1. سندات الخزانة الأمريكي تشهد ارتفاعا في المبيعات وتراجع في العائدات

    تباين أداء عائدات سندات الخزانة الأمريكية بنهاية تعاملات الجمعة مع ميل أغلبها إلى الاتجاه الهابط في ختام الفترة الأمريكية. وارتفعت عائدات السندات لأجل سنتين إلى 1.298% بعد إضافة 0.2% أو 1.9 نقطة أساس إلى مستويات العائدات السابقة. وهبطت سندات الخزانة لأجل عشر سنوات إلى 2.248% بعد خسارة نصف نقطة أساس أو حوالي 0.5% من قيمة الإغلاق السابق. كما تراجع العائد على السندات لأجل 30 سنة بواقع 0.23%ن ما يشير إلى هبوط بواقع 0.9 نقطة أساس إلى مستوى 2.913%. وجاءت البيانات الأمريكية أقل إيجابية من توقعات الأسواق، ما أدى إلى إقبال على شراء السندات السيادية الأمريكية، ومن ثَمَ ارتفاع الطلب عليها وزيادة قيمتها، وهو ما يعني تراجع في العائدات. كما أسهمت التطورات الجيوسياسية بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية، التي ظهرت عقب التجربة الصاروخية الأحدث لبيوجيانج ورد فعل الأمريكي المضطرب تجاهها، في زيادة وتيرة تراجع عائدات سندات الخزانة الأمريكية. كما لعبت حالة الترقب لقمة مجموعة السبع والانتخابات العامة في بريطانيا دورا في تراجع شهية المخاطرة والاتجاه إلى أصول الملاذ الآمن، على رأسها سندات الخزانة الأمريكية، طلبا للتحوط ضد أي تقلبات محتملة للأسواق.   

    إقرأ المزيد

  2. الدولار يرتد مرتفعًا عقب صدور الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي المتفائل

    ارتد الدولار الأمريكي مرتفعًا مقابل العملات الرئيسية الأخرى اليوم الجمعة، مدعومًا بصدور بيانات النمو الاقتصادي الأمريكي التي جاءت أفضل من التوقعات. وعليه، تراجع زوج الـEUR/USD بنسبة 0.22% ليصل إلى 1.1186، مبتعدًا عن أعلى مستويات له خلال فترة التداول عند 1.1235. وقال مكتب التحليل الاقتصادي في الولايات المتحدة إن الناتج المحلي الإجمالي ارتفع بنسبة 1.2٪ في الربع الأول، مقارنة مع تقديرات سابقة بلغت 0.7٪، ومقارنة بالتوقعات التي بلغت 0.9٪. وقد أظهر تقرير منفصل بأن طلبات السلع المعمرة الأمريكية قد تراجعت بنسبة 0.7% في ديسمبر، مقارنة بالتوقعات التي تنبأت بتراجع المؤشر بنسبة 1.2%. أما طلبات السلع المعمرة بقيمتها الأساسية، التي تستثني وسائل النقل، فقد تراجعت بنسبة 0.4% الشهر الماضي، لتأتي أسوأ من التوقعات التي تنبأت بأن تسجل 0.5%. وكان الدولار الأمريكي قد تراجع على نطاق واسع عقب صدور نتائج اجتماع البنك الاحتياطي الفيدرالي لشهر مايو يوم الأربعاء والتي أظهر فيها أن البنك المركزي قد يرفع أسعار الفائدة قريبًا ولكن "سيكون من الحكمة" الانتظار لمزيد من البيانات الاقتصادية الأمريكية. وعليه، هبط زوج الGBP/USD بنسبة 0.90% ليجري التداول عليه عند المستوى 1.2825، وهو أدنى مستوى منذ يوم 26 مايو. وهبط زوج الـUSD/JPY بنسبة 0.68% ليصل إلى المستوى 111.07، في حين استقر زوج الـUSD/CHF عند المستوى 0.9729. هذا وقد تغير الدولار الأسترالي تغيرًا طفيفًا، حيث وصل زوج الـAUD/USD عند 0.7456، في حين ارتفع زوج الـNZD/USD بنسبة 0.73% ليصل إلى 0.7074. وفي الوقت نفسه، تراجع زوج الـUSD/CAD بنسبة 0.13% ليجري التداول عليه عند 1.3465، ليعيد اقترابه من أدنى مستويات له في خمسة أسابيع عند 1.3385. هذا وقد ارتفع مؤشر الدولار الأمريكي، الذي يقيس قوة الدولار الأمريكي مقابل سلة من ستة عملات رئيسية، بنسبة 0.14% ليصل إلى 97.29.

