القضايا الإقتصادية

التغيرات السياسية في المنطقة الأوروبية وتغير القيادات المتوقع في ألمانيا وفرنسا و باقي دول الاتحاد

2017/01/25 10:37




بالنظر الى تغير موازين القوى السياسية في الاتحاد الأوروبي وبالتحديد فرنسا و ألمانيا و إيطاليا. كل الانعكاسات و التغيرات المتوقعة على اقتصاد القارة العجوز.

  1. مديري المشتريات الفرنسي لشهر مايو يجاوز التوقعات

    أفادت البيانات الاقتصادية الصادرة اليوم الثلاثاء عن ماركيت ايكونوميكس بارتفاع مؤشر مديري المشتريات الفرنسي لشهر مايو على نحو خالف التوقعات. وارتفعت القراءة الأولية لمؤشر مديري المشتريات PMI المركب لمايو إلى 57.6 مقابل القراءة السابقة التي سجلت 56.6 والتي كان من المتوقع لها أن ترتفع إلى 56.7. وسجلت القراءة الأولية لمديري المشتريات الخدمي ارتفاعًا إلى 58.0 مقابل القراءة السابقة التي سجلت 56.7 والتي كان من المتوقع لها أن تتراجع إلى 56.5. وفي سيناريو نختلف، تراجع مؤشر ماركيت لمديري المشتريات الصناعى ليسجل 54.0 مقابل القراءة السابقة البالغة 55.1 والتي توقعات الأسواق ارتفاعها إلى 55.2.

    إقرأ المزيد

  2. اليورو قد يستهدف 1.15 حال ظهور شكوك في رفع الفائدة الفيدرالية

    تلقى اليورو/ دولار دعما قويا في الاتجاه الصاعد من تحسن البيانات الأوروبية، وتراجع البيانات الأمريكية، وارتفاع الفارق بين عائدات السندات السيادية الألمانية ونظيراتها الأمريكية لصالح الأولى. وارتفع اليورو/ دولار إلى مستوى 1.1237 مقابل الإغلاق السابق الذي سجل 1.1206، استمرارا للدعم القوي الذي تلقاه الزوج من تصريحات رئيس البنك المركزي الأوروبي الأخيرة والتي أشار فيها إلى أن هناك تحسن كبير في البيانات الأوروبية تزامنا مع تراجع مخاوف الهبوط. وحال تأكد تحسن البيانات بالدفعات المنتظرة لسلسلة مؤشرات IFO ومديري المشتروات، من الممكن أن نرى الزوج يستهدف مستوى 1.13. لكن في ظل التوقعات الصادرة عن بلومبرج هناك فرصة لرفع الفائدة الفيدرالية بنسبة 100% في اجتماع يونيو المقبل، وهو ما قد يعوض بعض خسائر العملة الأمريكية مقابل اليورو. في نفس الوقت، لا يمكن أن يكون هذا الارتفاع الحاد لليورو مرضيا للسلطات النقدية الأوروبية، إذ قد يؤدي ارتفاع العملة إلى أعلى إلى المستويات في ستة أشهر، أو الارتفاع بحوالي 6.00% في ستة أسابيع فقط، وهي المكاسب التي قد تؤدي إلى تراجع التضخم. بذلك قد تتضائل أهمية البيانات الاقتصادية في دفع اليورو إلى مستوى 1.15 الذي قد يواجه صعوبة في الوصول إليه ما لم  تظهر شكوك في رفع الفائدة الفيدرالية في يونيو المقبل. 

    إقرأ المزيد

  3. الاتحاد الأوروبي يعلق صرف المزيد المساعدات

    علق الاتحاد الأوروبي صرف أي أموال لليونان في الوقت الحالي بعد فشل الأطراف المعنية بالأزمة في التوصل إلى اتفاق حول إسقاط الدين اليوناني أثناء اجتماع وزراء المالية لمنطقة اليورو المنقعد الاثنين. وقال يوكليد ساكالوتوس إن هناك توقعات بالتوصل إلى اتفاق خلال ثلاثة أسابيع من الآن، مؤكدا أنه لا تزال هناك محاولة واحدة لتحديد كيفية تنفيذ إسقاط الدين اليوناني. وأشار إلى أن مناقشة حادة دارت بين حول مدة الشفافية في التعامل مع مستويات الدين اليوناني. وأكد أنه من واجب صندوق النقد الدولي والدول الأعضاء في المفوضية الأوروبية تخطي الفجوة في وجهات النظر.

