأوروبي في وقت لاحق من هذا العام. وقال مفوض الاقتصاد بيار موسكوفيتشى إن الانتعاش الاقتصادي وتحسين وضع الميزانية "غير متساو". وتظل فرنسا، ثاني أكبر اقتصاد في منطقة اليورو، معرضة للإجراءات التأديبية بسبب عجزها الذي تجاوز  3 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي. ومن المتوقع أن تنخفض الفجوة هذا العام ولكن ستزداد مرة أخرى في عام 2018، خلافا لتوصيات الاتحاد الأوروبي، ما لم توافق الحكومة التي عينها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على الإصلاحات الاقتصادية الجديدة في الأشهر المقبلة. وقالت اللجنة إن إسبانيا واليونان وبريطانيا ما زالت معرضة للإجراءات التأديبية بسبب العجز المفرط. تجدر الإشارة إلى أن إيطاليا لديها ديون عامة عالية جدا، بعد اليونان، وهى مدرجة فى مجموعة من الدول التى تواجه "تحديات عاجلة". ونظرت اللجنة في تدابير الميزانية الإضافية التي اعتمدتها روما في أبريل باعتبارها كافية لإبقاء حسابات إيطاليا متمشية مع قواعد الاتحاد الأوروبي لهذا العام.  

    إقرأ المزيد

  7. كويور: البنك المركزي الأوروبي لا يستطيع إحداث "فرط في النشاط الاقصادي" لخلق الوظائف

    قال عضو المجلس التنفيذى للبنك المركزي الأوروبي، بينوا كويور، اليوم الجمعة إن البنك المركزى الأوروبي لا يستطيع المخاطرة بإحداث "فرط في النشاط الاقتصادي" لدعم العمالة بمجرد استقرار التضخم عند هدفه البالغ 2 فى المائة تقريباً. وقال كويور فى جنيف "إذا وصلنا إلى مرحلة يتوقع فيها أن يكون مسار التضخم مكتفياً ذاتيًا، الا أن البطالة طويلة الأجل لا تزال مرتفعة، فلا شك فى الطريقة التي سأتخذ فيها قرار بشأن موقف سياستنا". "فلا يمكن للسياسة النقدية أن تحدث "فرط في النشاط الاقتصادي" كتأمين ضد مخاطر سوق العمل." وأضاف أنه حتى الآن لا يوجد دليل على أن فترة طويلة من البطالة المرتفعة قد زادت من البطالة الهيكلية فى منطقة اليورو.

    إقرأ المزيد

  8. ارتفاع الأسهم الأوروبية بتداولات نهاية الأسبوع

    افتتحت الأسهم الأوروبية تداولاتها اليوم داخل نطاق إيجابي إثر بداية تعافي الأسهم العالمية من الخسائر التي سجلتها مؤخرًا على خلفية اضطرابات الأوضاع السياسية في الولايات المتحدة. وخلال الفترة الصباحية من التداولات الأوروبية ارتفع مؤشر "يورو ستوكس 50" بنسبة 0.34% وارتفع مؤشر "كاك 40" الفرنسي بنسبة 0.46% كما سجل مؤشر "داكس 30" الألماني مكاسب بنسبة 0.26%. وارتفعت أسهم "فوتسي" البريطاني بنسبة 0.41%. وقد تراجعت شهية المخاطرة  بالأسواق خلال هذا الأسبوع  بعدما أوضحت تقارير هذا الأسبوع أن الرئيس الأمريكى دونالد ترامب طلب من مدير مكتب التحقيقات الفدرالي السابق جيمس كومى إنهاء تحقيق الوكالة فى العلاقات بين مستشار الأمن القومي السابق للبيت الأبيض مايكل فلين وروسيا. وفيما يتعلق بأداء بعض أسهم المؤسسات المالية، فقد ارتفعت أسهم بي ان بي باريبا وسويسته جنرال بنسبتي 0.48% و0.58% على التوالي. وارتفعت أسهم اتش اس بي سي بنسبة 0.12% وسجلت أسهم بنك لويدز مكاسب بنسبة 0.34%. وفي شركات التعدين ارتفعت أسهم بي اتش بي بيلتون بنسبة 0.54% وسجلت أسهم جلينكور مكاسب بنسبة 0.89% وارتفعت أسهم ريو تينتو بنسبة 1.21%.

