1. بنك إنجلترا يوفر دعما قويا للإسترليني/ دولار

    كان يوم الصعود المدوي للإسترليني الذي أنهى تعاملات الخميس في الاتجاه الصاعد مدفوعا بالبيان المفرط في التفاؤل لبنك إنجلترا الذي صدر عقب قرار تثبيت الفائدة عند المستويات الحالية البالغة 0.25%. وختم الإسترليني/ دولار التعاملات اليومية على ارتفاع ليوم التداول الثاني على التوالي عند مستوى 1.2360 مقابل الإغلاق السابق الذي سجل 1.2289. وكان نطاق التداول المسجل لأداء الزوج أثناء التعاملات اليومية قد امتد على 135 نقطة من أدنى المستويات عند 1.2241 إلى أعلى مستوياته عند 1.2376. أبقت لجنة السياسة النقدية لبنك إنجلترا على معدل الفائدة عند نفس المستويات الحالية، لكن بيان الفائدة البريطانية تبنى لغة انطوت على كثير من التفاؤل حيال مستقبليات الاقتصاد البريطاني. وتوقع البنك المركزي أيضا أن التخم البريطاني سوف يتجاوز 2.00%، هدف البنك المركزي، ما يشير إلى عودة قوية للضغوط التضخمية إلى البلاد. وصوت عضو واحد فقط في لجنة السياسة البريطانية لصالح رفع الفائدة، لكن باقي الأعضاء أبدوا تفاؤلا حيال الأوضاع الاقتصادية الحالية والمستقبلية، مرجحين أنهم سوف يصوتون لصالح رفع تكاليف الاقتراض قريبا، ما أثار حالة من التفاؤل في أسواق المال. وأكد البنك المركزي أن حالة من عدم اليقين تكتنف الأوضاع الاقتصادية المستقبلية، خاصة بالاقتراب من الانفصال النهائي عن الاتحاد الأوروبي الذي تبدأ مفاوضاته في نهاية الشهر الجاري، وفقا لمصادر في 10 داوننج ستريت، مقر الحكومة البريطانية. رغم ذلك، أبدى بيان الفائدة البريطانية حالة من الاستياء العام لدى أغلب أعضاء لجنة السياسة النقدية حيال الاستمرار في جهود التيسير  الكمي وشراء الأصول، ما أضفى المزيد من التفاؤل حيال مستقبليات السياسة النقدية. وصدقت ملكة بريطانيا على قانون الخروج من الاتحاد الأوروبي بعد تمريره من مجلس اللوردات ومجلس العموم الريطانيين، وهو القانون الذي يمنح تريزا ماي، رئيسة الوزراء البريطانية، وحكومتها صلاحيات كاملة في إجراء مفاوضات الخروج مع الاتحاد الأوروبي ويقلص من صلاحيات المجالس التشريعية البريطانية يف التدخل في تفاصيل إجراءات الانفصال النهائي. بذلك تتضح الصورة أكثر على صعيد تفاصيل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وتركن الأسواق في الوقت الراهن إلى توقعات بالانتهاء من المفاوضات خلال عامين دون أن يبقى لبريطانيا أي امتيازات اقتصادية كانت تتمتع بها بسبب عضوية الاتحاد الأوروبي، من أبرزها عضوية السوق الأوروبية المشتركة، وأن ماي سوف تجري المفاوضات على طريقتها "الصعبة".

    إقرأ المزيد

  2. بنك إنجلترا يبقى على سياسته النقدية دون تغيير

    أبقى بنك انجلترا على سياسته النقدية دون تغيير ليتوافق بذلك مع توقعات الأسواق على نطاق واسع حيث استقرت معدلات الفائدة عند نسبة 0.25% كما أبقى البنك على برنامج مشتريات الأصول بقيمة 435 مليار استرليني. وقد قام 8 أعضاء من أصل 9 أعضاء  بلجنة السياسة النقدية بالتصويت على الإبقاء على السياسة النقدية دون تغيير. وعقب هذا البيان ارتفع الجنيه الاسترليني بنسبة 0.22% ليستقر قرابة المستوى 1.2319 حاليًا.