    إقرأ المزيد

  4. البورصة الأوروبية تشهد تراجعا أقل حدة من الجمعة الماضية

    أنهت البورصات الأوروبية تعاملات الاثنين، أول أيام أسبوع التداول الجاري، في الاتجاه الهابط، لكنه هبوط أقل حدة من التراجع الحاد الذي شهدته الأسهم الأوروبية نهاية الأسبوع الماضي. وأسهمت الأنباء عن اندماج شركتي سويس كيميكالز وهانتسمان في إطار صفقة بقيمة 14 مليار دولار، ما أدى إلى تفادي الأسهم الأوروبية هبوطا أكثر حدة. ويستمر الهدوء على صعيد المشهد السياسي في الولايات المتحدة في إحداث المزيد من التحسن في مستويات مؤشرات البورصة الأوروبية بعد أسبوع خضعت خلاله لسيطرة كاملة للمخاوف السياسية القادمة إلى الأسواق من الولايات المتحدة. وهبط مؤشر ستوكس600 المركب للبورصة الأوروبية بحوالي 0.9% بعد خسارة أقل من نقطة إلى مستوى 391.14 نقطة.   وتراجع داكس30 لبورصة ألمانيا إلى 12619.5 نقطة بعد الهبوط بحوالي 20  نقطة أو 0.5% مقابل إغلاق الأسبوع الماضي. وشهد تعاملات البورصة الفرنسية تراجعا هبط بمؤشر كاك40 إلى 5322.8 نقطة مقابل إغلاق الجلسة السابقة الجمعة الماضية بعد خسارة 1.5 نقطة أو 0.3%. وتراجع مؤشر فوتسي إم آي بي الإيطالي وإيبيكس الإسباني بحوالي1.52% و0.39% على الترتيب. وكان الاستثناء الوحيد من الموجة الهابطة للأسهم الأوروبية  هو مؤشر فوتسي100  للأسهم البريطانية الذي أنهى التعاملات اليومية في الاتجاه الصاعد بعد إضافة 0.3% أو 26 نقطة ليصل إلى 7496.3 نقطة.

    إقرأ المزيد

  5. ميركيل وعمليات دمج تدعم صعود اليورو

    قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركيل الاثنين إن "اليورو ضعيف جدا"، ما أثار حالة من الإقبال على شراء العملة الأوروبية الموحدة منذ التعاملات الصباحية رؤية توافرت لدى المستثمرين تفيد ان القيادة السياسية في منطقة اليورو تدعم صعود اليورو في الفترة الحالية. وبلغ اليورو/ دولار أعلى المستويات في ستة أشهر عند 1.1228 مستندا إلى الرؤية المتفائلة التي سادت الأسواق حال مستقبليات العملة الأوروبية. وأسهمت الأنباء عن اندماج شركتي سويس كيميكالز وهانتسمان في إطار صفقة بقيمة 14 مليار دولار، ما أدى إلى إثارة المزيد من التفاؤل حيال اليورو والأسهم الأوروبية وتحقيق ارتفاعات جديدة. ويستمر الهدوء على صعيد المشهد السياسي في الولايات المتحدة في إحداث المزيد من الارتفاع في مستويات اليورو/ دولار، وذلك بعد أسبوع من محاصرة المخاوف السياسية أسواق المال في جميع أنحاء العالم، خاصة اليورو وبورصات أوروبا.   وتحرك الزوج في الاتجاه الصاعد إلى مستوى 1.21.1232مع تسجيل أعلى المستويات على مدار اليوم عند 1.1263 بعد تجاوز المقاومة عند مستوى 1.1250. لكنه تحرك إلى أسفل بعد ارتفاع بحوالي خمسين نقطة نظرا لاستقرار في حركة السعر وتوقف عمليات الشراء على الزوج.

    إقرأ المزيد

  6. بورصات أوروبا تتخلص من الأثر السلبي لمخاوف سياسات ترامب

    أنهت البورصات الأوروبية تعاملات الجمعة في الاتجاه الصاعد لتنهي حالة من الهبوط استمرت على مدار الأسبوع الماضي جراء المخاوف التي أحاطت سياسات إدارة ترامب منذ إقالة مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي جيمس كومي. وارتفع مؤشر ستوكس يوروب600 المركب للبورصة الأوروبية بحوالي 0.6% إلى مستوى 391.5 نقطة. وأنهى مؤشر داكس30 للبورصة الألمانية على ارتفاع بواقع 0.4% بعد إضافة48.5 نقطة عند مستوى 12638.69 نقطة. وختم مؤشر كاك40 الفرنسي تعاملات الجمعة بصعود بحوالي 0.39% بعد إضافة حوالي 49 نقطة إلى 5324 نقطة. وتمكن فوتسي100 لبورصة بريطانيا من الارتفاع إلى مستوى 7470.7 نقطة بعد إضافة حوالي 35 نقطة أو 0.66%. وانتهت تعاملات فوتسي إم آي بي للبورصة الإسبانية في الاتجاه الصاعد عند 21567.5 نقطة بعد أن أضاف 268.2 نقطة أو 1.26% لمستويات إغلاق الجلسة السابقة. كما ارتفع إيبيكس35 بحوالي 10835.4 نقطة أو بحوالي 2.32 نقطة أو بواقع 0.6%.

