القضايا الإقتصادية

اتفاق خفض الانتاج النفطي التاريخي لدعم الأسعار

2017/01/24 11:29




ولادة اتفاق جديد بين الدول المنتجة للنفط من أوبك و خارجها لخفض الانتاج بهدف دعم استقرار أسعار النفط. هذا الموضوع المهم جدا على الصعيد العالمي كل الجوانب المؤثرة و الأخبار المتعلقة به نجمعها هنا في نافذة واحدة.

  1. استئناف عمليات الزخم البيعي على النفط

    انخفضت أسعار النفط اليوم الخميس متراجعاً نحو أدنى مستوى لها فى أكثر من شهر وسط المخاوف من أن الانتعاش المستمر فى إنتاج الصخر الزيتي فى الولايات المتحدة قد يعرقل الجهود التى يبذلها المنتجون الرئيسيون الآخرون لإعادة التوازن بين العرض والطلب العالميين على النفط. وعليه، تراجع النفط الخام الأمريكي بنحو 43 سنتًا أو بحوالي 0.9% ليصل إلى 49.19 دولارًا للبرميل في فترة التداولات الصباحية بنيويورك، كما هبط خام برنت بنحو 47 سنتًا ليصل إلى 51.94 دولارًا للبرميل. وأظهرت بيانات الإمدادات الأسبوعية يوم الأربعاء أن إمدادات البنزين في الولايات المتحدة ارتفعت بشكل غير متوقع، في حين استمر الناتج الخام في الارتفاع.  

    إقرأ المزيد

  2. هبوط النفط تأثرا بتقارير المخزونات

    يستمر النفط في التراجع الثلاثاء متأثرا بالتقارير السلبية التي أكدت تراجع أكثر من المتوقع لمخزونات النفط الأمريكية. وأنهى النفط تعاملاته اليومية عند 49.20 دولار للبرميل مقابل إغلاق الجلسة السابقة الذي سجل 49.40 دولار للبرميل. وتراجع الخام الأمريكي إلى 49.20 دولار للبرميل مقابل الإغلاق السابق الذي سجل ارتفاعا هامشيا بحوالي 20 سنت للبرميل. وهبطت عقود خام برنت إلى 49.25 دولار للبرميل مقابل الإغلاق السابق الذي سجل 49.35 دولار للبرميل. وسجلت القراءة الأسبوعية لمخزونات النفط الخام الأمريكية هبوطا فاق التوقعات إلى حدٍ كبيرٍ إلى 3.6- مليون برميل  مقابل القراءة السابقة التي سجلت 1.0- مليون برميل والتوقعات التي أشارت إلى نفس الرقم. ويعاني النفط من هبوط استمر لستة جلسات على التوالي، لكنه تمكن من عكس اتجاهه في جلسة الثلاثاء قبل تقرير المخزونات. وحال هبوط المخزونات الأمريكية إلى حدٍ يتجاوز التوقعات، يشير ذلك إلى تراجع الطلب على النفط، وهو ما يثير قلق ثيران العقود الآجلة للنفط ويدفعهم إلى عمليات بيع مكثفة.

    إقرأ المزيد

  3. النفط قرب أدنى مستوياته في أربعة أسابيع

    تراجعت عقود النفط خلال الفترة الأوروبية الجارية بالقرب من أدنى مستوياتها على مدار أربعة أسابيع بعد ان أفادت بيانات معهد البترول الأمريكي بارتفاع مفاجئ في المخزونات النفطية الأمريكية. سجلت عقود خام غرب تكساس الوسيط تراجعا بواقع 21 سنت أو حوالي 0.4% إلى 49.35 دولار في تمام الساعة 4:00 بتوقيت الساحل الشرقي للولايات المتحدة. وسجلت عقود خام برنت الآجلة لشهر يوليو تراجعًا بواقع 17 سنت إلى 52.40 دولار للبريل بعد التراجع إلى 51.30 دولار للبرميل خلال فترة التداول السابقة، وهو المستوى الأدنى منذ شهر مارس الماضي.  وأفادت البيانات الصادرة عن معهد البترول الأمريكي يوم أمس الثلاثاء بارتفاع المخزونات النفطية الأمريكية بواقع 879 الف في الأسبوع المنتهي في يوم 21 ابريل إلى ما إجماليه 532.5 مليون برميل. بينما سجلت مخزونات البنزين 4.4 مليون برميل على نحو خالف التوقعات بأن تتراجع بأكثر من ذلك. ومن المقرر أن تعلن إدارة معلومات الطاقة في وقت لاحق من اليوم الأربعاء البيانات الرسمية لمخزونات النفط الأمريكية. تجدر الإشارة إلى أن منظمة الأوبك للدول المصدرة للنفط ستتخذ قرارها النهائي حيال تمديد اتفاق خفض المعروض العالمي في وقت لاحق من يوم 25 مايو القادم.