    إقرأ المزيد

  3. بنك إنجلترا يعلن تغييرات في تشكيل لجنة السياسة النقدية

    أعلن بنك إنجلترا عن تعديلات في أعضاء لجنة السياسة النقدية للبنك المركزي وبعض المناصب الأخرى، والتي تنفذ خلال العام الجاري. وقال البنك المركزي إن عضوة لجنة السياسة النقدية كريستين فوربس سوف تنتهي عضويتها باللجنة في آخر يونيو المقبل. كما أعلنت وزارة المالية البريطانية أن تشارلوت هوج سوف تحل محل مينوتشي (نعمت) شفيق في منصب نائب محافظ بنك إنجلترا.  

    إقرأ المزيد

  4. بنك إنجلترا يتوقع تراجع نسب الزيادة في اجور العاملين

    أوضح استطلاع للرأي صدر اليوم الأربعاء عن بنك إنجلترا أن أصحاب الأعمال في بريطانيا من المتوقع أن يقدموا رواتب أقل خلال هذا العام مقارنة بعام 2016 على الرغم من ارتفاع معدلات التضخم التي قد تؤثر على مستويات الإنفاق الاستهلاكي على مدار العام. هذا وقد صرح بنك إنجلترا بأن الشركات من المتوقع أن تدفع نسبة زيادة في الأجور للعاملين بواقع 2.2% خلال هذا العام مقارنة بنسبة زيادة العام السابق التي بلغت 2.7%، وهو ما يعكس الصعوبات المتعلقة بزيادة التكاليف وخاصة عقب الاستطلاع الأخير الذي تم حول انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي علاوة على تباطؤ معدلات النمو في معدلات الأجور البريطانية. وكان البنك قد ذكر في الأسبوع السابق أن معدل النمو بالأجور قد يكون سبب رئيسي في تحديد مدى الحاجة لرفع معدلات الفائدة من 0.25% أو الإبقاء عليها، وذلك نقلًا عن وكالة رويترز للأنباء.

    إقرأ المزيد

  5. بنك إنجلترا يبقى على الفائدة دون تغيير

    أبقى بنك انجلترا على معدلات الفائدة عند 0.25% وبرنامج مشتريات الأصول عند 435 مليار دون تغيير كما كان متوقع على نطاق واسع. ويجرى التداول على الاسترليني دولار في الوقت الحالي قرابة المستوى 1.2637.

    إقرأ المزيد

  6. تباين أداء الأسهم الأوروبية في انتظار قرار السياسة النقدية لبنك إنجلترا

    تباين أداء الأسهم الأوروبية خلال تداولات اليوم في انتظار صدور مجموعة نتائج أرباح بعض الشركات علاوة على قرارات بنك إنجلترا المتعلقة بالسياسة النقدية والأحاديث المرتقبة لكل من محافظ المركزي الأوروبي "ماريو دراجي"، ومحافظ بنك إنجلترا "مارك كارني. وخلال الفترة الصباحية من التداولات الأوروبية، تراجع مؤشر "يورو ستوكس 50" بنسبة 0.07% وهبط مؤشر "داكس 30" الألماني بنسبة 0.27% بينما سجل مؤشر "كاك 40" مكاسب بنسبة 0.10%. وارتفع مؤشر "فوتسي" البريطاني بنسبة 0.13%. وعلى صعيد أسهم بعض المؤسسات المالية، تراجعت أسهم بنكي "سوستيه جنرال" وأسهم "بي ان بي باريبا" بنسبتي 0.38% و0.81% على التوالي كما تراجعت أسهم بنك "دويتشه الالماني" بنسبة 3.86%. تجدر الإشارة إلى أن أسهم بنك "دويتشه" تراجعت بشكل كبير بعدما أعلن البنك أن صافي الخسائر بلغت 1.46 مليار دولار في 2016 مقارنة بخسائر 2015 التي بلغت 7.3 مليار دولار. وقد سجلت أسهم شركة "سيمنس" خسائر بنسبة 2.44% بعدما انتقد المدير التنفيذي للشركة حظر الهجرة الذي فرضه "ترامب" على بعض الدول.

