القضايا الإقتصادية

تطورات خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي

2017/01/24 11:26




القضية الأهم على الصعيد البريطاني والعالمي في الأونة الأخيرة و التي يعود أصلها إلى عام 1975 والتي تأججت حديثا في عامي 2015 و2016 كل ما يتعلق بهذه القضية الحساسة و تبعاتها من أخبار ومعلومات نقدمها لكم في ملف مفتوح يحدّث بشكل دائم.

  1. الإسترليني يختبر 1.2850 بعد تحسن في البيانات البريطانية

    صعد الإسترليني/ دولار بنهاية تعاملات الثلاثاء مدفوعا بالتحسن في البيانات الأمريكية علاوة على التفاؤل الذي أدى إلى ارتفاع شهية المخاطرة في أسواق المال. وأنهى زوج الإسترليني/ دولار تعاملاته اليومية في الاتجاه الصاعد عند مستوى 1.2837 مقابل مستويات إغلاق يوم التداول السابق الذي سجل 1.2772. وتمكن الزوج من الوصول إلى أعلى المستويات على مدار اليوم عند 1.2845 مقابل أدنى المستويات التي سجلت 1.2775. وكانت البيانات البريطانية هي المحرك الأهم للإسترليني في الاتجاه الصاعد بعد أن حققت القراءة الشهرية مؤشر صافي اقتراض القطاع العام ارتفاعا حادا إلى 4.365 مليار جنيه إسترليني مقابل القراءة السابقة التي سجلت 0.7- مليار جنيه إسترليني، لكن مراجعة القراءة السابقة إلى هبوط للمستوى المشار إليه كانت إيجابية للعملة. وتراجع إجمالي صافي اقتراض القطاع العام بواقع 20 مليار إسترليني، ما يشير إلى أن بريطانيا سوف تدخل مفاوضات الانفصال النهائي عن الاتحاد الأوروبي بعجز مالي أقل. وارتفعت التمويلات الحكومية إلى 34.3 مليار إسترليني مقابل 12.9 مليار إسترليني سجلتها القراءة السابقة. وقد يختبر الزوج المقاومة عند 1.2850 على مدار يوم التداول الحالي، إذ تنحسر تداولات الزوج في نطاق يمتد من 1.2750 إلى 1.2850.

    إقرأ المزيد

  2. الاسترليني/ دولار في أدنى مستويات تداولاته على مدار الأيام الـ5 الماضية

    واصل الجنيه الاسترليني اليوم الثلاثاء تقلباته العرضية مقابل الدولار الأمريكي ويقبع الآن في النطاق الأدنى لتداولات الأيام الخمسة الماضية بالقرب من المستوى 1.2775. واستقر التداول على الزوج بشكل بيعي لفترة التداول الثالثة على التوالي وواصل المعاناه لإعادة اختبار أعلى مستوياته المسجلة الأسبوع الماضي بعد دعوة رئيس الوزراء البريطانية تيريزا ماي لإجراء انتخابات مبكرة في شهر يونيو المقبل. وفي ظل تعافي الدولار الأمريكي، وارتفاع مؤشره مرة أخرى أعلى المستوى 99.00، يبدو أن ذلك كان العامل الوحيد الذي أثر على الزوج، حيث بدأت تتخلل الأسواق حالة من التفاؤل حيال التدابير الضريبية الإصلاحية الموعودة من قبل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والذي وعد بالإعلان عنها خلال الأسبوع الجاري. وتشهد الأجندة الاقتصادية اليوم الإعلان عن بيانات صافي اقتراض القطاع العام البريطاني، بينما تتجه الأنظار إلى الولايات المتحدة في وقت لاحق من اليوم، حيث يتم الإعلان عن بيانات أسعار المنازل الأمريكية.

    إقرأ المزيد

  3. الإسترليني ينهي التعاملات اليومية دون تغيير بعد هبوط مبيعات التجزئة

    أنهى الإسترليني/ دولار تعاملات الجمعة دون تغيير تقريبا بعد أن أعاقت البيانات السلبية لمبيعات التجزئة تقدم العملة مدفوعة بالتطورات السياسية التي تشهدها بريطانيا. وأنهى الزوج التعاملات اليومية عند 1.2806 مقابل الإغلاق اليومي السابق عند 1.2811، ما يشير إلى استمرار الإسترليني فوق مستوى الدعم 1.2800 الذي وصل إليه مدفوعا بقرار رئيسة الوزراء البريطانية تريزا ماي بإجراء انتخابات عامة مبكرة في الثامن من يونيو المقبل. وهبطت مبيعات الجزئة البريطانية إلى 1.8-% مقابل القراءة السابقة التي سجلت بعد المراجعة 1.7%، ما أدى إلى التقليل من الأثر السلبي للقراءة.

