القضايا الإقتصادية

النهج التيسيري الجديد من المركزي الأوروبي لدعم النمو ورفع مستويات التضخم

2017/01/24 11:39




التيسير الكمي مجددا لكن من المركزي الأوروبي هذه المرة بهدف دعم التضخم للوصول الى المستهدفات عند 2% وايضا كل ما يتعلق بشأن السياسة النقدية الأوروبية في الوقت الراهن.

  1. اليورو يسجيب لتحسن مؤشرات مديري المشتروات

    ارتفع اليورو بنهاية تعاملات الأسبوع مقابل الدولار الأمريكي مدفوعا بالتحسن في قراءات سلسلة مؤشرات مديري المشتروات لمنطقة اليورو. ورغم الضعف الذي أشارت إليه قراءات مؤشرات مديري المشتروات في ألمانيا وفرنسا، أكبر اقتصادين في منطقة اليورو، إلا أن القراءات الأولية للإصدار التصنيعي من المؤشر لمنطقة اليورو ارتفع إلى 57.3 نقطة مقابل القراءة السابقة التي سجلت 57.00 نقطة والتوقعات التي أشارت إلى 56.9 نقطة. وارتفع اليورو/ دولار إلى مستوى 1.1193 مقابل الإغلاق السابق الذي سجل 1.1151. وسجل الزوج أعلى مستوياته على مدار يوم التداول غلى 1.1209 مقابل أدنى المستويات الذي سجل 1.1145. وينتظر الزوج الأسبوع المقبل الدفعة التالية من البيانات الهامة التي تتضمن IFO الألماني لمناخ الأعمال، ومبيعات التجزئة الأوروبية، علاوة على بيانات التوظيف.

    إقرأ المزيد

  2. اليورو يهبط بعد ظهور بيانات أوروبية ضعيفة

    هبط اليورو إلى أدنى المستويات في ثلاثة أسابيع متأثرا بالبيانات الاقتصادية الضعيفة التي أظهرتها المفكرة الاقتصادية الثلاثاء. وهبط مؤشر أسعار المنتجين لمنطقة اليورو إلى 0.2-% في مايو الماضي، ما وصل بالقراءة السنوية للمؤشر إلى 2.8% في مايو مقابل قراءة نفس الشهر من العام الماضي التي سجلت 3.4%. وتراجع فائض الحساب الجاري في المنطقة إلى 22.2 مليار يورو في مايو مقابل القراءة السابقة التي سجلت 35.7 مليار يورو، وهو محللون إلى تراجع النشاط الاقتصادي في ألمانيا وفرنسا، أكبر اقتصادين في الاتحاد الأوروبي. وهبط اليورو/ دولار إلى 1.1133 مقابل الإغلاق اليومي السابق الذي سجل الاثنين الماضي 1.1148، ما يشير إلى الهبوط ليوم التداول الثاني على التوالي. وبلغ الزوج أعلى مستوياته على مدار اليوم في أوائل التعاملات الصباحية قبيل ظهور البيانات الاقتصادية لمنطقة اليورو عند مستوى 1.1164 مقابل أدنى المستويات الذي سجل 1.1119.             

