1. النفط يتعافى بعد هبوط بواقع 5.00% بعد إعلان تمديد اتفاق خفض الإنتاج

    ارتفعت أسعار النفط العالمية الجمعة بعد التخلص من الأثر المباشر لتمديد أوبك اتفاقها بشأن خفض إنتاج النفط بين الدول الأعضاء ودول غير أعضاء من أكبر منتجي النفط في العالم على رأسها روسيا لتسعة أشهر إضافية. وارتفعت العقود الآجلة للنفط الأمريكي تسليم يوليو بحوالي 1.8 دولار للبرميل لتسجل 49.80 دولار للبرميل. كما صعدن عقود خام برنت تسليم يوليو إلى 52.15 دولار للبرميل بعد إضافة 1.3% أو 69 سنتا إلى إغلاق الجلسة السابقة. وفقد النفط الخميس الماضي حوالي 5.00% من قيمة إغلاق اليوم السابق نظرا للأثر المباشر للأنباء عن تمديد اتفاق خفض الإنتاج إلى مارس 2018. وكانت مخاوف انتابت المستثمرين في أسواق الطاقة حيال فاعلية جهود أوبك على صعيد خفض الإنتاج في تعزيز الأسعار العالمية. لكن بعد استيعاب الأنباء الإيجابية، بدأت نظرة متفائلة تتسلل إلى تداولات المستثمرين في عقود النفط تتضمن أن هناك تعافي في أسعار النفط على مدار أسبوعين ونصف الأسبوع حتى التوصل إلى تمديد الاتفاق، علاوة على التفاؤل حيال تحسن أوضاع الاقتصاد العالمي، ما يزيد الطلب على النفط.

    إقرأ المزيد

  2. النفط يتراجع مرة أخرى بعد إشارة الأوبك بتمديد اتفاقية خفض الإنتاج بنفس حجم الخفض الحالي

    تراجعت أسعار النفط بنسبة 1% اليوم الخميس إذ إشارات الأوبك بتمديد اتفاقية خفض الإنتاج بنفس حجم الخفض الحالي. وعليه، تراجع خام برنت بنحو 14 سنتًا أو بنسبة 0.27% ليصل إلى 51.22 دولارًا في تمام الساعة 05:30 ص بالتوقيت الشرقي. وهبط النفط الخام الأمريكي بنحو 4 سنتًا أو بنسبة 0.07% ليصل إلى 53.92 دولارًا. ومن جانبه، صرح وزير الطاقة السعودي، خالد الفالح، بأن منتجي النفط الأعضاء وغير الأعضاء في منطقة الأوبك من المحتمل أن يوافقوا على تمديد اتفاقية خفض الإنتاج لمدة 9 أشهر أخرى. ومع ذلك، قال إن هناك حاجة إلى إجراء تخفيضات أكثر عمقًا.  ويقوم كل من المنتجين المنتمين لمنظمة الأوبك وغير المنتمين لها بخفض الإنتاج بنحو 1.8 مليون برميل في اليوم في أول ستة أشهر من هذا العام.

    إقرأ المزيد

  3. العراق قد تشكل عقبة أمام تمديد اتفاق خفض إنتاج النفط

    قالت وكالة أنباء كونا الكويتية الاثنين إن العراق اختلفت مع توصيات لجنة المتابعة لمنظمة أوبك التي أوصت بتمديد اتفاقات خفض إنتاج التفط الخام لتسعة أشهر بعد يونيو المقبل. ومن المتوقع أن تواجه أوبك صعبة في قرار تمديد اتفاقات خفض الإنتاج دون استمرار العراق بين الدول الموافقة على التمديد. وأعلنت العراق موقفها من توصيات اللجنة الذي رفضته بينما وافقت على التمديد لستة أشهر فقط بدلا من التسعة التي أوصت بها اللجنة. وتعاني العراق اضطرابات أمنية تشكل في كثير من الأحيان خطرا على حقول النفط وعمليات الإنتاج، ما يجعلها حريصة على زيادة الإنتاج لتمويل عمليات مكافحة الإرهاب التي تقوم بها ضد ما يعرف بتنظيم الدولة. ياتي ذلك رغم تأكيد جبار اللعيبي، وزير النفط العراقي على أن بلاده التزمت باتفاقات الخفض على مدار الفترة الماضية، مبديا استعداد العراق لتمديد الخفض لفترة مقبلة.  