    إقرأ المزيد

  4. أسعار الخام تتراجع في ضوء ارتفاع المخزونات الأمريكية

    عاودت أسعار النفط الخام التراجع مرة أخرى اليوم الأربعاء في ضوء ارتفاع مخزونات النفط الأمريكية وارتفاع مخرجات الذهب الأسود في بقية دول العالم، الأمر الذي يلقي بظلاله على المخاوف حيال مدى التزام أعضاء منظمة الأوبك بخفض الإنتاج العالمي من النفط. وتراجعت عقود خام غرب تكساس الوسيط بواققع 13 سنت أو 0.3% إلى 49.43 دولار للبرميل في تمام الساعة 4:16 بتوقيت جرينتيش بعد أن ارتفعت بواقع 0.7% خلال فترة التداول السابقة. تجدر الإشارة إلى أن أسعار النفط قد تراجعت في سبعة فترات تداول من الفترات الثمانية السابقة. وأفادت البيانات الصادرة عن معهد البترول الأمريكي يوم أمس الثلاثاء بارتفاع المخزونات النفطية الأمريكية بواقع 879 الف في الأسبوع المنتهي في يوم 21 ابريل إلى ما إجماليه 532.5 مليون برميل. هذا وقد تراجعت عقود خام برنت بواقع 12 سنت أو 0.2% إلى 51.98 دولار للبرميل، دون أعلى مستوياته على مدار شهر أبريل بنحو 8.5%.

    إقرأ المزيد

  5. النفط يرتفع في ظل ارتفاع معدلات الطلب من قبل الصين

    ارتفعت أسعار النفط خلال تداولات اليوم للمرة الأولى على مدار أسبوع. ويرجع هذا الارتفاع إلى زيادة الطلب من قبل الصين حيث أوضحت البيانات الصادرة مؤخرًا عن الجمارك ارتفاع واردات النفط الخام في مارس بنسبة 19.5% على أساس سنوي، تعتبر الصين ثاني أكبر مستهلك للنفط بعد الولايات المتحدة. وتترقب الأسواق بيانات مخزونات النفط خلال اليوم وغدًا وسيكون لهذه البيانات تأثير مباشر على تداولات الأسعار وخاصة في ظل استمرار ارتفاع المخزونات إلى مستوياتها القياسية. تجدر الإشارة إلى أن أسعار النفط قد تراجعت على مدار ستة أيام متتالية بسبب الشكوك المتعلقة بموافقة دول الأوبك وبعض الدول خارج المنظمة على قرار تمديد فترة خفض الإنتاج إلى ما بعد يونيو. وكانت روسيا قد أعلنت أمس الاثنين أن إنتاج النفط قد يرتفع لأعلى مستوياته منذ 30 عامًا في حالة رفض مد فترة الاتفاق، وفي تلك الأثناء ارتفع إنتاج النفط في العراق خلال مارس بنسبة 4% ليصل إلى 4.586 مليون برميل يوميًا. وفي حالة استمرار ارتفاع الأسعار أعلى 49.54 دولارًا للبرميل من المتوقع أن تختبر النطاق المستقرة عند 50.50/65. وعلى الجانب الهابط وفي حالة الوصول إلى 49.03 دولارًا للبرميل من المحتمل أن تصل بعد ذلك الأسعار إلى  48.76/75 وعند كسر هذا النطاق نتوقع الوصول لمستوى الدعم المستقر عند 48.00 دولاًرا للبرميل.

    إقرأ المزيد

  6. أسعار النفط ترتفع بعد ستة أيام من الهبوط المستمر

    ارتفعت أسعار النفط الخام اليوم الثلاثاء بعد ستة أيام من التداولات السلبية في ضوء تراجع ثقة حيال التزام الدول الأعضاء بمنظمة الأوبك بالاتفاق الساعي إلى خفض المعروض العالمي من النفط للتحكم في الأسعار الآخذة في التراجع على مدار السنوات الثلاثة الماضية، وخاصة في ضوء تخمة الوقود العالمية الحالية. وارتفعت عقود نفط خام غرب تكساس الوسيط بواقع 24 سنت أو 0.5% بحلول الساعة 3:05 بتوقيت جرينتش بينما لا زالت دون العلامة 50 دولار للبرميل، لتسجل 49.47 دولار للبرميل. وسجل خام برنت ارتفاعًا بواقع 26 سنت أو 0.5% إلى 51.86 دولار للبرميل. يرى بعض المحللين أن تلك المكاسب جاءت نتيجة لتراجع الأسعار المستمر على مدار الأيام الستة الماضية. تجدر الإشارة أن روسيا، الدولة الحليفة والغير مدرجة على عضوية الأوبك، أفادت يوم الاثنين أن معدلات الإنتاج العالمية قد ترتفع إلى أعلى مستوياتها في 30 عامًا إذا لم يتوصل الدول الأعضاء وغير الأعضاء بالمنظمة إلى صيغة يستطيعون من خلالها تمديد اتفاق خفض المعروض العالمي بعد شهر يونيو القادم.