    إقرأ المزيد

  4. مبيعات التجزئة البريطانية دون التوقعات في مارس

    أفادت البيانات الاقتصادية الصادرة اليوم الجمعة عن مكتب الإحصاءات الوطني البريطاني بتراجع قراءات مؤشرات مبيعات التجزئة البريطانية على نحو خالف التوقعات خلال شهر مارس الماضي. وسجلت مبيعات التجزئة البريطانية على أساس شهري -1.8% مقابل القراءة السابقة التي سجلت 1.7% والمراجعة على ارتفاع من 1.4% والتي كان من المتوقع أن تنخفض لتسجل -0.2% فحسب.  أما بالنسبة لمبيعات التجزئة باستثناء الوقود، فقد تراجعت خلال شهر مارس لتسجل -1.5% مقابل القراءة السابقة التي سجلت 1.6 والمراجعة على ارتفاع من 1.3% والتي كان من المتوقع لها أن تنخفض إلى -0.4% فحسب. أما على صعيد مؤشر مبيعات التجزئة البريطانية بقيمته السنوية، فقد سجل 1.7% مقابل القراءة السابقة التي سجلت 3.7% وعلى نحو أدنى من التوقعات التي بلغت 3.4%. بينما سجلت مبيعات التجزئة باستثناء الوقود بقيمتها السنوية تراجعًا هي الأخرى إلى 2.6% مقابل القراءة السابقة البالغة 4.1% والتي كان متوقع لها أن تتراجع إلى 3.9%. 

    إقرأ المزيد

  5. الاسترليني/ دولار يحاول التمسك بالمستوى 1.2800

    قلص الاسترليني اليوم الجمعة جزء من مكاسبه مقابل الدولار الأمريكي المحققة خلال فترة التداول السابقة واستقر التداول على الزوج في النتاق الهابط دون المستوى 1.2800. وبعد أن ارتفع الاسترليني/ دولار إلى 1.2900 وهو المستوى الأعلى منذ شهر أكتوبر الماضي في ضوء إعلان رئيس الوزراء البريطانية تيريزا ماي يوم الثلاثاء الماضي بأن انتخابات مبكرة ستجرى في البلاد، عاد الزوج مرة أخرى إلى نطاق تداولاته العرضية ويحاول جاهدًا العودة أعلى المستوى المستوى 1.2800. تجدر الإشارة إلى أن الزوج قلص من مكاسبه حتى بعد تعليقات ستيفين منوشين وزير الخزانة الأمريكي الذي قال أن الإصلاحات الضريبية قادمة لا محالة مهما تأخر الأمر. وفي آخر يوم للتداولات في الأسبوع، تتجه أنظار المستثمرين إلى المملكة المتحدة، حيث تصدر بيانات مبيعات التجزئة البريطانية في وقت لاحق.

    إقرأ المزيد

  6. الإسترليني يستعيد الدعم عند 1.2800 بدعم من تصريحات كارني وضعف الدولار الأمريكي

    تمكن الإسترليني من استعادة مستوى الدعم الذي حققه منذ يومين عند 1.2800 معتمدا عل حالة الضعف التي تعرض لها الدولار الأمريكي. كما تلقت العملة البريطانية الدعم من تصريحات أدلى بها محافظ بنك إنجلترا مارك كارني أكد من خلالها على تعاون البنك المركزي إلى اقصى حد ممكن مع جميع السلطات البريطانية المعنية بضبط وتعديل القواعد الحاكة للنظام المالي البريطاني عقب الانفصال النهائي عن الاتحاد الأوروبي. وأضاف أنه يفرق بين الاستفتاء على الخروج من الاتحاد الأوروبي والانتخابات العامة المبكرة، في إشارة إيجابية إلى الانتخابات العامة المبكرة التي أعلنت رئيسة الوزراء تريزا ماي منذ أيام إجراؤها في الثامن من يونيو المقبل، ما وفر دفعة قوية للعملة البريطانية. وأنهى الإسترليني/ دولار تعاملات اليوم في الاتجاه الصاعد عند 1.2811 مقابل إغلاق الأربعاء عند 1.2775. وبلغ الزوج أعلى المستويات على مدار اليوم عند 1.2846 مقابل أدنى المستويات عند 1.2772.

