القضايا الإقتصادية

النهج التيسيري الجديد من المركزي الأوروبي لدعم النمو ورفع مستويات التضخم

2017/01/24 11:39




التيسير الكمي مجددا لكن من المركزي الأوروبي هذه المرة بهدف دعم التضخم للوصول الى المستهدفات عند 2% وايضا كل ما يتعلق بشأن السياسة النقدية الأوروبية في الوقت الراهن.

  1. قرارات السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي

    في اجتماع اليوم قرر مجلس محافظي البنك المركزي الأوروبي أن تبقى سعر الفائدة على عمليات إعادة التمويل الرئيسية وأسعار الفائدة على تسهيلات الإقراض الهامشي وسعر الفائدة على الودائع دون تغيير عند 0.00٪ و 0.25٪ و -0.40٪ على التوالي. ويواصل مجلس الإدارة توقعاته بأن تظل معدلات الفائدة الرئيسية للبنك المركزي الأوروبي عند مستوياتها الحالية أو مستويات أقل لفترة من الزمن، وتتجاوز أفق صافي مشتريات الأصول. وفيما يتعلق بتدابير السياسة النقدية غير القياسية، يؤكد مجلس الإدارة أن صافي مشتريات الأصول، على أساس الوتيرة الشهرية الجديدة البالغة 60 مليار يورو، يقصد بها أن تستمر حتى نهاية ديسمبر 2017، أو بعد ذلك، إذا لزم الأمر، وعلى أي حال حتى يرى مجلس المحافظين أن هناك تعديلاً مستمرًا في مسار التضخم بما يتسق مع هدف التضخم. وسيتم إجراء صافي المشتريات جنباً إلى جنب مع إعادة استثمار المدفوعات الرئيسية من الأوراق المالية المستحقة الدفع التي تم شراؤها بموجب برنامج شراء الأصول.   وفي حالة ما أصبحت التوقعات التضخمية أقل إيجابية أو في حالة ما أصبحت الأوضاع المالية لا تتفق مع التقدم المحرز تجاه التعديل المستمر في مسار معدلات التضخم، فإن مجلس الإدارة على استعداد لزيادة حجم البرنامج ومدته. إليكم أهم تصريحات دراجي في المؤتمر الصحفي على الرابط التالي:  تصريحات "دراجي" عقب اجتماع المركزي الأوروبي

    إقرأ المزيد

  2. ثقة المستهلك الإيطالي وفقًا للتوقعات في أبريل

    أفادت البيانات الاقتصادية الصادرة اليوم الخميس عن معهد الإحصاء الوطني الإيطالي بتراجع مؤشر ثقة المستهلك الإيطالي بنحو طفيف وفقًا للتوقعات خلال شهر أبريل الماضي.  سجل مؤشر ثقة الأعمال الإيطالي 107.5 وفقًا للتوقعات. بينما سجلت القراءة السابقة للمؤشر 107.6.

    إقرأ المزيد

  3. أسعار المستهلك الإسباني يجاوز التوقعات في أبريل

    أفادت البيانات القاتصادية الصادرة اليوم الخميس عن المعهد الوطني للإحصاء بارتفاع مؤشر أسعار المستهلك الإسباني المتجانس على نحو جاوز التوقعات خلال شهر أبريل. وسجل القراءة الأولية للمؤشر 2.6% مقابل القراءة السابقة التي سجلت 2.1%. تجدر الإشارة إلى أن توقعات الأسواق قد أفادت بارتفاع المؤشر ليسجل 2.3% فحسب.