    إقرأ المزيد

  7. أسعار النفط تترتفع رغم استمرار ارتفاع الإنتاج الأمريكي

    ارتفعت أسعار النفط خلال فترة التداولات الأوروبية ولكنها لا تزال مستقرة صوب أدنى مستوياتها الأسبوعية منذ حوالي ثلاثة أسابيع وسط العلامات التي تشير إلى استمرار ارتفاع الإنتاج النفطي الأمريكي. وعليه، ارتفعت عقود خام غرب تكساس الوسيط تسليم شهر يونيو بنسبة 0.4% لتصل إلى 49.82 دولارًا للبرميل، وكانت الأسعار قد تراجعت بحوالي 7% خلال الأسبوع السابق وهي ما تعد أدنى نسبة هبوط منذ حوالي شهر. وعلى صعيد آخر تمكن أسعار خام برنت من الارتفاع بواقع 27 سنتًا لتصل إلى 52.73 دولارًا للبرميل بعدما تراجعت إلى 51.57 دولاًر في الجلسة السابقة وهو ما يعد أدنى مستوى منذ 29 مارس. هذا وقد أوضحت البيانات الصادرة عن بيكر هوجز أن أعداد منصات الحفر ارتفعت للأسبوع الـ14 على التوالي ليستمر بذلك تعافي أنشطة الحفر للشهر العاشر على التوالي. فقد بلغ عدد منصات الحفر 688 خلال الأسبوع السابق ويعد ذلك أكبر عدد منصات حفر نشطة منذ سبتمبر 2015 ويشير ذلك إلى المخاوف المتعلقة باستمرار ارتفاع إنتاج النفط الصخري الأمريكي في الوقت الذي تسعى فيه الأوبك لإعادة التوازن بالأسواق من خلال خفض المعروض.

    إقرأ المزيد

  8. الكندي يهبط بسبب تراجع التضخم والنفط

    تراجع الدولار الكندي مقابل نظيره الأمريكي متأثرا بالبيانات السلبية الكندية والتراجع الي أنهى به النفط تعاملات الأسبوع. وارتفع زوج الدولار/ كندي إلى 1.3495 ليتقرب من مستوى المقاومة عند 1.3500 مقابل إغلاق اليوم السابق بالقرب من 1.4370. وتراجعت قراءات التضخم الكندي بشكل ملحوظ، أبرزها القراءة الشهرية لمؤشر اسعارالمستهلك التي هبطت إلى 0.2% مقابل القراءة السابقة التي سجلت نفس الرقم، لكنها جاءت أقل من التوقعات التي أشارت إلى 0.4%. وتراجعت القراءة السنوية لأسعار المستهلك الكندي باستثناء أسعار الغذاء والطاقة إلى 1.4% مقابل القراءة السابقة التي أشارت إلى 1.5% بعد المراجعة. وهبطت العقود الآجلة للنفط الأمريكي إلى 49.58 دولار للبرميل مقابل الإغلاق السابق، لتفقد مستوى 50 دولار للبرميل الذي حافظت عليه على مدار الأسابيع القليلة الماضية. كما تراجعت العقود الآجلة لخام برنت إلى 51.93 دولار للبرميل، وهو الهبوط لجلسة التداول الخامسة على التوالي.