    إقرأ المزيد

  4. أوبك تصدر توصيات بخفض الإنتاج لتسعة أشهر مقبلة

    قالت وكالة أنباء كونا الكويتية إن لجنة المتابعة في منظمة أوبك أوصت بتمديد اتفاقات خفض إنتاج النفط لتسعة أشهر إضافية على الأقل. ويتلقى النفط دعما من تصريحات صدرت على مدار الأسبوعين الماضيين من قبل مسؤولين في دول أوبك أشارت إلى أن دولا من غير الأعضاء في المنظمة من أكبر منتجي النفط في العالم، على رأسها روسيا، تتفق من حيث المبدأ مع دول أوبك على الاستمرار في خفض الإنتاج لتسعة أشهر بعد يونيو المقبل. ومن المقرر أن تجتمع أوبك الخميس المقبل لمناقشة مدى فاعلية الجهود التي تبذلها في سبيل دعم الأسعار العالمية من خلال خفض الإنتاج لتقليل المعروض العالمي من النفط. ويتخذ القرار النهائي بشأن تمديد اتفاقات خفض إنتاج النفط من قبل المنظمة خلال اجتماع أوبك بعد أيام قليلة. وشهد التزام دول أوبك باتفاقات الخفض في مارس الماضي ارتفاعا إلى 94%، وفقا للمسوح التي أجرتها وكالة أنباء رويترز.   

    إقرأ المزيد

  5. أوبك تتوقع زيادة إنتاج النفط الأمريكي إلى مليون برميل في نهاية العام

    قالت منظمة أوبك إن "إنتاج النفط الأمريكي من الممكن أن يرتفع إلى مليون برميل يوميا في وقت قريب." لكن يبدو أن تقديرات منظمة الدول المصدرة للنفط تأتي أقل مما يشير إليه الواقع على الأرض، إذ بلغ إنتاج الولايات المتحدة من النفط نهاية العام الماضي 8.77 مليون برميل يوميا. كما سجل معدل إنتاج النفط الأمريكي في إبريل الماضي ارتفاعا إلى 9.30 مليون برميل يوميا. بذلك يكون إنتاج النفط الصخري قد حقق زيادة بواقع 535 برميل يوميا وسط مؤشرات إلى استمرار الزيادة في ضوء الزيادة المستمرة في عدد منصات النفط الأمريكية لـ 17 أسبوع على التوالي.  

