1. بنك إنجلترا يعلن أن سلفانا تنريرو سوف تحل محل فوربس

    أعلن بنك إنجلترا اليوم الاثنين بأنه قد تم تعيين سلفانا تنريرو  لتحل محل كريستين فوربس كعضو خارجى فى لجنة السياسة النقدية التى تقرر أسعار الفائدة في المملكة المتحدة. وستعمل تينريرو في البداية لمدة ثلاث سنوات بداية من شهر يوليو، لتحل محل فوربس التي أعلنت  في وقت سابق بأنها ستتخلى عن منصبها في نهاية فترة ولايتها في 30 يونيو. وحصلت تنريرو على الدكتوراه في الاقتصاد من جامعة هارفارد وتعمل حاليا كأستاذة الاقتصاد في كلية لندن للاقتصاد. وتخصصت في الاقتصاد الكلي والاقتصاد النقدي، وقد درسّت هذه المواضيع في كلية لندن للاقتصاد منذ عام 2004. وعملت تينريرو سابقا كخبير اقتصادي في بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي في بوسطن (2002-2004)، وكانت عضوا خارجيًا في لجنة السياسة النقدية في بنك موريشيوس (2012-2014)، حيث صوتت على تحركات أسعار الفائدة. ومن جانبه، قال فيليب هاموند وزير الخزانة بالمملكة المتحدة فى بيان له "إنني مسرور بتعيين البروفيسور سلفانا تينريرو عضوا خارجيًا جديدا للجنة السياسة النقدية فى بنك انجلترا". وأضاف هاموند "إنني واثق من أن البروفسور تينريرو ستكون اضافة قوية إلى لجنة السياسة النقدية، حيث ستضيف الكثير من الخبرة الاقتصادية والدقة الأكاديمية لمداولات اللجنة".

    إقرأ المزيد

  2. بيان الفائدة لبنك إنجلترا لا زال يوفر دعما للإسترليني

    استمر الإسترليني في الارتفاع على مدار تعاملات الجمعة بعد تصويت ثلاثة من أعضاء لجنة السياسة النقدية في بنك إنجلترا لصالح رفع الفائدة الخميس الماضي، وهو الأمر غير المسبوق منذ الأزمة المالية العالمية في أواخر 2008.   وختم زوج الإسترليني/ دولار تعاملاته اليومية في الاتجاه الصاعد عند مستوى 1.2776 مقابل الإغلاق السابق الذي سجل 1.2755.  ورغم أنه ارتفاع محدود، بواقع 20 نقطة، أكد صعود الزوح لعدة نقاط على أن الإسترليني لا زال يتمتع بقدر كبير من التماسك المعروف عنه بين العملات الرئيسية. كما تلقى الزوج دعما من أنباء مؤكدة على لسان مسؤولين بريطانيين وأوروبيين تناقلتها وكالات الأنباء تتضمن أن مفاوضات الخروج البريطاني من الاتحاد الأوروبي سوف تبدأ الاثنين المقبل. وكان من المتوقع أن يحلق الإسترليني عاليا بعد تصويت ثلاثة من إجمالي ثمانية أعضاء في لجنة السياسة النقدية على رفع الفائدة مع تصويت مارك كارني، محافظ بنك إنجلترا، وأربعة من أعضاء اللجنة لصالح الإبقاء على معدل الفائدة عند المستويات الحالية. لكن قراءة مبيعات التجزئة التي جاءت سلبية للغاية أثرت سلبا على حركة سعر الزوج وحدت من صعوده. ويتوقع أن يتحول الاهتمام إلى المشهد السياسي في بريطانيا بغض النظر عما يحدث في عالم المال والأعمال، إذ تبدأ مفاوضات الانفصال النهائي لبريطانيا عن الاتحاد الأوروبي وسط مخاوف حيال موقف تريزا ماي، رئيسة الوزراء البريطانية، الذي بات أضعف من ذي قبل بعد فشل حزبها في تحقيق الأغلبية البرلمانية في الانتخابات العامة المبكرة.

