1. بورصات أوروبا تتخلص من الأثر السلبي لمخاوف سياسات ترامب

    أنهت البورصات الأوروبية تعاملات الجمعة في الاتجاه الصاعد لتنهي حالة من الهبوط استمرت على مدار الأسبوع الماضي جراء المخاوف التي أحاطت سياسات إدارة ترامب منذ إقالة مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي جيمس كومي. وارتفع مؤشر ستوكس يوروب600 المركب للبورصة الأوروبية بحوالي 0.6% إلى مستوى 391.5 نقطة. وأنهى مؤشر داكس30 للبورصة الألمانية على ارتفاع بواقع 0.4% بعد إضافة48.5 نقطة عند مستوى 12638.69 نقطة. وختم مؤشر كاك40 الفرنسي تعاملات الجمعة بصعود بحوالي 0.39% بعد إضافة حوالي 49 نقطة إلى 5324 نقطة. وتمكن فوتسي100 لبورصة بريطانيا من الارتفاع إلى مستوى 7470.7 نقطة بعد إضافة حوالي 35 نقطة أو 0.66%. وانتهت تعاملات فوتسي إم آي بي للبورصة الإسبانية في الاتجاه الصاعد عند 21567.5 نقطة بعد أن أضاف 268.2 نقطة أو 1.26% لمستويات إغلاق الجلسة السابقة. كما ارتفع إيبيكس35 بحوالي 10835.4 نقطة أو بحوالي 2.32 نقطة أو بواقع 0.6%.

    إقرأ المزيد

  2. تراجع النفط متأثرا بمخاوف حيال الأثر المأمول لاتفاقيات أوبك

    هبطت العقود الآجلة للنفط الخميس إلى مستويات دون 50 دولار للبرميل عقب تصريحات نشرتها رويترز على لسان مسؤولين سعوديين لم تعلن أسمائهم تضمنت أن السعودية ليس بمقدورها الاستمرار في خفض إنتاجها من النفط بما يعوض الزيادة في معدل إنتاج النفط الصخري. وهبطت العقود الآجلة للنفط الأمريكي إلى دولار للبرميل إلى 49.73 دولار للبرميل مع تراجع العقود  الآجلة لخام برنت إلى 52.59 دولار للبرميل. بذلك يستمر النفط في الهبوط ليوم التداول الرابع على التوالي متأثرا بمخاوف حيال الأثر المأمول لاتفاقيات خفض الإنتاج أواخر العام الماضي.

    إقرأ المزيد

  3. الإسترليني يكسر المقاومة عند 1.2440 بعد زوال الأثر السلبي لتقرير التضخم

    دخل الإسترليني/ دولار في نطاق تداول ضيق بعد تقرير التضخم وتمكن الزوج من اختراقها بعد ساعات من الافتتاح الأمريكي. واستمر الإسترليني/ دولار في نطاق تداول يمتد من 1.2400 إلى 1.2440 لساعات أثناء التعاملات الأوروبية بسبب التصريحات التي خرجت من البنك المركزي التي عكس بعضها إيجابيات في الوقت الذي أشار فيه البعض الآخر إلى مخاوف. لكنه كسر المقاومة القوية عند 1.2440 متنقلا إلى مستويات أعلى بالقرب من 1.2455، مع توقعات بمزيد من الصعود حتى نهاية الفترة الأمريكية. ويلاحظ أن العملة البريطانية تتمتع بقدر كبير من التماسك، إذ لم تفقد الدعم على مدار التعاملات الصباحية عند مستوى1.2400. وعكس التقرير قدرا كبيا من عدم اليقين حيال توقعات الفائدة البريطانية ومدى استدامة معدل التضخم الذي شهد ارتفاعا ملحوظا في الفترة الأخيرة بسبب تراجع الجنيه الإسترليني إلى مستويات غير منطقية منذ التصويت لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي في يونيو الماضي.  

