القضايا الإقتصادية

النهج التيسيري الجديد من المركزي الأوروبي لدعم النمو ورفع مستويات التضخم

2017/01/24 11:39




التيسير الكمي مجددا لكن من المركزي الأوروبي هذه المرة بهدف دعم التضخم للوصول الى المستهدفات عند 2% وايضا كل ما يتعلق بشأن السياسة النقدية الأوروبية في الوقت الراهن.

  1. اليورو عند أعلى المستويات في 23 شهرا

    ارتفع اليورو/ دولار في ختام تعاملات الجمعة إلى مستوى 1.1663، ما يشير إلى أعلى المستويات شهرا. ونجحت العملة الأوروبية الموحجة الخميس الماضي في اختراق مستوى المقاومة عند 1.1600 بعد تصريحات اعتبرتها الأسواق متفائلة على لسان ماريو دراجي، رئيس البنك المركزي الأوروبي. وصعد الزوج إلى أعلى المستويات على مدار اليوم عند مستوى 1.1682، لكنه تنازل عن بعض المكاسب ليصل إلى أدنى مستوياته اليومية الجمعة عند1.1619 ليعاود الصعود مرة أخرى في ختام التعاملات الأمريكية. وارتفع اليورو بحوالي 1.8% على مدار أسبوع التداول المنتهي في 21 يوليو الجاري، علاوة على ارتفاع بحوالي 11% حققه اليورو/ دولار منذ بداية العام الجاري. ولم يتمكن الزوج من اختراق مستوى 1.1600 منذ مايو 2016 حتى نجح في ذلك الخميس الماضي بعد المؤتمر الصحفي لرئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراجي.

    إقرأ المزيد

  2. اليورو يرتفع بواقع 11% مقابل الدولار منذ بداية 2017

    ارتفع اليورو إلى أعلى المستويات في سنتين الجمعة مع اقتراب نهاية الفترة الأمريكية بعد الاستمرار في تلقي الدعم في الاتجاه الصاعد من تصريحات ماريو دراجي، رئيس البنك المركزي الأوروبي، التي جاءت عقب بيان وقرار الفائدة الأوروبية، والتي جاءت أِبه بتصريحات حافلة بالتفاؤل أدلى بها في يونيو الماضي أعلن البنك المركزي بعدها مباشرة أن الأسواق أساءت تفسيرها. وارتفع زوج اليورو/ دولار إلى مستوى 1.1680 مقابل الإغلاق اليومي السابق الذي سجل 1.1632، وهو أعلى مستوى للزوج منذ يناير 2015. وارتفع اليورو بحوالي 1.8% على مدار أسبوع التداول المنتهي في 21 يوليو الجاري، علاوة على ارتفاع بحوالي 11% حققه اليورو/ دولار منذ بداية العام الجاري. ولم يتمكن الزوج من اختراق مستوى 1.1600 منذ مايو 2016 حتى نجح في ذلك الخميس الماضي بعد المؤتمر الصحفي لرئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراجي.

    إقرأ المزيد

  3. مؤشر الدولار يعاني من الضغوط البيعية قرب 94.00

    يعاني مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية، اليوم الجمعة من الضغوط البيعية قرب المستوى 94.00 بعد التراجع السريع يوم أمس الخميس إلى النطاق 93.90/85. هذا وخيمت حالة من الضعف على المؤشر بشكل كبير قرب أدنى مستوياته على مدار 13 شهر، بعد أن استمر في التراجع للأسبوع الثاني على التوالي وبعد أن فقد حوالي 10% من قيمته منذ أن سجل أعلى مستوياته على مدار 15 عام في يناير الماضي. تجدر الإشارة إلى أن المؤشر هبط بشكل كبير يوم أمس الخميس بعد تصريحات روبرت مولر المسؤول عن المجلس الخاص الأمريكي الذي يتولى التحقيقات بشأن تدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية الأمريكية، مما أشعل فتيل التوتر مرة أخرى بين الرئيس الامريكي دونالد ترامب وعائلته. بالغضافة إلى ذلك، تأثر الدولار الأمريكي سلبًا بالتصريحات المتفائلة الغير متوقعة لماريو دراجي رئيس المركزي الأوروبي، والذي لمح إلى إمكانية البدأ في إجراءات إنهاء برنامج التيسيرات النقدية الاوروبية في وقت ما من فصل الخريف القادم.

    إقرأ المزيد

  4. اليورو/ دولار في أعلى مستوياته على مدار 52 أسبوع

    ارتفع اليوم الجمعة الدولار الأمريكي إلى أعلى مستوياته على مدار 52 أسبوع بعد التصريحات الإيجابية التي أدلى بها ماريو دراجي محافظ البنك المركزي الأوروبي يوم أمس. هذا وقد جاءت تصريحات دراجي على قدر كبير من التفاؤل حيال مسار النهج التيسيري المتبع من قبل البنك. هذا وقد استقر الزوج داخل نطاق من التداولات العرضية الصاعدة في وقت سابق من اليوم بعد الارتفاع الكبير يوم أمس الخميس فرو صدور التصريحات، حيث لم يعطي دراجي أهمية للتراجع المسجل على صعيد معدلات التضخم، والتي اعتبرها أمر مؤقت، بينما لمح إلى أن عملية إنهاء البرنامج التيسير المتبع من قبل البنك قد تبدأ في فصل الخريف القادم. وفي وقت لاحق من اليوم، وفي ظل غياب المؤشرات الاقتصادية المؤثرة على ضفتي الأطلنطي، يظل الزوج تحت رحمة تحركات الدولار من جانب، وتعاملات الأسهم العالمية من جانب آخر.