    إقرأ المزيد

  3. اليورو يستعيد الاتجاه الصاعد بعد زيادة ثقة المستثمرين

    واجه اليورو/ دولار مقاومة عند مستوى 1.1200 بعد تراجع الفائض التجاري لمنطقة اليورو وتجهور الثقة في الاقتصاد الألماني، أكبر اقتصادات المنطقة، وهما الحدثان الأهم على الإطلاق اللذان أثرا في تحركات العملة الأوروبية الموحدة. ورغم المقاومة، أنهى الزوج تعاملات اليومية الجمعة في الاتجاه الصاعد عند مستوى 1.1195 مقابل إغلاق الخميس الذي سجل 1.1132. وبلغ الزوج أعلى مستوياته على مدرا يوم التداول عند1.1203 مقابل أدنى المستويات الذي سجل 1.1138.   ومن المتوقع أن يصعد اليورو مقابل الدولار الأمريكي الأسبوع المقبل حال إظهار سلسلة مؤشرات مديري المشتروات لمنطقة اليورو إشارات إيجابية.\ وحال دون استكمال اليورو تعاملات الأسبوع الجاري في الاتجاه الهابط زيادة ثقة المستثمرين في الأوضاع الاقتصادية الحالية للاقتصاد الأوروبي رغم تراجع الثقة في النظرة المستقبلية للاقتصاد وهبوط مكونات أخرى لمؤشر ZEW الألماني لثقة المستثمرين.

    إقرأ المزيد

  4. الميزان التجاري الإيطالي العام أعلى من التوقعات في أبريل

    أفادت البيانات الاقتصادية الصادرة اليوم الجمعة عن المعهد الإيطالي الوطني للإحصاء بتراجع الميزان التجاري العام للبلاد خلال شهر أبريل، لكن على نحو جاء أفضل من التوقعات. وسجل الميزان التجاري العام 3.6 مليار يورو في أبريل مقابل قراءة مارس البالغة 2.31 مليار يورو وأعلى من التوقعات التي سجلت 3.41 ميار يورو. أما بالنسبة لرصيد الحساب بين الصادرات والواردات مع الاتحاد الأوروبي، فقد سجل 1.04 مليار يورو مقابل القراءة السابقة التي سجلت 1.14 مليار يورو والمراجعة على انخفاض من 1.25 مليار يورو. 

    إقرأ المزيد

  5. اليورو مستمر في الاتجاه الهابط بعد بيانات التجارة

    تحول اتجاه اليورو في ختام تعاملات الخميس من الصعود إلى الهبوط بعد تلقي ضغوط من بيانات التجارة السلبية منطقة اليورو، والارتفاع المستمر للدولار الأمريكي عقب بيان الفائدة الفيدرالية الذي جاء حافلا بالإيجابية. وتراجع زوج اليورو/ دولار بحوالي 70 نقطة على مدار يوم التداول المنقضي بعد ظهور بيانات التجارة الأوروبية التي عكست تراجع الفائض التجاري لمنطقة اليورو في مايو الماضي إلى19.6 مليار يورو مقابل القراءة السابقة التي سجلت بعد المراجعة 22.2 مليار يورو وأدنى من التوقعات التي أشارت إلى 22.4 مليار يورو. وتعرضت العملة إلى مزيد من الضغوط لاستمرار ارتفاع الدولار الأمريكي مدفوعا بقرار رفع الفائدة الفيدرالية بواقع 25 نقطة أساس إلى 1.25%. وهبط الزوج إلى مستوى 1.1144 مقابل الإغلاق السابق الذي سجل 1.1217، ليتنازل عن مستوى 1.1200 الذي احتفظ به لفترة طويلة. وصعد الزوج إلى أعلى مستوياته على مدار اليوم عند 1.1228 مقابل أدنى المستويات الذي سجل 1.1132.  