    إقرأ المزيد

  4. الإسترليني/ دولار يفقد الاتجاه الصاعد بعد زوال الأثر الإيجابي لتصريحات ماي

    توقف الصعود الحاد الذي حققه الجنيه الإسترليني مقابل الدولارالأمريكي يوم أمس، مدفوعا بالتصريحات التي أدلت بها رئيسة الوزراء البريطانية تريزا ماي بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي. كما دعم ارتفاع الثلاثاء للإسترليني حالة الضعف التي أصابت الدولار الأمريكي بسبب تصريحات أطلقها الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب بشأن سياساته الاقتصادية والتجارية والعلاقات الخارجية للولايات المتحدة. ويستقر الإسترليني في الوقت الحالي عند مستوى 1.2322 مقابل مستوى إغلاق الفترة الأمريكية أمس الثلاثاء 1.2413. ومن المتوقع بعد ظهور البيانات الأمريكية التي أشارت إلى استرار في معدل تضخم أسعار المستهلك الأمريكي، أن يشهد الإسترليني المزيد من الهبوط مقابل الدولار الأمريكي. وسجلت القراءة الشهرية لمؤشر أسعار المستهلك ارتفاعا إلى 0.3% مقابل القراءة السابقة التي سجلت 0.2%، ووفقا للتوقعات التي أشارت إلى 0.3%. ولم يشهد مؤشر أسعار المستهلك بقيمته الأساسية أي تقدم مقارنة بالقراءة السابقة، إذ سجل 0.2%.  

    إقرأ المزيد

  5. البرلمان الأوروبي من المرجح موافقته على فرض خسائر قسرية على المودعين الأثرياء بالبنوك المتعثرة

    سوق المال - قال المفاوض الرئيسي للبرلمان الأوروبي حول قواعد الاتحاد الأوروبي للتعامل مع البنوك المتعثرة اليوم الثلاثاء أن البرلمان من المرجح أن يؤيد فرض خسائر قسرية على المودعين الأكثر ثراءاً لكن حماية المودعين الصغار. تجرى المفاوضات لإتمام قواعد الاتحاد الأوروبي على البنوك المتعثرة عقب مساعدة قبرص، التي فيها كان سيتضرر في البداية المودعين الكبار والصغار قبل أن تتغير الخطة لتفرض خسائر على كبار المودعين فقط. ويكون مطلوباً موافقة البرلمان الأوروبي على أي مقترحات لكي تصبح قانوناً. وقال جونار هوكمارك، العضو السويدي المحافظ في البرلمان الأوروبي، أن أغلب الودائع لن تتم حمايتها بموجب مقترحات مرجح الموفقة عليها. وذكر هوكمارك، الذي سيقود المفاوضات مع الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي، في مؤتمر صحفي "هناك استثناء واضح لكافة الودائع دون 100 ألف يورو". يحظى البرلمان الأوروبي بكلمة مساوية بجانب الدول عند تقرير من بين الدائنين للبنوك—حملة السندات أو المودعين، على سبيل المثال—لابد أن يتحمل وطأة إخفاقات كتلك في القطاع المصرفي القبرصي.