    إقرأ المزيد

  7. اليورو الأفضل أداء في سوق العملات

    اخترق اليورو/ دولار حاجز 1.1000 قبل صدور البيانات الأوروبية الإيجابية التي فاقت التوقعات الثلاثاء مدفوعا بالتفاؤل حيال فوز ماكرون في انتخابات الرئاسة الفرنسية نهاية الأسبوع الماضي. وساد الأسواق المزيد من التفاؤل حيال المؤشرات الأولية التي تضمنت فوز الحزب الديمقراطي المسيحي في ألمانيا، حزب المستشارة الألمانية أنجيلا ميركيل، بالانتخابات العامة، ما يرجح كفة المستشارة الألمانية ويشير إلى زيادة فرص فوزها بالمنصب لفترة مقبلة. وارتفع اليورو/ دولار في نهاية التعاملات اليومية إلى 1.1082 مقابل الإغلاق اليومي السابق الذي سجل 1.0974، ما يشير إلى صعود تجاوز مئة نقطة. وبلغ الزوج أعلى المستويات على مدار اليوم عند 1.1097 مقابل أدنى المستويات اليومية الذي سجل 1.0974. وجاءت القراءة الأولية للناتج المحلي الإجمالي لمنطقة اليورو للربع الأول من 2017 إلى مستويات توافقت مع التوقعات والقراءة السابقة عند 0.5%. وارتفع مؤشر ZEW  للثقة الاقتصادية في منطقة اليورو إلى مستوى 35.1 نقطة مقابل القراءة السابقة التي سجلت 26.3 نقطة وأعلى من التوقعات التي أشارت إلى 29.1 نقطة. وحقق ميزان التجارة الأوروبي فائضا بلغ 23.1 مليار يورو مقابل القراءة السابقة التي سجلت فائضا أقل عند 18.8 ملايار يورو.

    إقرأ المزيد

  8. اليورو/ دولار يستهدف 1.1100

    يقضي اليورو الثلاثاء أفضل يوم له مقابل الدولار منذ 24 أبريل الماضي، وواصل الارتفاع لليوم الثالث على التوالي. ووصل زوج اليورو/ دولار إلى المستوى 1.1097 الأعلى على مدار ستة أشهر ليستهدف في الوقت الحالي النطاق 1.1100. هذا وقد ساعدت حالة الوهن التي عرقلت الدولار في اخترق اليورو أعلى أفضل مستوياته الأخيرة. ويستهدف اليورو في الوقت الحالي أفضل مستوى إغلاق له منذ يوم 4 نوفمبر الماضي، حيث تواصل العملة الأوروبية الموحدة الارتفاع منذ الارتداد من المتوسط المتحرك لإغلاق 20 يوم عند المستوى 1.0850، حيث حصلت على 200 نقطة منذ ذلك الحين. وجاءت البيانات الأمريكية الصادرة اليوم على نحو متباين، إذ تراجع قطاع الإسكان على نحو غير متوقع. وافادت وزارة التجارة الأمريكية اليوم الثلاثاء إلى تراجع مؤشر بدايات المنازل بواقع 2.6% على أساس معدل موسميًا، أو بنحو 1.17 مليون وحدة، وهو المستوى الأدنى في خمسة أشهر، ودون التوقعات التي أفادت بارتفاع بلغت نسبته 3.7%. بينما قال الاحتياطي الفيدرالي اليوم الثلاثاء أن الإنتاج الصناعي الأمريكي في المصانع والمناجم قد سجل زيادة بواقع 1% خلال شهر أبريل الماضي، ,اعلى من التوقعات التي بلغت 0.4%. وعلى صعيد بيانات يوم غد الأربعاء، من المنتظر صدور بيانات التضخم الأوروبية، بالإضافة إلى تقرير مخرجات البناء، والتي لن يقابلها بيانات أمريكية موازية.