    إقرأ المزيد

  5. اليورو/ إسترليني يخترق أعلى المستويات في 2017

    أظهر زوج اليورو/ إسترليني الأداء الأكثر تذبذبا على مدار يوم التداول الجاري، نظرا للبيانات الاقتصادية وتطورات على صعيد السياسة النقدية ذات التأثير القوي في العملات الأوروبية. ومع احتلال اليورو صدارة ارتفاعات سوق العملات بعد بيان وقرار الفائدة وتصريحات ماريو دراجي، رئيس البنك المركزي الأوروبي، ارتفع الزوج إلى مستوى 0.8956 الخميس مقابل الإغلاق اليومي السابق الذي سجل 0.8842، ما يشير إلى ارتفاع بأكثر من مئة نقطة. وصعد الزوج بحوالي 1.5% مقابل الإغلاق السابق متجاوزا أعلى المستويات في يوليو الجاري، وأعلى مستويات 2017 أيضا، والمسجل بـ 0.8949. وقد يؤدي اختراق المقاومة عند مستوى 0.8947 إلى المزيد من الصعود إلى مستويات تتجاوز المقاومة التالية عند 0.8976.  

    إقرأ المزيد

  6. البنك المركزي الأوروبي يبقي  على سياساته النقدية دون تغيير

    كما توقعت الأسواق، لم يجري البنك المركزي الأوروبي أي تغييرات في معدلات الفائدة المنخفضة للغاية ولم يعلن عن أي إجراءات جديدة اليوم الخميس، وأبقى الباب مفتوحًا لاحتمالية زيادة مشتريات الأصول. وعلى وجه الخصوص، أبقى البنك المركزي الأوروبي على معدلات الفائدة دون تغيير عند 0.0% ليتوافق مع التوقعات. كما أبقى البنك المركزي على سعر الفائدة على الودائع عند -0.4% وأبقى على معدل الإقراض الهامشي عند 0.25% كما كان متوقعًا. علاوة على ذلك، أكد البنك المركزي الأوروبي، كما أعلن سابقًا، بأن حجم برنامج التسهيل الكمي الشهري سيستمر في الوتيرة الشهرية الجديدة البالغة 60 مليار يورو (65.4 مليار يورو) حتى نهاية شهرديسمبر 2017، "أو ما أبعد من ذلك إذا لزم الأمر". 

    إقرأ المزيد

  7. جميع الأنظار على البنك المركزي الأوروبي ودراجي

    ينتظر المشاركون في الأسواق نتيجة اجتماع البنك المركزي الأوروبي لمعرفة أي تلمحيات جديدة عن بداية التحول عن السياسة النقدية بالغة التساهل. فمن المقرر أن يتم الإعلان عن قرار البنك المركزي الأوروبي بشأن معدلات الفائدة في تمام الساعة 11:45 بتوقيت جرنيتش (7:45 صباحًا بالتوقيت الشرقي)، وليس من المتوقع إجراء تغييرات كبيرة. وسيكون معظم التركيز على المؤتمر الصحفي للرئيس ماريو دراجي الذي سينعقد بعد الإعلان عن قرار الفائدة ب45 دقيقة، حيث يبحث المستثمرون عن المزيد من التلميحات بشأن متى وكيف سيخفض البنك المركزي الأوروبي برنامج التسهيل النقدي الكبير. ويعتقد خبراء الأسواق أن ينتظر البنك المركزي حتى شهر سبتمبر قبل الإعلان عن تخفيض مشتريات الأصول البالغة 60 مليار يورو شهرية. هذا وقد تراجع اليورو من أعلى مستوياته منذ مايو 2016 مقابل الدولار الأمريكي، ليتراجع بنسبة 0.1% ويصل إلى قرابة 1.1500. 

    إقرأ المزيد

  8. عائدات سندات الخزانة الأوروبية تتراجع وسط تحسن شهية المخاطرة

    تراجعت عائدات سندات الخزانة لدول الاتحاد الأوروبي متأثرة بتراجع اليورو وتحسن شهية المخاطرة في الأسواق نتيجة  لتقارير الأرباح الإيجابية. وهبطت عائدات سندات الخزانة الألمانية إلى 0.543% بعد خسارة نقطة واحدة مع تراجع لعائدات السندات السيادية الفرنسية بواقع نقطة واحدة إلى 0.803%. وتراجع العائد على السندات البريطانية إلى 1.193% بعد أن فقد نقطة واحدة. ولم تسجل سندات الخزانة الإيطالية، والبرتغال، واليونان أي تغير في مستويات العائدات التي توقفت عند 2.195%، و3.069%/ و5.258 على الترتيب.   