    إقرأ المزيد

  6. النفط مستمر في تلقي الدعم من أخبار تمديد اتفاق خفض الإنتاج

    استمر النفط في تحقيق مكاسب إضافية الخميس مدفوعا بالتفاؤل الذي عم أسواق الطاقة حيال إمكانية التوصل إلى اتفاق نهائي بين أوبك وغيرها من كبرى الدول المنتجة للنفط على تمديد اتفاقات خفض الإنتاج إلى ما بعد يونيو المقبل في اجتماع المنظمة المقرر انعقاده الأسبوع المقبل. وأنهت العقود الآجلة لخام النفط الأمريكي تعاملات الخميس في الاتجاه الصاعد عند مستوى 49.30 دولار للبرميل مقابل الإغلاق السابق الذي سجل 48.90 دولار للبرميل، ليواصل الصعود لجلسة التداول الثانية على التوالي. وارتفعت عقود خام برنت إلى 52.46 بنهاية التعاملات اليومية مقارنة بإغلاق الجلسة السابقة الذي سجل 51.19. وتهدد جهود أوبك زيادة معدل إنتاج النفط الصخري الأمريكي الذي تعكسه أعداد المنصات الأمريكية لإنتاج النفط والغاز لأكثر من عشرين أسبوعا على التوالي. كما يمكن أن تهدد بعض دول أوبك جهود المنظمة التي تستهدف تعزيز الأسعار عبر خفض الإنتاج، وهي الدول المستثناة من خفض الغنتاج مثل ليبيا ونيجيريا. وأعلنت ليبيا الأسبوع الماضي ارتفاع معدل إنتاجها من النفط إلى 814 ألف برميل يوميا مقابل المستويات المسجلة في إبريل الماضي التي سجلت 700 ألف برميل يوميا. ويشير المستوى المسجل في مايو لإنتاج النفط الليبي إلى أعلى المستويات منذ أكتوبر 2014. لكن بعد أيام من هذا الإعلان، احتلت العناوين الرئيسية أنباء عن تراجع إنتاج ليبيا من النفط إلى 739 ألف برميل لأسباب فنية. وسجل معدل إنتاج النفط في 2011 قبل الثورة الليبية حوالي 1.6 مليون برميل يوميا، ما يشير إلى أن المعدل الحالي لم يصل حتى الآن إلى 50% من معدلات ما قبل 2011. ويمثل ارتفاع معدل إنتاج ليبيا، المستثناة من اتفاق خفض النفط،  من النفط تهديدا لجهود أوبك التي تستهدف تعزيز الأسعار العالمية.

    إقرأ المزيد

  7. الإنتاج الصناعي الأمريكي يسجل 1.0% مقارنة بالتوقعات

    أظهرت البيانات الرسمية اليوم الثلاثاء ارتفاع الإنتاج الصناعي الأمريكي بأكثر من التوقعات الشهر الماضي. وفي تقرير أصدره البنك الاحتياطي الفيدرالي جاء فيه أن مؤشر الإنتاج الصناعي قد ارتفع بنسبة 1.0% لتخالف بذلك قراءة الشهر الأسبق التي سجلت 0.4% والتي تمت مراجعة قراءتها لتتراجع من 0.5%. وكان المحللون يتوقعون أن يرتفع الإنتاج الصناعي إلى 0.4% الشهر الماضي.

    إقرأ المزيد

  8. الدولار الكندي يتلقى دفعة من تمديد اتفاق خفض إنتاج النفط

    وكان الدولار الكندي هو الأفضل أداء بين العملات الرئيسية بعد التوصل إلى اتفاق بين دول أوبك ودول غير أعضاء في المنظمة من أكبر منتجي التفط، أبرزها روسيا، على تمديد العمل باتفاق خفض إنتاج النفط لتسعة أشهر إضافية بعد نهاية أجل الاتفاق الحالي أي إلى مارس المقبل. وتراجع زوج الكندي/ دولار 1.3631 الاثنين مقابل إغلاق الأحد الذي سجل 1.3710. ومن المتوقع أن يستمر النفط في الارتفاع مصطحبا معه الدولار الكندي على مدار يوم التداول المقبل. ومن المتوقع أن نرى الزوج تحت مستوى 1.3500 ررغم بقاء النفط تحت مستوى 50 دولار للبرميل.

    إقرأ المزيد

  9. النفط يواصل تعافيه بعد تلميحات الأوبك بتمديد اتفاقية خفض الإنتاج

    كانت أسعار النفط أكثر ارتفاعًا اليوم الثلاثاء، لتواصل تعافيها من أدنى مستويات لها في أربعة أشهر وصلت إليها الأسبوع الماضي  على احتمال أن يقوم المنتجون الرئيسيون بتمديد اتفاقية تخفيضات الإنتاج إلى ما بعد الموعد النهائي المتفق عليه في يونيو. وعليه، استقر النفط الخام الأمريكي عند 46.44 دولارًا للبرميل، مرتفعًا بنحو 5 سنتات أو قرابة 0.1%، في حين حقق خام برنت مكاسب بنحو 2 سنتًا ليصل إلى 49.36 دولارًا. هذا وقد ذكرت أوبك والمصادر الصناعية يوم الاثنين أن الدول الأعضاء وغير الأعضاء في منظمة الأوبك  يدرسون إمكانية خفض الإنتاج العالمى لمدة تسعة أشهر أو أكثر للمساعدة في تخفيض وفرة الإمدادات.  