    إقرأ المزيد

  9. ماي: بريطانيا ستواجه عواقب وخيمة إذا فشلت في تأمين صفقة جيدة لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

    قالت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، اليوم الخميس إنه سيكون هناك عواقب وخيمة على بريطانيا إذا فشلت في الحصول على اتفاق جيد لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وقالت إن السنوات الخمس المقبلة ستكون من بين أكثر التحديات صعوبًا التي سنواجها  في حياتنا. وقد أدلت ماي بهذا التصريح خلال خطاب قدمت فيه التعهدات السياسية لحزب المحافظين قبل الانتخابات البرلمانية التى ستجرى يوم 8 يونيو حيث من المتوقع أن يفوز الحزب على نطاق واسع. وأضافت ماي "ثقوا تمامًا إن التحدي الرئيسي الذى نواجهه هو التفاوض على أفضل صفقة لبريطانيا فى أوروبا". "إذا فشلنا، فإن العواقب على بريطانيا وعلى الأمن الاقتصادى للعاملين العاديين ستكون وخيمة.  وإذا نجحنا، فان الفرص التى تنتظرنا كبيرة. "  

    إقرأ المزيد

  10. المفوضية الأوروبية تطلق إجراءات ضد إيطاليا بسبب اختبارات الانبعاثات في فيات

    أصدرت المفوضية الأوروبية إجراءات قانونية ضد إيطاليا اليوم الأربعاء بسبب عدم الرد على الإدعاءات بقيام شركة فيات كرايسلر  بالغش في اختبار الانبعاثات، وذلك في إجراء يمكن أن يؤدي إلى نقل البلاد الى المحاكمة. وقالت اللجنة فى بيان لها "إن اللجنة قررت اليوم إرسال رسالة إشعار رسمية تطلب من إيطاليا الرد على المخاوف بشأن عدم كفاية الإجراءات المتخذة فيما يتعلق باستراتيجيات التحكم فى الانبعاثات التى تستخدمها مجموعة سيارات فيات كرايسلر". وقد تم إعطاء مهلة شهرين لإيطاليا للرد. ويجوز للجنة في نهاية المطاف أن تقرر إحالة البلد إلى المحاكمة إذا لم تكن راضيًا عن الجواب.  

    إقرأ المزيد




تداول الفوركس مع أمانة كابيتال

عملية فتح الحساب مع أمانة كابيتال هي عملية سهلة وبسيطة. في حال كنت مبتدىء أو متداول متمرّس، لدينا الحلول الأنسب لك. افتح حسابك التجريبي مع أمانة كابيتال وتعلّم أصول التداول أو افتح حسابك الحقيقي وابدأ بالتداول بالأسواق المالية العالمية.

ادارة موقع سوق المال لن تقبل أي مسؤولية عن خسائر أو أضرار نتيجة الاعتماد على المعلومات الواردة في هذا الموقع بما في ذلك البيانات, أسعار العملات, الرسوم, مؤشرات البيع والشراء, المخططات التوضيحية الواردة في هذا الموقع الالكتروني . يرجى أن تكونوا على علم تام بشأن المخاطر والتكاليف المرتبطة بالتداول في الأسواق المالية, أنها احدى أخطر أشكال الاستثمار الممكنة. إدارة سوق المال تود أن تذكركم بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الحقيقي ولا دقيقة. جميع أسعار الأسهم, المؤشرات, العقود المستقبلية هي لغرض التوضيح والتقريب فقط. بالاضافة الى ذلك المعلومات ليست مزودة من قبل هيئات الاسواق العالمية وإنما من قبل صناع السوق, وبالتالي يمكن للأسعار أن لا تكون دقيقة ومختلفة عن أسعار السوق الفعلية. إدارة سوق المال لا تتحمل أية مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام هذه البيانات.

سوق المال .كوم .جميع الحقوق محفوظة 2010 - 2017

تحذير المخاطر إن العقود مقابل الفروقات هي منتجات مالية معقدة تخضع لنظام الهامش وتعرّض المستثمر لدرجة عالية من المخاطرة قد تصل إلى خسارة رأس المال بأكمله، كما وقد تلزم العملاء المصنفين بـ"المحترفين" بتسديد دفعات إضافية. إن التداول بالعقود مقابل الفروقات قد لا يكون مناسباً لجميع المستثمرين، لذلك عليك التأكد من فهمك لكل المخاطر التي قد تنجم عن هذا النوع من الاستثمار والتأكد من أنك تمتلك الخبرة الكافية في هذا المجال. وإذا لزم الأمر عليك الحصول على استشارة خاصّة. للمزيد من التفاصيل الرجاء الاطلاع على بيان الكشف عن المخاطر.