    إقرأ المزيد

  6. تراجع اليورو متأثرا بخفض توقعات التضخم

    مر اليورو بعدة محطات على مدار تعاملات الخميس التي خضعت لعدة مؤثرات أبرزها الانتخابات البريطانية، وقرار الفائدة الأوربية مع تصريحات رئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراجي، علاوة على شهادة جيمس كومي، المدير المقال لمكتب التحقيقات الفيدرالي أمام مجلس الشيوخ الأمريكي. وأظهر اليورو/ دولار تراجعا في مستهل التعاملات الصباحية عقب إعلان قرار الفائدة للبنك المركزي الأوروبي وخفض السلطات النقدية توقعات التضخم لهدا العام، وعامي 2017 و2018، مبررة ذلك بتراجع أسعار النفط وارتفاع العملة الأوروبية الموحدة. وتراجع اليورو/ دولار بعد خفض توقعات التضخم في المنطقة لثلاث أعوام وقرار تثبيت الفائدة الأوروبية إلى مستويات أقل من 1.1204. وأسهم الجزء الأول من شهادة جيمس كومي أمام مجلس الشيوخ في الحفاظ على الدولار الأمريكي عند مستويات جيدة مقابل العملة الأوروبية الموحدة. لكن بعد رفض كومي الإجابة على عدد من الأسئلة بالقرب من انتهاء جلسة الاستماع، بدأ الدولار في التراجع مفسحا المجال أمام اليورو/ دولار لتحقيق بعد المكاسب بنهاية التعاملات الأمريكية يوم الخميس. مع ذلك، أنهى الزوج تعاملاته اليومية في الاتجاه الهابط عند مستوى 1.1212 مقابل الإغلاق اليومي السابق 1.1255. وبلغ اليورو/ دولار أعلى المستويات على مدار اليوم عند مستوى 1.1282مقابل أدنى المستويات الذي سجل 1.1195.

    إقرأ المزيد

  7. أداء متباين للأسهم الأوروبية عقب بيان الفائدة الذي لم يأت بجديد

    تراجع مؤشر ستوكس600 المركب لبورصات أوروبا في ختام تعاملات الخميس ليسجل 389.15 نقطة بخسارة بلغت 0.3% أو 0.01% عقب صدور قرار وبيان الفائدة الأوروبية. وتراجع مؤشر فوتسي للبورصة البريطانية بواقع 0.4-% إلى مستوى 7449.98 نقطة بعد خسارة حوالي 29 نقطة. وهبط مؤشر كاك الفرنسي إلى مستوى 5264.24 نقطة بعد أن فقد نقطتين أو 0.3% من قيمة الإغلاق السابق. في المقابل، ارتفع مؤشر فوتسي إم آي بي للبورصة الإيطالية إلى 21042.41 نقطة بعد إضافة حوالي 300 نقطة أو 0.75% من قيمة الإغلاق السابق. وصعد مؤشر إيبيكس35 للبورصة الإسبانية إلى 10953.10 بعد تحقيق مكاسب بلغت حوالي 82 نقطة. ولم يأت بيان الفائدة الأوروبية بجديد على الإطلاق مقارنة بالبيان السابق، وذلك بعد إعلان القرار بالإبقاء على معدل الفائدة للبنك المركزي الأوروبي عند مستويات الشهر السابق. لكن يبدو أن تسريب تقرير توقعات التضخم الصادر عن لجنة السياسة النقدية للبنك المركزي الخميس ونشر شبكة بلومبرج ما أشار إليه التقرير كان له الأثر الأكبر على حركة سعر الأسهم الأوروبية.

    إقرأ المزيد

  8. مؤشر الدولار يتراجع إلى 96.60 قبل شهادة جيمس كومي

    تراجع مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات الرئيسية الأاخرى، اليوم الخميس على نحو بسيط وصولًا إلى المستوى 96.60 قبل شهادة مدير مكتب الاحتياطي الفيدرالي السابق جيمس كومي اليوم في وقت لاحق من الفترة الأمريكية. وفي ظل أسبوع متذبذب للمؤشر، فقد بدأ في التراجع بعد ارتفاع يوم أمس، ليقترب مرة أخرى اليوم من أدنى مستوياته على مدار عدة أشهر قرب 96.00. هذا وقد يتعرض الدولار الأمريكي لتذبذب كبير اليوم خلال شهادة مدير مكتب الاحتياطي الفيدرالي السابق جيمس كومي، والذي قد يفتح الباب للمزيد من التراجع. وتتجه الأنظار أيضًا إلى قرار السياسة النقدية الصادر عن البنك المركزي الأوروبي والذي قد يغير موقفه إلى نبرة أكثر حدة في بيانه المنتظر اليوم. 