    إقرأ المزيد




  6. الأجور في الولايات المتحدة توسع الفجوة بين الأثرياء والفقراء

    سوق المال - تحتل الولايات المتحدة الأمريكية المرتبة الأولى في عدم عدالة توزيع الأجور، وهو ما يخلق فجوة تتسع بشكل مستمر بين المواطنين الأمريكيين فضلاً عن تعميق الفجوة ما بين الأثرياء والفقراء . وتلعب الأيدي العاملة المهاجرة من أمريكا اللاتينية دوراً مهماً في خفض الأجور، وقيام شركات أمريكية بتعهيد عمالة للعمل في الخارج بأجور زهيدة ويستغل أصحاب الشركات حالة الركود في خلق فرص عمل جديدة وقال تقرير جمعه تامي بوهبي ونشر في موقع “سي إن إن موني” أخيرا أن عدم العدالة في الأجور في الولايات المتحدة هو الأكبر بين البلدان المتطورة . وتوضح بيانات جمعها البنك الدولي أن الولايات المتحدة تمتلك مستوى أعلى من عدم العدالة في توزيع الأجور مقارنة بأوروبا وكندا وأستراليا وكوريا الجنوبية . وفي الوقت الذي ترى بلدان كثيرة أن عدم العدالة في توزيع الأجور يمارس في إطار حدودها، فإن الولايات المتحدة تشهد زيادة مطردة بوتيرة أكبر في العقود الأخيرة . ويتم خلال ذلك تعميق الفجوة ما بين الأثرياء والأغنياء . ويقول تقرير لبرانكو ميلانوفيتش الخبير الاقتصادي في البنك الدولي ومؤلف كتاب “ذا هافز أند هاف نوتس” إن “1% من أصحاب ذوي الدخل العالي في الولايات المتحدة يتقاضون أجورا أعلى بكثير من الأجور في غرب أوروبا” . وتصنف الولايات المتحدة في المرتبة الثالثة في أدنى ترتيب يضم 90 بلداً، ويستند التصنيف الذي جمعه ميلانوفيتش عام 2008 على بيانات تخص دخل الفرد أو استهلاك الفرد في كل من البلدان المدرجة على القائمة. وتم بعد ذلك إدراج تلك البيانات في صيغة معقدة للتأسيس لمؤشر “جيني” الذي يحدد كمية المبالغ التي ينبغي إعادة توزيعها على كل فرد حتى يصبح دخله متساوياً . وكلما ارتفعت المبالغ التي تتراوح ما بين 0 و،100 تعاظم عدم العدل في توزيع المداخيل . وتحتل كل من سلوفينيا وجمهورية سلوفاكيا رأس القائمة العالمية، وهو ما يعكس واقع أن هذين البلدين يتمتعان بأكثر الاقتصادات عدالة في العالم . أما بلدان مثل بلدان غرب أوروبا وكندا وكوريا الجنوبية واستراليا فتتربع على رأس نصف القائمة . وطبقاً للبنك الدولي فإنه: “بينما تصنف الولايات المتحدة على أنها في أسفل السلم بين الأمم الثرية، فإن بلدان كثيرة في العالم هي في وضع أسوأ خاصة في أمريكا اللاتينية مثل الهندوراس وجواتيمالا التي توصف بأنها تمتلك أكثر المداخيل من حيث عدم العدالة في توزيع الأجور” . كما يتصاعد سوء العدالة في توزيع الأجور ليشمل الأقطار الشيوعية السابقة وروسيا والصين، ويحدث ذلك أثناء الانتقال إلى اقتصاد السوق . وتصنف روسيا على أنها أفضل من الولايات المتحدة في حين أن عدم العدالة في توزيع الأجور في الصين بات يتطور صعودا . ولا تزال الولايات المتحدة تبرز بلدا ذا اقتصاد متطور تتعمق فيه الفجوة ما بين الأغنياء والفقراء . ولعل الأسباب وراء ضعف ظهورها على المسرح العالمي كثيرة ويختلف الخبراء حول أي العوامل التي لها الهيمنة . كما تسهم التقنية في اتساع تلك الفجوة . فالوظائف الجيدة بحاجة إلى مهارات أكبر، وقد أصبح من الصعب بالنسبة إلى حملة الدبلومات المدرسية العليا الحصول على وظائف ذات أجور مجزية . وأصبح حملة الشهادات الجامعية مرغوبين بالنسبة إلى أكثر المناصب ربحية . وفي الوقت ذاته، باتت العولمة المتزايدة وسيلة لخنق الطبقة المتوسطة، حيث تقوم معظم الشركات بتعهيد الوظائف لأقطار أخرى يتقاضى فيها الموظفون أو العمال أجورا أقل من أشقائهم في الولايات المتحدة . كما أن أقطارا أخرى تنتج بضائع بأسعار أرخص، ولذلك يصبح من الصعب على المصانع الأمريكية أن تروج منتجاتها في الأراضي الأمريكية . ومن هنا تتضاءل الفرص أمام العمال الأمريكيين للحصول على أجور تحفظ للإنسان كرامته . أما الشيء الفريد الذي ينسب للولايات المتحدة فهو الافتقار النسبي إلى الدعم الحكومي مقارنة بالسياسات المتبعة في كل من أوروبا وكندا . وتقوم بلدان أخرى بتوفير خدمات حكومية أكبر، ويشمل ذلك الضمان الصحي وتعزيز التعليم والرعاية اليومية ومعاشات التقاعد . ولكن مثل هذه المكاسب يتم توفيرها على قاعدة عالمية أكبر بدلاً من الاعتماد على مستوى دخل واحد، كما الحال في الولايات المتحدة . يقول فريدريك سولت الأستاذ المساعد في كلية العلوم السياسية في جامعة جنوب ألينوي في كاربونديل بالولايات المتحدة إن “الحكومة الأمريكية تبذل جهودا أقل لمواجهة معضلة عدم العدالة في المجتمع الأمريكي مقارنة بأقطار ثرية أخرى” . *كما تلعب عوامل أخرى دورا في تعميق الانقسام داخل الولايات المتحدة . وتضاعف العمالة ذات المهارات المتواضعة المهاجرة إلى الولايات المتحدة دوراً مهماً في خفض الأجور، طبقاً للين كين ورثي أستاذة العلوم الاجتماعية في جامعة أريزونا .ويسمح ذلك لأرباب العمل بالحفاظ على أجور متواضعة . وفي الوقت ذاته، بدأت اتحادات العمال الأمريكية تفقد سيطرتها على هذا الجانب من الحياة في حين تلعب اتحادات العمال في غرب أوروبا دوراً جوهرياً في تعزيز وحماية أجور العمال . ويعترف خبراء بتراجع دور اتحادات العمال الأمريكي، وهو أحد الأسباب التي أدت إلى تردي مداخيل الطبقة المتوسطة . في هذه الأثناء، تضع أوروبا قيوداً متزايدة على التعويضات التي يحصل عليها الرؤساء التنفيذيون بصورة تمنع حصولهم على تعويضات طائلة كما الحال بالنسبة إلى نظرائهم الأمريكيين . ويرى مكتب الميزانية في الكونغرس الأمريكي أن الأجور التي تدفع بسخاء للرؤساء التنفيذيين هو السبب الحقيقي الذي يجعل نسبة الواحد في المئة من الحاصلين على أكثر الأجور ارتفاعاً في الولايات المتحدة قادرين على التكيف مع التضخم حيث تُضاعف دخل الأسرة بنسبة 275% . ويعتقد خبراء أمريكيون أن تنامي عدم العدالة في الأجور يمكن أن يقود قطاعات من الأمريكية إلى الشعور بأنهم لن يرتقوا السلم الاقتصادي في المستقبل . ويمثل هذا الشعور حقيقة أكيدة خاصة وهم يشاهدون صعود الأثرياء على السلم الاقتصادي في حين أنهم يراوحون في المكان . ويقول كين وورثي: “عندما تجمع الركود وتدهور مستويات المعيشة مع تصاعد عدم العدالة في توزيع الأجور، فإن كل ذلك يتحول إلى وصفة لخيبات أمل وإحباطات” .

