1. الأسواق في انتظار صدور بيانات أمريكية في وقت لاحق

    سيركز المستثمرون على البيانات الأمريكية لقياس قوة أكبر اقتصاد في العالم وكيف سيؤثر على نظرة البنك الاحتياطي الفيدرالي للسياسة النقدية. فمن المقرر صدور إعانات البطالة الأسبوعية ومؤشر التصنيع بولاية فيلادلفيا في تمام الساعة 8:30 صباحًا بالتوقيت الشرقي (12:30 بتوقيت جرينتش). وقد استقر مؤشر الدولار، الذي يقيس قوة الدولار الأمريكي مقابل سلة من ستة عملات رئيسية، عند94.80 في بداية ساعات التداول الأمريكية، مبتعدًا عن أدنى مستوى له في 11 شهرًا عند 94.27 والذي لامسه في وقت سابق من هذا الأسبوع. 

    إقرأ المزيد

  2. إذاعة الدولة الصينية: الصين ستسرع في فتح الأسواق وتوسيع الواردات

      قال الرئيس الصينى شى جين بينغ، اليوم الاثنين، إن الصين ستسرع في فتح السوق وإزالة العراقيل الإدارية  لزيادة الاستثمار الأجنبي مع تعزيز التنظيم المالى لوقف المخاطر النظامية فى البلاد. وفى الوقت نفسه، ستواصل الحكومة  توسيع الواردات مع الحفاظ على استقرار الصادرات ، وفقا لما قاله شي للمجموعة القيادية المالية والاقتصادية للحزب الشيوعي في اجتماع منتظم، وكما نقله راديو الدولة. وأضاف أن الصين ستعمل أيضًا على استقرار اليوان وسعر صرفه في نطاق "معقول".

    إقرأ المزيد

  3. يلين تخفف جرعة التفاؤل في الأسواق

    جاءت شهادة جانيت يلين، رئيسة مجلس محافظي بنك الاحتياطي الفيدرالي، نصف السنوية أمام مجلس الشيوخ الأمريكية أقل تفاؤلا بكثير من توقعات الأسواق،  ما دفع بالدولار الأمريكي إلى الهبوط مقابل أغلب العملات الرئيسية. وقالت جانيت يلين: " لابد من اتباع منهجية متأنية في ضبط معدل الفائدة" وهو الجزء الخاص بتوقعات رفع الفائدة الفيدرالية الذي جاء على النقيض من توقعات السوق، إذ لا يوجد لديها مبرر للتقليل من التفاؤل الذي أظهرته في بيان الفائدة الشهر الماضي بعد تحسن في بيانات التوظيف الجمعة الماضية. مع ذلك، حاولت أن تقلل من شأن التحسن في بيانات التوظيف عندما تطرقت إلى عوامل قد تضر بسوق العمل ذات صلة بالقوى العاملة وفئاتها العمرية. وأضافت: " القوى العاملة من الفئات العمرية الكبيرة تؤثر على معدل المشاركة في القوى العاملة بصفة عامة." وعلى صعيد التضخم، قالت رئيسة الفيدرالي: "سيكون التضخم عاملا أساسيا في مناقشاتنا التالية، وسوف نراقب التضخم عن كثب وباهتمام بالغ." كما أكدت أنه لا يمكن التطرق، ولو بمجرد المناقشة، إلى مسألة خفض هدف التضخم المحدد بـ 2.00% المحدد من الفيدرالي. ورجحت أن عوامل مؤقتة، أو "انتقالية" على حد تعبيرها، وراء الارتفاعات الأخيرة في معدل التضخم مثل ارتفاع أسعار خدمات الهواتف الجوالة وبعض أنواع الأدوية، في إشارة إلى أن هناك غياب كامل لعوامل مستدامة من شأنها رفع التضخم الأمريكي.