    إقرأ المزيد

  7. جانكر يلتقي بماي في لندن الأسبوع المقبل

    ذكرت متحدثة باسم المفوضية الأوروبية اليوم الخميس إن رئيس المفوضية الأوروبية، جان كلود جونكر، سيلتقي رئيسة الوزراء، تيريزا ماي، في لندن يوم الأربعاء المقبل لمناقشة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. وقد دعت ماي، التى دعت إلى إجراء انتخابات مبكرة يوم 8 يونيو، جونكر إلى  مناقشة عملية الانسحاب. وبعد ثلاثة أيام فى 29 أبريل، سيجتمع زعماء الاتحاد الأوروبي ال27 الآخرين فى بروكسل للاتفاق على مواقفهم التفاوضية.  ومن المتوقع أن يبدأ الاتحاد الأوروبي في المحادثات بعد الانتخابات البريطانية.

    إقرأ المزيد

  8. الإسترليني/ دولار يفشل في مواصله ارتفاعه ويعود للمستوى 1.2820

    محى زوج الإسترليني/ دولار بعض مكاسبه التي حققها في وقت سابق وتراجع فوق 25 نقطة أساس من أعلى مستويات له خلال فترة التداول ليجري التداول عليه في الوقت الحالي قرابة النطاق 1.2820-25. وقد عانى الزوج للاستفاده من زخمه وليتخطى المستوى 1.2800، على الرغم من تجدد عمليات البيع على الدولار الأمريكي، حيث تراجع مؤشر الدولار الأمريكي إلى أدنى مستويات جديدة له في الشهر خلال منتصف فترة التداولات الأوروبية.  ولم يكن تراجع الزوج مستندًا على أي محفزات أساسية.   ومع ذلك، فإن الثقة المحيطة بالجنيه الإسترليني لا  تزال إيجابية في أعقاب إعلان يوم الثلاثاء من قبل رئيس الوزراء البريطاني تيريزا ماي التي دعت إلى إجراء انتخابات مبكرة في 8 يونيو، وبالتالي فإن أي تصحيح الآن سينظر إليه على أنها فرصة شراء.  نظرة على أهم المستويات الفنية للزوج إذا ما استمر الزوج في حركته التصحيحية، فمن المحتمل أن يتلقى دعمًا بالقرب من المستوى 1.2800، والذي يليه عن قرب نطاق الدعم 1.2775-70 (أدنى مستوى أمس)، وفي حالة كسره، من المحتمل أن يواصل الزوج مسيرة تراجعه التصحيحية متجهًا صوب المستوى 1.2715. وعلى الجانب الصاعد، يبدو أن النطاق 1.2850-60 قد ظهر باعتباره مستوى مقاومة، والذي إذا ما اخترقه الزوج قد يدفعه صوب المستوى 1.2900.  وإذا ما واصل الزوج مسيرة ارتفاعه، فمن المحتمل أن يواجه مقاومة أفقية بالقرب من المنطقة 1.2960-65.

    إقرأ المزيد

  9. الاسترليني/ دولار وتراجع طفيف قرب 1.2840

    استطاع الجنيه الاسترليني اليوم التقليص من خسائرة المسجلة يوم أمس الأربعاء مقابل الدولار الأمريكي ليقترب من أعلى مستوياته على مدار اليوم قرب النطاق 1.2830/40. وعادت عمليات البيع على الدولار الأمريكي مرة أخرى لتدعم أصول المخاطرة على نطاق واسع، ليستقر التداول على زوج الاسترليني/ دولار دون المستوى 1.0840 الأعلى على مدار اليوم ببعض النقاط القليلة، بينما يمثل المستوى 1.2900 المسجل يوم الاثنين مقاومة قوية تمنع الزوج من الارتقاء مجددًا إلى أعلى مستوياته على مدار أشهر عدة. ولا زالت معدلات الشراء مرتفعة على الاسترليني مقابل أوامر البيع المتتالية على الدولار الأمريكي بعد دعوة رئيس الوزراء البريطانية تيريزا ماي لإجراء انتخابات مبكرة خلال شهر يونيو القادم. هذا وليس من المعروف مدى تأثير الانتخابات المبكرة على الزوج، لكن يعتقد المحللون أنها ستفيد المرحلة القادمة من مفاوضات البريكست لانسحاب المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي.