    إقرأ المزيد

  9. تهديدات بالمزيد من الهبوط لليورو بعد تسريبات تقرير التضخم

    كان لليورو قصة مختلفة الأربعاء أدت إلى إنهاء التعاملات اليومية في الاتجاه الهابط متأثرا بتسريبات لتوقعات أعضاء لجنة السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي والتي قالت شبكة بلومبرج الاقتصادية إنها حصلت على نسخة منها. وقالت بلومبرج إن البنك المركزي يفكر في خفض توقعات التضخم في منطقة اليورو لعام 2019 إلى 1.5%، ومع أن هذه التفاصيل لا تتمتع بالقدر الكافي من الأهمية للتأثير في حركة سعر اليورو، فسرتها الأسواق في ضوء إشارات أطلقها البنك المركزي في وقت سابق إلى إجراءات التيسير الكمي وشراء الأصول. ومنذ مارس الماضي، هناك تكهنات بتراجع في وتيرة إجراءات التيسير الكمي وشراء الأصول مع التزامه بتطبيق معدلات صفرية للفائدة. ورجحت التسريبات أن البنك المركزي الأوروبي سوف يشير إلى أن التضخم في منطقة اليورو قد لا يتمكن من الوصول إلى هدف البنك المركزي المحدد بـ 2.00% على مدرا السنوات القليلة المقبلة. ويستعد ثيران اليورو ليوم عالي التذبذب على مدار فترات التداول الثلاثة التي تبدأ بالتعاملات الصباحية في أوروبا الخميس المقبل، إذ يشهد اليوم عددا من أهم الأحداث التي من شأنها تحديد مستقبل المشهد السياسي الأوروبي ونهج السياسة النقدية الأوروبية. وبدأت اجتماع مجلس إدارة البنك المركزي الأوروبي، الذي يصدر عقب انتهائه قرار وبيان الفائدة، في التأثير على الأسواق حتى قبل أن ينعقد بساعات طويلة بسبب التسريبات التي نشرتها بلومبرج لتوقعات التضخم في منطقة اليورو. ويغلف المشهد على صعيد قرار الفائدة الأوروبية الكثير من انعدام اليقين، خاصة بعد ظهور المسودة الأولية لتقرير توقعات التضخم لأعضاء لجنة السياسة النقدية في البنك المركزي، والتي أشارت إلى إمكانية تضمين بيان الفائدة إشارات سلبية إلى معدل التضخم. لكن ذلك لم يمنع المستثمرين في الأصول الأوروبية، أبرزها اليورو، من انتظار ما هو أبعد مما جاء في التسريبات من إشارات قد يحتوي عليها بيان الفائدة الأوروبية إلى التحسن الملحوظ في البيانات الاقتصادية الأوروبية، ما قد يبعث على التفاؤل والدفع باليورو إلى مستويات أعلى بالدخول في تعاملات الفترة الأمريكية الخميس المقبل. ولاشك أن التصريحات المنتظرة لماريو دراجي، رئيس البنك المركزي الأوروبي، عقب إعلان قرار الفائدة وإصدار البيان تتمتع باهمية كبيرة منذ الشهر الماضي، وهي التصريحات التي انطوت على تفاؤل مشوب بالحذر حيال مستقبل اقتصاد المنطقة الأوروبية، وتراجع في المخاطر التي تهدد بتراجع الاقتصاد في المنطقة والاقتصاد العالمي. لذلك، تتعلق آمال ثيران اليورو بإشارة مجتملة من دراجي إلى أن مخاطر الهبوط التي تحيط بالاقتصاد الأوروبي "تراجعت إلى حدٍ كبير جدا". وهبط اليورو/ دولار إلى مستوى 1.1255 مقابل الإغلاق السابق الذي سجل 1.1276. كما بلغ الزوج أعلى المستويات في التعاملات اليومية عند1.1282، لكنه هبط إلى أدنى مستوياته اليومية عند 1.1204 بعد ظهور توقعات التضخم للبنك المركزي الأوروبي.