    إقرأ المزيد

  3. طلبات السلع المعمرة الأمريكية تسجل -0.7%

    أظهرت البيانات الرسمية اليوم الجمعة تراجع طلبات السلع المعمرة الأمريكية بأقل من التوقعات الشهر الماضي. وفي تقرير أصدره مكتب الإحصاء الأمريكي جاء فيه إن طلبات السلع المعمرة قد تراجعت بنسبة -0.7% لتخالف بذلك قراءة الشهر الأسبق التي سجلت 2.3% والتي تمت مراجعة قراءتها لتسجل بعد ذلك 0.7%. يذكر أن توقعات السوق كانت قد تنبأت بانخفاض المؤشر بنسبة -1.2% في الشهر الماضي.

    إقرأ المزيد

  4. القراءة المراجعة للناتج المحلي الإجمالي الأمريكي ترتفع بأكثر من التوقعات

    ذكرت البيانات الرسمية الصادرة اليوم الجمعة بأن نمو الاقتصاد الأمريكي فى الربع الأول قد تم مراجعته على ارتفاع بأكثر من المتوقع. وقد أظهر التقدير الثاني للناتج المحلي الإجمالي للربع الأول نموًا بنسبة 1.2٪، مقارنة بقراءة أولية بلغت 0.7٪. وكان المحللون يتطلعون إلى مراجعة المؤشر على ارتفاع إلى 0.9%. هذا وقد ارتفع إنفاق المستهلكين الحقيقي في الفترة ما بين يناير إلى مارس بنحو 0.6% مقارنة بالقراءة الأولية التي سجلت ارتفاعًا بنسبة 0.3%. وكانت توقعات السوق قد تنبأت أن تتم مراجعة القراءة على ارتفاع لتسجل 0.4%. أما مؤشر أسعار الناتج المحلي الإجمالي فقد ظل كما هو دون تغيير عند 2.2%. وكانت توقعات السوق قد تنبأت أن تسجل القراءة المراجعة للناتج المحلي الإجمالي ارتفاعًا بنسبة 2.3%. وقد تمت مراجعة بيانات مؤشر نفقات الاستهلاك الشخصي بقيمته الأساسية  على ارتفاع لتسجل 2.1% مقارنة بالقراءة السابقة التي سجلت 2.0%. ولم تتوقع الأسواق أي تغيير في القراءة. وفي الوقت نفسه، تراجعت أرباح الشركات بنسبة 2.5% مقارنة بالقراءة السابقة التي سجلت 2.3%.

    إقرأ المزيد

  5. زوج النيوزيلندي/ دولار يتخطى المتوسط المتحرك اليومي لإغلاق 100 يومًا قبيل صدور البيانات الأمريكية

    بعدما تراجع زوج النيوزيلندي/ دولار إلى المستوى 0.70، عاود الارتفاع مرة أخرى واخترق المتوسط المتحرك لإغلاق 100 يومًا بالقرب من المستوى 0.7000 ليصل إلى أعلى مستويات جديدة له في شهرين. وفي الوقت الحالي، يجري التداول على الزوج بالقرب من المنطقة 0.7060-65، ليختبر أعلى مستويات له خلال فترة التداول. ويبدو أن الزوج مستعدًا لتحقيق مكاسب قوية أسبوعية ومن المحتمل أن يكون أقوى مستوى له منذ أواخر شهر فبراير. وكان التراجع المستمر في عوائد سندات الخزانة الأمريكية عقب نتائج اجتماع الفومك الأخير عاملاً  رئيسًا لدعم الطلب على العملات مرتفعة العائد مثل الدولار النيوزيلندي.  ومع ذلك، فإن توقعات بصدور بيانات أمريكية قوية قد وضعت حدًا لارتفاع الزوج على الأقل في الوقت الحالي.  فمن المقرر صدور بيانات الناتج المحلي الإجمالي المراجعة وطلبات السلع المعمرة وثقة المستهلك من جامعة ميتشجان. نظرة على أهم المستويات الفنية للزوج في حالة اختراق الزوج المستوى 0.7070، قد يتجه صوب المستوى 0.7100 ويختبر المتوسط المتحرك البسيط لإغلاق 200 يومًا بالقرب من المنطقة 0.7110-15.  وعلى الجانب الهابط، في  حالة تراجع الزوج دون المنطقة 0.7045-40 قد يُنظر إليه باعتباهر فرصة شراء وبالتالي قد يحد الزوج من الزوج بالقرب من المستوى 0.70.