    إقرأ المزيد

  4. توقعات بإبقاء البنك المركزي الأوروبي على سياساته النقدية دون تغيير

    من المتوقع أن يترك البنك المركزي الأوروبي السياسة النقدية دون تغيير في اجتماع الخميس. وتشير البيانات الأخيرة إلى أن الانتعاش الناشئ في اقتصاد منطقة اليورو يبني زخما. ولكن التضخم بقيمته الأساسية، الذي يستثني الطاقة المتقلبة والمواد الغذائية الطازجة، لا يزال أقل بكثير من هدف البنك المركزي الأوروبي البالغ 0.8٪. والهدف المتوسط ​​الأجل قريب من نسبة 2.0 في المائة ولكن دونه على أساس الاكتفاء الذاتي. وقد تباطأت معدلات التضخم الرئيسي في مارس إلى 1.5٪ سنويَا من 2.0٪. ونتيجة لذلك، لا يتوقع المراقبون أي تغيير في التوجيهات المستقبلية للبنك المركزي الأوروبي قبل يونيو. وستكون نتيجة الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية الفرنسية المواتية للسوق مصدرًا للارتياح للبنك المركزي الأوروبي. لكن رئيس البنك المركزي الأوروبي، ماريو دراجي، لا يزال يتعرض لضغوط من قبل الأعضاء الأكثر تشددًا في مجلس الإدارة. وإذا ما تم اعتبار أن المخاطر الهبوطية قد تراجعت، فيمكن التنبؤ بإجراء تخفيف طفيف للسياسة التوافقية. ويمكن أن يتخذ ذلك شكل ارتفاع محتمل في سعر الفائدة على الودائع، المستقرة حاليًا عند -0.4%. ويمكن أن يحدث ذلك قبل أو بعد تخفيف تدريجي لمشتريات الأصول، التي تبلغ حاليا 60 مليار يورو شهريا حتى نهاية العام. ويبلغ سعر الإقراض الرئيسي الحالي للبنك المركزي الأوروبي 0.0٪.

    إقرأ المزيد

  5. اليورو يستهدف مستوى 1.1000 وسط غياب البيانات

    تلقت العملة الأوروبية الموحدة دفعة الثلاثاء من حالة التفاؤل التي تجتاح أسواق المال منذ الانتخابات الفرنسية وزيادة التفاؤل وتحسن شهية المخاطرة عقب تصاعد توقعات الإعلان عن الإصلاحات الضريبية لإدارة ترامب. وارتفع اليورو/ دولار إلى مستويات وصل إليها عقب إعلان نتيجة الجولة الأولى من انتخابات الرئاسة الفرنسية الاثنين بالقرب من 1.0930. وأنهى الزوج التعاملات اليومية عند 1.0925 مقابل مستويات الإغلاق اليومي السابق التي سجلت 1.0866، ما يشير إلى أن اليورو يتمتع بزخم صعود قوي في الوقت الراهن. وبخلو المفكرة الاقتصادية من البيانات الأوروبية ذات التأثير في حركة السعر، يتوقع أن يختبر الزوج مستوى المقاومة الحالية عند 1.1000. ويأمل ثيران اليورو في أن يأتي بيان الفائدة الأوروبية وتصريحات ماريو دراجي رئيس البنك المركزي الأوروبي بإشارت إلى تحسن الأوضاع الاقتصادية لمنطقة اليورو، ما قد يوفر المزيد من زخم الصعود.   وهناك حالة من التفاؤل تسيطر على أسواق المال بسبب الإعلان المنتظر عن الإصلاحات الضريبية التي من المتوقع أن تساعد على ارتفاع حاد في إنفاق الأفراد والشركات من خلال تبسيط الإجراءات والخفض الضريبي الذي وصفه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأنه "الأكبر على الإطلاق". ومن المتوقع على نطاق واسع أن يكرر ترامب التفاصيل التي جاءت على لسانه في وقت سابق أثناء الإعلان عن الخفض الضريبي المرتقب. وقال الرئيس الأمريكي، في إطار تفاصيل الإصلاحات الضريبية، إنه سوف يخفض الضريبية على الشركات إلى 15% مقابل المستويات المطبقة في الوقت الحالي عند 35%، علاوة على خفض الحد الأقصى للضريبية إلى 25% مقابل المستويات الحالية التي تسجل 39.6%.    كما أظهرت النتائج المالية لبعض الشركات الأمريكية الكبرى تحسنا واضحا، ما دفع المستثمرين إلى إعطاء الأصول الأمريكية، من بينها الدولار الأمريكي، المزيد من الثقة والتخلي عن تجنب المخاطرة. وحقق عدد من الشركات الأمريكية المسجلة في مؤشرات بورصة نيويورك أرباحا فاقت التوقعات، ما أدى إلى عمليات شراء مكثف للأسهم الأمريكية، ومن ثَمَ ارتفاع الأسهم لجلسة التداول الثانية على التوالي هذا الأسبوع. وحققت أسهم شركتي كاتربيلار وماكدونالدز ارتفاعات حاة بنهاية التعاملات الثلاثاء بعد إعلان أرباح تجاوزت توقعات السوق إلى حدٍ بعيد.  