    إقرأ المزيد

  10. اليورو/ استرليني يبحث عن دافع صعودي أعلى 0.8380

    بدأ اليورو اليوم في تقليص بعض من مكاسبه المحققة يوم أمس الأربعاء ليستقر في الوقت الحالي مقابل الجنيه الاسترليني عند المستوى 0.8380. ويحاول الزوج الأوروبي في الوقت الحالي تمديد الارتداد المحقق يوم الثلاثاء الماضي من أدنى مستوياته على مدار العام الجاري البالغ 0.8300. ولا يزال كل من اليورو والاسترليني في دائرة ضوء أوامر الشراء في ظل هدوء الطلب على الدولار المستمر منذ بداية الأسبوع الجاري، لكن بقي الاسترليني العملة الأفضل أداء من ضمن عملات مجموعة العشرة G10 الاقتصادية، كردة فعل على دعوة رئيس الوزراء البريطانية تيريزا ماي لانتخابات مبكرة يوم الثلاثاء الماضي. وقد وافق مجلس العموم البريطاني على مقترح ماي بنسبة تصويت بلغت 522 موافقة مقابل 13 صوت معارض، لتجرى الانتخابات المبكرة يوم 8 يونيو القادم. 

    إقرأ المزيد

عودة للخلف


تداول الفوركس مع أمانة كابيتال

عملية فتح الحساب مع أمانة كابيتال هي عملية سهلة وبسيطة. في حال كنت مبتدىء أو متداول متمرّس، لدينا الحلول الأنسب لك. افتح حسابك التجريبي مع أمانة كابيتال وتعلّم أصول التداول أو افتح حسابك الحقيقي وابدأ بالتداول بالأسواق المالية العالمية.

ادارة موقع سوق المال لن تقبل أي مسؤولية عن خسائر أو أضرار نتيجة الاعتماد على المعلومات الواردة في هذا الموقع بما في ذلك البيانات, أسعار العملات, الرسوم, مؤشرات البيع والشراء, المخططات التوضيحية الواردة في هذا الموقع الالكتروني . يرجى أن تكونوا على علم تام بشأن المخاطر والتكاليف المرتبطة بالتداول في الأسواق المالية, أنها احدى أخطر أشكال الاستثمار الممكنة. إدارة سوق المال تود أن تذكركم بأن البيانات الواردة في هذا الموقع ليست بالضرورة في الوقت الحقيقي ولا دقيقة. جميع أسعار الأسهم, المؤشرات, العقود المستقبلية هي لغرض التوضيح والتقريب فقط. بالاضافة الى ذلك المعلومات ليست مزودة من قبل هيئات الاسواق العالمية وإنما من قبل صناع السوق, وبالتالي يمكن للأسعار أن لا تكون دقيقة ومختلفة عن أسعار السوق الفعلية. إدارة سوق المال لا تتحمل أية مسؤولية عن أي خسائر تجارية قد تتكبدها نتيجة لاستخدام هذه البيانات.

سوق المال .كوم .جميع الحقوق محفوظة 2010 - 2017

تحذير المخاطر إن العقود مقابل الفروقات هي منتجات مالية معقدة تخضع لنظام الهامش وتعرّض المستثمر لدرجة عالية من المخاطرة قد تصل إلى خسارة رأس المال بأكمله، كما وقد تلزم العملاء المصنفين بـ"المحترفين" بتسديد دفعات إضافية. إن التداول بالعقود مقابل الفروقات قد لا يكون مناسباً لجميع المستثمرين، لذلك عليك التأكد من فهمك لكل المخاطر التي قد تنجم عن هذا النوع من الاستثمار والتأكد من أنك تمتلك الخبرة الكافية في هذا المجال. وإذا لزم الأمر عليك الحصول على استشارة خاصّة. للمزيد من التفاصيل الرجاء الاطلاع على بيان الكشف عن المخاطر.