    إقرأ المزيد

  6. استقرار العقود الآجلة للأسهم الأمريكية قبيل صدور البيانات

    استقرت العقود الآجلة للأسهم الأمريكية وكانت أكثر تراجعًا اليوم الجمعة قبيل صدور البيانات الأمريكية بعدما أغلقت وول ستريت على مستوى قياسي. وكانت التداولات ضعيفًا قبل عطلة نهاية الاسبوع فى يوم الذكرى الأمريكي. وعليه، شهدت العقود الآجلة لداو تراجعًا بنسبة 0.08% في تمام الساعة 07:00 ص بالتوقيت الشرقي. وأغلق متوسط مؤشر داو جونز الصناعي على صعود نسبته 0.34% خلال فترة التداولات الليلية. وهبطت العقود الآجلة لمؤشر ستاندرند أند بورز 500 بنسبة 0.10%. وكان مؤشر ستاندرند أند بورز 500 قد أغلق عند مستوى قياسي يوم الخميس. وتراجعت العقود الآجلة لمؤشر ناسداك 100 بنسبة 0.06%. كما أغلقت عند أعلى مستوى قياسي خلال فترة التداولات الليلية. هذا ومن المتوقع أن تتم مراجعة نمو الناتج المحلي الإجمالي في الربع الأول على ارتفاع طفيف لتصل إلى 0.9%. كما تركز الأسواق أيضًا على طلبات السلع المعمرة لشهر أبريل. وقد هبط مؤشر الدولار ولكنه استقر فوق المستوى 97. هذا وتتوقع الأسواق بنسبة 77% أن يقوم البنك الاحتياطي الفيدرالي برفع معدلات الفائدة في شهر يونيو. وقد عانى النفط ليواصل تعافيه بعد تراجعه بسبب خيبة الأمل من تمديد اتفاقية خفض الإنتاج من قبل منظمة الأوبك.  ومن المقرر صدور بيانات الحفارات من بيكر هيوز في وقت لاحق من اليوم.

    إقرأ المزيد

  7. الدولار يتحول إلى انخفاض مقابل منافسه قبيل صدور البيانات الأمريكية

    تحول الدولار الأمريكي إلى التراجع على نحو طفيف مقابل معظم العملات الرئيسية الأخرى اليوم الجمعة، إذ يتطلع المستثمرون إلى صدور المبيعات الأمريكية في وقت لاحق من اليوم، إذ واصل بيان السياسة النقدية الأخيرة من البنك الاحتياطي الفيدرالي التأثير على الأسواق. وعليه، ارتفع زوج الـEUR/USD بنسبة 0.12% ليصل إلى 1.1222. وقد ظل الدولار الأمريكي مدعومًا بصدور بيانات إعانات البطالة الأولية الأمريكية التي جاءت أفضل من التوقعات يوم الخميس. وقد جاءت البيانات بعدما أظهرت نتائج نتائج اجتماع البنك الاحتياطي الفيدرالي  أن البنك المركزي يخطط لخفض ميزانيته العمومية خلال نهاية العام. كما أشار البنك الاحتياطي الفيدرالي بأن معدلات الفائدة قد ترتفع مرة أخرى ولكنه أضاف "أنه سيكون من الحكمة" انتظار صدور المزيد من البيانات الاقتصادية الأمريكية. ويتطلع المشاركون في الأسواق إلى البيانات الأمريكية التي ستصدر عن طلبات السلع المعمرة والنمو الاقتصادي في الربع الأول وثقة المستهلك الذي سيصدر في وقت لاحق من اليوم. هذا وقد تراجع زوج الإسترليني/ دولار بنسبة 0.49% ليجري التداول عليه عند المستوى 1.2879، وهو أدنى مستوى له منذ 16 مايو، بعدما أظهرت استطلاع من يوجوف يوم الخميس بأن تقدم حزب المحافظين بقيادة تيريزا ماي قد انخفض 5 نقاط. وقد تراجع زوج الـUSD/JPY  بنسبة 0.70% ليجري التداول عليه عند المستوى 111.05، في حين هبط زوج الـUSD/CHF بنسبة 0.20% ليصل إلى 0.9706. وكان الدولار الأسترالي أكثر تراجعًا، حيث هبط زوج الـAUD/USD بنسبة 0.12% ليصل إلى المستوى 0.7445، في حين ارتفع زوج الـNZD/USD بنسبة 0.43% عند 0.7053. وفي الوقت نفسه، تراجع زوج الـUSD/CAD بنسبة 0.20% ليجري التداول عليه عند 1.3385، ويعاود الاقتراب من أدنى مستويات له في خمسة أسابيع عند 1.3385. وقد ظل الدولار الكندي المرتبط بالسلع تحت وطأة الضغط إذ واصلت أسعار النفط تراجعها اليوم الجمعة، عقب قرار الأوبك بمواصلة خفض الإنتاج لمدة 9 أشهر أخرى. هذا وقد تراجع مؤشر الدولار الأمريكي، الذي يقيس قوة الدولار الأمريكي مقابل سلة من ست عملات رئيسية، بنسبة 0.12% مستقرًا عند 97.02، ليس بعيدًا عن أدنى مستوى له في ستة أشهر وصل إليه يوم الثلاثاء عند 96.70.