    إقرأ المزيد

  10. النفط يفقد مكاسب تصريحات تمديد اتفاق خفض الإنتاج

    بدأ النفط تعاملات الأسبوع الجاري في الاتجاه الهابط رغم الدعم الذي تلقاه في الأيام الماضية من تصريحات مسؤولين سعوديين في قطاع النفط بأن روسيا أبدت تفهما لضرورة تمديد العمل باتفاقات خفض الإنتاج بين دول أوبك وغيرها من المنتجين غير الأعضاء بالمنظمة. وتراجعت العقود الىجلة للنفط بعد التقدم الذي أحرزته الجمعة الماضية مدفوعة بالتصريحات السعودية، وهي المكاسب التي تجاوزت الدولار الواحد للبرميل. وهبطت العقود الآجلة للخام الأمريكي إلى مستوى 46.10 دولار للبرميل مقابل إغلاق الجلسة السابقة التي سجلت 46.50 دولار للبرميل الجمعة الماضية. وتراجعت عقود خام برنت إلى 48.84 دولار للبرميل الاثنين مقابل إغلاق الجمعة الماضية التي سجلت 49.39 دولار للبرميل.

    إقرأ المزيد




تداول الفوركس مع أمانة كابيتال

عملية فتح الحساب مع أمانة كابيتال هي عملية سهلة وبسيطة. في حال كنت مبتدىء أو متداول متمرّس، لدينا الحلول الأنسب لك. افتح حسابك التجريبي مع أمانة كابيتال وتعلّم أصول التداول أو افتح حسابك الحقيقي وابدأ بالتداول بالأسواق المالية العالمية.

ادارة موقع سوق المال لن تقبل أي مسؤولية عن خسائر أو أضرار نتيجة الاعتماد على المعلومات الواردة في هذا الموقع بما في ذلك البيانات, أسعار العملات, الرسوم, مؤشرات البيع والشراء, المخططات التوضيحية الواردة في هذا الموقع الالكتروني . يرجى أن تكونوا على علم تام بشأن المخاطر والتكاليف المرتبطة بالتداول في الأسواق المالية, أنها احدى أخطر أشكال الاستثمار الممكنة. إدارة سوق المال تود أن تذكركم بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الحقيقي ولا دقيقة. جميع أسعار الأسهم, المؤشرات, العقود المستقبلية هي لغرض التوضيح والتقريب فقط. بالاضافة الى ذلك المعلومات ليست مزودة من قبل هيئات الاسواق العالمية وإنما من قبل صناع السوق, وبالتالي يمكن للأسعار أن لا تكون دقيقة ومختلفة عن أسعار السوق الفعلية. إدارة سوق المال لا تتحمل أية مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام هذه البيانات.

سوق المال .كوم .جميع الحقوق محفوظة 2010 - 2017

تحذير المخاطر إن العقود مقابل الفروقات هي منتجات مالية معقدة تخضع لنظام الهامش وتعرّض المستثمر لدرجة عالية من المخاطرة قد تصل إلى خسارة رأس المال بأكمله، كما وقد تلزم العملاء المصنفين بـ"المحترفين" بتسديد دفعات إضافية. إن التداول بالعقود مقابل الفروقات قد لا يكون مناسباً لجميع المستثمرين، لذلك عليك التأكد من فهمك لكل المخاطر التي قد تنجم عن هذا النوع من الاستثمار والتأكد من أنك تمتلك الخبرة الكافية في هذا المجال. وإذا لزم الأمر عليك الحصول على استشارة خاصّة. للمزيد من التفاصيل الرجاء الاطلاع على بيان الكشف عن المخاطر.