    إقرأ المزيد

  3. بنك إنجلترا يبقى على الفائدة ومشتريات الأصول دون تغيير

    أبقى بنك إنجلترا اليوم على معدلات الفائدة دون تغيير عند نسبة 0.25% كما أبقى على برنامج مشتريات الأصول بقيمة 435 مليار استرليني. وقد قام 5 أعضاء بالتوصيت بالبقاء معدلات الفائدة دون تغيير، في حين صوت 3 أعضاء على رفع الفائدة.  

    إقرأ المزيد

  4. الإسترليني في الاتجاه الهابط متأثرا بإشارات سلبية من بنك إنجلترا

    ختم الإسترليني/ دولار تعاملاته الجمعة دون تغيير مقابل مستويات الإغلاق اليومي السابق الذي سجل 1.2885. وكان أدنى مستويات الزوج على مدار يوم التداول عند 1.2844 مقابل أعلى المستويات الذي سجل 1.2889. ولا تزال العملة في الاتجاه الهابط نظرا لاستمرار الأثر السلبي لبيان الفائدة الصادر عن بنك إنجلترا الخميس الماضي الذي جاء أقل تفاؤلا من توقعات السوق. وكانت الأسواق تتوقع أن يرتفع عدد أعضاء لجنة السياسة النقدية الذين يصوتون على رفع الفائدة إلى اثنين مقابل عضو واحد صوت لصالح الرفع في الاجتماع السابق، لكن ذلك لم يتحقق. وخفض البنك المركزي توقعات النمو لعام 2017 إلى 1.9% مقابل التوقعات السابقة للبنك المركزي التي أشارت إلى 2.00%. كما ارجع بنك إنجلترا الارتفاع في التضخم على مدار الفترة منذ بداية العام الجاري إلى هبوط العملة البريطانية منذ التصويت لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي في يونيو الماضي. وركز مارك كارني، محافظ بنك إنجلترا على تراجع إنفاق قطاع الأسر والناتج المحلي الإجمالي، لكنه توقع ارتفاعا في نمو الأجور في سوق العمل البريطاني.

    إقرأ المزيد

  5. تراجع الإسترليني متأثرا ببيان الفائدة لبنك إنجلترا

    تراجع الإسترليني/ دولار إلى مستوى1.2885 الخميس مقابل إغلاق يوم التداول السابق عند مستوى 1.2937 متأثرا بييان الفائدة الصادر عن بنك إنجلتران والذي داء اقل تفاؤلا من توقعات السوق. وبلغ الزوج أعلى المستويات على مدار اليوم قبيل إصدار بنك إنجلترا لبيان الفائدة عند مستوى 1.2948 مقابل أدنى المستويات بعد صدور البيان عند 1.2848. وكانت الأسواق تتوقع أن يرتفع عدد أعضاء لجنة السياسة النقدية الذين يصوتون على رفع الفائدة إلى اثنين مقابل عضو واحد صوت لصالح الرفع في الاجتماع السابق، لكن ذلك لم يتحقق. وخفض البنك المركزي توقعات النمو لعام 2017 إلى 1.9% مقابل التوقعات السابقة للبنك المركزي التي أشارت إلى 2.00%. كما ارجع بنك إنجلترا الارتفاع في التضخم على مدار الفترة منذ بداية العام الجاري إلى هبوط العملة البريطانية منذ التصويت لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي في يونيو الماضي. وركز مارك كارني، محافظ بنك إنجلترا على تراجع إنفاق قطاع الأسر والناتج المحلي الإجمالي، لكنه توقع ارتفاعا في نمو الأجور في سوق العمل البريطاني.

    إقرأ المزيد

  6. بنك إنجلترا يبقى على الفائدة ومشتريات الأصول دون تغيير

    أبقى بنك انجلترا على معدلات الفائدة وبرنامج مشتريات الأصول دون تغيير عند نسبة 0.25% و435 مليار استرليني على التوالي، وذلك وفقًا لتوقعات الأسواق على نطاق واسع. وفي الوقت الحالي يتداول زوج الاسترليني دولار قرابة المستوى 1.2883 مسجلًا خسائر بنسبة 0.45%. سنوافيكم بمزيد من التفاصيل في التقرير المفصل بشأن نتائج اجتماع السياسة النقدية لبنك إنجلترا.