    إقرأ المزيد

  4. تباين الأسهم العالمية والأسواق في انتظار شهادة يلين

    تباينت الأسهم العالمية اليوم الثلاثاء قبيل شهادة يلين، رئيسة البنك الاحتياطي الفيدرالي، أمام الكونجرس بدءً من غدًا. وارتفعت معظم الأسهم الآسيوية حيث صعد مؤشر نيكاي 225 بنسبة 0.53% إذ هبط الين إلى أدنى مستوى له في أربعة أشهر مقابل الدولار الأمريكي. وصعد مؤشر هانج سينج وتراجع مؤشر شنغهاي المركب. أما التداولات على الأسهم الأوروبية فكانت متباينة. فارتفع مؤشر داكس بنسبة 0.06%. وتراجع مؤشر كاك 40 بنسبة 0.07%.  وتراجع اليورو دون المستوى 1.14 دولارًا.  ومن المقرر أن يتحدث عضو البنك المركزي الأوروبي، بينوا كويور، في وقت لاحق. وتراجع مؤشر فوتسي 100 بنسبة 0.60%. ولامس الإسترليني المستوى 1.29 دولارًا.  كما من المقرر أن يتحدث كل من هالدين وبرودبنت أعضاء مجلس  سياسة بنك إنجلترا. ومن المقرر أن تبيع شركة بيرسون 22% من حصتها من شركة Penguin Random House إلى شركة بيرتلسمان. أما العقود الآجلة لمؤشرات الأسهم الأمريكية فقد استقرت بعدما أغلقت وول ستريت على تباين خلال فترة التداولات الليلية. وتراجع مؤشر سناب دون سعر الاكتتاب. واستقر مؤشر الدولار قبيل شهادة يلين.  وتباين أداء النفط بعد انتشار حالة عدم اليقين. وتنتظر الأسواق تقرير مخزونات النفط الصادر عن معهد البترول الأمريكي. وعلى صعيد التداولات على المعادن، كان الذهب أكثر تراجعًا. وارتفعت العوائد على سندات الخزانة الأمريكية.

    إقرأ المزيد

  5. اليورو دولار يتسقر قرابة 1.1400 وسط حالة الهدوء العامة بالأسواق اليوم

    يتداول زوج اليورو دولار في الوقت الراهن داخل نطاق ضيق قرابة 1.4100 بعدما قام باختبار المستوى 1.1390 في مستهل التداولات. تجدر الإشارة إلى هدوء التداولات اليوم إلى حد كبير بسبب فقدان المفكرة الاقتصادية للمحركات الرئيسية. وحاليًا يسعى الزوج لأن يتداول بصورة عرضية بنطاق تداولاته الحالي على الرغم من احتمالية ارتفاعه إلى 1.1450 خلال أي وقت قريب. وفي حالة فشل المتداولين على اليورو في نجاح محاولة الارتفاع من المتوقع أن يفقد المشترين صبرهم ويبدأو في تبديل صفقاتهم إلى عمليات بيع. وفي الوقت الراهن، ارتفعت تداولات الزوج بنسبة 0.04% ليصل إلى 1.1404 وفي حالة اختراق هذا المستوى من المتوقع أن يصل إلى 1.1448 ثم قد يستهدف المستوى 1.1466ومن ثم 1.1616. وعلى الجانب الهابط، يستقر الدعم للزوج عند 1.1387 وفي حالة كسر هذا المستوى من المتوقع أن يصل إلى 1.1311 ثم 1.1278.  

    إقرأ المزيد

  6. القائمين على البنوك المركزية يواصلون جذب اهتمام الأسواق

    بعدما تحدث العديد من صناع السياسة النقدية في الفترة السابقة، بما فيها جانيت يلين، رئيسة البنك الاحتياطي الفيدرالي، في فترة التداول السابقة حيث أعلنت بأنها لا تتوقع وقوع أزمة مالية أخرى خلال "حياتنا"، فلا سيزال سيتحدث عدد من القائمين على البنوك المركزية في منتدى البنك المركزي الأوروبي في سنترا، البرتغال. وستتركز الأضواء على لجنة السياسات المقرر عقدها في تمام الساعة 9:30 صباحًا بالتوقيت الشرقي (15:30 بتوقيت جرينتش) اليوم الأربعاء حيث سيشارك محافظ بنك إنجلترا، مارك كارني ورئيس البنك المركزي الأوروبي، ماريو دراجي، ومحافظ بنك اليابان، هاروهيكو كورودا، ورئيس بنك كندا، ستيفان بولوز، ويتولى تنسيقها محافظة بنك إسرائيل كارنيت فلوج. وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، سيركز المستثمرون على بيانات التجارة ومبيعات المنازل المعلقة لشهر مايو. 