    إقرأ المزيد

  8. ارتفاع مخزونات الغاز الطبيعي الأمريكي بأكثر من التوقعات

    أظهرت البيانات الرسمية اليوم الخميس ارتفاع مخزونات الغاز الطبيعي الأمريكي بأكثر من التوقعات الشهر الماضي. وفي تقرير صدر من إدارة معلومات الطاقة الأمريكية قالت فيه إن مخزونات الغاز الطبيعي الأمريكي قد ارتفعت على أساس سنوي معدل موسميًا بنحو 75 مليار، مقارنة بقراءة الشهر الأسبق التي سجلت 68 مليار. وقد توقع المحللون ارتفاع مخزونات الغاز الطبيعي إلى 71 مليار الشهر الماضي.

    إقرأ المزيد

  9. الميزان التجاري الأمريكي للسلع يسجل -68.0 مليار دولار

    أوضحت البيانات الصادرة عن مكتب التحليل الاقتصادي أن الميزان التجاري الأمريكي للسلع سجل -68.0 مليار دولار مقارنة بالقراءة السابقة التي بلغت -65.0 مليار دولار. وكانت توقعات المحللين قد استقرت على أن يسجل المؤشر -64.7 مليار دولار.  

    إقرأ المزيد

  10. تراجع مخزونات الجملة الأمريكية في إبريل

    أظهرت البيانات الصادرة عن مكتب الإحصاء تراجع مخزونات الجملة في إبريل بواقع -0.3% مقارنة بالقراءة السابقة التي بلغت 0.1% والتي تمت مراجعتها بنفس النسبة. وكانت التوقعات قد استقرت على أن يسجل المؤشر 0.2%.  

    إقرأ المزيد




تداول الفوركس مع أمانة كابيتال

عملية فتح الحساب مع أمانة كابيتال هي عملية سهلة وبسيطة. في حال كنت مبتدىء أو متداول متمرّس، لدينا الحلول الأنسب لك. افتح حسابك التجريبي مع أمانة كابيتال وتعلّم أصول التداول أو افتح حسابك الحقيقي وابدأ بالتداول بالأسواق المالية العالمية.

ادارة موقع سوق المال لن تقبل أي مسؤولية عن خسائر أو أضرار نتيجة الاعتماد على المعلومات الواردة في هذا الموقع بما في ذلك البيانات, أسعار العملات, الرسوم, مؤشرات البيع والشراء, المخططات التوضيحية الواردة في هذا الموقع الالكتروني . يرجى أن تكونوا على علم تام بشأن المخاطر والتكاليف المرتبطة بالتداول في الأسواق المالية, أنها احدى أخطر أشكال الاستثمار الممكنة. إدارة سوق المال تود أن تذكركم بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الحقيقي ولا دقيقة. جميع أسعار الأسهم, المؤشرات, العقود المستقبلية هي لغرض التوضيح والتقريب فقط. بالاضافة الى ذلك المعلومات ليست مزودة من قبل هيئات الاسواق العالمية وإنما من قبل صناع السوق, وبالتالي يمكن للأسعار أن لا تكون دقيقة ومختلفة عن أسعار السوق الفعلية. إدارة سوق المال لا تتحمل أية مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام هذه البيانات.

سوق المال .كوم .جميع الحقوق محفوظة 2010 - 2017

تحذير المخاطر إن العقود مقابل الفروقات هي منتجات مالية معقدة تخضع لنظام الهامش وتعرّض المستثمر لدرجة عالية من المخاطرة قد تصل إلى خسارة رأس المال بأكمله، كما وقد تلزم العملاء المصنفين بـ"المحترفين" بتسديد دفعات إضافية. إن التداول بالعقود مقابل الفروقات قد لا يكون مناسباً لجميع المستثمرين، لذلك عليك التأكد من فهمك لكل المخاطر التي قد تنجم عن هذا النوع من الاستثمار والتأكد من أنك تمتلك الخبرة الكافية في هذا المجال. وإذا لزم الأمر عليك الحصول على استشارة خاصّة. للمزيد من التفاصيل الرجاء الاطلاع على بيان الكشف عن المخاطر.