    إقرأ المزيد

  7. بنك "دانسكي" يتوقع إبقاء بنك إنجلترا على سياسته النقدية دون تغيير

    توقعات المحللين لدى بنك "دانسكي" بشأن قرار الفائدة البريطاني وتقرير التضخم والسياسة النقدية المنتظر اليوم في تمام الساعة 12:00 مساءًا بتوقيت جرينتش، يتوقع المحللون أن يبقى بنك إنجلترا على سياسته النقدية ومعدلات الفائدة دون تغيير لذلك سينصب الاهتمام بشكل أكبر على نتائج الاجتماع، والتوقعات الاقتصادية والمؤتمر الصحفي المقرر لمارك كارني، محافظ بنك إنجلترا. وأضاف المحللون انهم يتوقعوا أن يواصل بنك إنجلترا الإشارة إلى تباطؤ معدلات النمو وارتفاع معدلات البطالة خلال توقعاته الاقتصادية المقبلة، ويعتقد المحللون لدى بنك "دانسكي" أن معدلات التضخم قد ترتفع أعلى من النسبة المستهدفة ولكن بشكل مؤقت بسبب ضعف الجنيه الاسترليني. وتجدر الإشارة إلى أن البرلمان البريطاني صوت بالأمس على تفعيل المادة 50 من معاهدة لشبونه والتي تؤكد على البدء في إجراء القوانين المتعلقة بالانفصال النهائي عن الاتحاد الأوروبي ومن المقرر أن يتم هذا الانفصال بشكل نهائي عقب عامين من بداية تنفيذ القانون. وفي الوقت الحالي يتداول زوج الاسترليني دولار على ارتفاع بنسبة 0.02% ليصل إلى المستوى 1.2662.

    إقرأ المزيد

  8. مسح بنك إنجلترا بشأن معدلات التمويل بالمملكة المتحدة

    أوضح المسح الذي تم إصداره اليوم من قبل بنك إنجلترا أن جمعيات البناء والبنوك بالمملكة المتحدة سجلوا ارتفاعًا طفيفًا في أحجام التمويل للمملكة خلال الربع الرابع من العام، بينما استقرت معدلات تمويل إيداعات التجزئة دون تغيير، وارتفعت إيداعات الجملة والتمويل مقابل عمليات البنك المركزي خلال 2016. هذا ويتوقع المقرضين تراجع إجمالي أحجام التمويل في الربع الأول من العام. كما أوضح المسح أن المقرضين سجلوا زيادة في إجمالي مستويات رأس المال خلال الربع الأخير من 2016 بينما تراجع متوسط التكاليف الرأسمالية. تجدر الإشارة إلى أن هذا المسح تم إجراءه في الفترة مابين 21 نوفمبر و9 ديسمبر. وفي وقت كتابة الخبر سجل الاسترليني دولار ارتفاعًا بنسبة 0.31% ليصل إلى المستوى 1.2197.

    إقرأ المزيد

  9. محافظ بنك إنجلترا كارني يُصرح بضرورة الحد من القروض الاستهلاكية

     صرح محافظ بنك إنجلترا، مارك كارني، بأنها ستكون "ضرورة ملحة" بالنسبة للبنك المركزي لكبح جماح النمو السريع لإقراض المستهلكين، والذي قد ارتفع بقوة العام الماضي وجلب بعض الأصداء في الفترة ما قبل الأزمة المالية العالمية. يُذكر أن القروض الاستهلاكية البريطانية قد ارتفعت بأسرع وتيرة سنوية في أكثر من 11 عامًا في نوفمبر، وفقًا لتصريحات بنك إنجلترا الأسبوع الماضي، وأخبر كارني المشرعين بأنه يبدو أن الزخم قد استمر في موسم عطلة عيد الميلاد.