    إقرأ المزيد

  9. تصريحات أوبك تفشل في إنقاذ النفط من الاتجاه الهابط

    أعلنت اللجنة الفنية لمنظمة أوبك أنها تتوقع زيادة درجة الالتزام باتفاقات خفض النفط في مارس الماضي. كانت تلك سببا في تعافي محدود لم يدم طويلا لأسعار النفط العالمية، علاوة على توصية أصدرتها اللجنة بتمديد اتفاق خفض  النفط لستة أشهر إضافية بعد نهاية المدة الحالية في يونيو المقبل. وتزامن ذلك مع تصريحات لخالد الفالح رجح فيها أن هناك حاجة ماسة لتمديد اتفاق خفض النفط لما بعد يونيو المقبل. وأضاف أن "هناك اتفاق من حيث المبدأ لكنه بعض الدول لم يتم التواصل معها بعد في هذا الشأن، لذلك من الممكن أن نضطر إلى التمديد لتحقيق أهدافنا." وسيطرت حالة من التشاؤم على المستثمرين في العقود الآجلة للنفط حيال قدرة دول أوبك على إحداث توازن في الأسعار من خلال جهود خفض الإنتاج في ظل التزايد المستمر في معدلات إنتاج النفط الأمريكي. وهبطت العقود الآجلة للنفط الأمريكي إلى 49.58 دولار للبرميل مقابل الإغلاق السابق، لتفقد مستوى 50 دولار للبرميل الذي حافظت عليه على مدار الأسابيع القليلة الماضية. كما تراجعت العقود الآجلة لخام برنت إلى 51.93 دولار للبرميل، وهو الهبوط لجلسة التداول الخامسة على التوالي.

    إقرأ المزيد

  10. بيكر هيوز: ارتفاع مستمر في عدد منصات النفط الأمريكي

    ارتفع عدد منصات النفط الأمريكية إلى 688 منصة في الأسبوع المنتهي في 14 إبريل الجاري مقابل العدد المسجل في الأسبوع السابق عند 683 منصة، ما يشير إلى زيادة بواقع خمس منصات. ويستمر عدد منصات النفط التي تُضاف إلى نشاط استخراج النفط الصخري في الارتفاع منذ أكثر من ثلاثة أشهر، أن من بداية العام الجاري تزامنا مع تفعيل اتفاق خفض النفط بين دول أوبك الذي توصلت إليه الدول الأعضاء في نهاية نوفمبر من العام الماضي. ويحاول منتجو النفط الأمريكيين الاستحواذ على نصيب أكبر من سوق النفط استغلال لاتفاقيات أوبك مع دول المنظمة وأخرى من خارجها على خفض الإنتاج لتعزيز الأسعار العالمية. وحذر مسؤولون في أوبك من أن الإنتاج الأمريكي قد يقوض جهود خفض الإنتاج التي تبذلها دول المنظمة.

    إقرأ المزيد

عودة للخلف


تداول الفوركس مع أمانة كابيتال

عملية فتح الحساب مع أمانة كابيتال هي عملية سهلة وبسيطة. في حال كنت مبتدىء أو متداول متمرّس، لدينا الحلول الأنسب لك. افتح حسابك التجريبي مع أمانة كابيتال وتعلّم أصول التداول أو افتح حسابك الحقيقي وابدأ بالتداول بالأسواق المالية العالمية.

ادارة موقع سوق المال لن تقبل أي مسؤولية عن خسائر أو أضرار نتيجة الاعتماد على المعلومات الواردة في هذا الموقع بما في ذلك البيانات, أسعار العملات, الرسوم, مؤشرات البيع والشراء, المخططات التوضيحية الواردة في هذا الموقع الالكتروني . يرجى أن تكونوا على علم تام بشأن المخاطر والتكاليف المرتبطة بالتداول في الأسواق المالية, أنها احدى أخطر أشكال الاستثمار الممكنة. إدارة سوق المال تود أن تذكركم بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الحقيقي ولا دقيقة. جميع أسعار الأسهم, المؤشرات, العقود المستقبلية هي لغرض التوضيح والتقريب فقط. بالاضافة الى ذلك المعلومات ليست مزودة من قبل هيئات الاسواق العالمية وإنما من قبل صناع السوق, وبالتالي يمكن للأسعار أن لا تكون دقيقة ومختلفة عن أسعار السوق الفعلية. إدارة سوق المال لا تتحمل أية مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام هذه البيانات.

سوق المال .كوم .جميع الحقوق محفوظة 2010 - 2017

تحذير المخاطر إن العقود مقابل الفروقات هي منتجات مالية معقدة تخضع لنظام الهامش وتعرّض المستثمر لدرجة عالية من المخاطرة قد تصل إلى خسارة رأس المال بأكمله، كما وقد تلزم العملاء المصنفين بـ"المحترفين" بتسديد دفعات إضافية. إن التداول بالعقود مقابل الفروقات قد لا يكون مناسباً لجميع المستثمرين، لذلك عليك التأكد من فهمك لكل المخاطر التي قد تنجم عن هذا النوع من الاستثمار والتأكد من أنك تمتلك الخبرة الكافية في هذا المجال. وإذا لزم الأمر عليك الحصول على استشارة خاصّة. للمزيد من التفاصيل الرجاء الاطلاع على بيان الكشف عن المخاطر.