    إقرأ المزيد

  6. مؤشر مناخ الأعمال الألماني يجاوز التوقعات في ابريل

    أفادت البيانات الاقتصادية الصادرة اليوم عن معهد أي أف أو للبحوث الاقتصادية بارتفاع مؤشر مناخ الأعمال الألماني على نحو جاوز التوقعات خلال شهر أبريل. وسجل مؤشر مناخ الأعمال 112.9 مقابل القراءة السابقة التي سجلت 112.4 والمراجعة على ارتفاع من 112.3 ومقابل التوقعات البالغة 112.5. أما بالنسبة لمؤشر للأوضاع الاقتصادية الحالية، فقد ارتفع في أبريل ليسجل 121.1 مقابل التوقعات البالغة 119.2 والقراءة السابقة التي سجلت 119.5 والمراجعة على ارتفاع من 119.3. على النقيض، تراجع مؤشر توقعات أي إف أو إلى 105.2 مقابل التوقعات بارتفاعه إلى 106.0 من القراءة السابقة البالغة 105.7.

    إقرأ المزيد

  7.  الحساب الجاري الأوروبي يشهد ارتفاعًا في فبراير

    أفادت البيانات الاقتصادية الصادرة اليوم الجمعة عن البنك المركزي الأوروبي بارتفاع الحساب الجاري الأوروبي بقيمتيه المعدلة على أساس موسمي والغير معدلة على نحو أعلى من التوقعات. وسجل مؤشر الحساب الجاري الأوروبي المعدل موسميًا 37.9 مليار يورو مقابل القراءة السابقة البالغة 26.1 مليار يورو والمعدلة على ارتفاع من 24.1 مليار يورو ومقابل التوقعات التي سجلت 26.3 مليار يورو. على صعيد المؤشر بقيمته الغير معدلة موسميًا، فقد ارتفعت قراءته لتسجل 27.9 مليار يورو مقابل القراءة السابقة التي سجلت 3.1 مليار يورو والتي تم تعديلها على ارتفاع من 2.5 مليار يورو.

    إقرأ المزيد

  8. بيانات مديري المشتريات الأوروبية تجاوز التوقعات في أبريل

    أفادت البيانات الاقتصادية الصادرة اليوم الجمعة عن عن ماركيت ايكونوميكس بتحسن بيانات مديري المشتريات الأوروبية خلال شهر أبريل على نحو جاوز التوقعات. وارتفع مؤشر مديري المشتريات للخدمات في منطقة اليورو ليسجل 56.2 خلال شهر أبريل مقابل القراءة السابقة البالغة 56.0 والتي كان متوقع لها أن تستقر دون تغيير. وارتفع أيضًا مؤشر ماركيت لمديري المشتريات الصناعى في ابريل ليسجل 56.8 مقابل القراءة السابقة التي سجلت 56.2 وأعلى من التوقعات البالغة 56.3. أما على صعيد مؤشر ماركيت المركب لمديري المشتريات، فقد ارتفع هو الآخر ليسجل 56.7 مقابل القراءة السبقة البالغة 56.4 والتي كان من المتوقع لها أن تهبط لتسجل 56.3.

    إقرأ المزيد

  9. اليورو يقفز ليختبر المتوسط المتحرك لإغلاق 200 يوم

    واصل اليورو/ دولار ارتفاعه اليوم الخميس أعلى المستوى 1.0700 ليسجل في الوقت الحالي أعلى مستوياته على مدار ثلاثة أسابيع عند 1.0768 ليرتد بقوة بعد القفزة التي حققتها عائدات السندات الألمانية. سجلت العائدات على عائدات السندات الألمانية الآجلة لعشرة سنوات حوالي 17% بارتفاع بلغت نسبته 0.237% وهو الأفضل على مدار ثمانية أيام. وبالإضافة إلى ذلك، واصل الدولار الأمريكي خسائره اليوم على الرغم من عودة سندات الخزانة الأمريكية إلى الارتفاع مرة أخرى، بينما تراجع مؤشر الدولار بواقع 0.36% إلى 99.35 وهو المستوى الأدنى على مدار الأسبوع. وتتجه الأنظار في وقت لاحق من اليوم إلى مؤشر قطاع التصنيع الصادر عن فرع الاحتياطي الفيدرالي بمدينة فيلادلفيا الأمريكية في وقت لاحق من اليوم، واليت يعقبها خطاب يدلي بع وزير الخزانة الأمريكية تستيفين منوشين.