    إقرأ المزيد

  9. اليورو يتلقى دعما سياسيا

    لم يكن هناك بيانات اقتصادية في الأجندة العالمية الاثنين، ما أدى إلى بحث اليورو عن مصدر للدعم عثر عليه بالفعل في التطورات السياسية التي جاءت إيجابية للعملة الأوروبية الموحدة. وأنهى اليورو/ دولار تعاملات الاثنين عند مستوى 1.0974 مقابل الإغلاق السابق الذي سجل 1.0931 الأحد الماضي. وتمكن اليورو خلال التعاملات اليومية قريبة من مستوى المقاومة الحالي 1.1000 عند 1.0989، وهو أعلى المستويات المسجلة على مدار اليوم. وتراجع الزوج إلى أدنى مستوياته على مدار اليوم عند 1.0922، ما يشير إلى تماسك فوق مستوى 1.0900. وجاء دعم العملة الأوروبية من تطورات سياسية تضمنت فوز الحزب الديمقراطي المسيحي، حزب المستشارة الألمانية أنجيلا ميركيل، في ألمانيا في الانتخابات العامة في ولاية نورث راين فيستفاليا نهاية الأسبوع الماضي، ما يعزز فرص ميركيل في الاستمرار في منصبها لفترة جديدة. كما ظهر قدر كبير من التوافق بين أنجيلا ميركيل والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أثناء زيارته الرسمية الأولى لألمانيا، والأولى على الإطلاق منذ تنصيبه رئيسا منذ يومين.

    إقرأ المزيد

  10. إدوارد فيليب رئيسا لوزراء فرنسا

    أصدر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قرارا بتعيين إدوارد فيليب، عضو البرلمان المحافظ في فرنسا، رئيسا للوزراء. يأتي ذلك بعد يومين فقط من تنصيب إيمانويل ماكرون رسميا رئيسا لفرنسا وتسلمه الرئاسة من الرئيس السابق فرانسوا أولاند. ويعتبر إدوارد فيليب واحد من أنشط أعضاء مجلس النواب الفرنسي، وينتمي إلى التيار المحافظ الذي يتوافق مع الاتجاه السياسي للرئيس الجديد الذي يؤسس حزبا ينتمي ليمين الوسط. ولا يتمتع رئيس الوزراء في فرنسا بسلطات كبيرة مقارنة بسلطات الرئيس والبرلمان. ويتولى فيليب مسؤولية تشكيل الحكومة الفرنسية التي تمثل الإدارة الجديدة من أجل تحقيق أهداف أجندة ماكرون المعلنة أثناء حملته الانتخابية.

    إقرأ المزيد

عودة للخلف


تداول الفوركس مع أمانة كابيتال

عملية فتح الحساب مع أمانة كابيتال هي عملية سهلة وبسيطة. في حال كنت مبتدىء أو متداول متمرّس، لدينا الحلول الأنسب لك. افتح حسابك التجريبي مع أمانة كابيتال وتعلّم أصول التداول أو افتح حسابك الحقيقي وابدأ بالتداول بالأسواق المالية العالمية.

ادارة موقع سوق المال لن تقبل أي مسؤولية عن خسائر أو أضرار نتيجة الاعتماد على المعلومات الواردة في هذا الموقع بما في ذلك البيانات, أسعار العملات, الرسوم, مؤشرات البيع والشراء, المخططات التوضيحية الواردة في هذا الموقع الالكتروني . يرجى أن تكونوا على علم تام بشأن المخاطر والتكاليف المرتبطة بالتداول في الأسواق المالية, أنها احدى أخطر أشكال الاستثمار الممكنة. إدارة سوق المال تود أن تذكركم بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الحقيقي ولا دقيقة. جميع أسعار الأسهم, المؤشرات, العقود المستقبلية هي لغرض التوضيح والتقريب فقط. بالاضافة الى ذلك المعلومات ليست مزودة من قبل هيئات الاسواق العالمية وإنما من قبل صناع السوق, وبالتالي يمكن للأسعار أن لا تكون دقيقة ومختلفة عن أسعار السوق الفعلية. إدارة سوق المال لا تتحمل أية مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام هذه البيانات.

سوق المال .كوم .جميع الحقوق محفوظة 2010 - 2017

تحذير المخاطر إن العقود مقابل الفروقات هي منتجات مالية معقدة تخضع لنظام الهامش وتعرّض المستثمر لدرجة عالية من المخاطرة قد تصل إلى خسارة رأس المال بأكمله، كما وقد تلزم العملاء المصنفين بـ"المحترفين" بتسديد دفعات إضافية. إن التداول بالعقود مقابل الفروقات قد لا يكون مناسباً لجميع المستثمرين، لذلك عليك التأكد من فهمك لكل المخاطر التي قد تنجم عن هذا النوع من الاستثمار والتأكد من أنك تمتلك الخبرة الكافية في هذا المجال. وإذا لزم الأمر عليك الحصول على استشارة خاصّة. للمزيد من التفاصيل الرجاء الاطلاع على بيان الكشف عن المخاطر.