    إقرأ المزيد

  7. الأسواق في انتظار تصريحات جانيت يلين

    من المقرر أن تتحدث رئيسة البنك الاحتياطي الفيدرالي، جانيت يلين، عن القضايا الاقتصادية العالمية في محاضرة رئيس الأكاديمية البريطانية لعام 2017 في لندن في الساعة 1:00 بتوقيت شرق الولايات المتحدة (1700 بتوقيتت جرينتش).  ومن المتوقع أن تتلقى أسئلة الجمهور. وسيتم مراقبة تصريحاتها عن كثب لمعرفة أي إشارات جديدة حول سياسة وتوقيت رفع الفيدرالي معدلات الفائدة في المرة المقبلة. ومن الممكن سؤال رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي عن خطة البنك المركزي الأمريكي للبدء في تقليص ميزانيته العمومية الضخمة التي تضخمت إلى 4.5 تريليون دولار في أعقاب الأزمة المالية. وبجانب جانيت يلين، من المقرر أن يتحدث عدد من صناع السياسة بالبنك الاحتياطي الفيدرالي يوم الثلاثاء لتقديم المزيد من الإيضاحات حول احتمالية رفع معدلات الفائدة في الأشهر المقبلة. كما من المقرر أن يتحدث باتريك هاركر، رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي في فيلادلفيا، عن التوقعات الاقتصادية والتجارة الدولية في مركز الاقتصاد والمالية الأوروبي في لندن، في حين سيتحدث رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في مينيابوليس نيل كاشكاري في إحدى فعاليات قاعة البلدية في ميشيغان. ويتوقع المتداولون على العقود الآجلة احتمالية رفع معدلات الفائدة بنسبة 15% في اجتماع الفيدرالي شهر سبتمبر المقبل. أما احتمالات أن يرفع الفيدرالي معدلات الفائدة في ديسمبر فالنسبة قرابة 35%. وعليه، تراجع مؤشر الدولار الأمريكي، الذي يقيس قوة الدولار الأمريكي مقابل سلة من ست عملات رئيسية، بنسبة 0.5% ليصل إلى 96.64 في الفترة الصباحية في نيويورك، وهو أدنى مستوى منذ 15 يونيو. 

    إقرأ المزيد

  8. الأسواق تترقب الزيادة الثالثة والعشرين في أعداد منصات النفط الأمريكي

    أنهت العقود الآجلة للنفط تعاملات الخميس في الاتجاه الصاعد استمرار للاستفادة من بيانات المخزونات الأمريكية التي أشارت إلى تراجع في مخزونات النفط الخام الأمريكية على المستويين الرسمي والتجاري. وسجلت العقود الآجلة للنفط الأمريكي ارتفاعا إلى 42.75 دولار للبرميل مقابل إغلاق الجلسة السابقة الذي سجل 42.45 دولار للبرميل. وارتفعات العقود الآجلة لخام برنت إلى مستوى 45.23 دولار للبرميل مقابل الأغلاق اليومي السابق الذي سجل 44.45 دولار للبرميل. وقالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية إن المخزونات من النفط الخام تراجعت بحوالي 2.5 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 16 يونيو الجاري. وأشار معهد دراسات البترول في الولايات المتحدة في تقريره الصادر الأربعاء الماضي إلى أن المخزونات التجارية للنفط الأمريكي ومنتجاته تراجعت بحوالي 2.7 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 16 يونيو الجاري.

    إقرأ المزيد

  9. الأسواق في انتظار عدد كبير من البيانات بعد استيعاب تفاصيل الاحتياطي الفيدرالي

    يمكن أن تعطي الأسواق ثقلاً لعدد كبير من البيانات خارج الولايات المتحدة اليوم الخميس بعدما رفع البنك الاحتياطي الفيدرالي معدلات الفائدة وقالت رئيسة البنك الاحتياطي الفيدرالي، جانيت يلين، إن  البنك المركزي يتوقع أن يتوسع الاقتصاد بوتيرة معتدلة وأن الانخفاضات الأخيرة في التضخم كانت انتقالية. سوف يشهد اليوم الخميس صدور عدد كبير من البيانات الأمريكية في 8:30 صباحًا بالتوقيت الشرقي (12:30 بتوقيت جرينتش) بما في ذلك إعانات البطالة الأسبوعية، البيانات التصنيعية من كل من فيلادلفيا ونيويورك لشهر يونيو وكذلك أسعار الاستيراد والتصدير لشهر مايو. كما سيتم صدور الإنتاج الصناعي في الساعة 9:15 صباحا بتوقيت شرق الولايات المتحدة (13:15 بتوقيت جرينتش). وقبل ​​صدور البيانات وفي الوقت الذي تراقب فيه الأسواق المخاوف السياسية المتزايدة المحيطة بتقرير عن تحقيق ترامب، ارتفع الدولار اليوم الخميس. وصعد مؤشر الدولار، الذي يقيس قوة الدولار مقابل سلة من ست عملات رئيسية، بنسبة 0.04٪ فقط عند 97.01 بتوقيت 6:04 صباحا بالتوقيت الشرقي ، بعيدا عن أدنى مستوياته في سبعة أشهر عند 96.31.