    إقرأ المزيد

  10. اليورو/ دولار يحقق مستوى 1.0730 الأعلى على مدار اليوم

    تواصلت أوامر الشراء بقوة اليوم الخميس على اليورو مقابل الدولار الأمريكي، حيث مدد الزوج زخمه الصعودي في النصف الثاني من الأسبوع الجاري، ليختبر الزوج في الوقت الحالي أقوة مستوياته بالقرب من المستوى 1.0730. واستطاع اليورو/ دولار قلب الطاولة وعكس اتجاهه الهبوطي المسجل يوم أمس الأربعاء ليقترب في الوقت الحالي من أعلى مستوياته الأسبوعية عند المستوى 1.0730، في ظل أوامر البيع المتزايدة على الدولار الأمريكي. هذا وقد واصل الدولار الأمريكي تداولاته السلبية بعد تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب التي أطاحت به، حيث أبدى تخوفاته من القوة المفرطة للعملة الأمريكية. وبالإضافة إلى ذلك، عانى الدولار الأمريكي على الجانب الآخر من فشل محاولات عائدات سندات الخزانة في الارتداد بالاتجاه الصاعد. وعلى الصعيد الأوروبي، تستمر الأسواق في ترقب الانتخابات الرئاسية الفرنسية المنتظر إجراؤها يوم الأحد المقبل.                               

    إقرأ المزيد

عودة للخلف


تداول الفوركس مع أمانة كابيتال

عملية فتح الحساب مع أمانة كابيتال هي عملية سهلة وبسيطة. في حال كنت مبتدىء أو متداول متمرّس، لدينا الحلول الأنسب لك. افتح حسابك التجريبي مع أمانة كابيتال وتعلّم أصول التداول أو افتح حسابك الحقيقي وابدأ بالتداول بالأسواق المالية العالمية.

ادارة موقع سوق المال لن تقبل أي مسؤولية عن خسائر أو أضرار نتيجة الاعتماد على المعلومات الواردة في هذا الموقع بما في ذلك البيانات, أسعار العملات, الرسوم, مؤشرات البيع والشراء, المخططات التوضيحية الواردة في هذا الموقع الالكتروني . يرجى أن تكونوا على علم تام بشأن المخاطر والتكاليف المرتبطة بالتداول في الأسواق المالية, أنها احدى أخطر أشكال الاستثمار الممكنة. إدارة سوق المال تود أن تذكركم بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الحقيقي ولا دقيقة. جميع أسعار الأسهم, المؤشرات, العقود المستقبلية هي لغرض التوضيح والتقريب فقط. بالاضافة الى ذلك المعلومات ليست مزودة من قبل هيئات الاسواق العالمية وإنما من قبل صناع السوق, وبالتالي يمكن للأسعار أن لا تكون دقيقة ومختلفة عن أسعار السوق الفعلية. إدارة سوق المال لا تتحمل أية مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام هذه البيانات.

سوق المال .كوم .جميع الحقوق محفوظة 2010 - 2017

تحذير المخاطر إن العقود مقابل الفروقات هي منتجات مالية معقدة تخضع لنظام الهامش وتعرّض المستثمر لدرجة عالية من المخاطرة قد تصل إلى خسارة رأس المال بأكمله، كما وقد تلزم العملاء المصنفين بـ"المحترفين" بتسديد دفعات إضافية. إن التداول بالعقود مقابل الفروقات قد لا يكون مناسباً لجميع المستثمرين، لذلك عليك التأكد من فهمك لكل المخاطر التي قد تنجم عن هذا النوع من الاستثمار والتأكد من أنك تمتلك الخبرة الكافية في هذا المجال. وإذا لزم الأمر عليك الحصول على استشارة خاصّة. للمزيد من التفاصيل الرجاء الاطلاع على بيان الكشف عن المخاطر.