    إقرأ المزيد




تداول الفوركس مع أمانة كابيتال

عملية فتح الحساب مع أمانة كابيتال هي عملية سهلة وبسيطة. في حال كنت مبتدىء أو متداول متمرّس، لدينا الحلول الأنسب لك. افتح حسابك التجريبي مع أمانة كابيتال وتعلّم أصول التداول أو افتح حسابك الحقيقي وابدأ بالتداول بالأسواق المالية العالمية.

ادارة موقع سوق المال لن تقبل أي مسؤولية عن خسائر أو أضرار نتيجة الاعتماد على المعلومات الواردة في هذا الموقع بما في ذلك البيانات, أسعار العملات, الرسوم, مؤشرات البيع والشراء, المخططات التوضيحية الواردة في هذا الموقع الالكتروني . يرجى أن تكونوا على علم تام بشأن المخاطر والتكاليف المرتبطة بالتداول في الأسواق المالية, أنها احدى أخطر أشكال الاستثمار الممكنة. إدارة سوق المال تود أن تذكركم بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الحقيقي ولا دقيقة. جميع أسعار الأسهم, المؤشرات, العقود المستقبلية هي لغرض التوضيح والتقريب فقط. بالاضافة الى ذلك المعلومات ليست مزودة من قبل هيئات الاسواق العالمية وإنما من قبل صناع السوق, وبالتالي يمكن للأسعار أن لا تكون دقيقة ومختلفة عن أسعار السوق الفعلية. إدارة سوق المال لا تتحمل أية مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام هذه البيانات.

سوق المال .كوم .جميع الحقوق محفوظة 2010 - 2017

تحذير المخاطر إن العقود مقابل الفروقات هي منتجات مالية معقدة تخضع لنظام الهامش وتعرّض المستثمر لدرجة عالية من المخاطرة قد تصل إلى خسارة رأس المال بأكمله، كما وقد تلزم العملاء المصنفين بـ"المحترفين" بتسديد دفعات إضافية. إن التداول بالعقود مقابل الفروقات قد لا يكون مناسباً لجميع المستثمرين، لذلك عليك التأكد من فهمك لكل المخاطر التي قد تنجم عن هذا النوع من الاستثمار والتأكد من أنك تمتلك الخبرة الكافية في هذا المجال. وإذا لزم الأمر عليك الحصول على استشارة خاصّة. للمزيد من التفاصيل الرجاء الاطلاع على بيان الكشف عن المخاطر.