    إقرأ المزيد

  10. الفيدرالي على استعداد  لرفع معدلات الفائدة والأسواق تتساءل عن الخطوة التالية

    في الوقت الذي من المتوقع فيه على نطاق واسع أن يرفع البنك الاحتياطي الفيدرالي معدلات الفائدة بمقدار ربع نقطة لنطاق يتراوح بين 1.0%-1.25%، سيكون تركيز المستثمرين على أي دلائل جديدة عن مسار تضييق السياسة النقدية في الأشهر المقبلة والعام المقبل. وفي الوقت نفسه، سيركز المشاركون في الأسواق أيضًا على تفاصيل خطة الفيدرالي لخفض ميزانيته العمومية في وقت لاحق من هذا العام. ويتطلع معظم الخبراء إلى المؤتمر الصحفى لرئيسة مجلس الاحتياطي الفيدرالي، جانيت يلين، على امل أن تقدم توضيحات حول ما اذا كان البنك المركزى الأمريكي يخطط لرفع آخر لمعدلات الفائدة أو بداية تطبيع السياسة.

    إقرأ المزيد




تداول الفوركس مع أمانة كابيتال

عملية فتح الحساب مع أمانة كابيتال هي عملية سهلة وبسيطة. في حال كنت مبتدىء أو متداول متمرّس، لدينا الحلول الأنسب لك. افتح حسابك التجريبي مع أمانة كابيتال وتعلّم أصول التداول أو افتح حسابك الحقيقي وابدأ بالتداول بالأسواق المالية العالمية.

ادارة موقع سوق المال لن تقبل أي مسؤولية عن خسائر أو أضرار نتيجة الاعتماد على المعلومات الواردة في هذا الموقع بما في ذلك البيانات, أسعار العملات, الرسوم, مؤشرات البيع والشراء, المخططات التوضيحية الواردة في هذا الموقع الالكتروني . يرجى أن تكونوا على علم تام بشأن المخاطر والتكاليف المرتبطة بالتداول في الأسواق المالية, أنها احدى أخطر أشكال الاستثمار الممكنة. إدارة سوق المال تود أن تذكركم بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الحقيقي ولا دقيقة. جميع أسعار الأسهم, المؤشرات, العقود المستقبلية هي لغرض التوضيح والتقريب فقط. بالاضافة الى ذلك المعلومات ليست مزودة من قبل هيئات الاسواق العالمية وإنما من قبل صناع السوق, وبالتالي يمكن للأسعار أن لا تكون دقيقة ومختلفة عن أسعار السوق الفعلية. إدارة سوق المال لا تتحمل أية مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام هذه البيانات.

سوق المال .كوم .جميع الحقوق محفوظة 2010 - 2017

تحذير المخاطر إن العقود مقابل الفروقات هي منتجات مالية معقدة تخضع لنظام الهامش وتعرّض المستثمر لدرجة عالية من المخاطرة قد تصل إلى خسارة رأس المال بأكمله، كما وقد تلزم العملاء المصنفين بـ"المحترفين" بتسديد دفعات إضافية. إن التداول بالعقود مقابل الفروقات قد لا يكون مناسباً لجميع المستثمرين، لذلك عليك التأكد من فهمك لكل المخاطر التي قد تنجم عن هذا النوع من الاستثمار والتأكد من أنك تمتلك الخبرة الكافية في هذا المجال. وإذا لزم الأمر عليك الحصول على استشارة خاصّة. للمزيد من التفاصيل الرجاء الاطلاع على بيان الكشف عن المخاطر.