    إقرأ المزيد

  7. الأسواق في انتظار قرار السياسة النقدية من بنك إنجلترا

    سيعلن بنك إنجلترا عن قراره بشأن السياسة النقدية في الساعة 11:00 بتوقيت جرينتش (7:00 صباحا بالتوقيت الشرقي) اليوم الخميس ومن المتوقع على نطاق واسع أن يترك أسعار الفائدة دون تغيير عند 0.25٪. كما سينشر البنك المركزي البريطاني محضر اجتماع السياسة النقدية وكذلك تقرير التضخم الفصلي في نفس الوقت. وفي مواجهة معطيات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وإجراء انتخابات وطنية وصدور بيانات اقتصادية متباينة، من المحتمل أن يصرح محافظ بنك إنجلترا مارك كارني وزملاؤه أنهم يريدون مزيدا من الوضوح قبل تمهيد الطريق أمام رفع سعر الفائدة الأول منذ ما يقرب من عقد من الزمان. قبل إعلان بنك انجلترا، أظهرت البيانات انخفاضاً في الإنتاج الصناعي البريطاني لشهر ثالث على التوالي في مارس، في حين اتسعت الفجوة التجارية، مما يؤكد كيف أن تأثير تصويت خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في العام الماضي بدأ يؤثر على الاقتصاد. وعليه، تراجع الإسترليني قرابة 0.3% مقابل الدولار الأمريكي عند المستوى 1.2910 في تمام الساعة 10:35 بتوقيت جرينتش(5:35 صباحًا بالتوقيت الشرقي).

    إقرأ المزيد

  8. الاسترليني دولار يتداول داخل نطاق ضيق قبل اجتماع بنك إنجلترا

    يتداول الاسترليني دولار داخل نطاق ضيق اليوم الخميس قرابة 1.2940، ويواصل الزوج تحركاته العرضية حتى الآن خلال تداولات هذا الأسبوع مع احتوائه لبعض المكاسب قرابة المستوى النفسي 1.3000. وعلى الرغم من الأداء القوي للدولار الأمريكي إلا أن الزوج قد تمكن من التداول بوتيرة إيجابية. ونترقب بوقت لاحق من اليوم بيان السياسة النقدية لبنك إنجلترا وقرار الفائدة وتقرير التضخم علاوة على بيانات الإنتاج التصنيعي وبيانات الميزان التجاري للسلع. وفي وقت كتابة الخبر تراجع الزوج بنسبة 0.02% ليصل إلى 1.2938 ويستقر الدعم التالي عند 1.2900 وفي حالة كسر هذا المستوى نتوقع الوصول إلى 1.2851 ثم الوصول إلى 1.2829. وعلى الجانب الصاعد وفي حالة تمكن الزوج من اختراق 1.2992 فمن المحتمل أن يصل إلى 1.3000 ومن ثم قد يصل إلى 1.2135 (أعلى مستوى يوم 22 سبتمبر 2016).

    إقرأ المزيد

  9. بنك إنجلترا يضع خطط لانفتاح المدفوعات بين البنوك في الأشهر المقبلة

    أعلن بنك انجلترا اليوم الثلاثاء أنه سيضع خططا بحلول منتصف هذا العام لتوسيع فرص الوصول إلى نظام المدفوعات بين البنوك البريطانية الذي يعد جزءا من الجهود الرامية إلى تعزيز البنية التحتية المالية للبلاد خلال السنوات القليلة القادمة. ويعتزم البنك افتتاح نظام المدفوعات من أجل السماح لمجموعة متنوعة من الشركات المالية بالتنافس مع كبرى البنوك  التي لديها  إمكانية الوصول إلى نظام المدفوعات عالي السرعة الذي يدير معاملات بقيمة 500 مليار جنيه (647 مليار دولار) يوميا. كما أكد البنك أنه سيتم تصميم النظام الجديد بحيث يمكن ربطه مستقبلا ببعض نظم التكنولوجيا التي تدعم عملات رقمية مثل بيتكوين.