    إقرأ المزيد

  9. النيوزلندي الأقوى أداء واليورو الأضعف بين العملات

    بدأ الدولار النيوزلندي تعاملات الفترة الأمريكية الأربعاء متربعا على عرش العملات بإظهار أفضل أداء على الإطلاق بين العملات الرئيسية. في المقابل، كانت العملة الأوروبية الموحدة هي الأضعف على الإطلاق منذ الافتتاح الأمريكي. ويرجع السبب في ترتيب العملات من حيث القوة بهذا الشكل إلى خلو المفكرة الاقتصادية من البيانات ذات التأثير القوي في حركة السعر. وبلغ زوج النيوزلندي/ دولار مستوى 0.7358مقابل الإغلاق اليومي السابق المسجل الثلاثاء الماضي عند 0.7348. أما اليورو/ دولار فتراجع إلى مستوى1.1517 مقابل إغلاق يوم التداول السابق عند .11553. وتنتظر الأسواق قرار وبيان الفائدة من المركزي الأوروبي الخميس المقبل وتصريحات رئيس البنك المركزي ماريو دراجي وسط حالة من الحذر حيال إمكانية ترديده ما جاء في شهادة جانيت يلين، رئيسة الفيدرالي، من حديث عن التضخم بطريقة سلبية وإطلاق إشارات سلبية إلى التضخم في منطقة اليورو.  

    إقرأ المزيد

  10. اليورو/ دولار يستهدف 1.1500 خلال تداولات حذرة قبل قرار سياسة المركزي الأوروبي

    تعرض اليورو اليوم الأربعاء إلى سلسلة من العمليات البيعية بعد وقت قصير من بدأ التداولات الاوروبية ليقترب من المستوى 1.1500 في الوقت الحالي. وقد حاول الزوج القيام بعملية ارتدادية صاعدة خلال الساعات القليلة الماضية لكن دون جدوى في ضوء عمليات جني الارباح الجارية قبل صدور قرار السياسة النقدية من قبل البنك المركزي الأوروبي. وتشير توقعات الأسواق إلى احتمالية قيام البنك بالتلميح إلى إنهاء برنامج التسهيلات النقدية بداية من سبتمبر القادم، وبالتالي رفع معدلات الإيداع بداية من 2018. وفي الوقت نفسه، ساهم تحسن عائدات سندات الخزانة الأمريكية في دفع النهج الهابط لليورو/ دولار، ليرتفع مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات الرئيسية الأخرى، بواقع 0.18% إلى 94.63.

    إقرأ المزيد

عودة للخلف


تداول الفوركس مع أمانة كابيتال

عملية فتح الحساب مع أمانة كابيتال هي عملية سهلة وبسيطة. في حال كنت مبتدىء أو متداول متمرّس، لدينا الحلول الأنسب لك. افتح حسابك التجريبي مع أمانة كابيتال وتعلّم أصول التداول أو افتح حسابك الحقيقي وابدأ بالتداول بالأسواق المالية العالمية.

ادارة موقع سوق المال لن تقبل أي مسؤولية عن خسائر أو أضرار نتيجة الاعتماد على المعلومات الواردة في هذا الموقع بما في ذلك البيانات, أسعار العملات, الرسوم, مؤشرات البيع والشراء, المخططات التوضيحية الواردة في هذا الموقع الالكتروني . يرجى أن تكونوا على علم تام بشأن المخاطر والتكاليف المرتبطة بالتداول في الأسواق المالية, أنها احدى أخطر أشكال الاستثمار الممكنة. إدارة سوق المال تود أن تذكركم بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الحقيقي ولا دقيقة. جميع أسعار الأسهم, المؤشرات, العقود المستقبلية هي لغرض التوضيح والتقريب فقط. بالاضافة الى ذلك المعلومات ليست مزودة من قبل هيئات الاسواق العالمية وإنما من قبل صناع السوق, وبالتالي يمكن للأسعار أن لا تكون دقيقة ومختلفة عن أسعار السوق الفعلية. إدارة سوق المال لا تتحمل أية مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام هذه البيانات.

سوق المال .كوم .جميع الحقوق محفوظة 2010 - 2017

تحذير المخاطر إن العقود مقابل الفروقات هي منتجات مالية معقدة تخضع لنظام الهامش وتعرّض المستثمر لدرجة عالية من المخاطرة قد تصل إلى خسارة رأس المال بأكمله، كما وقد تلزم العملاء المصنفين بـ"المحترفين" بتسديد دفعات إضافية. إن التداول بالعقود مقابل الفروقات قد لا يكون مناسباً لجميع المستثمرين، لذلك عليك التأكد من فهمك لكل المخاطر التي قد تنجم عن هذا النوع من الاستثمار والتأكد من أنك تمتلك الخبرة الكافية في هذا المجال. وإذا لزم الأمر عليك الحصول على استشارة خاصّة. للمزيد من التفاصيل الرجاء الاطلاع على بيان الكشف عن المخاطر.