    إقرأ المزيد

  10. هبوط حاد للاسترليني بعد إعلان بنك إنجلترا خفض الفائدة

    (رويترز) - هبط الاسترليني بشدة يوم الخميس بعد إعلان بنك إنجلترا المركزي خفض سعر الفائدة للمرة الأولى منذ عام 2009 وقال إنه سيشتري سندات حكومية بقيمة 60 مليار جنيه استرليني. وبالإضافة إلى خفض سعر فائدة الإقراض الرئيسي إلى مستوى قياسي بلغ 0.25 بالمئة من 0.5 بالمئة دشن البنك أيضا برنامجين جديدين أحدهما لشراء سندات شركات ذات تصنيف مرتفع بقيمة عشرة مليارات استرليني والآخر قد تصل قيمته إلى 100 مليار استرليني ويهدف لضمان استمرار البنوك في الإقراض حتى بعد خفض أسعار الفائدة. ولفترة قصيرة ارتفع الاسترليني عقب قرار البنك المركزي ليصل إلى أعلى مستوى خلال اليوم مقابل الدولار عند 1.3352 دولار قبل أن يفقد سنتين ويتراجع إلى أدنى مستوياته خلال ثلاثة أيام عند 1.3155 دولار وبانخفاض 1.3 بالمئة خلال اليوم. كما هبط الاسترليني واحدا بالمئة أيضا مقابل اليورو إلى 84.585 بنس. وصعد مؤشر فايننشال تايمز البريطاني فور إعلان القرار حيث ارتفع مؤشر الأسهم القيادية عند الإقفال 1.3 بالمئة بعد انخفاضه لأدنى مستوى في ثلاثة أسابيع في وقت سابق من الجلسة. وواصل مؤشر فايننشال تايمز 250 لأسهم الشركات متوسطة الحجم الذي تغلب عليه شركات تركز على السوق المحلية مكاسبه وارتفع واحدا بالمئة. لكن أسهم مجموعة لويدز المصرفية والبنك الملكي الاسكتلندي تراجعت لأدنى مستوى خلال اليوم بعد قرار البنك المركزي

    إقرأ المزيد




تداول الفوركس مع أمانة كابيتال

عملية فتح الحساب مع أمانة كابيتال هي عملية سهلة وبسيطة. في حال كنت مبتدىء أو متداول متمرّس، لدينا الحلول الأنسب لك. افتح حسابك التجريبي مع أمانة كابيتال وتعلّم أصول التداول أو افتح حسابك الحقيقي وابدأ بالتداول بالأسواق المالية العالمية.

ادارة موقع سوق المال لن تقبل أي مسؤولية عن خسائر أو أضرار نتيجة الاعتماد على المعلومات الواردة في هذا الموقع بما في ذلك البيانات, أسعار العملات, الرسوم, مؤشرات البيع والشراء, المخططات التوضيحية الواردة في هذا الموقع الالكتروني . يرجى أن تكونوا على علم تام بشأن المخاطر والتكاليف المرتبطة بالتداول في الأسواق المالية, أنها احدى أخطر أشكال الاستثمار الممكنة. إدارة سوق المال تود أن تذكركم بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الحقيقي ولا دقيقة. جميع أسعار الأسهم, المؤشرات, العقود المستقبلية هي لغرض التوضيح والتقريب فقط. بالاضافة الى ذلك المعلومات ليست مزودة من قبل هيئات الاسواق العالمية وإنما من قبل صناع السوق, وبالتالي يمكن للأسعار أن لا تكون دقيقة ومختلفة عن أسعار السوق الفعلية. إدارة سوق المال لا تتحمل أية مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام هذه البيانات.

سوق المال .كوم .جميع الحقوق محفوظة 2010 - 2017

تحذير المخاطر إن العقود مقابل الفروقات هي منتجات مالية معقدة تخضع لنظام الهامش وتعرّض المستثمر لدرجة عالية من المخاطرة قد تصل إلى خسارة رأس المال بأكمله، كما وقد تلزم العملاء المصنفين بـ"المحترفين" بتسديد دفعات إضافية. إن التداول بالعقود مقابل الفروقات قد لا يكون مناسباً لجميع المستثمرين، لذلك عليك التأكد من فهمك لكل المخاطر التي قد تنجم عن هذا النوع من الاستثمار والتأكد من أنك تمتلك الخبرة الكافية في هذا المجال. وإذا لزم الأمر عليك الحصول على استشارة خاصّة. للمزيد من التفاصيل الرجاء الاطلاع على بيان الكشف عن المخاطر.