    إقرأ المزيد

  10. مسح بنك إنجلترا يظهر توقع المقرضين خفض العرض على الائتمان الاستهلاكي غير المحمي

    أصدر بنك انجلترا تقريره الفصلي عن شروط الائتمان في المملكة المتحدة ومسح الخصوم المصرفية للربع الأول من عام 2017. وقد أجري المسح للربع الأول بين 20 فبراير و10 مارس 2017. وتستند النتائج إلى الردود الخاصة بالمقرضين على المسح. النتائج الرئيسية من التقرير: أُفيد بأن توافر الائتمانات المضمونة للأسر المعيشية لم يتغير على نطاق واسع في الأشهر الثلاثة حتى منتصف مارس.  أفيد بأن توافر الائتمان بوجه عام لقطاع الشركات لم يتغير مرة أخرى في الربع الأول. أفاد المقرضون أن الطلب على الإقراض المضمون لشراء المنازل قد انخفض في الربع الأول. أُفيد بأن الفروقات الإجمالية للإقراض المضمون للأسر - نسبة إلى سعر الصرف المصرفي أو معدل المبادلة المناسب - قد تقلص بشكل كبير في الربع الأول، بما يتفق مع ما كان يتوقعه المقرضون من قبل. أفاد المقرضون بأن ضعف الاستثمار في الأعمال التجارية قد أدى إلى تراجع كبير في الطلب على إقراض الشركات في الربع الأول. يظهر المقرضون توقعاتهم خفض العرض على الائتمان الاستهلاكي غير المحمي.

    إقرأ المزيد




تداول الفوركس مع أمانة كابيتال

عملية فتح الحساب مع أمانة كابيتال هي عملية سهلة وبسيطة. في حال كنت مبتدىء أو متداول متمرّس، لدينا الحلول الأنسب لك. افتح حسابك التجريبي مع أمانة كابيتال وتعلّم أصول التداول أو افتح حسابك الحقيقي وابدأ بالتداول بالأسواق المالية العالمية.

ادارة موقع سوق المال لن تقبل أي مسؤولية عن خسائر أو أضرار نتيجة الاعتماد على المعلومات الواردة في هذا الموقع بما في ذلك البيانات, أسعار العملات, الرسوم, مؤشرات البيع والشراء, المخططات التوضيحية الواردة في هذا الموقع الالكتروني . يرجى أن تكونوا على علم تام بشأن المخاطر والتكاليف المرتبطة بالتداول في الأسواق المالية, أنها احدى أخطر أشكال الاستثمار الممكنة. إدارة سوق المال تود أن تذكركم بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الحقيقي ولا دقيقة. جميع أسعار الأسهم, المؤشرات, العقود المستقبلية هي لغرض التوضيح والتقريب فقط. بالاضافة الى ذلك المعلومات ليست مزودة من قبل هيئات الاسواق العالمية وإنما من قبل صناع السوق, وبالتالي يمكن للأسعار أن لا تكون دقيقة ومختلفة عن أسعار السوق الفعلية. إدارة سوق المال لا تتحمل أية مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام هذه البيانات.

سوق المال .كوم .جميع الحقوق محفوظة 2010 - 2017

تحذير المخاطر إن العقود مقابل الفروقات هي منتجات مالية معقدة تخضع لنظام الهامش وتعرّض المستثمر لدرجة عالية من المخاطرة قد تصل إلى خسارة رأس المال بأكمله، كما وقد تلزم العملاء المصنفين بـ"المحترفين" بتسديد دفعات إضافية. إن التداول بالعقود مقابل الفروقات قد لا يكون مناسباً لجميع المستثمرين، لذلك عليك التأكد من فهمك لكل المخاطر التي قد تنجم عن هذا النوع من الاستثمار والتأكد من أنك تمتلك الخبرة الكافية في هذا المجال. وإذا لزم الأمر عليك الحصول على استشارة خاصّة. للمزيد من التفاصيل الرجاء الاطلاع على بيان الكشف عن المخاطر.