    إقرأ المزيد

  10. تسريبات البنك المركزي الأوروبي توجه ضربة قوية لليورو

    كان لليورو قصة مختلفة الأربعاء أدت إلى إنهاء التعاملات اليومية عند مستوى 1.1255 مقابل الإغلاق السابق الذي سجل 1.1276 متأثرا بتسريبات لتوقعات أعضاء لجنة السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي والتي قالت شبكة بلومبرج الاقتصادية إنها حصلت على نسخة منها. وقالت بلومبرج إن البنك المركزي يفكر في خفض توقعات التضخم في منطقة اليورو لعام 2019 إلى 1.5%، ومع ان هذه التفاصيل لا تتمتع بالقدر الكافي من الأهمية للتأثير في حركة سعر اليورو، فسرتها الأسواق في ضوء إشارات أطلقها البنك المركزي في وقت سابق إلى إجراءات التيسير الكمي وشراء الأصول. ومنذ مارس الماضي، هناك تكهنات بتراجع في وتيرة غجراءات التيسير الكمي وشراء الأصول مع التزامه بتطبيق معدلات صفرية للفائدة. ورجحت التسريبات أن البنك المركزي الأوروبي سوف يشير إلى أن التضخم في منطقة اليورو قد لا يتمكن من الوصول إلى هدف البنك المركزي المحدد بـ 2.00% على مدرا السنوات القليلة المقبلة.

    إقرأ المزيد

عودة للخلف


تداول الفوركس مع أمانة كابيتال

عملية فتح الحساب مع أمانة كابيتال هي عملية سهلة وبسيطة. في حال كنت مبتدىء أو متداول متمرّس، لدينا الحلول الأنسب لك. افتح حسابك التجريبي مع أمانة كابيتال وتعلّم أصول التداول أو افتح حسابك الحقيقي وابدأ بالتداول بالأسواق المالية العالمية.

ادارة موقع سوق المال لن تقبل أي مسؤولية عن خسائر أو أضرار نتيجة الاعتماد على المعلومات الواردة في هذا الموقع بما في ذلك البيانات, أسعار العملات, الرسوم, مؤشرات البيع والشراء, المخططات التوضيحية الواردة في هذا الموقع الالكتروني . يرجى أن تكونوا على علم تام بشأن المخاطر والتكاليف المرتبطة بالتداول في الأسواق المالية, أنها احدى أخطر أشكال الاستثمار الممكنة. إدارة سوق المال تود أن تذكركم بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الحقيقي ولا دقيقة. جميع أسعار الأسهم, المؤشرات, العقود المستقبلية هي لغرض التوضيح والتقريب فقط. بالاضافة الى ذلك المعلومات ليست مزودة من قبل هيئات الاسواق العالمية وإنما من قبل صناع السوق, وبالتالي يمكن للأسعار أن لا تكون دقيقة ومختلفة عن أسعار السوق الفعلية. إدارة سوق المال لا تتحمل أية مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام هذه البيانات.

سوق المال .كوم .جميع الحقوق محفوظة 2010 - 2017

تحذير المخاطر إن العقود مقابل الفروقات هي منتجات مالية معقدة تخضع لنظام الهامش وتعرّض المستثمر لدرجة عالية من المخاطرة قد تصل إلى خسارة رأس المال بأكمله، كما وقد تلزم العملاء المصنفين بـ"المحترفين" بتسديد دفعات إضافية. إن التداول بالعقود مقابل الفروقات قد لا يكون مناسباً لجميع المستثمرين، لذلك عليك التأكد من فهمك لكل المخاطر التي قد تنجم عن هذا النوع من الاستثمار والتأكد من أنك تمتلك الخبرة الكافية في هذا المجال. وإذا لزم الأمر عليك الحصول على استشارة خاصّة. للمزيد من التفاصيل الرجاء الاطلاع على بيان الكشف عن المخاطر.